S_2014_729_EA
Correct misalignment Change languages order
S/2014/729 1460684E.doc (English)S/2014/729 1460684A.doc (Arabic)
United NationsS/2014/729 الأمــم المتحـدة
S/2014/729*S/2014/729*
Security Councilمجلس الأمن
Distr.: GeneralDistr.: General
13 October 201413 October 2014
Original: EnglishArabic Original: English
S/2014/729S/2014/729
/8114-60684
14-60684/89
14-60684* (E) 301214301214 161014 14-60684 (A)
*1460684**1460684*
14-60684/89
/8114-60684
S/2014/729S/2014/729
Reissued for technical reasons on 19 December 2014.S/2014/729 14-60684 /89
Letter dated 10 October 2014 from the Chair of the Security Council Committee established pursuant to resolution 1572 (2004) concerning Côte d’Ivoire addressed to the President of the Security Council/89 14-60684 رسالة مؤرخة 10 تـشرين الأول/أكتوبر 2014 موجهة إلى رئيس مجلس الأمن من رئيس لجنة مجلس الأمن المنشأة عملا بالقرار 1572 (2004) بشأن كوت ديفوار
On behalf of the Security Council Committee established pursuant to resolution 1572 (2004) concerning Côte d’Ivoire, I have the honour to transmit herewith the midterm report of the Group of Experts on Côte d’Ivoire.باسم لجنة مجلس الأمن المنشأة عملا بالقرار 1572 (2004) بشأن كوت ديفوار، يشرفني أن أحيل طيه تقرير منتصف المدة لفريق الخبراء المعني بكوت ديفوار.
I would appreciate it if the present letter and the report were brought to the attention of the members of the Council and issued as a document of the Council.وأرجو ممتنا إطلاع أعضاء المجلس على هذه الرسالة وعلى التقرير، وإصدارهما كوثيقة من وثائق المجلس.
(Signed) Cristian Barros Chair Security Council Committee established pursuant to resolution 1572 (2004) concerning Côte d’Ivoire(توقيع) كريستيان باروس رئيس لجنة مجلس الأمن المنشأة عملا بالقرار 1572 (2004) بشأن كوت ديفوار
Letter dated 9 September 2014 from the Group of Experts on Côte d’Ivoire addressed to the Chair of the Security Council Committee established pursuant to resolution 1572 (2004) The members of the Group of Experts on Côte d’Ivoire have the honour to transmit herewith the midterm report of the Group, prepared in accordance with paragraph 27 of Security Council resolution 2153 (2014). The Group of Experts on Côte d’Ivoireأعيد إصدارها لأسباب فنية في 30 كانون الأول/ديسمبر 2014. رسالة مؤرخة ٩ أيلول/سبتمبر ٢٠١٤ موجهة من فريق الخبراء المعني بكوت ديفوار إلى رئيس لجنة مجلس الأمن المنشأة عملا بالقرار 1572 (2004) يتشرف أعضاء فريق الخبراء المعني بكوت ديفوار بأن يحيلوا طيه تقرير منتصف المدة الذي أعده الفريق وفقا للفقرة 27 من قرار مجلس الأمن 2153 (2014).
(Signed) Roman Brühwiler (Signed) Raymond Debelle (Signed) Sherrone Lobbanفريق الخبراء المعني بكوت ديفوار (توقيع) رومان بروهويلر (توقيع) ريمون دوبيل (توقيع) شيرون لوبان (توقيع) روبرتو سولادزو (توقيع) دافيد زونمينو
(Signed) Roberto Sollazzo (Signed) David Zounmenou Midterm report of the Group of Experts on Côte d’Ivoire pursuant to paragraph 27 of Security Council resolution 2153 (2014)تقرير منتصف المدة لفريق الخبراء المعني بكوت ديفوار المقدم عملا بالفقرة 27 من قرار مجلس الأمن 2153 (2014)
Summaryموجز
In the context of its peacebuilding process, the Government of Côte d’Ivoire has initiated reforms in order to promote and consolidate peace and security.باشرت حكومة كوت ديفوار، في سياق عملية بناء السلام التي تضطلع بها، إصلاحات من أجل تعزيز وتوطيد السلم والأمن.
Progress has been made in the areas of demobilization, demilitarization and reintegration of former combatants, security sector reform, national reconciliation and the fight against impunity.وأحرز تقدم في مجالات تسريح المقاتلين السابقين وتجريدهم من السلاح وإعادة إدماجهم، وإصلاح قطاع الأمن، والمصالحة الوطنية، ومكافحة الإفلات من العقاب.
Despite the progress made so far, the Group remains concerned about security and stability in the lead-up to the 2015 presidential elections because of the presence of large quantities of weapons and ammunition that remain unaccounted for in the country.وعلى الرغم من التقدم المحرز حتى الآن، لا يزال الفريق يساوره القلق بشأن الأمن والاستقرار في المرحلة السابقة للانتخابات الرئاسية لعام 2015 نظرا لوجود كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر التي لم يحدد بعد مآلها في البلد.
While the improved security situation in Côte d’Ivoire has had a positive impact on the region, mercenaries in Liberia and militias in Côte d’Ivoire remain highly operational.وبينما أثر تحسن الوضع الأمني في كوت ديفوار تأثيرا إيجابيا في المنطقة، لا تزال المرتزقة في ليبريا والميليشيات في كوت ديفوار نشطة إلى حد كبير.
In particular, activities and connected armed attacks in Côte d’Ivoire continue to be linked to elements of the pro-Gbagbo radical wing, which perseveres in its efforts to recruit and finance combatants.ولا تزال على الخصوص الأنشطة المضطلع بها والهجمات المسلحة المرتبطة بها في كوت ديفوار ذات صلة بعناصر من الجناح المتطرف الموالي لغباغبو الذي لا يدخر جهدا من أجل تجنيد وتمويل المقاتلين.
Regarding the disarmament, demobilization and reintegration process, three main issues are of concern: the discrepancy between the number of demobilized combatants and the weapons collected;وفيما يتعلق بعملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج، ثمة ثلاث مسائل رئيسية تدعو إلى القلق، وهي التباين بين عدد المقاتلين المسرحين وحجم الأسلحة المجمعة؛
the large presence of non-registered ex-combatants;ووجود أعداد كبيرة من المقاتلين السابقين غير المسجلين؛
and discrepancies in the reintegration criteria.والتفاوت في معايير إعادة الإدماج.
In the context of border control, the main concerns of the Group are the lack of infrastructure and equipment, an inefficient reintegration process and an insufficient number of trained personnel, which undermine the ability, particularly of the customs administration, to efficiently carry out its mission.وفي سياق مراقبة الحدود، تكمن شواغل الفريق الأساسية في النقص في الهياكل الأساسية والمعدات، وفي عدم الكفاءة في عملية إعادة الإدماج، وعدد الأفراد المدربين غير الكافي، مما يؤدي إلى تقويض قدرة إدارة الجمارك بالخصوص على أداء مهمتها بكفاءة.
Concerning the arms embargo, the transformation of civilian vehicles into armed military vehicles is still a major issue.وفيما يتعلق بحظر توريد الأسلحة، لا يزال تحويل المركبات المدنية إلى مركبات عسكرية مسلحة يشكل معضلة كبرى.
Furthermore, the Group identified violations that occurred during the period of the post-electoral crisis in 2011 regarding multiple rocket launchers, heavy machine guns, related ammunition and vehicles, some of which are similar to those manufactured in the Sudan.وعلاوة على ذلك، ثبت للفريق وقوع انتهاكات في فترة ما بعد الأزمة الانتخابية في عام 2011 فيما يتعلق بالقاذفات المتعددة الصواريخ والرشاشات الثقيلة والذخائر المتصلة بها والمركبات التي يشبه بعضها منتجات مصنعة في السودان.
In the area of natural resources, the Group is working closely with the Ministry of Industry and Mines and the Permanent Secretariat of the Kimberley Process in Côte d’Ivoire and welcomes the positive progress obtained so far in the diamond sector.وفيما يخص الموارد الطبيعية، يعمل الفريق عن كثب مع وزارة الصناعة والمعادن والأمانة الدائمة لعملية كيمبرلي في كوت ديفوار، ويرحب بالتقدم الإيجابي المحرز حتى الآن في قطاع الماس.
Cocoa and gold smuggling continues.وتتواصل أنشطة تهريب الكاكاو والذهب.
Land tenure tensions between local populations, especially in the west, and nationals from neighbouring countries caused several security incidents in 2013.وقد أدت التوترات الناتجة عن حيازة الأراضي بين السكان المحليين، ولا سيما في الغرب، ورعايا بلدان مجاورة إلى عدة حوادث أمنية في عام 2013.
Investigations to identify any direct links between the illegal exploitation of natural resources and the financing of the purchase of arms and related materiel and activities are ongoing.وتتواصل التحقيقات من أجل تحديد الصلات المباشرة بين الاستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية وتمويل شراء الأسلحة وما يتصل بها من أعتدة وأنشطة.
In this context, the Group is also focusing on the illegal parallel taxation system based on racketeering, money-laundering and extortion and possible links to any Group or activity threatening peace and stability in the country and in the region.وفي هذا السياق، يركز الفريق أيضا على نظام الضرائب الموازي غير القانوني القائم على ابتزاز الأموال وغسل الأموال وسلبها، وعلى ما لذلك من صلات محتملة بأي جماعة أو أي أنشطة تهدد السلام والاستقرار في البلد وفي المنطقة. ويلاحظ الفريق أن الأسئلة الموجهة إلى الوزارات الإيفوارية المعنية تظل دون ردود؛
The Group notes that questions addressed to relevant Ivorian ministries remain unanswered;فعلى سبيل المثال، لا تزال الموافقة على تسليم وزير الدفاع جواز مرور يتيح وصول الفريق دون قيود إلى المواقع العسكرية قيد النظر.
for instance, the approval by the Minister of Defence of a laissez-passer to give the Group free access to military sites is still pending.ولا تبلغ السلطات الإيفوارية الفريق أو عملية الأمم المتحدة في كوت ديفوار بوصول المواد المستثناة والخاضعة للإخطار التي ينبغي تفتيشها.
I.أولا -
Introductionمقدمة
1.١ -
The Group of Experts commenced its work in the field on 15 June 2014.بدأ فريق الخبراء عمله الميداني في ١٥ حزيران/يونيه ٢٠١٤.
During the reporting period, the activities of the Group included meetings with Member States, international and regional organizations and government authorities in Côte d’Ivoire, held with a view to obtaining information relevant to its investigations.وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، شملت أنشطة الفريق عقد اجتماعات مع الدول الأعضاء والمنظمات الدولية والإقليمية والسلطات الحكومية في كوت ديفوار، بهدف الحصول على معلومات ذات صلة بالتحقيقات التي يجريها.
The Group visited Australia, Belgium, France and the Netherlands.وقام الفريق بزيارة إلى أستراليا وبلجيكا وفرنسا وهولندا.
In addition, the Group conducted field visits throughout Côte d’Ivoire.وقام فضلا عن ذلك بزيارات ميدانية في شتى أنحاء كوت ديفوار.
A list of the meetings and consultations held by the Group is provided in annex 1.وترد في المرفق 1 قائمة بالاجتماعات والمشاورات التي عقدها الفريق.
2.٢ -
The Group’s views on the macroeconomic recovery presented in its previous report (S/2014/266, para. 5) remain valid, as the macroeconomic indicators continue to be positive for the country.ولا تزال آراء الفريق بشأن انتعاش الاقتصاد الكلي الواردة في تقريره السابق (S/2014/266، الفقرة 5) صالحة، إذ ظلت مؤشرات الاقتصاد الكلي للبلد إيجابية.
Cocoa and oil revenue, together with major investments in infrastructure projects, contributed to an increase in gross domestic product (GDP) of 8.6 per cent in 2013.وأسهمت إيرادات الكاكاو والنفط، إلى جانب الاستثمارات الرئيسية في مشاريع الهياكل الأساسية في زيادة الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 8.6 في المائة في عام 2013.
The GDP growth rate is estimated to remain above 8 per cent for 2014.ويقدر أن يظل معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي أكبر من 8 في المائة في عام 2014.
The Group welcomes the continued efforts of the Government, with the support of the international community, to reduce instances of racketeering, which nonetheless remain high.ويرحب الفريق بالجهود المتواصلة التي تبذلها الحكومة، بدعم من المجتمع الدولي، للحد من حالات ابتزاز المال التي لا تزال شائعة مع ذلك.
The Group also notes that the Government has made progress with regard to its obligations in the implementation of the arms embargo.ويلاحظ الفريق أيضا أن الحكومة أحرزت تقدما فيما يتعلق بالتزاماتها فيما يتعلق بتنفيذ حظر توريد الأسلحة.
In 2012 the Group obtained a laissez-passer from the Ministry of Defence giving it access to military sites in Côte d’Ivoire.وفي عام 2012، حصل الفريق على جواز مرور من وزارة الدفاع أتاح له الوصول إلى المواقع العسكرية في كوت ديفوار.
Its request for a new laissez-passer for the current mandate is still pending, however.ولا يزال طلب تجديد جواز المرور خلال فترة هذه الولاية قيد النظر.
3.٣ -
Despite the progress made so far, the Group remains concerned about the security and stability situation in the lead-up to the 2015 presidential elections.وعلى الرغم من التقدم المحرز حتى الآن، لا يزال الفريق يساوره القلق بشأن حالة الأمن والاستقرار في المرحلة السابقة للانتخابات الرئاسية لعام 2015.
The debate on the independent electoral commission, the participation of all major political actors, including the Front populaire ivoirien, and the readiness of all to accept peacefully the results or refer to institutional mechanisms for irregularities have a bearing on the consolidation of the peace process in Côte d’Ivoire.وتعتبر المناقشات بشأن اللجنة الانتخابية المستقلة، ومشاركة جميع الجهات الفاعلة السياسية الرئيسية، بما فيها الجبهة الشعبية الإيفوارية، واستعداد الجميع لقبول النتائج سلميا أو الرجوع إلى الآليات المؤسسية للنظر في المخالفات، عوامل تؤثر على توطيد عملية السلام في كوت ديفوار.
4.٤ -
At the time of writing, the Group’s views regarding the political and security situation in Côte d’Ivoire, as expressed in its final report submitted pursuant to resolution 2101 (2013) (S/2014/266, paras. 4, 8 and 9), remain valid.وحتى وقت كتابة هذا التقرير، لا تزال الآراء التي أعرب عنها الفريق بشأن الحالة السياسية والأمنية في كوت ديفوار في تقريره النهائي المقدم عملا بالقرار 2101 (2013) (S/2014/266، الفقرات 4 و 8 و 9) تعبر بصدق عن الواقع.
The Group notes that the country’s efforts to combat impunity remain in abeyance, as none of the former Forces nouvelles leaders have been indicted to date for the crimes committed between 2002 and 2011.ويلاحظ الفريق أن جهود البلد في مكافحة الإفلات من العقاب تظل معطلة، حيث لم تصدر حتى الآن لوائح اتهام بحق أي من قادة القوات الجديدة السابقين فيما يتعلق بالجرائم المرتكبة خلال الفترة ما بين عامي 2002 و 2011.
Moreover, the Group is of the view that former zone commanders have amassed — through criminal activities, in total impunity — additional sources of finance that, in the event of a deterioration in the political and security situation, could be used to purchase weapons and related materiel in violation of the sanctions regime.وعلاوة على ذلك، يرى الفريق أن قادة المناطق السابقين قد حشدوا، باللجوء إلى الأنشطة الإجرامية وفي ظل الإفلات التام من العقاب، مصادر تمويل إضافية يمكن أن تستخدم في حالة تدهور الحالة السياسية والأمنية في شراء الأسلحة والأعتدة المتصلة بها، في انتهاك لنظام الجزاءات.
5.٥ -
In connection with paragraph 11 of resolution 2153 (2014), by which the Security Council decided to further review, by 30 April 2015, the measures decided in paragraphs 1 to 10 of the resolution in accordance with progress achieved in relation to disarmament, demobilization and reintegration;وفيما يتعلق بالفقرة 11 من القرار 2153 (2014) الذي قرر مجلس الأمن بموجبه أن يواصل، بحلول 30 نيسان/أبريل 2015، استعراض التدابير المنصوص عليها في الفقرات من 1 إلى 10 من القرار، وفقا لما يحرز من تقدم في مسائل نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج؛
security sector reform;وإصلاح قطاع الأمن؛
national reconciliation;والمصالحة الوطنية؛
and the fight against impunity, the Group of Experts is closely monitoring developments and intends to present, in its final report, due in April 2015, a thorough assessment of the progress made in connection with those four pillars.ومكافحة الإفلات من العقاب، يقوم فريق الخبراء برصد التطورات عن كثب، ويعتزم تقديم تقييم شامل عن التقدم المحرز فيما يتصل بتلك الركائز الأربع في تقريره النهائي المقرر تقديمه في نيسان/أبريل 2015.
6.٦ -
The Group notes that various investigations described in the present report are ongoing, and thus it intends to provide the Committee with further details and complete case studies in its final report.ويلاحظ الفريق أن مختلف التحقيقات المعروضة في هذا التقرير لا تزال جارية، وبالتالي، فإنه يعتزم تزويد اللجنة بمزيد من التفاصيل وبدراسات كاملة للحالات الإفرادية في تقريره النهائي.
Investigation methodologyمنهجية التحقيق
7.٧ -
The Group used the evidentiary standards recommended by the Informal Working Group of the Security Council on General Issues of Sanctions (S/2006/997).استخدم الفريق معايير الإثبات التي أوصى بها الفريق العامل غير الرسمي التابع لمجلس الأمن المعني بالمسائل العامة المتعلقة بالجزاءات (S/2006/997).
The Group based its findings on documents and, wherever possible, on first-hand, on-site observations by the experts themselves.واستند الفريق في استنتاجاته إلى الوثائق، وحيثما أمكن، إلى ملاحظات الخبراء أنفسهم مباشرة على أرض الميدان.
8.٨ -
The Group takes note of the actions taken by Côte d’Ivoire to prevent the spread of the Ebola infection, notably closing its borders to individuals coming from or transiting through Guinea, Liberia and Sierra Leone, since August 2014.ويحيط الفريق علما بالإجراءات التي اتخذتها كوت ديفوار من أجل منع انتشار عدوى إيبولا، وعلى وجه الخصوص إغلاق حدودها في وجه الأفراد القادمين من سيراليون وغينيا وليبريا أو العابرين لهذه البلدان، منذ آب/أغسطس 2014.
9.٩ -
The Group notes discrepancies among the translations into United Nations official languages of paragraph 26 of resolution 2153 (2014) and would like to seek guidance from the Committee in that regard.ويلاحظ الفريق الاختلافات في ترجمة الفقرة 26 من القرار 2153 (2014) بين اللغات الرسمية للأمم المتحدة، ويود أن يلتمس توجيهات اللجنة في هذا الصدد.
Compliance with the Group’s request for informationالاستجابة لطلبات الفريق الحصول على المعلومات
10.١٠ -
During the first part of its mandate, the Group addressed a number of official communications to Member States, international organizations, private entities and individuals, and intends to report fully on the replies received in its final report.قام الفريق، خلال الجزء الأول من فترة ولايته، بتوجيه عدد من الرسائل الرسمية إلى الدول الأعضاء والمنظمات الدولية وكيانات القطاع الخاص والأفراد، ويعتزم أن يقدم إفادات كاملة عن الردود الواردة بشأنها في تقريره النهائي.
Sanctions-related regional issuesالمسائل الإقليمية المتصلة بالجزاءات
11.١١ -
The views of the Group regarding regional issues, as expressed in its previous report (S/2014/266, para. 23), remain valid.لا تزال آراء الفريق بشأن المسائل الإقليمية، كما وردت في تقريره السابق (S/2014/266، الفقرة 23)، تعبر بصدق عن الواقع.
While the improved security situation in Côte d’Ivoire has had a positive impact on the region, the Group underlines that the structure of mercenaries in Liberia and militias in Côte d’Ivoire remains highly operational.وبينما أثر تحسن الحالة الأمنية في كوت ديفوار تأثيرا إيجابيا في المنطقة، يؤكد الفريق أن هياكل المرتزقة في ليبريا والميليشيات في كوت ديفوار تظل نشطة إلى حد كبير.
The Group still considers that the activities of pro-Gbagbo radical wings, Ivoirian militias and Liberian mercenaries are closely linked to internal political dynamics in Côte d’Ivoire.ولا يزال الفريق يرى أن الأنشطة التي تضطلع بها الأجنحة المتطرفة الموالية لغباغبو والمليشيات الإيفوارية والمرتزقة الليبرية وثيقة الارتباط بالدينامية السياسية الداخلية في كوت ديفوار.
Cooperation with other sanctions monitoring teams, groups and panelsالتعاون مع أفرقة رصد الجزاءات الأخرى باختلاف أنواعها
12.١٢ -
The Group maintained a consistent working relationship with the Panel of Experts on Liberia, which culminated in a joint mission in July 2014.حافظ الفريق على علاقات عمل متسقة مع فريق الخبراء المعني بليبريا توجت بإجراء بعثة مشتركة في تموز/يوليه 2014.
The Group also cooperated and exchanged information and views with the Panel of Experts on the Sudan, the Group of Experts on the Democratic Republic of the Congo and the Panel of Experts on the Central African Republic.وتعاون الفريق أيضا مع فريق الخبراء المعني بالسودان وفريق الخبراء المعني بجمهورية الكونغو الديمقراطية وفريق الخبراء المعني بجمهورية أفريقيا الوسطى وتبادل المعلومات والآراء معها.
Cooperation with Ivorian authoritiesالتعاون مع السلطات الإيفوارية
13.١٣ -
The Group maintains a good level of communication with the Government of Côte d’Ivoire, as evidenced by the holding of numerous high-level meetings.يحافظ الفريق على مستوى جيد من الاتصالات مع حكومة كوت ديفوار، يدل عليه عقد العديد من الاجتماعات الرفيعة المستوى.
The Group is concerned, however, that replies to official letters addressed to the Government are still pending.غير أن الفريق يساوره القلق لأنه لم يتوصل بعد بردود على الرسائل الرسمية الموجهة إلى الحكومة.
Cooperation with the United Nations Operation in Côte d’Ivoireالتعاون مع عملية الأمم المتحدة في كوت ديفوار
14.١٤ -
The Group wishes to express its appreciation for the valuable support provided by the United Nations Operation in Côte d’Ivoire (UNOCI) during its mandate.يود الفريق أن يعرب عن تقديره للدعم القيم المقدم من عملية الأمم المتحدة في كوت ديفوار خلال فترة ولايته.
The Mission, through its Integrated Embargo Monitoring Unit, continues to make available to the Group offices, transport and administrative support.وتواصل البعثة، من خلال وحدتها المتكاملة لرصد الحظر، توفير الدعم للفريق فيما يتعلق بالمكاتب والنقل والإدارة.
The Unit continues to share information with the Group.وتواصل الوحدة إطلاع الفريق على المعلومات.
The Group would like to stress, however, that the Unit is understaffed, lacking an arms expert and a natural resources expert, which affects the Group’s access to relevant information.ولكن الفريق يود أن يؤكد أن الوحدة تعاني من نقص في الموظفين، حيث تفتقر إلى خبير في الأسلحة وخبير في الموارد الطبيعية، مما يؤثر على إمكانية حصول الفريق على المعلومات ذات الصلة.
II.ثانيا -
Threats to peace and security in Côte d’Ivoireالأخطار التي تهدد السلام والأمن في كوت ديفوار
A.ألف -
Militias and mercenariesالميليشيات والمرتزقة
15.١٥ -
The Group investigated individuals and recent episodes that represent persistent threats to stability and security in Côte d’Ivoire.أجرى الفريق تحقيقات بشأن التهديدات المحدقة باستمرار بالاستقرار والأمن في كوت ديفوار التي يشكلها أفراد معينون وحوادث طرأت في الآونة الأخيرة.
On 22 and 23 February and 14 and 15 April 2014, armed elements attacked the villages of Grabo and Feteh in the western region of Côte d’Ivoire.ففي 22 و 23 شباط/فبراير و 14 و 15 نيسان/أبريل 2014، هاجمت عناصر مسلحة قريتي غرابو وفيته وفي المنطقة الغربية من كوت ديفوار.
The attacks resulted in the killing of 14 people, of whom 11 were civilians and 3 were soldiers of the Forces républicaines de Côte d’Ivoire (FRCI).وأسفر الهجومان عن مقتل 14 شخصا، منهم 11 مدنيا و 3 جنود من القوات الجمهورية لكوت ديفوار.
On their way, in the village of Kabo Wate, Liberia, the assailants also killed three civilians.وقام أيضا المعتدون، في طريقهم، بقتل ثلاثة مدنيين في قرية كابو في ليبريا.
16.١٦ -
The Group notes, as mentioned in previous reports, that in the aftermath of the post-electoral crisis of 2011, elements of the former Forces de défense et de sécurité, Jeunes patriotes and trained combatants (militias) crossed the border into Liberia, where they re-established links with mercenaries hired during the presidency of Laurent Gbagbo and continued recruiting elements among the refugees.ويلاحظ الفريق، على غرار التقارير السابقة()، أنه في أعقاب أزمة ما بعد انتخابات عام 2011، قامت عناصر من قوات الدفاع والأمن والوطنيين الشباب والمقاتلين المدربين (الميليشيات) بعبور الحدود في اتجاه ليبريا، حيث جددت تلك العناصر الصلات مع المرتزقة التي استخدمت خلال فترة رئاسة لوران غباغبو، وواصلت تجنيد العناصر في صفوف اللاجئين.
They have conducted joint cross-border attacks under the command of exiled political and military leaders identified as belonging to the pro-Gbagbo radical wing.وشنت تلك العناصر هجمات مشتركة عبر الحدود بقيادة القادة السياسيين والعسكريين المنفيين الذين ثبت أنهم ينتمون إلى الجناح المتطرف الموالي لغباغبو.
The Group has gathered information that this dynamic persists.وجمع الفريق معلومات تفيد بأن هذه الأنشطة لا تزال مستمرة.
Attacks in Grabo and Fetehالهجومان على غرابو وفيته
17.١٧ -
For both attacks, three groups of assailants converged in Grabo and Feteh: a group of Ivorian refugees recruited in the Little Wlebo refugee camp in Liberia (see annex 2);التقت ثلاث مجموعات من المهاجمين في غرابو وفيته من أجل تنفيذ الهجومين كما يلي: مجموعة من اللاجئين الإيفواريين تم تجنيدهم في مخيم ليتل وليبو للاجئين في ليبريا() (انظر المرفق 2)؛
a group of former Liberian combatants;ومجموعة من المقاتلين الليبريين السابقين؛
and a group of former members of the Groupe des patriotes pour la paix from Abidjan.ومجموعة من الأعضاء السابقين في جماعة الوطنيين من أجل السلام من أبيدجان.
These groups are part of a unit called “Compagnie Armageddon”, set up and controlled by pro-Gbagbo radical wing elements, most of whom are in exile in Ghana.وتشكل هذه المجموعات جزءا من وحدة تدعى ”سرية أرماغيدون“ أنشأتها عناصر موالية لجناح غباغبو المتطرف، معظمها منفية في غانا.
18.١٨ -
While the attacks were initially attributed to land disputes between communities, the Group notes that this was not the main motive.وفي حين عزي الهجومان في بادئ الأمر إلى نزاعات حول الأراضي بين المجتمعات المحلية، يلاحظ الفريق أن هذه النزاعات لم تكن هي الدافع الرئيسي.
The Group has identified at least two dynamics that warrant further investigation and will present its findings in the final report.وحدد الفريق ما لا يقل عن اثنين من القوى المحركة التي تستدعي المزيد من التحقيق، وسيقدم استنتاجاته في هذا الصدد في التقرير النهائي.
19.١٩ -
First, the Group notes that the attacks form part of a larger plan to destabilize the country.أولا، يلاحظ الفريق أن الهجومين شكلا جزءا من خطة أوسع نطاقا من أجل زعزعة الاستقرار في البلد.
Former political and military leaders, namely Justin Kone Katinan, Damana Pickass, Colonel Alphonse Gouanou, Colonel Henri Tohourou Dadi, Commandant Fulgence Akapea, Commissaire Patrice Loba and Commissaire Gnahoua (alias “Kabila”) have been identified by the Group as key elements in the command and control structure of the pro-Gbagbo radical wing.وقد ثبت للفريق أن قادة سياسيين وعسكريين سابقين، وهم جاستن كوني كاتينان، ودامانا بيكاس()، والعقيد ألفونس غوانو، والعقيد هونري توهورو دادي، والقائد فيلغانس أكابيا، والمفوض باتريس لوبا، والمفوض غناوا (الملقب بكابيلا)()، يشكلون العناصر الرئيسية في هيكل القيادة والتحكم للجناح المتطرف الموالي لغباغبو.
The Group stressed that Koudou Gnango Jean Didier (alias “PKM”) and Ouei Kouah Rodrigue (alias “AA52”), two local commanders who were responsible for several attacks in Abidjan in 2012, were also part of the Compagnie Armageddon.وأكد الفريق أن كودو غنانغو جان ديدييه (الملقب بـ ”PKM“، وأويي كواه رودريغ (الملقب بـ ”AA52“)()، وهما قائدان محليان كانا مسؤولين عن شن عدة هجمات في أبيدجان في عام 2012، هما أيضا من عناصر ”سرية أرماغيدون“.
They were both arrested in 2013 by the security forces of Côte d’Ivoire.وقد ألقت القوات الأمنية لكوت ديفوار القبض عليهما في عام 2013.
20.٢٠ -
The Group found that this unit had also been involved in an attack, on 11 March 2013, which claimed the life of General Yao Brou Alain, Training Director at the police academy in Abidjan.وتبين للفريق أن هذه الوحدة قد كان لها ضلع أيضا في الهجوم الذي نفذ في 11 آذار/مارس 2013، وأودى بحياة الجنرال ياو برو آلان، مدير التدريب بأكاديمية الشرطة في أبيدجان.
At a strategic level, the pro-Gbagbo radical wing planned to use this unit to conduct attacks against political figures and government institutions.وعلى المستوى الاستراتيجي، خطط الجناح المتطرف الموالي لغباغبو لاستخدام هذه الوحدة في شن هجمات ضد شخصيات سياسية ومؤسسات حكومية.
21.٢١ -
Second, the Group notes that the attacks were not isolated acts of violence among members of the communities.وثانيا، يلاحظ الفريق أن هذه الهجمات لم تكن أفعال عنف متفرقة فيما بين أفراد المجتمعات المحلية.
The Group found that they had been planned and financed since late 2013 by the pro-Gbagbo radical wing and consisted of waves of armed attacks in the country, mainly from the west of Côte d’Ivoire.فقد ثبت للفريق أن الجناح المتطرف الموالي لغباغبو قد خطط لها ومولها منذ أواخر عام 2013، وأن تلك الهجمات كانت عبارة عن موجات من الهجمات المسلحة المنفذة في البلد، معظمها انطلاقا من غرب كوت ديفوار.
22.٢٢ -
Those types of attacks displayed three main characteristics: targeting of foreign nationals (most of the victims were from Burkina Faso, Guinea and Mali), destabilization of inter-community relationships and promotion of the return to political power of exiled elements of the pro-Gbagbo radical wing.واتسم هذا النوع من الهجمات بثلاث سمات رئيسية: استهداف المواطنين الأجانب (كان معظم الضحايا من بوركينا فاسو وغينيا ومالي)، وزعزعة استقرار العلاقات فيما بين المجتمعات المحلية، وتشجيع عودة عناصر الجناح المتطرف الموالي لغباغبو في المنفى إلى السلطة السياسية.
The Group continues its investigation into the financial network established to sustain the attacks.ويواصل الفريق تحقيقاته في الشبكات المالية المنشأة لدعم تلك الهجمات.
23.٢٣ -
Given the fact that many weapons remain in the hands of citizens reluctant to join the disarmament, demobilization and reintegration process, the Group is concerned that in the event of future attacks, members of the targeted communities could resort to armed responses, which could perpetuate the cycle of violence and instability.وبالنظر إلى أن العديد من الأسلحة لا تزال في أيدي مواطنين يمانعون في الانضمام إلى عملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج، يساور الفريق القلق لأنه في حالة شن هجمات في المستقبل، يمكن أن يلجأ أفراد المجتمعات المحلية المستهدفة إلى الرد عليها باستخدام السلاح، الأمر الذي يمكن أن يديم دورة العنف وعدم الاستقرار.
The Group has observed that the attacks have undermined social cohesion and left behind a fractured community.ويلاحظ الفريق أن هذه الهجمات تقوض التماسك الاجتماعي وتخلف تصدعا على مستوى المجتمعات المحلية.
They have also undermined trust-building among the communities and compromised the reconciliation process.كما أنها تقوض جهود بناء الثقة فيما بين المجتمعات المحلية، وتعرض للخطر عملية المصالحة.
24.٢٤ -
The Group notes that there has been collusion between splinter Groups of the pro-Gbagbo radical wing and elements of the current security structures.ويلاحظ الفريق وجود تواطؤ بين جماعات منشقة عن الجناح المتطرف الموالي لغباغبو وعناصر من الهياكل الأمنية الحالية.
The Group will continue to investigate this matter and report accordingly.وسيواصل الفريق التحقيق في هذا الأمر، وسيقدم تقريرا وفقا لذلك.
Recruitment of combatantsتجنيد المقاتلين
25.٢٥ -
In July 2014, Didier Goulia (alias Roger Tikouia) was seen around the former Prime Timber Production refugee camp in Liberia, where he was recruiting combatants.في تموز/يوليه 2014، شوهد ديدييه غوليا (الملقب بروجيه تيكويا)() بالقرب من مخيم لاجئي شركة إنتاج الأخشاب الرفيعة السابقة، حيث كان يجند المقاتلين.
He played a role in the funding mechanisms and transmission of instructions.وكان له دور في آليات التمويل ونقل التعليمات.
The Group intends to investigate and document the recruitment strategy within the refugee camps.ويعتزم الفريق التحقيق في استراتيجية تجنيد المقاتلين داخل مخيمات اللاجئين وتوثيقها.
Improving border securityتحسين أمن الحدود
26.٢٦ -
The attacks on the villages of Grabo and Feteh in February revealed the difficulty of effectively securing the western region of the country and the Ivorian security forces’ heavy reliance on the presence of the United Nations peacekeeping forces.كشف الهجومان على قريتي غرابو وفيته في شباط/فبراير النقاب عن صعوبات في توفير الأمن بفعالية في المنطقة الغربية من البلد وعن اعتماد قوات الأمن الإيفوارية الكبير على وجود قوات الأمم المتحدة لحفظ السلام.
27.٢٧ -
The Group notes, however, that following the attacks, security measures were taken and additional FRCI elements were deployed in the area.غير أن الفريق يلاحظ اتخاذ تدابير أمنية إضافية ونشر عناصر إضافية للقوات الجمهورية لكوت ديفوار في المنطقة، في أعقاب الهجومين.
An integrated plan is being formulated to provide barracks and a school and to deploy additional forces, and projects are being developed to boost the local economy, improve the security situation and contribute to social cohesion.ويجري وضع خطة متكاملة من أجل توفير ثكنات وإنشاء مدرسة ونشر قوات إضافية، فضلا عن وضع مشاريع ترمي إلى تعزيز الاقتصاد المحلي وتحسين الحالة الأمنية والإسهام في تعزيز التماسك الاجتماعي.
B.باء -
Non-integrated former combatantsالمقاتلون السابقون غير المدمجين
28.٢٨ -
The Authority on Disarmament, Demobilization and Reintegration (ADDR) plans to complete the disarmament, demobilization and reintegration process by June 2015.تعتزم هيئة نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج الانتهاء من عملية نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج بحلول حزيران/يونيه 2015.
The Authority has established criteria for the selection of ex-combatants who might benefit from the process.وقد وضعت الهيئة معايير لاختيار المقاتلين السابقين الذين يمكن أن يستفيدوا من هذه العملية.
These include the quantity of ammunition and weapons they possess and whether they have received a demobilization card from the Programme national de réinsertion et de réhabilitation communautaire (PNRRC, see annex 3).وتشمل هذه المعايير كمية الذخائر والأسلحة التي يملكونها وحصولهم أم لا على بطاقة التسريح الصادرة عن البرنامج الوطني لإعادة الإدماج وإعادة التأهيل المجتمعي (انظر المرفق 3). كما أنشأت الهيئة آلية للكشف عن الغش في عملية التسريح.
ADDR has also set up a mechanism to detect fraudulent demobilization.ومع ذلك، يلاحظ الفريق حالات الفساد المحتملة للموظفين المسؤولين عن العملية وحالات عدم تسجيل المقاتلين السابقين. ويركز الفريق على مسألتين رئيسيتين.
29.٢٩ -
The Group notes discrepancies between the number of demobilized combatants versus the weapons collected and ambiguity in the reintegration criteria.أولا، يلاحظ الفريق أوجه التباين بين عدد المقاتلين المسرحين والأسلحة التي جمعت والغموض الذي يكتنف معايير إعادة الإدماج.
The Group observed a decline in the number of combatants demobilized and reintegrated, as well as in the number of weapons collected in 2014 compared to 2013, as shown in the table below.ولاحظ الفريق حدوث انخفاض في عدد المقاتلين المسرحين والمعاد إدماجهم، إلى جانب عدد الأسلحة التي جمعت في عام 2014 بالمقارنة مع عام 2013، على النحو المبين في الجدول أدناه:
Status of demobilization and demilitarizationaحالة التسريح والتجريد من السلاح(أ)
20132013
2014b2014(ب)
Weaponsالأسلحة
13 960960 13
691691
Demobilized and demilitarized combatantsالمقاتلون المُسرحون والذين جردوا من أسلحتهم
27 116116 27
3 480480 3
Source: www.addrci.net.المصدر: www.addrci.net.
a(أ)
See annex 3.انظر المرفق 3.
b(ب)
January-August.كانون الثاني/يناير - آب/أغسطس.
30.٣٠ -
The Minister of Defence confirmed to the Group that following a census conducted in 2013 by the National Security Council, ADDR decided to increase the number of ex-combatants under consideration from 64,777 to 74,068 (see annex 4).وأكد وزير الدفاع للفريق أنه عقب تعداد سكاني أجراه مجلس الأمن القومي في عام 2013، قررت الهيئة زيادة عدد المقاتلين السابقين قيد النظر من 777 64 إلى 068 74 مقاتلا سابقا (انظر المرفق 4).
31.٣١ -
Furthermore, the Group has observed the presence of a large number of non-registered ex-combatants, who have kept their weapons and uniforms and work as security guards and have joined armed gangs and illegal transport associations, generating profits for some military commanders.وثانيا، لاحظ الفريق وجود أعداد كبيرة من المقاتلين السابقين غير المسجلين الذين احتفظوا بأسلحتهم وزيهم النظامي، ويعملون كحراس أمن، وانضموا إلى عصابات مسلحة واتحادات نقل غير مشروعة، مما يدر أرباحا على بعض القادة العسكريين.
The Group has a list of non-integrated former combatants who were initially registered by the Programme national de réintegration et de réinsertion communautaire, which was replaced in 2013 by ADDR.ولدى الفريق قائمة بأسماء المقاتلين السابقين غير المدمجين الذين كانوا قد سجلوا في البداية من قبل البرنامج الوطني لإعادة الإدماج وإعادة التأهيل المجتمعي الذي استعيض عنه بالهيئة في عام 2013.
The Group intends to work closely with ADDR on those cases.ويعتزم الفريق العمل عن كثب مع الهيئة بشأن هذه الحالات.
C.جيم -
Issiaka Ouattara’s criminal network and activitiesشبكة إسياكا واتارا الإجرامية وأنشطتها
32.٣٢ -
On 21 July 2014, Lieutenant Colonel Issiaka Ouattara (alias “Wattao”), a former zone commander, was replaced as head of security of the southern zone of Abidjan and deputy head of the Centre de commandement et de décision opérationnelle.تم في 21 تموز/يوليه 2014 إعفاء المقدم إسياكا واتارا (الملقب بـ ”واتاو“)()، وهو قائد منطقة سابق، من منصبه كرئيس الأمن في المنطقة الجنوبية من أبيدجان وكنائب رئيس مركز القيادة والقرارات التشغيلية.
Loyal elements under his authority, however, tried to resist by force the hand-over ceremony, which was to be held at the Etablissement général des services in Abidjan.ولكن عناصر موالية له خاضعة لسلطته حاولت أن تقاوم بالقوة إجراء مراسم نقل السلطات التي كان من المقرر إجراؤها في المؤسسة العامة للخدمات في أبيدجان.
33.٣٣ -
The southern zone of Abidjan is now under the effective leadership of Lieutenant Tuo Souleymane.والمنطقة الجنوبية من أبيدجان هي الآن تحت القيادة الفعلية للملازم أول توو سليمان.
A few days after the above-mentioned incident, however, hundreds of weapons, which had not been recorded in the national arsenal by the Ministry of Defence, were transferred from Wattao’s house to an unknown destination.غير أنه تم نقل مئات الأسلحة، التي لم تكن وزارة الدفاع قد سجلتها في الترسانة الوطنية، من بيت واتاو إلى وجهة مجهولة، وذلك بعد مرور بضعة أيام على الحادثة المذكورة أعلاه.
34.٣٤ -
The Group considers that despite his replacement, Wattao still preserves control of a criminal network, which operates in Abidjan and across the country.ويرى الفريق أن واتاو، رغم إعفائه من منصبه، ما زال يسيطر على إحدى الشبكات الإجرامية التي تعمل في أبيدجان وفي جميع أنحاء البلد.
35.٣٥ -
Wattao’s role in illegal diamond- and gold-mining activities in Seguela and Doropo has previously been documented by the Group (see S/2014/266), as has his control over non-registered ex-combatants (see S/2013/605).وقد سبق للفريق أن وثق دور واتاو في أنشطة تعدين الماس والذهب غير المشروعة في سيغيلا ودوروبو (انظر S/2014/266)، وتحكمه في المقاتلين السابقين غير المسجلين (انظر S/2013/605).
36.٣٦ -
In addition, the Group is concerned by his racketeering at the “gares routières” in the southern part of Abidjan through an individual named Hien Sansan Ludovic, who pretends to be an officer of the Republican Guard (see annex 5).وبالإضافة إلى ذلك، يشعر الفريق بالقلق إزاء ابتزازه المال من محطات الحافلات في الجزء الجنوبي من أبيدجان عن طريق شخص اسمه هاين سانسان لودوفيك، يدعي أنه أحد ضباط الحرس الجمهوري (انظر المرفق 5).
Gares routières are places where vehicles gather to provide transport to clients and are characterized by the presence of transport associations that collect fees depending on the type and itinerary of each vehicle.ومحطات الحافلات عبارة عن أماكن تتجمع المركبات فيها من أجل نقل الركاب، وتوجد فيها اتحادات النقل التي تحصل الرسوم بناء على نوع كل مركبة وخط سيرها.
The Group notes that with his assignment as the head of security in the southern sector of Abidjan, Wattao started taking advantage of the existing structure by imposing amounts that had to be paid regularly by each association.ويلاحظ الفريق أن واتاو شرع إثر إسناد المسؤولية عن الأمن في جنوب أبيدجان إليه في الاستفادة من الهياكل القائمة من خلال فرض مبالغ يجب على كل اتحاد دفعها بانتظام.
Coercion and intimidation by armed elements are used to force commuters to comply.ويضطر الركاب إلى الامتثال بسبب القسر والتخويف على أيدي العناصر المسلحة.
The Group notes that the profits based on racketeering at the gares routières in Abidjan south generate CFAF 50 million (around $100,000) monthly.ويلاحظ الفريق أن الأرباح الناجمة عن ابتزاز محطات الحافلات في جنوب أبيدجان تبلغ 50 مليون من فرنكات الجماعة المالية الأفريقية (حوالي 000 100 دولار) شهريا.
37.٣٧ -
Furthermore, the Group collected a substantial amount of information on the involvement of members of this criminal network in a number of crimes, including the illegal occupation of buildings and the violent expropriation of property, land and plantations.وبالإضافة إلى ذلك، جمع الفريق معلومات مستفيضة عن تورط أعضاء هذه الشبكة الإجرامية في عدد من الجرائم، بما في ذلك الاحتلال غير القانوني للمباني، والمصادرة باستخدام العنف (مصادرة الممتلكات والأراضي والمزارع، التي أدت إلى حالات وفاة).
The Group also documented cases of armed robbery in Abidjan, resulting in deaths. Furthermore, the Group gathered information on cases of theft and hijacking, including by force, on the routes between Abidjan and Grand Bassam and between Yamoussoukro and Bouaké, as well as arbitrary arrests and detention in government premises and/or at Wattao’s residence and illegal taxation of local markets in Abidjan south.ووثق الفريق حالات سطو مسلح في أبيدجان (أسفرت عن وقوع وفيات) وعلى الطريق بين أبيدجان وغراند باسام وبين ياموسوكرو وبواكيه، وحالات سرقة بعدة طرق منها استخدام القوة، وحالة سرقة للمركبات، وتوجيه التهديدات، والاعتقالات التعسفية، والاحتجاز في أماكن العمل الحكومية و/أو في محل إقامة واتاو، وفرض الضرائب على الأسواق المحلية في جنوب أبيدجان.
38.٣٨ -
The Group has documented that several of the personal guards of Wattao who are involved in the above-mentioned activities were recruited in 2006-2007 in the region of Bouaké.ووثق الفريق تجنيد عدة عناصر من الحرس الشخصي لواتاو ضالعة في الأنشطة المذكورة أعلاه في منطقة بواكي في الفترة 2006-2007.
For the most part, they came from the local criminal element.وقد أتى معظمهم من أوساط الإجرام المحلية.
They have persisted in their primary activity under Wattao’s command, benefiting from his protection.واستمروا في نشاطهم الرئيسي تحت قيادة واتاو مستفيدين من حمايته.
Most of them have so far escaped justice, including through escape to neighbouring countries.وأفلت معظمهم حتى الآن من قبضة العدالة، وذلك بعدة طرق منها التسلل إلى البلدان المجاورة.
In the event of their arrest, Wattao himself or his subordinates have intervened for their release, thus undermining the judiciary authorities.وفي حالة إلقاء القبض عليهم، يتدخل واتاو نفسه أو مرؤوسوه للإفراج عنهم مما يؤدي بالتالي إلى تقويض السلطات القضائية.
At the time of writing, there were indications that criminal activities under the control of Wattao extended to other areas and sectors of the country’s economy.وفي وقت كتابة هذا التقرير، كانت هناك مؤشرات على أن الأنشطة الإجرامية التي يتحكم فيها واتاو تمتد إلى مناطق وقطاعات أخرى من اقتصاد البلد.
The Group will present more specific information to the Committee in a separate document.وسيقدم الفريق المزيد من المعلومات المحددة إلى اللجنة.
III.ثالثا -
Border measures and controlالتدابير والضوابط الحدودية
39.٣٩ -
The Group is focusing on the redeployment of the customs administration, as a well-functioning customs operation is essential in effectively controlling the borders, especially in the context of an arms embargo.يركز الفريق على إعادة نشر إدارة الجمارك، نظرا إلى أن أداءها الجيد لوظيفتها أمر أساسي في فرض رقابة فعالة على الحدود، ولا سيما في سياق الحظر المفروض على توريد الأسلحة.
It is also crucial for the further economic development and security of Côte d’Ivoire.يكتسي أيضا أهمية حاسمة في تعزيز التنمية الاقتصادية والأمن في كوت ديفوار.
40.٤٠ -
First, owing to its strategic and constant presence at national borders, the customs administration has the ability to address risks posed by goods and persons before they enter the country.فأولا، لدى إدارة الجمارك القدرة على التصدي للمخاطر الناشئة عن السلع والأشخاص قبل دخولهم البلد، وذلك بسبب وجودها الاستراتيجي والمستمر على الحدود الوطنية.
Second, it plays an important role for the State and the region, ensuring the import, export and transit of goods in a timely manner, thus making them available for local and external markets.وثانيا، تضطلع هذه الإدارة بدور هام بالنسبة للدولة والمنطقة في كفالة استيراد السلع وتصديرها وعبورها في الوقت المناسب، مما يجعلها متاحة في الأسواق المحلية والخارجية.
Finally, it contributes substantially to the State’s revenue.وأخيرا، تسهم الإدارة إلى حد كبير في إيرادات الدولة.
In 2013, the Ivorian customs administration collected revenues totalling CFAF 1,129.56 billion, representing 50.4 per cent of total domestic tax revenue.ففي عام 2013، حصلت إدارة الجمارك الإيفوارية إيرادات بلغ مجموعها 129.56 1 بليونا من فرنكات الجماعة المالية الأفريقية أي ما يمثل 50.4 في المائة من مجموع الإيرادات الضريبية الداخلية.
41.٤١ -
During the first part of its mandate, the Group visited the Liberian and Guinean border areas.وزار الفريق الحدود مع ليبريا وغينيا خلال الجزء الأول من فترة ولايته.
However, because of impassable roads caused by heavy rains, the Group was unable to visit several customs offices and border posts (see annex 6).غير أنه نظرا لتعذر سلك الطرق نتيجة للأمطار الغزيرة، لم يتمكن الفريق من زيارة عدة مكاتب جمركية ومراكز حدودية (انظر المرفق 6).
42.٤٢ -
Security in those areas is controlled by FRCI units, which the Group considers appropriate given the security situation in the past, particularly in the context of the recent attacks of the villages of Grabo and Feteh at the Liberian border.وتتكفل وحدات القوات الجمهورية لكوت ديفوار بتوفير الأمن في تلك المناطق. ويرى الفريق أن ذلك مناسب بالنظر إلى الحالة الأمنية في الماضي، ولا سيما في سياق الهجومين الأخيرين على قريتي غرابو وفيته على الحدود الليبرية.
43.٤٣ -
The Group will provide a complete assessment of the border measures, including recommendations on how the border monitoring capacity can be improved, in its final report.وسوف يقدم الفريق في تقريره النهائي تقييما كاملا للتدابير المتعلقة بالحدود، يشمل توصيات عن سبل تحسين القدرة على رصد الحدود.
44.٤٤ -
The Group observed that the customs administration has been deployed in the western region, but several factors continue to significantly impede the capacity of the customs officials to perform their duties efficiently.ولاحظ الفريق أن إدارة الجمارك قد نشرت في المنطقة الغربية، بيد أن العديد من العوامل لا تزال تعوق إلى حد كبير قدرة موظفي الجمارك على أداء مهامهم بكفاءة.
45.٤٥ -
The Group observed that the customs offices along the western border require improvement.ولاحظ الفريق أن المكاتب الجمركية على طول الحدود الغربية تحتاج إلى تحسين.
They lack, inter alia, basic hygienic facilities, water, electricity, roofed areas and ramps needed to verify the content of vehicles, means of communication and vehicles.وهي تفتقر إلى جملة أمور منها: المرافق الصحية الأساسية، والمياه، والكهرباء، والمناطق المسقوفة والمنصات اللازمة للتحقق من محتويات المركبات، ووسائل الاتصال والمركبات.
46.٤٦ -
Several customs offices and border posts are situated far from the actual border.ويقع عدد من المكاتب الجمركية والمراكز الحدودية بعيدا عن الحدود الفعلية.
For example, the customs office of Ouaninou is located more than 10 km from the Guinean border, which increases the risk that goods and people will enter Ivorian territory unchecked.فعلى سبيل المثال، يبعد المكتب الجمركي في وانين أكثر من 10 كيلومترات عن الحدود الغنية، الأمر الذي يزيد من خطر دخول السلع والأشخاص إلى الأراضي الإيفوارية دون مراقبة.
47.٤٧ -
The Group is concerned about the lack of communications equipment in several areas.ويشعر الفريق بالقلق إزاء الافتقار إلى معدات الاتصالات في عدة مناطق.
Customs officers interviewed by the Group rely on their private mobile telephones, but in certain areas there is no coverage (e.g. the customs office of Prollo, at the south-western border with Liberia), leaving them without means of communication and limiting their ability to coordinate with or notify their colleagues in case of emergency.ويعتمد موظفو الجمارك الذين أجرى الفريق مقابلات معهم على هواتفهم المحمولة الخاصة، ولكن في بعض المناطق لا توجد تغطية للهاتف المحمول (على سبيل المثال مكتب جمارك برولوج على الحدود الجنوبية الغربية مع ليبريا)، الأمر الذي يترك موظفي الجمارك دون وسيلة اتصال ويحد من قدرتهم على التنسيق مع الزملاء أو إخطارهم في حالات الطوارئ.
Furthermore, the availability of weapons is very limited, such that customs officers often take their personal weapons and share them with each other.وعلاوة على ذلك، يتوفر عدد محدود للغاية من الأسلحة لدرجة أن موظفي الجمارك يحملون في كثير من الأحيان أسلحتهم الشخصية بالتناوب.
48.٤٨ -
The Group notes, as confirmed by customs officials, that the monitoring capacity of the customs administration in the areas visited is low.ويلاحظ الفريق قدرات الرقابة المتدنية لدى إدارة الجمارك في المناطق التي تمت زيارتها، حسبما أكده موظفو الجمارك.
The Group notes that cocoa smugglers capitalize on these known inadequacies (see para. 92 below).ويلاحظ الفريق أن مهربي الكاكاو يستفيدون من أوجه القصور المعروفة هذه (انظر الفقرة 92 أدناه).
The smugglers operate mainly at night, when, owing to insufficient equipment and personnel, the border areas are not patrolled.ويعمل المهربون بشكل خاص في الليل لأن موظفي الجمارك لا يسيرون دوريات في المناطق الحدودية ليلا، بسبب الافتقار إلى المعدات والأفراد.
This represents a security risk, leads to inadequate monitoring of the sanctions regime, and results in State revenue losses.ويمثل ذلك خطرا على الأمن، ويؤدي إلى قصور في رصد نظام الجزاءات وإلى خسارة في إيرادات الدولة.
49.٤٩ -
The customs administration does not have enough trained staff, with no recruitment having taken place since 2005, according to Ivorian authorities.ولا يوجد لدى إدارة الجمارك ما يكفي من الموظفين المدربين، حيث لم تتم أي تعيينات منذ عام 2005، وفقا للسلطات الإيفوارية.
The customs administration currently employs 2,091 trained and experienced officers, of whom 798 are between 51 and 60 years old.وفي الوقت الراهن، يعمل في إدارة الجمارك 091 2 موظفا مدربا من ذوي الخبرة تتراوح أعمار 798 موظفا منهم بين 51 و 60 سنة.
50.٥٠ -
In 2013 the process started to integrate an additional 2,000 ex-combatants from the disarmament, demobilization and reintegration programme.وفي عام 2013، بدأت عملية لإدماج 000 2 مقاتل سابق إضافي من برنامج نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج.
While this may bring much-needed manpower, the Group is concerned about the insufficient level of training they have received.وعلى الرغم من أن هذه العملية قد توفر القوة البشرية التي تمس الحاجة إليها، يشعر الفريق بالقلق إزاء عدم كفاية مستوى التدريب الذي حصلوا عليه.
They have been trained for a total of 5 months, of which 1 month is dedicated to military training and 4 to basic customs training, instead of the customary 12 months’ training.فقد استغرق تدريبهم 5 أشهر في المجموع، وجرى تخصيص شهر واحد منها للتدريب العسكري و 4 أشهر للتدريب الأساسي في مجال الجمارك، وذلك بدلا عن التدريب المعتاد لمدة 12 شهرا.
The customs administration has informed the Group that the integrated ex-combatants may not receive further training because of the lack of resources.وأبلغت إدارة الجمارك الفريق بأن المقاتلين السابقين الذين جرى إدماجهم قد لا يحصلون على المزيد من التدريب بسبب الافتقار إلى الموارد.
The Group is concerned that the definitive deployment of the 2,000 ex-combatants without adequate training will further hinder the customs administration’s ability to perform its function.ويساور الفريق القلق لأن نشر المقاتلين السابقين البالغ عددهم 000 2 فردا بصورة نهائية ودون تدريب كاف سيعطل بشكل إضافي قدرة إدارة الجمارك على تأدية وظيفتها.
IV.رابعا -
Implementation of the arms embargoتنفيذ حظر توريد الأسلحة
A.ألف -
Access to military sitesالوصول إلى المواقع العسكرية
51.٥١ -
UNOCI has not yet been granted full access to military sites in accordance with resolution 2153 (2014).لم تُمنَح عملية الأمم المتحدة في كوت ديفوار حتى الآن إمكانية الوصول الكامل إلى المواقع العسكرية وفقا للقرار 2153 (2014).
Of 186 embargo inspections conducted by the Operation between 1 May and 28 July 2014, UNOCI was denied access on 30 occasions by the staff of those units (see annex 7).وضمن 186 عملية تفتيش أجرتها عملية الأمم المتحدة في ما يتصل بالحظر في الفترة الواقعة بين 1 أيار/مايو و 28 تموز/يوليه 2014، منعت العملية من الوصول إلى المواقع في 30 مناسبة (انظر المرفق 7).
The Group conducted two successful inspections, including one with the support of UNOCI.وأجرى الفريق عمليتي تفتيش ناجحتين، بما في ذلك تفتيش واحد نفذ بدعم من العملية.
52.٥٢ -
The Group is concerned that its request for a laissez-passer from the Ministry of Defence in order to freely access military sites has so far not been granted.ويساور الفريق القلق لأنه لم يمنح حتى الآن موافقة على طلبه للحصول على جواز مرور من وزارة الدفاع من أجل الوصول دون عوائق إلى المواقع العسكرية.
B.باء -
Transformation of non-lethal materiel into lethal materielتحويل الأعتدة غير الفتاكة إلى أعتدة فتاكة
53.٥3 -
During its visits to Abidjan and throughout the country, the Group observed that several ACMAT light tactical vehicles, imported from France as civilian vehicles, in 2012 and 2013 under the notification regime, as well as other civilian pick-up trucks, had been transformed into armed vehicles by the addition of mountings for automatic weapons.لاحظ الفريق أثناء الزيارة التي قام بها إلى أبيدجان وفي جميع أنحاء البلد أن عدة مركبات تكتيكية خفيفة من طراز ACMAT مستوردة من فرنسا بصفتها مركبات مدنية في عامي 2012 و 2013 في إطار نظام الإخطار، وكذلك مركبات بيك - أب مدنية أخرى، قد تم تعديلها لتصبح مركبات مسلحة بتجهيزها بحوامل للأسلحة الآلية().
54.٥4 -
The Group has been able to ascertain that the vehicles were modified in workshops located at FRCI headquarters in Abidjan (see annex 8).وتمكن الفريق من التأكد من أن تحويلات المركبات التي أنجزت حتى الآن (انظر المرفق 8) أجريت في الورشات الموجودة في مقر القوات الجمهورية لكوت ديفوار الواقع في أبيدجان.
Some modified vehicles have been observed in such units as the special forces, the Centre de commandement et de décision opérationnelle, the Groupement spécial de protection du Président de la République, the Garde républicaine and the Bataillon de sécurisation de l’ouest.ولوحظ وجود بعض المركبات المعدلة في وحدات مثل القوات الخاصة، ومركز القيادة والقرارات التشغيلية، والفريق الخاص المعني بحماية رئيس الجمهورية، والحرس الجمهوري، وكتيبة توفير الأمن في غرب البلد.
55.٥5 -
The Group has also observed modified vehicles (see annex 9) with the Bataillons de sécurisation de l’est, du nord-ouest and du sud-ouest.ولاحظ الفريق أيضا وجود مركبات معدلة (انظر المرفق 9) لدى كتائب توفير الأمن في شرق البلد وفي شمال غرب البلد وفي جنوب غرب البلد.
These include two Toyota Land Cruisers and four pick-ups with 12.7-mm heavy machine guns, one pick-up with a twin-tube 14.5-mm heavy machine gun (ZPU-2) and one pick-up with a quadritube 14.5-mm heavy machine gun (ZPU-4).وشملت مركبتين من طراز تويوتا لاند كروزر وأربع مركبات بيك - أب مجهزة برشاشات ثقيلة عيار 12.7 ملم، ومركبة بيك - أب واحدة مجهزة برشاش ثقيل ذي ماسورة مزدوجة عيار 14.5 ملم (ZPU-2)، ومركبة بيك - أب واحدة مجهزة برشاش ماسورة رباعية عيار 14.5 ملم (ZPU-4).
At least four of those vehicles were seen at the fourth infantry battalion (Korhogo).وشوهدت أربع من هذه المركبات على الأقل في كتيبة المشاة الرابعة (كوروغو).
C.جيم -
Violations of the arms embargo during the post-electoral crisis of 2011انتهاكات حظر توريد الأسلحة خلال أزمة ما بعد الانتخابات عام 2011
56.٥6 -
The Group follows up investigations on heavy weapons brought into Côte d’Ivoire in 2011 on behalf of the Forces nouvelles in violation of the sanctions regime.يقوم الفريق بمتابعة التحقيقات المتعلقة بالأسلحة الثقيلة التي جلبت إلى كوت ديفوار في عام 2011 لصالح القوات الجديدة في انتهاك لنظام الجزاءات.
Fourth infantry battalion in Korhogoكتيبة المشاة الرابعة في كوروغو
57.٥7 -
At the premises of the fourth infantry battalion in Korhogo, the Group observed multiple rocket launchers, heavy machine guns, related ammunition and vehicles that entered Côte d’Ivoire in 2011 in violation of the sanctions regime, as well as civilian vehicles transformed into military ones.في مقر كتيبة المشاة الرابعة في كوروغو، لاحظ الفريق وجود قاذفات متعددة الصواريخ ورشاشات ثقيلة وما يتصل بها من ذخائر ومركبات دخلت كوت ديفوار في عام 2011 في انتهاك لنظام الجزاءات، ومركبات مدنية تم تحويلها إلى مركبات عسكرية.
The battalion is under the command of Commander Martin Kouakou Fofie, a former zone commander who is currently under United Nations sanctions.ويقود الكتيبة القائد مارتين كواكو فوفييه()، وهو قائد منطقة سابق يخضع حاليا لجزاءات الأمم المتحدة.
58.٥8 -
The Group also observed, at the same site, two multiple rocket launchers (BM-21 122-mm calibre) that were seized by the Forces nouvelles during their attacks on Abidjan.ولاحظ الفريق أيضا، في الموقع نفسه، وجود قاذفتين متعددتي الصواريخ من طراز BM21 (عيار 122 ملم)، استولت عليهما القوات الجديدة أثناء هجوماتها على أبيدجان.
All the multiple rocket launchers observed bear the GASPM logo “Groupement autonôme de sécurité du Premier Ministre”, the close protection unit established in 2007 for Guillaume Kigbafori Soro, at that time Prime Minister (see annex 10).وتحمل جميع القاذفات المتعددة الصواريخ التي عوينت شعار GASPM الخاص بالفريق المستقل المعني بأمن رئيس الوزراء، وهو وحدة حماية مباشرة أنشئت في عام 2007 لأجل غيوم كيغبافوري سورو، الذي كان رئيسا للوزراء في ذلك الوقت() (انظر المرفق 10).
The BM-21 though, was acquired before the imposition of the embargo.ولكن القاذفات من طراز BM21 تم اقتناؤها قبل فرض الحظر.
The two BM-21s will bring to eight the number of multiple rocket launchers that the Group observed at the fourth infantry battalion (Korhogo) (see annex 11).وباحتساب القاذفتين من طراز BM21، يصل عدد القاذفات المتعددة الصواريخ التي شوهدت لدى كتيبة المشاة الرابعة (كوروغو) إلى ثماني قاذفات (انظر المرفق 11).
Weapons with characteristics similar to Sudanese productionالأسلحة ذات الخصائص المشابهة للإنتاج السوداني
59.59 -
The Group identified six multiple rocket launchers and three heavy machine guns, which were acquired during the post-electoral crisis in violation of the sanctions regime.تعرف الفريق على ست قاذفات متعددة الصواريخ وثلاثة رشاشات ثقيلة، تمت حيازتها أثناء الأزمة التي أعقبت الانتخابات، في انتهاك لنظام الجزاءات.
Those weapon systems are in good condition, suggesting that they are still subject to regular maintenance.ونظم الأسلحة هذه بحالة جيدة، مما يشير إلى أنها ما زالت تخضع للصيانة المنتظمة.
60.٦0 -
The Group notes that the technical characteristics of the six multiple rocket launchers (107-mm calibre, 12 tubes, with a range of approximately 7 km), are similar to those manufactured in the Sudan (see annex 12).ويلاحظ الفريق أن الخصائص التقنية للقاذفات المتعددة الصواريخ الست (عيار 107 ملم، 12 ماسورة، وبمدى يقارب 7 كلم)، تماثل القاذفات المصنوعة في السودان (انظر المرفق 12).
They are mounted on Toyota Land Cruiser pick-up trucks.وقد ركبت هذه القاذفات على مركبات بيك - أب من طراز تويوتا لاند كروزر.
The multiple rocket launchers arrived in Bouaké and were mounted on vehicles before the offensive of April 2011, when the Forces nouvelles took control of Abidjan.ووصلت القاذفات إلى بواكي، وجرى تركيبها على مركبات قبل هجوم نيسان/أبريل 2011، عندما سيطرت القوات الجديدة على أبيدجان.
61.٦1 -
In addition, the Group identified three heavy machine guns (12.7 x 108-mm calibre), produced in 2011, similar to those manufactured in the Sudan (see annex 13).وبالإضافة إلى ذلك، شاهد الفريق ثلاثة رشاشات ثقيلة (عيار 12.7×108 ملم)، أنتجت في عام 2011، مماثلة للرشاشات المصنوعة في السودان (انظر المرفق 13).
Heavy machine guns with removed markingsالرشاشات الثقيلة التي أزيلت علامات وسمها
62.٦2 -
The Group observed at the same site a Toyota Land Cruiser pick-up with a heavy machine gun ZPU-1 (14.5-mm calibre).لاحظ الفريق أيضا في الموقع نفسه سيارة بيك - أب من طراز تويوتا لاند كروزر مجهزة برشاش ثقيل من طراز ZPU1 (عيار 14.5 ملم).
The Group notes that the markings and the serial number have been removed (see annex 15).ويلاحظ الفريق أن علامات الوسم والرقم المسلسل للرشاش قد أزيلا (انظر المرفق 15).
Other transformed civilian vehiclesالمركبات المدنية الأخرى التي تم تحويلها
63.٦3 -
The Group notes the presence of a Toyota Land Cruiser equipped with a mounting for automatic weapons and identified eight other mountings ready to be installed (see annex 16).لاحظ الفريق وجود مركبة من طراز تويوتا لاند كروزر مجهزة بحامل لتركيب الأسلحة الآلية، وشاهد ثمانية حوامل أخرى جاهزة للتنصيب (انظر المرفق 16).
Examination of documents discovered on the vehicles with multiple rocket launchersفحص الوثائق التي وجدت على متن المركبات المجهزة بالقاذفات المتعددة الصواريخ
64.٦4 -
The Group observed that three of the vehicles had a shipping barcode sticker indicating Nouakchott as the port of delivery (see annex 17).لاحظ الفريق أن ثلاثة من المركبات تحمل ملصقات شحن ذات شفرة شريطية تشير إلى أن نواكشوط كانت ميناء تسليمها (انظر المرفق 17).
65.٦5 -
Furthermore, the Group has been able to analyse various documents discovered in one of the vehicles equipped with a multiple rocket launcher (see annex 18).وبالإضافة إلى ذلك، تمكن الفريق من تحليل وثائق متعددة عثر عليها في إحدى المركبات المزودة بقاذفات متعددة الصواريخ (انظر المرفق 18).
Among those documents, the Group found an ordre de mission for Ouagadougou, dated February 2011, in the name of Souleymane Zebret.ومن بين هذه الوثائق، وجد الفريق أمرا بتنفيذ مهمة في واغادوغو صادرا في شباط/فبراير 2011، باسم سليمان زيبري.
66.٦6 -
The document was countersigned by Captain Souley, identified on the document as an officer of La Centrale acting under the authority of the Secretary-General of the Forces nouvelles.وكانت الوثيقة موقعة أيضا من النقيب سولي، الذي تعَّرفه الوثيقة كضابط في ”الهيئة المركزية“ يعمل تحت إمرة الأمين العام للقوات الجديدة.
The Group was able to determine that Mr. Zebret, whose name appeared on the document, collaborated closely with the Secretary-General of the Forces nouvelles.وتمكن الفريق من معرفة أن السيد زيبري الذي ورد اسمه في الوثيقة من المعاونين المقربين للأمين العام للقوات الجديدة.
His role was linked, inter alia, to the acquisition of military equipment for the Forces nouvelles.وكان دوره، في جملة أمور، يرتبط باقتناء المعدات العسكرية للقوات الجديدة.
67.٦7 -
In the same vehicle, the Group discovered other documents related to weapons and ammunition, including PG-7 propelled grenades and a batch of ammunition produced in 2010.وفي المركبة نفسها، عثر الفريق على وثائق أخرى تتصل بأسلحة وذخائر، بما في ذلك قذائف صاروخية PG-7، وكمية من الذخائر المنتجة في عام 2010.
One of those documents contained information on night-vision binoculars and other optics for “AGL”.وتضمنت إحدى هذه الوثائق معلومات عن مناظير الرؤية الليلية وغيرها من المعدات البصرية الخاصة بما سمته ”AGL“.
The Group is trying to determine whether “AGL” refers to the automatic grenade launcher QLZ-87, such as those acquired in 2011 by the Sudan, the parts and ammunition for which have already been observed in Côte d’Ivoire (see S/2013/228).ويحاول الفريق تحديد ما إذا كان هذا المختصر يشير إلى قاذفات القنابل الآلية QLZ-87، مثل القاذفات التي حصل السودان في عام 2011، والتي سبق أن شوهدت ذخيرتها وأجزاء منها في كوت ديفوار (انظر S/2013/228).
68.٦8 -
The Group did not receive confirmation from the Ministry of Defence that both the multiple rocket launchers and the above-mentioned heavy machine guns had been recorded in the arsenal of FRCI.ولم يتلق الفريق أي تأكيد من وزارة الدفاع يفيد بأن القاذفات المتعددة الصواريخ والرشاشات الثقيلة المذكورة آنفا، قد تم تسجيلها ضمن ترسانة القوات الجمهورية لكوت ديفوار.
69.69 -
Regarding the heavy machine guns, the Group notes that one of them had been marked by ADDR (see annex 14).وفي ما يتعلق بالرشاشات الثقيلة، يلاحظ الفريق أن أحدها قد تم وسمه من جانب هيئة نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج (انظر المرفق 13).
70.٧0 -
The Group is concerned that such equipment, and in particular heavy artillery, which is not in the FRCI stockpile, is in the hands of a former zone commander, Martin Fofie, who is under United Nations sanctions.ويشعر الفريق بالقلق لأن مثل هذه المعدات، وبوجه خاص المدفعية الثقيلة التي لا توجد ضمن مخزونات القوات الجمهورية لكوت ديفوار، هي بين يدي قائد المنطقة السابق مارتين فوفييه، الذي يخضع لجزاءات الأمم المتحدة.
The Group considers that the situation presents a potential threat to peace and security, especially as the elections are approaching.ويرى الفريق أن هذه الحالة تشكل تهديدا محتملا للسلام والأمن ولا سيما مع اقتراب إجراء الانتخابات.
D.دال -
Weapon accessories and ammunition imported during the post-electoral crisis of 2011لوازم الأسلحة والذخائر المستوردة خلال أزمة ما بعد الانتخابات عام 2011
Accessories for QLZ-87 launchersلوازم القاذفات QLZ-87
71.٧1 -
During an inspection at the Garde républicaine in Treichville, Abidjan, UNOCI documented accessories for QLZ-87 automatic grenade launchers that included optical sights produced in China in 2006.أثناء إجراء تفتيش لمقر الحرس الجمهوري في تريشفيل، أبيدجان، وثقت عملية الأمم المتحدة في كوت ديفوار وجود لوازم لقاذفات قنابل يدوية آلية من طراز QLZ-87 مجهزة بعدسات تسديد بصرية، وهي من إنتاج الصين في عام 2006.
An inspection slip dated January 2011 was found with one of the weapon mounts (see annex 19).وعثر مع إحدى حوامل الأسلحة على قسيمة تفتيش مؤرخة في كانون الثاني/يناير 2011 (انظر المرفق 19).
Chinese authorities confirmed that they had exported the said material, with the same markings, to the Sudan in 2011.وأكدت السلطات الصينية أنها قامت بتصدير المواد المذكورة التي تحمل نفس علامات الوسم، إلى السودان في عام 2011.
QLZ-87 associated ammunitionالذخائر المرتبطة بالقاذفات QLZ-87
72.٧2 -
In October 2013, the Group identified approximately 120 grenades, types DFJ-87 and DFS-87, 35 x 32 SR-mm calibre, with markings indicating their production in 2008, in Anyama, Abidjan (see annex 20).في تشرين الأول/أكتوبر 2013، عاين الفريق قرابة 120 قنبلة يدوية من طرازي DFJ-87 و DFS-87، عيار 35×32 ملم، تحمل علامات وسم تبين أنها أنتجت عام 2008 في أنياما، أبيدجان (انظر المرفق 20).
The grenades can be used with the Chinese-produced QLZ-87 automatic grenade launcher.ويمكن استخدام هذه القنابل مع قاذفات القنابل اليدوية الآلية QLZ-87 الصينية الصنع.
82-mm mortar store ammunition with characteristics similar to Sudanese productionذخائر هاون مخزنة عيار 82 ملم ذات خصائص مشابهة للإنتاج السوداني
73.٧3 -
On 5 November 2013, UNOCI screened ammunition processed as part of the national disarmament, demobilization and reintegration programme in Anyama, Abidjan.في 5 تشرين الثاني/نوفمبر 2013، قامت عملية الأمم المتحدة في كوت ديفوار بفحص الذخائر التي تم تجهيزها في إطار البرنامج الوطني لنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج، في أنياما في أبيدجان.
Among the materiel was an 82-mm mortar round, with markings similar to Sudanese production, manufactured in 2011 (see annex 21).وكان من ضمن الأعتدة قذيفة هاون عيار 82 ملم، بعلامات وسم مشابهة للإنتاج السوداني، مصنوعة عام 2011 (انظر المرفق 21).
PG-7 ammunition with characteristics similar to Iranian productionذخيرة قذائف PG-7 بخصائص مشابهة للإنتاج الإيراني()
74.٧4 -
During an inspection of the fourth infantry battalion in Korhogo, the Group observed the presence of two types of propelled grenades — PG-7-AT.أثناء عملية تفتيش لكتيبة المشاة الرابعة في كوروغو، لاحظ الفريق وجود نوعين من قذائف آر بي جي طراز PG-7-AT.
The markings on them suggest that they were produced in 2001 with characteristics similar to those produced in the Islamic Republic of Iran (see annex 22).وتشير علامات الوسم الموجودة عليها إلى أنها أنتجت في عام 2001 بخصائص مماثلة للقذائف المنتجة في جمهورية إيران الإسلامية (انظر المرفق 22).
75.٧5 -
The Group observes a potential link between the weapons and ammunition found in Anyama and those identified within the fourth infantry battalion, of Korhogo, and will continue to investigate this matter.ويلاحظ الفريق احتمال وجود صلة بين الأسلحة والذخيرة التي عثر عليها في أنجاما والأسلحة والذخيرة التي تم التعرف عليها لدى كتيبة المشاة الرابعة في كوروغو، وسيواصل التحقيق في هذه المسألة.
V.خامسا -
Financing of activities threatening peace and securityتمويل الأنشطة المهددة للسلام والأمن
A.ألف -
Natural resourcesالموارد الطبيعية
Follow-up on diamondsالمتابعة فيما يتعلق بالماس
76.76 -
By paragraph 13 of its resolution 2153 (2014), the Security Council lifted the ban on the export of rough diamonds by Côte d’Ivoire, imposed in paragraph 6 of resolution 1643 (2005) as from 29 April 2014.رفع مجلس الأمن بموجب الفقرة 13 من قراره 2153 (2014) الحظر على تصدير كوت ديفوار للماس الخام المفروض بموجب الفقرة 6 من القرار 1643 (2005)، وذلك اعتبارا من 29 نيسان/أبريل 2014.
77.77 -
Pursuant to the request of the Security Council in paragraph 14 of resolution 2153 (2014), the Group is working closely with the Ministry of Industry and Mines, the Kimberley Process Permanent Secretariat in Côte d’Ivoire, the Property Rights and Artisanal Diamond Development II project and the Friends of Côte d’Ivoire to assist Côte d’Ivoire in reporting to the sanctions Committee on the measures taken to implement its action plan on diamonds.وعلى النحو المطلوب في الفقرة 14 من قرار المجلس 2153 (2014)، يتعاون الفريق حاليا تعاونا وثيقا مع وزارة الصناعة والمعادن ومع الأمانة الدائمة لعملية كيمبرلي في كوت ديفوار والمشروع الثاني لحقوق الملكية وتنمية تعدين الماس الحرفي وأصدقاء كوت ديفوار، لمساعدة هذا البلد في تقديم التقارير إلى لجنة الجزاءات بشأن التدابير المتخذة لتنفيذ خطة عمله المتعلقة بالماس.
78.78 -
Visits to Seguela have shown that the unusually intense rainy season has greatly hindered diamond-mining operations, resulting in a decrease in production compared with the level for 2013 (see S/2013/605).وأظهرت الزيارات إلى سيغيلا أن موسم الأمطار الذي كان أشد من المعتاد، قد أعاق إلى حد كبير عمليات تعدين الماس، مما أدى إلى انخفاض الإنتاج مقارنة بمستويات عام 2013 (انظر.S/2013/605).
79.79 -
The State-owned mining company, the Société pour le développement minier de la Côte d’Ivoire (SODEMI), is carrying out the registration and basic training of artisanal diamond workers (ouvriers), supervisors (exploitants) and diamond buyers (collecteurs) at its premises in the Seguela area (see S/2013/605, para. 116).وتقوم شركة تطوير قطاع التعدين في كوت ديفوار المملوكة للدولة بتسجيل عمال مناجم الماس الحرفيين والمشرفين ومشتري الماس وتوفير التدريب الأساسي لهم في مواقع عملها في منطقة سيغيلا()، (انظر S/2013/605، الفقرة 116).
80.80 -
The Group welcomes the appointment, on 21 July 2014, of the members of the Permanent Secretariat of the Kimberley Process in Côte d’Ivoire (Ministerial Decree No. 208/MIM/CAB (see annex 24)).ويرحب الفريق بتعيين أعضاء الأمانة الدائمة لعملية كيمبرلي في كوت ديفوار في 21 تموز/يوليه 2014 (المرسوم الوزاري رقم 208/MIM/CAB (انظر المرفق 24)).
81.81 -
On 25 July, the Group was invited to attend a meeting in Abidjan with national and international operators interested in applying for permits to operate diamond-buying houses;وفي 25 تموز/يوليه 2014، دُعي الفريق لحضور اجتماع في أبيدجان مع المشغلين الوطنيين والدوليين المهتمين بتقديم طلبات للحصول على تصاريح لتشغيل مكاتب لشراء الماس؛
the terms of reference for operators were to be released in September 2014.ويُتوقع أن تصدر اختصاصات المشغلين في أيلول/سبتمبر 2014.
82.82 -
On 6 August 2014, the Permanent Secretariat of the Kimberley Process in Côte d’Ivoire shared with the Group the 2013-2014 action plan for its activities in the diamond sector.وفي 6 آب/أغسطس 2014، سلمت الأمانة الدائمة لعملية كيمبرلي في كوت ديفوار الفريق خطة عمل الفترة 2013-2014 لأنشطتها في قطاع الماس.
The plan has been approved by the Ministry of Industry and Mines (see annexes 25 and 26).وقد أقرّت وزارة الصناعة والمعادن الخطة (انظر المرفقين 25 و 26).
In this context, Côte d’Ivoire is due to host a Kimberley Process review visit by early 2015.ومن المقرر، في هذا السياق، أن تكون كوت ديفوار محطّ زيارة استعراضية ستقوم بها عملية كيمبرلي في مطلع عام 2015.
83.83 -
Nonetheless, Ivorian authorities confirmed that, in the absence of formally established diamond-buying houses, diamonds from Seguela continue to be sold illegally, following the pattern described by the Group in its previous report (S/2014/266), which remain valid.غير أن السلطات الإيفوارية أكدت أنه في غياب مكاتب منشأة بشكل رسمي لشراء الماس، فإن الماس المستخرج من سيغيلا لا يزال يباع بصورة غير قانونية وفقا للنمط الذي وصفه الفريق في تقريره السابق (S/2014/266) والذي لا يزال قائما.
The Group notes that the action plan on diamonds includes the sensitization of the diamond-buying community in Seguela to the need to integrate a legal diamond-trading chain that is compliant with the Kimberley Process minimum standards.ويلاحظ الفريق أن خطة العمل المتعلقة بالماس تشمل توعية الدوائر العاملة في مجال شراء الماس في سيغيلا بضرورة مراعاة سلسلة قانونية للاتجار بالماس تكون متوافقة مع المعايير الدنيا لعملية كيمبرلي.
In this context, the Group welcomes the emphasis that the Ministry of Industry and Mines places on background checks and due diligence verifications for individuals and companies that have applied for permits to operate diamond-buying houses, as recommended by the Group in its previous report.وفي هذا السياق، يرحب الفريق بالأهمية التي توليها وزارة الصناعة والمعادن لعمليات التحقق الأساسية وعمليات التحقق الواجبة من الشركات والأفراد الذين يقدمون طلبات الحصول على تصاريح تشغيل مكاتب شراء الماس، على النحو الذي أوصى به الفريق في تقريره السابق.
Goldالذهب
84.84 -
On 24 March 2014, Côte d’Ivoire adopted a new Mining Code (law No. 2014-138), which includes provisions for semi-industrial (articles 52-63) and artisanal (articles 64-75) mining, as well as specific provisions for rough diamonds and gold (articles 100-108).في 24 آذار/مارس 2014، اعتمدت كوت ديفوار قانونا جديدا للتعدين (القانون رقم 2014-138)، يتضمن أحكاما ناظمة للتعدين شبه الصناعي (المواد 52-63) والتعدين الحرفي (المواد 64-75)، فضلا عن الأحكام الخاصة المتعلقة بالماس الخام والذهب الخام (المواد 100-108).
The application decrees are in the process of being drafted.وتجري حاليا صياغة المراسيم المتعلقة بتطبيق القانون.
The Group welcomes the fact that the new Mining Code refers explicitly to good governance, the Equator Principles and compliance with the Kimberley Process and the Extractive Industries Transparency Initiative (articles 117-120).ويرحب الفريق بكون مدونة التعدين الجديدة تشير صراحة إلى الإدارة السليمة، ومبادئ التعادل، والامتثال لعملية كيمبرلي ولمبادرة الشفافية في مجال الصناعات الاستخراجية (المواد 117-120).
85.85 -
The Group notes that in the aftermath of several deadly incidents involving artisanal gold miners in 2013, the authorities have decided to suspend gold mining, albeit with little enforcement on the ground.ويلاحظ الفريق أنه في أعقاب عدة حوادث مؤدية إلى الوفاة تعرّض لها عمال مناجم الذهب الحرفيون في عام 2013، قررت السلطات وقف تعدين الذهب، على الرغم من أن ذلك لم يُنفذ إلا بشكل محدود على أرض الواقع.
Unregulated artisanal gold exploitation is operated mainly by miners coming from countries in the subregion, namely Burkina Faso, Mali and Togo.ويقوم باستغلال الذهب بالوسائل الحرفية غير الخاضعة للتنظيم أساسا عمال مناجم قادمون من بلدان في المنطقة دون الإقليمية، وهي بوركينا فاسو وتوغو ومالي.
Besides causing land tenure tensions with autochthone communities, artisanal gold miners cause heavy land disruption and chemical contamination (mainly with mercury and cyanide) that threaten agriculture and plantations.وإضافة إلى تَسبُّب عمال مناجم الذهب الحرفيين في حدوث توترات متصلة بحيازة الأراضي مع المجتمعات المحلية للسكان الأصليين، فإنهم يتسببون في اضطرابات شديدة في الأراضي وفي التلوث بالمواد الكيميائية (ولا سيما الزئبق والسيانيد) مما يهدد الزراعة والمزارع.
86.86 -
The Group has gathered evidence indicating that illegal artisanal gold exploitation is channelled by networks linked to the Forces armées des Forces nouvelles former zone commanders, who profit from gold sales.وجمع الفريق أدلة على أن الاستخراج اليدوي غير القانوني للذهب يُوجَّه عن طريق شبكات مرتبطة بقادة المناطق السابقين في القوات المسلحة التابعة للقوات الجديدة الذين يستفيدون من مبيعات الذهب.
Herve Toure “Vetcho”, a former zone commander, still controls gold operations in the region of Katiola (especially Daga site) through one of his men, “Ben Laden”.ولا يزال قائد المنطقة السابق إيرفيه توري ”فيتشو“ يتحكم في عمليات الذهب في منطقة كاتيولا (ولا سيما موقع داغا) من خلال أحد رجاله، المدعو ”بن لادن“().
Vetcho prefinances diggers and buys gold from them at CFAF 12,000-13,000 per gram then selling it in Abidjan at CFAF 19,000 per gram.ويقدم فيتشو التمويل سلفا للمنقّبين ويشتري الذهب منهم بسعر يتراوح بين 12 ألف و 13 ألف فرنك من فرنكات الجماعة المالية الأفريقية للغرام الواحد، ثم يبيعه في أبيدجان بسعر 19 ألف فرنك للغرام الواحد().
87.87 -
The Group continued to follow up on illegal gold operations in the Bouna region and the smuggling of gold to Burkina Faso (see S/2014/266).وواصل الفريق المتابعة فيما يتعلق بعمليات الذهب غير القانونية في منطقة بونا، وعمليات تهريب الذهب إلى بوركينا فاسو (انظر S/2014/266).
It has contacted several gold refineries in Turkey and the United Arab Emirates that purchase gold from Burkina Faso.واتصل الفريق بعدد من مصافي الذهب في الإمارات العربية المتحدة وتركيا التي تشتري الذهب من بوركينا فاسو.
This was done in order to assess their due diligence measures and the potential risk that gold illegally extracted in Côte d’Ivoire will be imported, processed and introduced into the legitimate market as being gold of Burkinabe origin.وكان القصد من ذلك تقييم تدابير العناية الواجبة التي تتبعها واحتمالات أن يؤول الذهب المستخرج بصورة غير مشروعة في كوت ديفوار إلى السوق المشروعة وأن يعالج ويعرض فيها بوصفه ذهبا منشؤه بوركينا فاسو.
The Group will meet with the aforementioned refineries and downstream operators during the course of its mandate.وسيلتقي الفريق خلال فترة ولايته مشغلي المصافي ومتعهّدي الأنشطة المتفرعة عنها.
88.88 -
The Group gathered evidence of illegal gold operations in the area between Yamoussoukro and Seguela conducted with river-dredging boats and equipment (see annex 27).وجمع الفريق أدلة على عمليات غير قانونية لتعدين الذهب في المنطقة الواقعة بين ياموسوكرو وسيغيلا تجرى بواسطة قوارب ومعدات لتجريف الأنهار (انظر المرفق 27).
As many as 25 such boats are currently in operation, each yielding an average $5,000 a month ($125,000 a month in total).وتشغل حاليا نحو 25 من هذه القوارب، ويدر كل منها في المتوسط 5 آلاف دولار في الشهر (ما مجموعه 125 ألف دولار شهريا).
The Group is following up on this issue to fully trace and document the trading chain of this gold and the actors involved.ويقوم الفريق حاليا بمتابعة هذه المسألة كي يتعقب ويوثّق بشكل كامل سلسلة الاتجار بهذا الذهب والجهات المتورطة فيها.
Oilالنفط
89.89 -
The Group continues to follow up on oil revenues diverted by the Société nationale d’opérations pétrolières de la Côte d’Ivoire (PETROCI) for the purchase of agricultural products (see S/2012/196, paras. 94 and 95 and S/2014/266, para. 78).يواصل الفريق متابعة ما يتعلق بعائدات النفط التي حولتها الشركة الوطنية للعمليات النفطية بكوت ديفوار (PETROCI) لشراء المنتجات الزراعية (انظر S/2012/196، الفقرتان 94 و 95 و S/2014/266، الفقرة 78).
Follow-up letters have been sent to unresponsive identified actors.وقد وجهت رسائل المتابعة إلى جهات فاعلة معينة لم تقدم أي رد بشأنها.
At the time of writing, the letters remained unanswered.وحتى وقت صياغة هذا التقرير، لا تزال الرسائل الآنفة الذكر دون رد.
Cocoaالكاكاو
90.90 -
In 2013 Côte d’Ivoire scored a record cocoa production of 1,671,100 tons, up 11.5 per cent from 2012, with a projected free-on-board (FOB) price of CFAF 1,546.4 billion ($3 billion).في عام 2013، سجلت كوت ديفوار رقما قياسيا في إنتاج الكاكاو الذي بلغ 100 671 1 طن، مرتفعا بنسبة 11.5 في المائة مقارنة بإنتاجه عام 2012، ويُتوقع أن تبلغ الإيرادات منه بسعر التسليم على ظهر السفينة 546.4 1 بليون فرنك من فرنكات الجماعة المالية الأفريقية (3 بلايين دولار)().
The sector is expected to continue growing, with a 2014 projected FOB price of CFAF 1,730.5 billion.كما يُتوقع أن يتواصل نمو القطاع المذكور بحيث تصل إيراداته بسعر التسليم على ظهر السفينة في عام 2014 إلى ما قيمته 730.5 1 بليون فرنك().
The cocoa sector reform project launched in 2012, which introduced the minimum price paid to cocoa growers — fixed at FCAF 750/kg ($1.50) for the current harvest campaign — is having a positive impact in reducing cocoa smuggling from Côte d’Ivoire to neighbouring countries.كما أن مشروع إصلاح قطاع الكاكاو الذي أطلق في عام 2012، والذي وضع قيمة الحد الأدنى للسعر المدفوع لمنتجي الكاكاو - المحدد في 750 فرنكا من فرنكات الجماعة المالية الأفريقية للكيلوغرام الواحد (1.5 دولار) لموسم الجني الحالي - قد بدأ يؤثر إيجابيا في الحد من تهريب الكاكاو من كوت ديفوار إلى البلدان المجاورة.
Under the terms of the project, traders (acheteurs) and their middlemen (pisteurs) must obtain licences from the Coffee and Cocoa Council (CCC) before the beginning of each harvest campaign.وبموجب مشروع إصلاح قطاع الكاكاو، يتوجب على التجار (المشترون) ووسطائهم (السعاة) الحصول على تراخيص من مجلس البن والكاكاو قبل بداية كل موسم من مواسم الجني.
This provision is meant to increase the accountability of operators in the cocoa-trading chain.ويراد بهذا الشرط زيادة مساءلة القائمين على تشغيل سلسلة الكاكاو التجارية.
91.91 -
The Group notes that cocoa smuggling from Côte d’Ivoire to Ghana, which accounted for most of the cocoa illegally exported from Côte d’Ivoire during the 2010-2012 campaigns, has consistently dropped.ويلاحظ الفريق أن تهريب الكاكاو من كوت ديفوار إلى غانا، الذي مثّل معظم عمليات تصدير الكاكاو بطرق غير مشروعة من كوت ديفوار في مواسم الجني للفترة 2010-2012، قد انخفض انخفاضا مطردا.
The trend analysed during the current cocoa season shows reverse smuggling, from Ghana to Côte d’Ivoire, where the minimum fixed price is higher than that currently offered on the other side of the border.ويُظهر تحليل الاتجاهات أثناء موسم الكاكاو الحالي حدوث عمليات تهريب عكسية من غانا إلى كوت ديفوار، حيث السعر الثابت الأدنى أعلى من السعر الحالي في الجانب المقابل من الحدود.
The Group is closely following this new pattern as well as the measures Ghanaian border and customs authorities are taking to address this phenomenon, and will report accordingly by the end of the mandate.ويقوم الفريق حاليا بتتبع هذا النمط الجديد وكذلك التدابير التي تتخذها سلطات الحدود والسلطات الجمركية الغانية للتصدي لهذه الظاهرة، وسيقدم تقريرا عن ذلك بحلول نهاية الولاية.
92.92 -
During the last harvest campaign, CCC reported that producing regions in western Côte d’Ivoire (Vavoua, Man, Bangolo, Daloa and Toulepleu; see figure below) were ranked last in terms of quality of cocoa produced but first in terms of cocoa smuggled, most notably towards Guinea, where quality controls are lower and prices are higher than in Côte d’Ivoire.وخلال موسم الجني الأخير، أفاد مجلس البن والكاكاو بأن مناطق الإنتاج في غرب كوت ديفوار (فافوا ومان وبانغولو ودالوا وتوليبلو، انظر الشكل أدناه) قد جاءت في المرتبة الأخيرة من حيث نوعية الكاكاو المنتَج، ولكنها حلت في المرتبة الأولى من حيث تهريب الكاكاو، ولا سيما إلى غينيا()، حيث ضوابط الجودة أدنى والأسعار أعلى من كوت ديفوار.
The Group is investigating this new cocoa-smuggling pattern.ويقوم الفريق حاليا بالتحقيق في هذا النمط الجديد من تهريب الكاكاو.
Cocoa-producing areas in Côte d’Ivoireالمناطق المنتجة للكاكاو في كوت ديفوار
Note: Darker areas denote higher production.ملاحظة: تشير المناطق ذات اللون الأغمق إلى حجم إنتاج أكبر.
93.93 -
Several sources confirmed that an organized network of middlemen (pisteurs and coxeurs) and traders (acheteurs) was responsible for cocoa smuggling.وأكدت عدة مصادر أن شبكة منظمة من الوسطاء (السعاة وجالبو الزبائن) والتجار (المشترون) مسؤولة عن تهريب الكاكاو.
The Group is investigating whether the smuggling network involves or enjoys support from elements or command structures of national law enforcement authorities, especially of the Battaillon de sécurisation de l’ouest, which is in charge of security in the west and along the Liberian border.ويقوم الفريق حاليا بالتحقيق في ما إذا كانت شبكة التهريب تضم عناصر أو هياكل قيادية من سلطات إنفاذ القانون الوطنية أو تحظى بدعمها، ولا سيما من كتيبة توفير الأمن في غرب البلد التي تتولى المسؤولية عن الأمن في الغرب وعلى طول الحدود مع ليبريا.
94.94 -
Smugglers are known to operate in the border areas around Ouaninou and Sipilou, thereby taking advantage of the limited monitoring capacity of the customs administration, as detailed in paragraph 47 above.ومن المعروف أن المهربين يمارسون نشاطهم في المناطق الحدودية المحيطة بمنطقتي وانينو وسيبيلو، مستغلين بذلك قدرة إدارة الجمارك المحدودة على الرصد على النحو المبين بالتفصيل في الفقرة 47 أعلاه.
Two methods are commonly used to transport cocoa: in bags on motorcycles along the unpatrolled tracks to Guinea, where large trucks wait to be loaded;ويشيع استخدام طريقتين لنقل الكاكاو: في أكياس على متن دراجات نارية تسلك طرقا غير مخفورة إلى غينيا، حيث تنتظر شاحنات كبيرة لتحميلها؛
and in bags directly loaded onto old trucks (vapeurs) that can operate on almost every kind of surface and with any road condition, including the poorly patrolled forest tracks along the border between Côte d’Ivoire and Guinea.وفي أكياس تحمَّل مباشرة في شاحنات قديمة (المركبات البخارية)، يمكنها أن تسير تقريبا على جميع أنواع الطرق الوعرة وفي مختلف حالاتها، بما في ذلك مسالك الغابات التي يندر تسيير الدوريات فيها على طول الحدود بين كوت ديفوار وغينيا.
95.95 -
The Group notes that the lack of access to some plantations owing to the state of the roads is a factor contributing to cocoa smuggling.ويلاحظ الفريق أن تعذر الوصول إلى بعض المزارع بسبب حالة الطرق يشكّل عاملا مساعدا لتهريب الكاكاو.
Several middlemen and buyers contacted by the Group confirmed that it was less profitable to work with cocoa growers in remote areas, especially those situated along the administrative border between the provinces of Vavoua and Man.فقد أكّد العديد من الوسطاء والمشترين الذين اتصل بهم الفريق أن المعاملات مع مزارعي الكاكاو في المناطق النائية أقلُّ ربحية، ولا سيما المناطق الواقعة على طول الحدود الإدارية بين مقاطعتي فافوا ومان.
Cocoa growers in those areas are thus more vulnerable to the activities of buyers and middlemen who operate outside of the legitimate market, often paying below-minimum prices.ولذلك فمزارعو الكاكاو في هذه المناطق أكثر تأثرا بأنشطة المشترين والوسطاء الذين يعملون خارج السوق المشروعة، والذين غالبا ما يدفعون أقل من الحد الأدنى للأسعار.
96.96 -
The Group notes that several cocoa bags already cleared by customs for export have been stolen in the area around the port of San Pedro.ويلاحظ الفريق أن عددا من أكياس الكاكاو التي استوفت إجراءات التخليص الجمركي للتصدير قد سرقت في المنطقة المحيطة بميناء سان بيدرو().
The Group met the director of CCC for the region of San Pedro, Samiga Coulibaly, to inquire about the reported thefts and was informed that 39,018 empty cocoa bags for collecting the yield of the 2013/14 harvest campaign had been stolen from the CCC warehouse in San Pedro.والتقى الفريق السيد ساميغا كوليبالي، مدير مجلس البن والكاكاو في منطقة سان بيدرو، للاستفسار عن السرقات المبلغ عنها، فأُبلغ بأن 018 39 كيسا فارغا من أكياس الكاكاو المستخدمة لجمع الغلة لموسم الجني للفترة 2013/2014 قد سرقت من مستودع المجلس في سان بيدرو.
The Group is investigating those events to determine whether a pattern exists that can be relevant to its mandate.ويقوم الفريق حاليا بالتحقيق في هذه الحوادث لتحديد احتمالات وجود نمط يمكن أن يكون له علاقة بولايته.
97.97 -
CCC is mapping producing areas in order to develop a cadastre that will increase the predictability of Ivorian cocoa plantation yields, provide global positioning system (GPS) localization and clearly identify ownership.ويقوم مجلس البن والكاكاو بوضع خرائط للمناطق المنتجة من أجل إعداد سجل يمكن من خلاله زيادة القدرة على التنبؤ بمحاصيل مزارع الكاكاو في كوت ديفوار، والتعرف على مواقعها باستخدام النظام العالمي لتحديد المواقع، وتبيان الملكية بوضوح.
The Group welcomes this initiative, as it will increase the ability of Côte d’Ivoire to conduct strategic planning in the sector and to detect irregularities, in terms of both the illegal occupation or use of cocoa plantations and declaration of production.ويرحب الفريق بهذه المبادرة لأنها ستزيد من قدرة كوت ديفوار على التخطيط الاستراتيجي لهذا القطاع، والكشف عن أي مخالفات تتعلق بالاحتلال أو الاستغلال غير القانونيين لمزارع الكاكاو والإعلان عن حجم الإنتاج.
98.98 -
In this context, the Group notes that since the post-electoral crisis, a considerable amount of land in the west, where people were perceived to support the electoral hold-up of Laurent Gbagbo after his defeat against Alassane Ouattara, has been occupied by nationals from Burkina Faso, Guinea and Mali.ويلاحظ الفريق في هذا السياق، أن مساحات كبيرة من الأراضي في المنطقة الغربية، التي اعتبر أن سكانها دعموا عملية السطو الانتخابية التي قام بها لوران غباغبو بعد هزيمته أمام ألاسان واتارا، قد احتلها مواطنون من بوركينا فاسو وغينيا ومالي منذ أزمة ما بعد الانتخابات.
The new occupants claimed that the lands were the prize for their support to Mr. Ouattara during the post-electoral crisis.ويدّعي المحتلون الجدد أن هذه الأراضي هي مكافأتهم عن دعمهم السيد واتارا خلال أزمة ما بعد الانتخابات.
The best-known case is the occupation of the Mount Peko National Park by Amadé Ouremi and his 24,000 Burkinabe loyalists, who started exporting cocoa illegally planted and cultivated in the occupied area.ومن أشهر تلك الحالات احتلال منتزه جبل بيكو الوطني على يد أمادي أوريمي و 000 24 من أنصاره البوركينيين، الذين بدأوا في تصدير الكاكاو بعد غرسه وزراعته بشكل غير قانوني في المنطقة المحتلة().
Since the arrest of Mr. Ouremi by Ivorian authorities in May 2013, FRCI has not cleared Mount Peko of the aforementioned occupants.ومنذ أن ألقت السلطات الإيفوارية القبض على السيد أوريمي في أيار/مايو 2013 لم تقم القوات الجمهورية لكوت ديفوار بإجلاء المحتلين المذكورين آنفا عن المنتزه.
This situation exasperates the local autochthone communities, which accuse FRCI elements and command structures of being accomplices with the occupants and sharing revenues from illegal cocoa production.وأدى هذا الوضع إلى تفاقم السخط داخل المجتمعات المحلية للسكان الأصليين الذين اتهموا عناصر من القوات الجمهورية لكوت ديفوار وهياكل القيادة بالتواطؤ مع المحتلين وتقاسم الإيرادات المتأتية من إنتاج الكاكاو بشكل غير القانوني.
99.99 -
In this context, the Group is concerned that the authorities have still not made progress in reclaiming the occupied lands.وفي هذا السياق، يشعر الفريق بالقلق لأن السلطات لم تحقق تقدما في استعادة الأراضي المحتلة.
It notes that conflicts between local populations and foreign cocoa growers, especially in western Côte d’Ivoire, have been occurring since 1992.ويلاحظ أن النزاعات بين السكان المحليين ومزارعي الكاكاو الأجانب، لا سيما في غرب كوت ديفوار، تتكرر منذ عام 1992.
These land attribution conflicts were one of the factors leading to the rebellion of the Forces nouvelles in 2002 and also caused several security incidents in the area in 2013.وكانت هذه النزاعات على حيازة الأراضي أحد العوامل التي أدت إلى تمرد القوات الجديدة في عام 2002، وتسببت أيضا في عدة حوادث أمنية في المنطقة في عام 2013.
The Group concludes that the illegal occupation of forests and parks by foreign nationals and their use to grow cash crops pose a major threat to the stability, safety and security of the affected regions and fuel racketeering and other illegal activities linked to the smuggling of those resources.ويخلص الفريق إلى أن احتلال رعايا أجانب للغابات والمنتزهات واستخدامها بشكل غير قانوني في زراعة المحاصيل النقدية يشكل تهديدا رئيسيا للاستقرار والسلامة والأمن في المناطق المتضررة، ويشجع أعمال الابتزاز وغير ذلك من الأنشطة غير القانونية المتصلة بتهريب هذه الموارد.
Rubberالمطاط
100. The western regions of Côte d’Ivoire are home to vast rubber plantations that belonged to individuals holding prominent positions during the presidency of Mr. Gbagbo.100 - تضم المناطق الغربية من كوت ديفوار مساحات شاسعة من مزارع المطاط المملوكة لأفراد كانوا يشغلون مناصب بارزة أثناء فترة رئاسة السيد غباغبو.
Some of those individuals have been linked to operations to destabilize the Government of Côte d’Ivoire, most notably by financing armed attacks of militias from bordering Liberia into western Côte d’Ivoire.وقد ارتبط بعض هؤلاء الأفراد بعمليات زعزعة استقرار حكومة كوت ديفوار، لا سيما عن طريق تمويل الهجمات المسلحة التي تشنها الميليشيات من ليبريا المجاورة على غرب كوت ديفوار.
As the Group reported in its previous report, one such attack resulted in the killing of seven UNOCI peacekeepers. 101.وكما أفاد الفريق في تقريره السابق، فقد قُتل في إحدى هذه الهجمات سبعة من حفظة السلام التابعين لعملية الأمم المتحدة في كوت ديفوار.
The Group notes in particular that rubber plantations owned by the late Désiré Tagro, an individual figuring in the consolidated travel ban and asset freeze list, are currently being exploited by members of his family.101 - ويلاحظ الفريق على الخصوص أن مزارع المطاط التي كان يملكها الراحل ديزيري تاغرو، وهو شخص يرد اسمه في القائمة الموحدة لحظر السفر وتجميد الأصول، تستغل حاليا من قبل أفراد من أسرته.
The Group is investigating whether revenues from the aforementioned plantations are being used to fuel the activities of individuals linked to the pro-Gbagbo radical wing who have a vested interest in destabilizing the current Government.ويجري الفريق تحريات بشأن ما إذا كانت إيرادات من تلك المزارع تستخدم في تشجيع أنشطة الأفراد المرتبطين بجناح غباغبو المتطرف الذين لهم مصلحة في زعزعة استقرار الحكومة الحالية.
B.باء -
Other sources of financingمصادر التمويل الأخرى
102. The Group is in the preliminary stage of gathering data aimed at ranking the economic contribution of each sector and the extent to which it is subject to racketeering and exploitation for the possible purchase of weapons and materiel and for carrying out related activities.102 - لا يزال الفريق في المرحلة الأولية من جمع البيانات الرامية إلى تحديد مستوى مساهمة كل قطاع في الاقتصاد، ومدى تعرضه لأعمال الابتزاز وللاستغلال لأغراض الشراء المحتمل للأسلحة والعتاد والاضطلاع بأنشطة ذات صلة بذلك.
The Group is also assessing whether or not other natural resources have emerged as being significant in terms of their contribution to the country’s GDP.ويقيِّم الفريق أيضا إلى أي مدى ظهرت موارد طبيعية ذات أهمية من حيث مساهمتها في الناتج المحلي الإجمالي للبلد.
If identified, these will be included in the list of natural resources being monitored by the Group.وفي حالة تحديد مثل هذه الموارد، سوف تُدرج في قائمة الموارد الطبيعية التي يرصدها الفريق.
Anti-racketeering effortsجهود مكافحة ابتزاز المال
103. The Group welcomes the Government’s efforts evident in its public campaigns against racketeering.103 - يرحب الفريق بالجهود الحكومية المتمثلة في شن حملات عامة لمكافحة الابتزاز.
These include establishment of the Board of State General Inspectors, the National Financial Information Processing Unit, the Ministry of Finance and Economy’s Inspector General’s Office, the General Secretariat in Charge of Good Governance and Capacity-Building, the Economic and Financial Police, the High Authority on Good Governance and the Anti-Racketeering Unit, the latter having been established only in 2013.وتشمل هذه الجهود إنشاء مجلس مفتشي الدولة العامين، والوحدة الوطنية لتجهيز المعلومات المالية، ومكتب المفتش العام التابع لوزارة المالية والاقتصاد، والأمانة العامة المسؤولة عن الحكم الرشيد وبناء القدرات، والشرطة الاقتصادية والمالية، والهيئة العليا للحكم الرشيد، ووحدة مكافحة ابتزاز المال التي يعود تاريخ إنشائها فقط إلي عام 2013().
Despite those efforts, however, the Group is still concerned with the widespread racketeering in the country. 104.مع ذلك، ورغم هذه الجهود، لا يزال الفريق يشعر بالقلق إزاء انتشار أعمال ابتزاز المال في البلد.
A preliminary overview of the above-mentioned entities reveals that in general they do not operate in an integrated manner.104 - ويكشف الاستعراض العام الأولي للكيانات المشار إليها أعلاه أنها لا تعمل عموما بشكل متكامل.
The Group is currently assessing the ability of those entities and of the court system to carry out their mandates. The Group will provide additional information and detailed recommendations for capacity-building where required.ويجري الفريق حاليا تقييما لقدرة هذه الكيانات و لقدرة هيئات النظام القضائي على الاضطلاع بولاياتها وسوف يقدم الفريق معلومات إضافية وتوصيات مفصلة بشأن بناء القدرات عند الاقتضاء.
Racketeering in the transport sectorابتزاز المال في قطاع النقل
105. The Group confirms the progressive dismantling of checkpoints in Abidjan (as reported in S/2014/266, para. 58).105 - يؤكد الفريق تفكيك نقاط التفتيش تدريجيا في أبيدجان (على نحو ما أفيد به في التقرير S/2014/266، الفقرة 58).
Nevertheless, the Group observed that throughout Côte d’Ivoire, especially in the south-western part, numerous checkpoints are found in addition to those officially authorized at the entrances to the main cities.ولكنه لاحظ في شتى أنحاء كوت ديفوار، ولا سيما الجزء الجنوبي الغربي منه، وجود العديد من نقاط التفتيش() بالإضافة إلى النقاط المأذون بها رسميا عند مداخل المدن الرئيسية.
The Group notes that in San Pedro there is widespread and systematic racketeering by FRCI elements at official fixed, ad hoc and illegal checkpoints. 106.ويلاحظ الفريق أن ابتزاز المال على يد عناصر القوات الجمهورية لكوت ديفوار منتشر على نطاق واسع وبشكل منهجي في سان بيدرو، عند نقاط التفتيش الرسمية الثابتة والمخصصة وغير القانونية.
The Group observes that racketeering by police forces at checkpoints has decreased with respect to that which was noted in its previous reports.106 - ويلاحظ الفريق أن أعمال الابتزاز التي تعمد إليها قوات الشرطة في نقاط التفتيش قد تراجعت مقارنة بالمستوى المشار إليه في تقاريره السابقة.
The Group notes that this is the result of a coordinated policy involving different ministries.ويلاحظ الفريق أن ذلك مرده اتباع سياسة منسقة بين وزارات مختلفة.
VI.سادسا -
Consolidated travel ban and asset freeze 107.الإجراءات الموحدة لحظر السفر وتجميد الأصول
The Group followed up on reports received from the previous Group regarding the delisting of 50 individuals by the Government, possibly including individuals under sanction (see S/2014/266, annex 57, para. D.3).107 - أجرى الفريق متابعة لما ورد في تقارير الفريق السابق بشأن قيام الحكومة برفع أسماء 50 فردا من القائمة قد تكون بينها أسماء أفراد ما زالوا خاضعين للجزاءات (انظر S/2014/266، المرفق 57، الفقرة دال-3).
Upon review, however, it was discovered that none were listed by the Committee (see annex 28).وقد تبين عند إجراء استعراض أن قائمة اللجنة لا تضم أيا من تلك الأسماء (انظر المرفق 28).
108. The Group followed up on investigations initiated by previous Groups regarding alleged earnings from book deals benefiting Charles Blé Goudé, an individual under sanction.108 - وأجرى الفريق متابعة للتحقيقات التي بدأتها الأفرقة السابقة بشأن المكاسب التي زُعم أن شارل بلي غودي، وهو شخص خاضع للجزاءات، حققها من صفقات نشر كتب.
In 2012 and 2013, previous Groups did not receive responses from letters sent to the French publisher L’Harmattan, which had reportedly published a book on behalf of Mr. Blé Goudé.ولم تتلق الأفرقة السابقة على مدى عامي 2012 و 2013 ردودا على رسائل كانت قد وُجهت إلى دار النشر الفرنسية L'Harmattan، التي قيل إنها نشرت كتابا لحساب بلي غودي.
A similar situation was discovered during the present mandate, in which the French publisher Les éditions du moment reportedly published a book compiled for Mr. Gbagbo.واكتُشف وضع مماثل أثناء الولاية الجارية، حيث أفادت التقارير بأن دار النشر الفرنسية Les Editions du Moment قامت بنشر كتاب تم تجميعه لحساب السيد غباغبو.
In response to the Group’s query concerning transferring royalties to Mr. Gbagbo, the publisher informed the Group that it had referred the query to its legal counsel.وردا على استفسار للفريق بشأن تحويل إيرادات الكتاب إلى السيد غباغبو، أبلغت دار النشر الفريق بأنها أحالت الاستفسار إلى مستشارها القانوني.
109. The Group requested an update from the Ministry of Economy and Finance regarding actions taken to maintain the sanctions on persons designated.109 - وطلب الفريق معلومات مستكملة من وزارة الاقتصاد والمالية بشأن الإجراءات التي اتُخذت من أجل الإبقاء على الجزاءات المفروضة على الأشخاص المدرجين في القائمة.
To date no response has been received.لكنه لم يتلق أي رد حتى تاريخه.
It is important to note that a similar query was made by the previous Group in February 2014, to which no reply was received.وتجدر الإشارة إلى أن الفريق السابق وجه استفسارا مماثلا في شباط/فبراير 2014، لكنه لم يتلق أيضا أي رد عليه.
Consequently, the Group is concerned about the Government’s lack of response to queries concerning the implementation of the consolidated travel ban and asset freeze.لذا يشعر الفريق بالقلق إزاء عدم رد حكومة كوت ديفوار على الاستفسارات بشأن الإجراءات الموحدة لحظر السفر وتجميد الأصول.
VII.سابعا -
Recommendationsالتوصيات
110. The Group maintains that the recommendations contained in S/2014/266, paras. 315, 320, 324, remain valid.110 - يؤكد الفريق أن التوصيات الواردة في الفقرات 315 و 320 و 324 من التقرير S/2014/266 لا تزال سارية.
General 111.توصيات عامة
The Group recommends that Ghana, Liberia and Togo, where elements of the pro-Gbagbo radical wing have been identified, launch investigations and/or initiate judicial proceedings against those individuals and against those who supported the attacks, including through funding and/or recruitment.111 - يوصي الفريق بأن تشرع كل من توغو وغانا وليبريا، التي رُصدت بها عناصر موالية لجناح غباغبو المتطرف، في إجراء تحقيقات و/أو اتخاذ إجراءات قضائية ضد هؤلاء الأفراد، وضد أولئك الذين دعموا الهجمات، بطرق من بينها التمويل و/أو التجنيد.
Arms embargo 112.حظر توريد الأسلحة
The Group recommends that UNOCI, pursuant to paragraph 21 of resolution 2153 (2014), collect the six 107-mm multiple rocket launchers and the 12.7-mm machine gun S-80 (Khawad) located at the fourth infantry battalion, in Korhogo, which were introduced in Côte d’Ivoire in violation of the sanctions regime. 113.112 - يوصي الفريق بأن تقوم عملية الأمم المتحدة في كوت ديفوار، عملا بالفقرة 21 من القرار 2153 (2014)، بجمع القاذفات المتعددة الصواريخ الست من عيار 107 ملم والمدافع الرشاشة من عيار 12.7 ملم ومن طراز (S-80 (Khawad والموجودة بحوزة كتيبة المشاة الرابعة في كوروغو والتي يشكل إدخالها إلى كوت ديفوار انتهاكا لنظام الجزاءات.
The Group recommends that Côte d’Ivoire reinforce the capacity of ADDR with a certification mechanism aimed at identifying and securing all weapons and ammunition entering Côte d’Ivoire in violation of the embargo.113 - ويوصي الفريق كوت ديفوار بتعزيز قدرات هيئة نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج بآلية للترخيص، تهدف إلى تحديد جميع الأسلحة والذخائر التي يشكل إدخالها إلى كوت ديفوار انتهاكا للحظر، والاحتفاظ بها.
Customs and transportالجمارك والنقل
114. The Group recommends that Côte d’Ivoire assess the needs related to the infrastructure and equipment of its customs offices in order to improve conditions, especially on the borders with neighbouring countries. 115.114 - يوصي الفريق بأن تقيِّم كوت ديفوار الاحتياجات المتصلة بالبنية الأساسية للمكاتب الجمركية ومعداتها بغية تحسين حالتها، لا سيما على الحدود مع البلدان المجاورة.
The Group recommends that Côte d’Ivoire ensure the further training of the 2,000 ex-combatants integrated into the customs administration in order to reach the necessary capacity for efficient and effective border control.115 - ويوصي الفريق بأن تكفل كوت ديفوار مواصلة تدريب 000 2 من المقاتلين السابقين الذين جرى ضمهم إلى إدارة الجمارك بغية توفير القدرة اللازمة لمراقبة الحدود بكفاءة وفعالية.
Training should be provided, inter alia, on good governance and accountability, customs legislation and procedures and risk assessment.وينبغي أن يشمل التدريب جملة مجالات منها الحكم الرشيد والمساءلة، والتشريعات والإجراءات الجمركية، وتقييم المخاطر.
116. The Group recommends that UNOCI, within its mandate, assist Côte d’Ivoire in the implementation of the recommendations in paragraphs 113 and 115.116 - ويوصي الفريق بأن تقدم عملية الأمم المتحدة، في إطار ولايتها، المساعدة إلى كوت ديفوار في تنفيذ التوصيتين الواردتين في الفقرتين 113 و 115.
Natural resourcesالموارد الطبيعية
117. The Group recommends that Côte d’Ivoire proceed rapidly with the drafting and adoption of the application decrees of the new Mining Code. 118.117 - يوصي الفريق بأن تسارع كوت ديفوار بصياغة واعتماد مراسيم تطبيق قانون التعدين الجديد.
The Group recommends that Côte d’Ivoire pursue the implementation of its action plan for the reform of the diamond sector, in cooperation with its financial and technical partners, with the Friends of Côte d’Ivoire and with the Group of Experts.118 - ويوصي الفريق بأن تسعى كوت ديفوار إلى تنفيذ خطة عملها الرامية إلى إصلاح قطاع الماس، بالتعاون مع شركائها الماليين والتقنيين، وبالاشتراك مع مجموعة أصدقاء كوت ديفوار ومع فريق الخبراء.
The Group also recommends that Côte d’Ivoire implement the highest due diligence standards and background checks on individuals and companies applying for permits to operate rough diamond-buying houses.ويوصي الفريق أيضا بأن تطبق كوت ديفوار أعلى معايير العناية الواجبة والتحري عن خلفية الشركات والأفراد الذين يطلبون الحصول على تصاريح تشغيل مكاتب شراء الماس الخام.
119. The Group recommends that Ivorian law enforcement authorities enforce controls over unregulated artisanal gold mining, whose smuggling deprives Côte d’Ivoire of an important source of revenue while fuelling racketeering.119 - ويوصي الفريق بأن تطبق سلطات إنفاذ القوانين الإيفوارية ضوابط على أنشطة التنقيب عن الذهب بالوسائل الحرفية غير المنظمة، حيث إن تهريب الذهب يحرم كوت ديفوار من مصدر هام من مصادر الدخل ويشجع في الوقت ذاته عمليات ابتزاز المال.
120. The Group recommends that Côte d’Ivoire pursue efforts to clear illegally occupied forests and parks from occupants and plantations. 121.120 - ويوصي الفريق بأن تواصل كوت ديفوار الجهود الرامية إلى إخلاء الغابات والمنتزهات المحتلة بشكل غير قانوني ممن قاموا باحتلالها وإزالة المزروعات منها.
The Group recommends that FRCI elements and command structures, especially the Bataillon de sécurisation de l’ouest in Man, be carefully monitored by relevant Ivorian authorities in order that complicity with the illegal occupants of forests and parks and complicity in the smuggling of products from those forests and parks be detected promptly.121 - ويوصي الفريق بأن تقوم السلطات الإيفوارية المعنية برصد عناصر القوات الجمهورية لكوت ديفوار وهياكل القيادة، وخصوصا كتائب توفير الأمن في غرب البلد في مان، رصدا دقيقا من أجل الكشف الفوري عن التواطؤ مع من يحتلون الغابات والمنتزهات بصورة غير قانونية، ومع مهربي منتجات تلك الغابات والمنتزهات.
122. The Group recommends that Côte d’Ivoire pursue initiatives to develop a cadastre of its cocoa plantations that includes GPS localization, estimated production and ownership.122 - ويوصي الفريق بأن تواصل كوت ديفوار المبادرات الرامية إلى وضع سجل لما لديها من مزارع الكاكاو، يشمل تحديد أماكنها عن طريق النظام العالمي لتحديد المواقع وتقدير حجم إنتاجها وتحديد حائزيها.
Finance 123.الشؤون المالية
The Group recommends that the Government of Côte d’Ivoire and the international community continue to support and build the capacity of existing anti-corruption and anti-racketeering entities and of the Ministry of Interior and Security and justice systems.123 - يوصي الفريق بأن تواصل حكومة كوت ديفوار إلى جانب المجتمع الدولي دعم وبناء قدرات الكيانات القائمة المعنية بمكافحة الفساد ومكافحة ابتزاز المال، وكيانات وزارة الداخلية ونظامي الأمن والعدالة.
Initially, this may be done by conducting an audit of each entity’s resources and skills, the relevance of its mandate and physical space, merging entities as required and building capacity through training.ويمكن أن يتحقق ذلك بادئ الأمر من خلال إجراء مراجعة لموارد ومهارات كل كيان وأهمية ولايته وحيزه المادي، ودمج الكيانات حسب الاقتضاء، وبناء القدرات من خلال التدريب.
Individual sanctionsالجزاءات الفردية
124. The Group recommends that the Government of Côte d’Ivoire assist in ensuring the effectiveness of the sanctions regime by sharing with the Group all the steps it has taken to restrict the travel and freeze the assets of those under sanction.124 - يوصي الفريق بأن تساعد حكومة كوت ديفوار في كفالة فعالية نظام الجزاءات من خلال إطلاع الفريق على جميع الخطوات التي تتخذها لفرض القيود على سفر الأشخاص الخاضعين للجزاءات وعلى الأصول المملوكة لهم.
Annex 1Annex 1
Meetings and consultations held by the Group of Experts in the course of its mandateMeetings and consultations held by the Group of Experts in the course of its mandate
BELGIUMBELGIUM
Multilateral and bilateral entitiesMultilateral and bilateral entities
European Commission, World Customs OrganizationEuropean Commission, World Customs Organization
CÔTE D’IVOIRECÔTE D’IVOIRE
GovernmentGovernment
Ministry of Defence;Ministry of Defence;
Ministry of Foreign Affairs;Ministry of Foreign Affairs;
Ministry of the Interior;Ministry of the Interior;
Ministry of Industry and Mines;Ministry of Industry and Mines;
Ministry of Transport;Ministry of Transport;
Kimberley Process Secretariat (SPRPK-CI);Kimberley Process Secretariat (SPRPK-CI);
Société pour le Développement Minier de la Côte d’Ivoire (SODEMI)Société pour le Développement Minier de la Côte d’Ivoire (SODEMI)
Diplomatic missionsDiplomatic missions
Embassy of Belgium;Embassy of Belgium;
Embassy of France;Embassy of France;
Embassy of Israel;Embassy of Israel;
Embassy of the United States;Embassy of the United States;
European Union DelegationEuropean Union Delegation
Multilateral and bilateral entitiesMultilateral and bilateral entities
United Nations Operation in Côte d’Ivoire (UNOCI);United Nations Operation in Côte d’Ivoire (UNOCI);
United Nations Mine Action Service (UNMAS);United Nations Mine Action Service (UNMAS);
Property Rights and Artisanal Diamond Development Project (PRADDII)Property Rights and Artisanal Diamond Development Project (PRADDII)
FRANCEFRANCE
GovernmentGovernment
Ministry of Foreign AffairsMinistry of Foreign Affairs
Multilateral and bilateral entitiesMultilateral and bilateral entities
Organization for Economic Cooperation and Development (OECD)Organization for Economic Cooperation and Development (OECD)
NETHERLANDSNETHERLANDS
Multilateral and bilateral entitiesMultilateral and bilateral entities
International Criminal Court (ICC)International Criminal Court (ICC)
AUSTRALIAAUSTRALIA
Africa Down Under 2014 Conference PerthAfrica Down Under 2014 Conference Perth
Ministre des Mines et du Développement Industriel du Niger;Ministre des Mines et du Développement Industriel du Niger;
Ministre des Mines et de l’Energie du Burkina Faso;Ministre des Mines et de l’Energie du Burkina Faso;
Ministre des Mines et du Développement Industriel du Niger;Ministre des Mines et du Développement Industriel du Niger;
Ministre des Mines et Géologie de la Guinée;Ministre des Mines et Géologie de la Guinée;
Ministre des Mines du MaliMinistre des Mines du Mali
Annex 2Annex 2
List of Ivorian refugees recruited in Little Wlebo Camp who participated in the attacksList of Ivorian refugees recruited in Little Wlebo Camp who participated in the attacks
Attackers identified as refugees from the Little Wlebo Refugee CampAttackers identified as refugees from the Little Wlebo Refugee Camp
NamesNames
Refugee numberRefugee number
Refugee CampRefugee Camp
Nemlin JeanNemlin Jean
13511341351134
Little WleboLittle Wlebo
Wah Kouabo CharlesWah Kouabo Charles
13637351363735
Little WleboLittle Wlebo
Djouka Kagouho NoelDjouka Kagouho Noel
13504831350483
Little WleboLittle Wlebo
Gnessoi Hie BriceGnessoi Hie Brice
13506391350639
Little WleboLittle Wlebo
Poli Kapet AchillePoli Kapet Achille
13624101362410
Little WleboLittle Wlebo
Nean AngeNean Ange
13628871362887
Little WleboLittle Wlebo
Kapet Leornado DavinciKapet Leornado Davinci
13628701362870
Little WleboLittle Wlebo
Gnepa GeorgesGnepa Georges
13633991363399
Little WleboLittle Wlebo
Gnaoua Klezo EricGnaoua Klezo Eric
13502021350202
Little WleboLittle Wlebo
Adou Yedoh FregisteAdou Yedoh Fregiste
13637841363784
Little WleboLittle Wlebo.
Gnagbe Kapeyou AugustinGnagbe Kapeyou Augustin
13503751350375
Little WleboLittle Wlebo
Weya Tahi OlivierWeya Tahi Olivier
13638441363844
Little WleboLittle Wlebo
Kohou Yeyi EmmanuelKohou Yeyi Emmanuel
13629211362921
Little WleboLittle Wlebo
Annex 3Annex 3
Status of Demobilisation and Demilitarisation (January-June 2014)Status of Demobilisation and Demilitarisation (January-June 2014)
Source: http://www.addr.ci/resumedd.php?page=desarment.Source: http://www.addr.ci/resumedd.php?page=desarment.
Annex 4Annex 4
Groups targeted by the ADDRGroups targeted by the ADDR
Annex 5Annex 5
Document identifying Hien Sansan Ludovic as a member of the Republican GuardDocument identifying Hien Sansan Ludovic as a member of the Republican Guard
Annex 6Annex 6
Customs offices visited by the Group of ExpertsCustoms offices visited by the Group of Experts
Office visited by the GroupOffice visited by the Group
LocationLocation
General Directorate of CustomsGeneral Directorate of Customs
AbidjanAbidjan
National Customs Training CentreNational Customs Training Centre
AbidjanAbidjan
Regional Directorate of CustomsRegional Directorate of Customs
ManMan
Regional Directorate of CustomsRegional Directorate of Customs
San PedroSan Pedro
Customs OfficeCustoms Office
OuaninouOuaninou
Customs OfficeCustoms Office
GraboGrabo
Customs OfficeCustoms Office
ProlloProllo
Border postBorder post
SantaSanta
Mobile BrigadeMobile Brigade
DananeDanane
Annex 7Annex 7
Sites where access to weapons embargo inspections has been deniedSites where access to weapons embargo inspections has been denied
DateDate
UnitUnit
ReasonReason
3 July 20143 July 2014
San Perdo (Gabiadji) – GendarmerieSan Perdo (Gabiadji) – Gendarmerie
Need authorisation from the higher hierarchyNeed authorisation from the higher hierarchy
3 July 20143 July 2014
Boundoukou (Transua) – FRCI detachmentBoundoukou (Transua) – FRCI detachment
10 July 201410 July 2014
Boundoukou (Tanda) – GendarmerieBoundoukou (Tanda) – Gendarmerie
17 July 201417 July 2014
Seguela (Massala) – FRCI campSeguela (Massala) – FRCI camp
22 July 201422 July 2014
Abidjan sector – Special ForcesAbidjan sector – Special Forces
23 July 201423 July 2014
Bouaké – Engineer battalionBouaké – Engineer battalion
2 August 20142 August 2014
Tongon – GendarmerieTongon – Gendarmerie
12 August 201412 August 2014
Abidjan sector (Adjame) – Engineer BattalionAbidjan sector (Adjame) – Engineer Battalion
14 August 201414 August 2014
Seguela (Fifie) – FRCI campSeguela (Fifie) – FRCI camp
21 August 201421 August 2014
Odiene (Minignan) – PoliceOdiene (Minignan) – Police
21 August 201421 August 2014
Bounddoukou (Temogossie) – FRCI DetachmentBounddoukou (Temogossie) – FRCI Detachment
Annex 8Annex 8
Examples of transformation of non-lethal equipment into lethal equipmentExamples of transformation of non-lethal equipment into lethal equipment
Mounting for an automatic weapon placed on the roof of a vehicle ALTV produced by ACMAT (France)Mounting for an automatic weapon placed on the roof of a vehicle ALTV produced by ACMAT (France)
1.1.
Mounting is installed on the top of the tubular structureMounting is installed on the top of the tubular structure
2.2.
View of the mounting (pivot)View of the mounting (pivot)
3.3.
In a plastic bag, a heavy machine gun is stored on the ground floor of the vehicle.In a plastic bag, a heavy machine gun is stored on the ground floor of the vehicle.
Picture with details 2 & 3 has been taken in Abidjan in August 2014.Picture with details 2 & 3 has been taken in Abidjan in August 2014.
Various types of modifications observedVarious types of modifications observed
The Group has observed three types of modifications on vehicles during the course of this mandate.The Group has observed three types of modifications on vehicles during the course of this mandate.
The first is the mounting of a structure in the form of mat designed to accommodate heavy armament that is observed on Toyota Land Cruiser pickups.The first is the mounting of a structure in the form of mat designed to accommodate heavy armament that is observed on Toyota Land Cruiser pickups.
The second is an addition of a flange designed to accommodate a machine gun (light or heavy) on the tubular structure generally seen on some ALTV vehicles supplied by the company ACMAT (France).The second is an addition of a flange designed to accommodate a machine gun (light or heavy) on the tubular structure generally seen on some ALTV vehicles supplied by the company ACMAT (France).
The third is completing the second variant by an additional mounting for the co-driver.The third is completing the second variant by an additional mounting for the co-driver.
This model has been observed in use in the Special Forces unit.This model has been observed in use in the Special Forces unit.
Mod A: Pick-up Toyota Land Cruiser equipped with a heavy machine gun 12.7 mm (Dashi)Mod A: Pick-up Toyota Land Cruiser equipped with a heavy machine gun 12.7 mm (Dashi)
Mod B: ALTV armed with a 12.7-mm heavy machine gunMod B: ALTV armed with a 12.7-mm heavy machine gun
Mod C: ALTV vehicle observed in August 2014 at the National AssemblyMod C: ALTV vehicle observed in August 2014 at the National Assembly
1.1.
Mounting for a heavy machine gun (not mounted).Mounting for a heavy machine gun (not mounted).
2.2.
Mounting for a light machine gun (not mounted).Mounting for a light machine gun (not mounted).
Annex 9Annex 9
Armed vehicles observed in various unitsArmed vehicles observed in various units
Pickup Toyota Lancruiser transformed in a combat vehiclePickup Toyota Lancruiser transformed in a combat vehicle
Vehicle in use in the Batallion de sécurisation du sud-ouest.Vehicle in use in the Batallion de sécurisation du sud-ouest.
Equipped with a mounting for a heavy machine gun.Equipped with a mounting for a heavy machine gun.
Pickup Toyota Lancruiser transformed in a combat vehiclePickup Toyota Lancruiser transformed in a combat vehicle
Vehicle in use in the Republican Guard.Vehicle in use in the Republican Guard.
Equipped with a ZPU1 heavy machine gun (14.5 mm).Equipped with a ZPU1 heavy machine gun (14.5 mm).
Hyundai light civilian truck transformed in a combat vehicleHyundai light civilian truck transformed in a combat vehicle
Vehicle in use in the Batallion de sécurisation de l’ouest.Vehicle in use in the Batallion de sécurisation de l’ouest.
The weapon is a ZPU4 (4 heavy machine gun 14.5 mm).The weapon is a ZPU4 (4 heavy machine gun 14.5 mm).
Annex 10Annex 10
Arms and materiel observed at the 4th Infantry battalion in KorhogoArms and materiel observed at the 4th Infantry battalion in Korhogo
Vehicle with MRL bearing the GASPM logoVehicle with MRL bearing the GASPM logo
Annex 11Annex 11
BM21 bearing the GASPM logo observed in KorhogoBM21 bearing the GASPM logo observed in Korhogo
Annex 12Annex 12
Presence of 6 multiple rockets launchers (MRL) with characteristics similar to Sudanese productionPresence of 6 multiple rockets launchers (MRL) with characteristics similar to Sudanese production
View of the launchers mounted on the vehiclesView of the launchers mounted on the vehicles
Comparison of MRL observed in Korhogo and two samples MRL observed in KorhogoComparison of MRL observed in Korhogo and two samples MRL observed in Korhogo
Sample 1: Extracted from the MIC.sd Website — http://www.mic.sd/idex/en/.Sample 1: Extracted from the MIC.sd Website — http://www.mic.sd/idex/en/.
Sample 2: Similar weapons from South SudanSample 2: Similar weapons from South Sudan
Comparison of MRL observed in Korhogo and a sample of Sudanese productionComparison of MRL observed in Korhogo and a sample of Sudanese production
Details of the marking of the MRL observed in KorhogoDetails of the marking of the MRL observed in Korhogo
Sample: Detail of the marking of a MRL observed in South SudanSample: Detail of the marking of a MRL observed in South Sudan
Details of the markingsDetails of the markings
Details of the marking of the MRL observed in KorhogoDetails of the marking of the MRL observed in Korhogo
Detail of the marking of a MRL observed in South SudanDetail of the marking of a MRL observed in South Sudan
Annex 13Annex 13
Arms and materiel observed at the 4th Infantry battalion in KorhogoArms and materiel observed at the 4th Infantry battalion in Korhogo
3 Heavy machine guns with characteristics similar to Sudanese production.3 Heavy machine guns with characteristics similar to Sudanese production.
Heavy machine gun mounted on ALTV (ACMAT)Heavy machine gun mounted on ALTV (ACMAT)
Mitsubishi pickup observed in Korhogo equipped with similar machine gunMitsubishi pickup observed in Korhogo equipped with similar machine gun
Picture taken during the final offensive on Abidjan (April 2011), here mounted on a civilian vehiclePicture taken during the final offensive on Abidjan (April 2011), here mounted on a civilian vehicle
Annex 14Annex 14
ADDR marking on one of the machine guns observed in KorhogoADDR marking on one of the machine guns observed in Korhogo
Registration numbers of the machine gun observed:Registration numbers of the machine gun observed:
Comparison of the registration numbers with other samplesComparison of the registration numbers with other samples
Sample 1: From the MIC.sd Website — http://www.mic.sd/idex/en/.Sample 1: From the MIC.sd Website — http://www.mic.sd/idex/en/.
Sample 2: Picture taken at the MIC stand during IDEX (February 2013/UAE).Sample 2: Picture taken at the MIC stand during IDEX (February 2013/UAE).
Annex 15Annex 15
Heavy machine gun with markings mechanically removedHeavy machine gun with markings mechanically removed
ZPU1 heavy machine gun (14.5 mm) on a pickup Toyota Land cruiserZPU1 heavy machine gun (14.5 mm) on a pickup Toyota Land cruiser
Serial number mechanically removedSerial number mechanically removed
Annex 16Annex 16
Mountings ready to be installedMountings ready to be installed
Annex 17Annex 17
Shipping barcode sticker indicating NouakchottShipping barcode sticker indicating Nouakchott
Annex 18Annex 18
Documents discovered on board of one of the vehicles carrying a MRLDocuments discovered on board of one of the vehicles carrying a MRL
Document mentioning PG-7 ammunition manufactured in 2010Document mentioning PG-7 ammunition manufactured in 2010
Document mentioning optics for « AGL »Document mentioning optics for « AGL »
Annex 19Annex 19
Accessories for QLZ-87 automatic grenade launchersAccessories for QLZ-87 automatic grenade launchers
Annex 20Annex 20
QLZ-87 DFJ (AT-AP) ammunition manufactured in 2008QLZ-87 DFJ (AT-AP) ammunition manufactured in 2008
The full marks on the shell are: DFJ87-35 AT/AP;The full marks on the shell are: DFJ87-35 AT/AP;
02-08-101.02-08-101.
Marks on the fuze (identifying fuze production) read: DRJ/DF J87-35 3-07-9624.Marks on the fuze (identifying fuze production) read: DRJ/DF J87-35 3-07-9624.
Marks on the shell base (identifying shell production) read, clockwise: AL 101 07 02Marks on the shell base (identifying shell production) read, clockwise: AL 101 07 02
Annex 21Annex 21
82-mm mortar store ammunition with characteristic similar to Sudanese production82-mm mortar store ammunition with characteristic similar to Sudanese production
Batch number 116 – 01 – 11Batch number 116 – 01 – 11
Annex 22Annex 22
PG-7 ammunition with characteristics similar to Iranian productionPG-7 ammunition with characteristics similar to Iranian production
Ammunition observed by the Group in Korhogo in July 2014 — Batch Number: 17-1-2001Ammunition observed by the Group in Korhogo in July 2014 — Batch Number: 17-1-2001
Ammunition observed by IMEU in Anyama in January 2013 — Batch Number: 17-1-2001Ammunition observed by IMEU in Anyama in January 2013 — Batch Number: 17-1-2001
Annex 23Annex 23
Details on material with characteristics similar to those of Sudanese production or whose technical characteristics share similarities with those made in Sudan observed by the Group in 2013 and 2014Details on material with characteristics similar to those of Sudanese production or whose technical characteristics share similarities with those made in Sudan observed by the Group in 2013 and 2014
Type of materialType of material
ReportReport
7.62x39-mm ammunition7.62x39-mm ammunition
S/2013/228 — Para 45/46S/2013/228 — Para 45/46
S/2013/605 — Para 44/45S/2013/605 — Para 44/45
S/2014/266 — Para 47S/2014/266 — Para 47
This report — Para xxThis report — Para xx
7.62x54R ammunition7.62x54R ammunition
S/2013/695 — Para 42/45S/2013/695 — Para 42/45
S/2014/266 — Para 47S/2014/266 — Para 47
12.7x108-mm ammunition12.7x108-mm ammunition
S/2013/228 — Para 55S/2013/228 — Para 55
60-mm mortar bomb60-mm mortar bomb
S/2013/605 — Para 41S/2013/605 — Para 41
Fuze for 82-mm mortar bombFuze for 82-mm mortar bomb
S/2013/605 — Para 46/49S/2013/605 — Para 46/49
120-mm mortar bomb120-mm mortar bomb
S/2013/605 — Para 41S/2013/605 — Para 41
Type 56-1 rifle with tampered markingsType 56-1 rifle with tampered markings
S/2013/228 — Para 61 — Annex 16S/2013/228 — Para 61 — Annex 16
35x32-mm ammunition for automatic grenade launcher QLZ-8735x32-mm ammunition for automatic grenade launcher QLZ-87
S/2013/228 — Para 57S/2013/228 — Para 57
This report — Para xxThis report — Para xx
Tripod and optic for automatic grenade launcher QLZ-87Tripod and optic for automatic grenade launcher QLZ-87
This report — Para xxThis report — Para xx
Multiple rockets launcher 107 mm (Taka 107)Multiple rockets launcher 107 mm (Taka 107)
This report — Para xxThis report — Para xx
Heavy machine gun 12.7 mm (Khawad)Heavy machine gun 12.7 mm (Khawad)
This report — Para xxThis report — Para xx
Other information related to SudanOther information related to Sudan
Memorandum of understanding between NCP and FPIMemorandum of understanding between NCP and FPI
S/2013/228 — Para 47/48S/2013/228 — Para 47/48
Annex 24Annex 24
Ministerial Decree appointing members of the Permanent Secretariat of the KP in Côte d’Ivoire (SPRPK-CI)Ministerial Decree appointing members of the Permanent Secretariat of the KP in Côte d’Ivoire (SPRPK-CI)
S/2014/729S/2014/729
S/2014/729 /89 14-60684 14-60684 /89
Annex 25Annex 25
Côte d’Ivoire validated Action Plan for diamondsCôte d’Ivoire validated Action Plan for diamonds
S/2014/729S/2014/729
S/2014/729S/2014/729
/8114-60684
14-60684/89
14-60684/89
/8114-60684
Annex 26Annex 26
Activities already executed under the validated Action Plan for diamondsActivities already executed under the validated Action Plan for diamonds
ActionsActions
StatusStatus
Strategic planningStrategic planning
Share Validated working plan with the Sanctions Committee and the KP Working Group on MonitoringShare Validated working plan with the Sanctions Committee and the KP Working Group on Monitoring
DONEDONE
Diamond sector governance reinforcementDiamond sector governance reinforcement
Analysis of legal texts to adopt or modify to complete diamond sector governance proceduresAnalysis of legal texts to adopt or modify to complete diamond sector governance procedures
Meeting with CENTIF to discuss modalities for cooperation and information sharingMeeting with CENTIF to discuss modalities for cooperation and information sharing
Reinforcement of rough diamonds evaluation capacityReinforcement of rough diamonds evaluation capacity
Distribution of electronic scales and loupesDistribution of electronic scales and loupes
DONEDONE
Diamond evaluators training in GuineaDiamond evaluators training in Guinea
DONEDONE
Creation of diamond buying housesCreation of diamond buying houses
Workshop to present procedures and requirements to apply for permits to operate buying housesWorkshop to present procedures and requirements to apply for permits to operate buying houses
DONEDONE
Expression of interest for permits to operate diamond buying housesExpression of interest for permits to operate diamond buying houses
Reception of candidates for permits to operate diamond buying housesReception of candidates for permits to operate diamond buying houses
Selection of operators to run diamond buying housesSelection of operators to run diamond buying houses
Agreement of diamond buying housesAgreement of diamond buying houses
Self-evaluation of diamond traceability systemSelf-evaluation of diamond traceability system
CoordinationCoordination
Participation to the launching ceremony of the PRADD IIParticipation to the launching ceremony of the PRADD II
DONEDONE
Joint missions for the opening of PRADD II offices and launching of activities in SeguelaJoint missions for the opening of PRADD II offices and launching of activities in Seguela
DONEDONE
Annex 27Annex 27
River-dredging boats used for unlicensed gold miningRiver-dredging boats used for unlicensed gold mining
Annex 28Annex 28
Liste des 50 personnalités pro-Gbagbo dont les comptes ont été dégelésListe des 50 personnalités pro-Gbagbo dont les comptes ont été dégelés
REQUISITIONSREQUISITIONS
Le PROCUREUR DE LA REPUBLIQUE près le Tribunal de Première Instance d'ABIDJAN-PLATEAU, Vu les articles 41, 74 et suivants du code de procédure pénale;Le PROCUREUR DE LA REPUBLIQUE près le Tribunal de Première Instance d'ABIDJAN-PLATEAU, Vu les articles 41, 74 et suivants du code de procédure pénale;
Vu mes réquisitions numéros 143/CF/PR-AP/TPI, 342/CF/PR-AP/TPI et 484/CF/PR-AP/TPI datées respectivement des 03 MAI ,08 et 28 JUIN 2011 aux fins de gel des avoirs;Vu mes réquisitions numéros 143/CF/PR-AP/TPI, 342/CF/PR-AP/TPI et 484/CF/PR-AP/TPI datées respectivement des 03 MAI ,08 et 28 JUIN 2011 aux fins de gel des avoirs;
Ensemble les requêtes, aux fins de dégel de leurs avoirs, présentées par les requérants ou leurs mandataires;Ensemble les requêtes, aux fins de dégel de leurs avoirs, présentées par les requérants ou leurs mandataires;
Attendu que la requête des intéressés, aux fins de rapporter les réquisitions sus-indiquées en ce qui les concerne, est justifiée et qu’il convient d’y faire droit;Attendu que la requête des intéressés, aux fins de rapporter les réquisitions sus-indiquées en ce qui les concerne, est justifiée et qu’il convient d’y faire droit;
EN CONSEQUENCE;EN CONSEQUENCE;
Requiert les Banques et Etablissements financiers de LA REPUBLIQUE DE COTE D'IVOIRE de bien vouloir autoriser tout mouvement financier sur les comptes bancaires appartenant aux personnes ci - après nommées:Requiert les Banques et Etablissements financiers de LA REPUBLIQUE DE COTE D'IVOIRE de bien vouloir autoriser tout mouvement financier sur les comptes bancaires appartenant aux personnes ci - après nommées:
11
ABOUT BOLI RAPHAELABOUT BOLI RAPHAEL
22
AFFOUM BAMBA FAFFOUM BAMBA F
33
AFFRO THÉOPHILEAFFRO THÉOPHILE
44
AHOUMAN NATHANAELAHOUMAN NATHANAEL
55
AKE N'GBO GILBERT MARIEAKE N'GBO GILBERT MARIE
66
APIAH NÉE KOUASSI AHOU SOPHIEAPIAH NÉE KOUASSI AHOU SOPHIE
77
ASSI BENIE JOSEPHASSI BENIE JOSEPH
88
BEDE KOFFIBEDE KOFFI
99
BEONAHO AMOS, JOURNALISTEBEONAHO AMOS, JOURNALISTE
1010
BIOT ÉPOUSE KOUA BLANDINEBIOT ÉPOUSE KOUA BLANDINE
1111
COULIBALY YACOUBACOULIBALY YACOUBA
1212
DAGOU OSSEY ALBERTDAGOU OSSEY ALBERT
1313
DALIGOU MONOKO JACQUES ANDREDALIGOU MONOKO JACQUES ANDRE
1414
DIALI ZIEDIALI ZIE
1515
DJA OBOU BLANDINEDJA OBOU BLANDINE
1616
DJECOURY BADJO ELISABETH EPOUSE DAGBO JEANINEDJECOURY BADJO ELISABETH EPOUSE DAGBO JEANINE
1717
DOH NOELDOH NOEL
1818
GUEDE ZADI MICHELGUEDE ZADI MICHEL
1919
GUEHI BLEGUEHI BLE
2020
GUEI FRANCKGUEI FRANCK
2121
HIEN CHARLEMAGNEHIEN CHARLEMAGNE
2222
IBRAHIM EZZEDINEIBRAHIM EZZEDINE
2323
ISSA SANGARE YERESSOISSA SANGARE YERESSO
2424
JOSEPH ASSI BENIEJOSEPH ASSI BENIE
2525
KACOU JACQUESKACOU JACQUES
2626
KATA KEKEKATA KEKE
2727
KLAH KOUE SYLVANUSKLAH KOUE SYLVANUS
2828
KOIDOU DJAGORAN CONSTANTKOIDOU DJAGORAN CONSTANT
2929
KOMOE KOUADIO AUGUSTINKOMOE KOUADIO AUGUSTIN
3030
KONATE NAVIGUEKONATE NAVIGUE
3131
KOUAME ANNE GNAHORET TATRETKOUAME ANNE GNAHORET TATRET
3232
KOUATY INNOCENTKOUATY INNOCENT
3333
KOUDOU KESSIE RAYMONDKOUDOU KESSIE RAYMOND
3434
LAGO DALEBA ODETTELAGO DALEBA ODETTE
3535
LOBA GNANGO EMMANUEL PATRICKLOBA GNANGO EMMANUEL PATRICK
3636
LOBE LOBELOBE LOBE
3737
M’BOUGOUA ABI BLAISEM’BOUGOUA ABI BLAISE
3838
MEL THEODOREMEL THEODORE
3939
MOBIO KOUEDAN ROGERMOBIO KOUEDAN ROGER
4040
N'DA AMETCHIN'DA AMETCHI
4141
N'GBE DENISN'GBE DENIS
4242
N'GBECHI GHISLAINN'GBECHI GHISLAIN
4343
NOEL TAILLYNOEL TAILLY
4444
OUATTARA GNONZIEOUATTARA GNONZIE
4545
RENE DEGNI-SEGUIRENE DEGNI-SEGUI
4646
SOUKOURI BOHUISOUKOURI BOHUI
4747
SOUMA ANDRESOUMA ANDRE
4848
TOH FERDINANDTOH FERDINAND
4949
YAO SEKA ANGELAYAO SEKA ANGELA
5050
YEHIRI GOHOU CHRISTOPHEYEHIRI GOHOU CHRISTOPHE
Et permettre, dés à présent, toutes transactions sur les actions, obligations et autres titres détenus par les sus-nommés dans leurs livres SOUS RESERVE DE L'APUREMENT DES DETTES FISCALES ET BANCAIRES DONT LE TABLEAU EST JOINT.Et permettre, dés à présent, toutes transactions sur les actions, obligations et autres titres détenus par les sus-nommés dans leurs livres SOUS RESERVE DE L'APUREMENT DES DETTES FISCALES ET BANCAIRES DONT LE TABLEAU EST JOINT.
Fait au PARQUET D'ABIDJAN-PLATEAU le, 21 mai 2014 LE PROCUREUR DE LA REPUBLIQUEFait au PARQUET D'ABIDJAN-PLATEAU le, 21 mai 2014 LE PROCUREUR DE LA REPUBLIQUE
Annex 29Annex 29
Press article on Damana PickassPress article on Damana Pickass
Extracted from: http://www.ladepechedabidjan.info/DECISION-DE-TRANSFEREMENT-DE-CHARLES-BLE-GOUDE-A-LA-COUR-PENALE-INTERNATIONALE-TOUT-CECI-VA-MAL-FINIR-_a17263.htmlExtracted from: http://www.ladepechedabidjan.info/DECISION-DE-TRANSFEREMENT-DE-CHARLES-BLE-GOUDE-A-LA-COUR-PENALE-INTERNATIONALE-TOUT-CECI-VA-MAL-FINIR-_a17263.html
DÉCISION DE TRANSFEREMENT DE CHARLES BLÉ GOUDÉ À LA COUR PÉNALE INTERNATIONALE : TOUT CECI VA MAL FINIR !DÉCISION DE TRANSFEREMENT DE CHARLES BLÉ GOUDÉ À LA COUR PÉNALE INTERNATIONALE : TOUT CECI VA MAL FINIR !
Ce qui se passe actuellement dans notre pays est d’une extrême gravité.Ce qui se passe actuellement dans notre pays est d’une extrême gravité.
Cependant, il n’y a aucune place pour des réactions émotives et précipitées.Cependant, il n’y a aucune place pour des réactions émotives et précipitées.
La pire des erreurs serait d’engager une riposte qu’on ne serait pas capables de conduire jusqu’à son terme, alors là ils vont nous anéantir définitivement et durablement.La pire des erreurs serait d’engager une riposte qu’on ne serait pas capables de conduire jusqu’à son terme, alors là ils vont nous anéantir définitivement et durablement.
En l’état actuel de notre pays, la question n’est plus de savoir si nous allons nous battre mais plutôt quand nous allons nous battre.En l’état actuel de notre pays, la question n’est plus de savoir si nous allons nous battre mais plutôt quand nous allons nous battre.
Et ce moment qui n’est plus loin a besoin qu’on se prépare rigoureusement.Et ce moment qui n’est plus loin a besoin qu’on se prépare rigoureusement.
Les actes actuels de provocation du gouvernement sont inadmissibles.Les actes actuels de provocation du gouvernement sont inadmissibles.
Soyons tous en alerte maximale et élevons le niveau de la mobilisation.Soyons tous en alerte maximale et élevons le niveau de la mobilisation.
Ouvrons grandement les yeux et les oreilles et sachons décoder les signaux.Ouvrons grandement les yeux et les oreilles et sachons décoder les signaux.
Le RDR ne veut absolument rien comprendre vu ses agissements :Le RDR ne veut absolument rien comprendre vu ses agissements :
-les prisonniers politiques non encore libérés,-les prisonniers politiques non encore libérés,
-le refus de dialogue avec le Front Populaire Ivoirien sur les États-généraux de la République,-le refus de dialogue avec le Front Populaire Ivoirien sur les États-généraux de la République,
-la décision unilatérale du recensement de la population qui en réalité engage l’avenir de la Côte d’Ivoire et donc devant faire l’objet d’un consensus.-la décision unilatérale du recensement de la population qui en réalité engage l’avenir de la Côte d’Ivoire et donc devant faire l’objet d’un consensus.
Aujourd’hui le gouvernement nous donne le coup de grâce avec le transfèrement d’un jeune ivoirien d’à peine 40 ans, le ministre Charles Blé Goudé, à La Haye alors que Ouattara lui même avait de sa voix dit qu’après Laurent Gbagbo, plus aucun ivoirien n’irait à La Haye.Aujourd’hui le gouvernement nous donne le coup de grâce avec le transfèrement d’un jeune ivoirien d’à peine 40 ans, le ministre Charles Blé Goudé, à La Haye alors que Ouattara lui même avait de sa voix dit qu’après Laurent Gbagbo, plus aucun ivoirien n’irait à La Haye.
Cette déportation vient anéantir les derniers espoirs d’une réconciliation boiteuse.Cette déportation vient anéantir les derniers espoirs d’une réconciliation boiteuse.
Le dialogue est donc définitivement rompu entre le gouvernement et nous.Le dialogue est donc définitivement rompu entre le gouvernement et nous.
Face à tout ceci, nous n’avons plus d’autres alternatives que d’engager le combat de rue frontalement.Face à tout ceci, nous n’avons plus d’autres alternatives que d’engager le combat de rue frontalement.
Advienne que pourra.Advienne que pourra.
Nous devons sauver la Côte d’Ivoire de cette dictature ou alors nous périrons tous l’un après l’autre.Nous devons sauver la Côte d’Ivoire de cette dictature ou alors nous périrons tous l’un après l’autre.
Que Dieu nous bénisse et préserve chacun de nous.Que Dieu nous bénisse et préserve chacun de nous.
Damana Adia PickassDamana Adia Pickass
Samedi 22 Mars 2014 La Dépêche d'AbidjanSamedi 22 Mars 2014 La Dépêche d'Abidjan
11
S/2012/196, S/2012/766 and S/2013/228.S/2012/196 و S/2012/766 و S/2013/228.
22
Some of the assailants came from villages that had been attacked previously.أتى بعض المهاجمين من القرى التي تعرضت لهجوم في السابق.
33
On 22 March 2014 the newspaper “La depêche d’Abidjan” published an article in reaction of the transfer of Charles Ble Goude to the International Criminal Court using terms such as “prepare to fight”, “no alternative left other than combat” or again “dialogue is definitely broken between [Ivorian] government and us” (see annex 29).في 22 آذار/مارس 2014، نشرت صحيفة ”La depêche d’Abidjan“ مقالا ردا على إحالة شارل بلي غودي إلى المحكمة الجنائية الدولية وردت فيه عبارات من قبيل ”الاستعداد للقتال“ أو ”لم يبق أي خيار سوى القتال“ أو ”لقد انقطع حبل الحوار نهائيا بيننا والحكومة الإيفوارية“ (انظر المرفق 29).
44
See S/2013/228, annex 3.انظر S/2013/228، المرفق 3.
55
Ibid., para. 39.المرجع نفسه، الفقرة 39.
66
Former Commander of a pro-Gbagbo militia active in Guiglo during the 2011 post-electoral crisis.قائد سابق لميليشيا موالية لغباغبو كانت تباشر نشاطها في غيغلو خلال أزمة ما بعد انتخابات عام 2011.
77
See S/2008/598, S/2009/521, S/2011/272, S/2013/228, S/2013/605 and S/2014/266.انظر S/2008/598 و S/2009/521 و S/2011/272 و S/2013/228 و S/2013/605 و S/2014/266.
88
Light and heavy machine guns (calibre from 7.62 mm to 14.5 mm).رشاشات خفيفة وثقيلة (عيار 7.62 ملم إلى 14.5 ملم).
99
Commander Martin Kouakou Fofie has already been cited in reports S/2006/735, S/2006/964, S/2007/349, S/2007/611, S/2008/235, S/2008/598, S/2009/188, S/2009/521, S/2010/179, S/2011/272, S/2011/642, S/2012/766, S/2013/228, S/2013/605 and S/2014/266.سبق أن ذكر اسم القائد مارتين كواكو فوفييه في التقارير S/2006/735 و S/2006/964 و S/2007/349 و S/2007/611، و S/2008/235، و S/2008/598، و S/2009/188، و S/2009/521، و S/2010/179، و S/2011/272، و S/2011/642، و S/2012/766، و S/2013/228، و S/2013/605، و S/2014/266.
1010
This unit was disbanded in 2012 when Mr. Soro was appointed as President of the National Assembly.تم حل هذه الوحدة في عام 2012 عندما عُيِّن السيد سورو رئيسا للجمعية الوطنية.
1111
The joint presence of Sudanese and Iranian ammunition at the military cantonments has already been documented by the Group (see S/2013/228 and annex 23).سبق للفريق أن وثق بالفعل الظهور المشترك للذخائر السودانية والإيرانية في مواقع التجميع العسكرية (انظر S/2013/228 والمرفق 23).
1212
To date, SODEMI has registered 2,655 ouvriers, 263 cooperative members and 215 buyers (collecteurs).حتى تاريخه، سجلت الشركة المذكورة 655 2 عاملا و 263 عضوا من أعضاء التعاونيات و 215 مشتريا للماس (جامعو الماس).
1313
Ben Laden de Vetcho (Nigerien) is not to be mistaken for Coulibaly Ousmane, also nicknamed Ben Laden, who is the current Prefet of San Pedro.يجب عدم الخلط بين بن لادن دي فيتشو (النيجيري) وكوليبالي عثمان، الملقب أيضا ببن لادن، وهو الحاكم الحالي لمقاطعة سان بيدرو.
1414
The Group has also noted that it is possible for some to purchase gold directly from the producing site for CFAF 16,500-17,000 per gram.يلاحظ الفريق أيضا أن بإمكان البعض شراء الذهب مباشرة من موقع الإنتاج بسعر يتراوح بين 500 16 فرنك و 17 ألف فرنك من فرنكات الجماعة المالية الأفريقية للغرام الواحد.
1515
International Monetary Fund, country report No. 13/367, “Côte d’Ivoire: 2013 Article IV Consultation and Fourth Review under the Extended Credit Facility Arrangement”, 19 December 2013.صندوق النقد الدولي، التقرير القطري رقم 13/367، “Côte d’Ivoire: 2013 Article IV Consultation and Fourth Review under the Extended Credit Facility Arrangement”، 19 كانون الأول/ديسمبر 2013.
1616
Ibid., country report No. 14/163, “Côte d’Ivoire: Fifth Review under the Three-Year Arrangement under the Extended Credit Facility and Requests for Modification of Performance Criteria and Extension of the Current Arrangement, 11 June 2014.المرجع نفسه، التقرير القطري رقم 14/163،“Côte d’Ivoire: Fifth Review under the Three-Year Arrangement under the Extended Credit Facility and Requests for Modification of Performance Criteria and Extension of the Current Arrangement”، 11 حزيران/يونيه 2014.
1717
On 22 March 2014, 13 tons of cocoa were seized by Ivorian customs at a border post in Sipilou before being smuggled into Guinea.في 22 آذار/مارس 2014، ضبطت الجمارك الإيفوارية 13 طنا من الكاكاو عند مخفر حدودي في سيبيلو قبل تهريبه إلى غينيا.
See http://www.douanes.ci/?page=Infos.Actualite.News& id=334&rub=actualite&typrub=srub.انظر: http://www.douanes.ci/?page=Infos.Actualite.News&id=334&rub=actualite&typrub=srub.
1818
On 30 June 2014 CCC launched an investigation on the theft of cocoa bags that resulted in the temporary administrative suspension of Mr. Coulibaly.في 30 حزيران/يونيه 2014، بدأ مجلس البن والكاكاو التحقيق في سرقة أكياس الكاكاو التي أدت إلى الوقف الإداري المؤقت للسيد كوليبالي.
See www.connectionivoirienne.net/ 101295/cote-divoire-san-pedro-delegue-du-conseil-cafe-cacao-suspendu-vol.انظر http://www.connectionivoirienne.net/101295/cote-divoire-san-pedro-delegue-du-conseil-cafe-cacao-suspendu-vol.
1919
Amadé Ouremi is a Burkinabe militia leader who fought with the Forces nouvelles in western Côte d’Ivoire, occupying with his loyalists Mount Peko National Park since September 2002.أمادي أوريمي هو قائد ميليشيا من بوركينا فاسو حارب مع القوات الجديدة في غرب كوت ديفوار، واحتل مع أنصاره منتزه جبل بيكو الوطني منذ أيلول/سبتمبر 2002.
He is accused of being responsible for massacres in the western city of Duekoue, which he occupied in late March 2011 during the 2010-2012 post-electoral crisis.وهو متهم بأنه مسؤول عن المذابح التي وقعت في مدينة دويكوي في غرب البلاد، والتي احتلها في أواخر آذار/مارس 2011، أثناء أزمة ما بعد الانتخابات في الفترة 2010-2012.
Ivorian authorities arrested Mr. Ouremi on 18 May 2013, after he refused to surrender Mount Peko to the Ivorian authorities.وقد ألقت السلطات الإيفوارية القبض علي السيد أوريمي في 18 أيار/مايو 2013، بعد أن رفض تسليم منتزه جبل بيكو الوطني للسلطات الإيفوارية.
The occupations of lands and their use to grow cocoa are recognized as illegal by prefets and other authorities in the regions concerned.ويعتبر قادة الشرطة وغيرهم من المسؤولين في المناطق المعنية بأن احتلال الأراضي واستخدامها في زراعة الكاكاو من الأنشطة غير المشروعة.
2020
The Group is aware that several organizations, including the World Bank and the United States Agency for International Development, are providing capacity-building support for countering racketeering and for the justice system, respectively.يعلم الفريق أن عدة منظمات دولية، من بينها البنك الدولي ووكالة التنمية الدولية التابعة للولايات المتحدة، تقدم الدعم في مجال بناء القدرة على مكافحة ابتزاز المال وللنظام القضائي على التوالي.
The Group continues its assessments in those areas.وما زال الفريق يجري تقييماته في هذين المجالين.
2121
The Minister of Transport has informed the Group that there are 33 legally authorized fixed checkpoints throughout the country.أبلغ وزير النقل الفريق بوجود 33 نقطة تفتيش ثابتة مأذون بها قانونا في جميع أنحاء البلد.
The Group noted that, in addition to those, a number of ad hoc checkpoints are authorized by different law enforcement authorities.ولاحظ الفريق أنه بالإضافة إلى نقاط التفتيش المذكورة، يؤذن بعدد من نقاط التفتيش المخصصة من قبل سلطات مختلفة لإنفاذ القوانين.
Furthermore, the Group has noted that some individuals wearing uniforms run unauthorized checkpoints on the main transport route.ولاحظ الفريق فضلا عن ذلك أن أفرادا يلبسون أزياء نظامية يسيرون نقاطا للتفتيش غير مأذون بها في طرق النقل الرئيسية.