ISBA_22_A_INF_1_ _EA
Correct misalignment Corrected by eryan.gurgas on 12/23/2017 9:45:54 AM Original version Change languages order
ISBA/22/A/INF/1, 1606999E.docx (ENGLISH)ISBA/22/A/INF/1, 1606999A.docx (ARABIC)
ISBA/22/A/INF/1ISBA/22/A/INF/1
Twenty-second sessionالدورة الثانية والعشرون
Kingston, Jamaicaكينغستون، جامايكا
11-22 July 201611-22 تموز/يوليه 2016
Request for observer status in accordance with rule 82, paragraph 1 (e), of the rules of procedure of the Assembly on behalf of Thyssen-Bornemisza Art Contemporaryطلب للحصول على مركز مراقب وفقا للفقرة 1 (هـ) من المادة 82 من النظام الداخلي للجمعية مقدّم باسم أكاديمية تيسين - بورناميتسا للفن المعاصر
Note by the secretariatمذكرة من الأمانة
1. On 18 May 2016, the Vienna-based non-profit Thyssen-Bornemisza Art Contemporary (TBA21) submitted a letter to the Secretary-General of the International Seabed Authority, requesting observer status in the Assembly of the Authority.1 - في 18 أيار/مايو 2016، قدَّمت أكاديمية تيسين - بورناميتسا للفن المعاصر، وهي منظمة غير ساعية إلى الربح يوجد مقرها في فيينا، رسالة إلى الأمين العام للسلطة الدولية لقاع البحار تطلب فيها الحصول على مركز مراقب لدى جمعية السلطة.
The text of the letter and additional information provided by the applicant are contained in annexes I and II to the present note.ويرد نص الرسالة والمعلومات الإضافية المقدمة من صاحبة الطلب في المرفقين الأول والثاني لهذه المذكرة.
2. In accordance with rule 82, paragraph 1 (e), of the rules of procedure of the Assembly, non-governmental organizations with which the Secretary-General has entered into arrangements in accordance with article 169, paragraph 1, of the United Nations Convention on the Law of the Sea, and other non-governmental organizations invited by the Assembly that have demonstrated their interest in matters under consideration by the Assembly, may participate as observers in the Assembly.٢ - ووفقا للفقرة 1 (هـ) من المادة 82 من النظام الداخلي للجمعية، يجوز للمنظمات غير الحكومية التي اتفق معها الأمين العام على ترتيبات وفقا للفقرة 1 من المادة 169 من اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار، والمنظمات غير الحكومية الأخرى المدعوة من الجمعية وتكون قد أبدت اهتماما بالمسائل التي تكون قيد النظر في الجمعية، أن تشترك في الجمعية بصفة مراقب.
3. Paragraphs 5 and 6 of the same rule further provide that observers referred to in paragraph 1 (e) of that rule may sit at public meetings of the Assembly and, upon the invitation of the President and subject to approval by the Assembly, may make oral statements on questions within the scope of their activities, and that written statements submitted by observers referred to in paragraph 1 (e) of that rule within the scope of their activities that are relevant to the work of the Assembly should be made available by the Secretariat in the quantities and in the languages in which the statements are submitted.٣ - وتنص الفقرتان 5 و 6 من المادة نفسها كذلك على أنه يجوز للمراقبين المشار إليهم في الفقرة 1 (هـ) من تلك المادة حضور الجلسات العلنية للجمعية والإدلاء، بناءً على دعوة من الرئيس ورهناً بموافقة الجمعية، ببيانات شفوية بشأن المسائل التي تدخل في نطاق أنشطتهم، وعلى أن توزِّع الأمانة البيانات الكتابية التي يقدمها المراقبون المشار إليهم في الفقرة 1 (هـ) من تلك المادة ضمن نطاق أنشطتهم ذات الصلة بأعمال الجمعية، بالكميات وباللغات التي تقدَّم بها هذه البيانات.
Annex Iالمرفق الأول
Letter dated 2 May 2016 from the Founder and Chair of Thyssen-Bornemisza Art Contemporary, Francesca von Habsburg, addressed to the Secretary-General of the International Seabed Authorityرسالة مؤرخة 2 أيار/مايو 2016 موجهة إلى الأمين العام للسلطة الدولية لقاع البحار من فرانشيسكا فون هابسبورغ، مؤسسة ورئيسة أكاديمية تيسين - بورناميسا للفن المعاصر
In accordance with part XVI, Observers, rule 82 of the rules of procedure of the Assembly of the International Seabed Authority, the Vienna-based non-profit Thyssen-Bornemisza Art Contemporary (TBA21) is seeking to participate in meetings of the Authority as an observer, such as the twenty-second annual session, to be held in July 2016.وفقا للمادة 82 من الجزء السادس عشر، المراقبون، من النظام الداخلي لجمعية السلطة الدولية لقاع البحار، تطلب أكاديمية تيسين - بورناميتسا للفن المعاصر التي يوجد مقرها في فيينا المشاركة بصفة مراقب في اجتماعات السلطة، مثل الدورة السنوية الثانية والعشرين المقرر عقدها في تموز/يوليه 2016.
As mentioned in last year’s opening address by the President of the Council of the International Seabed Authority, Peter Thomson, the Authority has become a pinnacle of international development in the formulation of the Sustainable Development Goals, specifically Goal 14.وكما جاء في كلمة الافتتاح التي ألقاها العام الماضي رئيس مجلس السلطة الدولية لقاع البحار، بيتر طومسون، فقد باتت السلطة تحتل موقع القمة في مجال التنمية الدولية حسب صياغة أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما الهدف 14.
TBA21 Academy has established a strong reputation for bridging disciplinary gaps in art and marine science, allowing us to find innovative ways to preserve marine ecosystems and to address Goal 14 from a novel perspective.وقد بنَت أكاديمية تيسين - بورناميتسا لنفسها سمعة قوية في مجال سد الفجوة بين الفنون والعلوم البحرية، مما أتاح لنا إيجاد سبل مبتكرة للحفاظ على النظم الإيكولوجية البحرية والعمل على تحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة من منظور مبتكر.
The Current, TBA21 Academy’s latest programme, was launched at the twenty-first session of the Conference of the Parties to the United Nations Framework Convention on Climate Change, held in Paris.وقد أُطلق أحدث برنامج للأكاديمية ويحمل اسم ”التيار“ في الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، المعقود في باريس.
It is a transdisciplinary field research fellowship that combines contemporary art with marine research, conservation and exploration and aims to spread awareness of the urgency of marine conservation and promote its implementation.وهو عبارة عن زمالة بحثية ميدانية عابرة للتخصصات تجمع بين الفن المعاصر والبحوث البحرية وحفظ واستكشاف البيئة البحرية وتهدف إلى نشر الوعي بالطابع الملح لحفظ البيئة البحرية والتشجيع على تنفيذ تدابير حفظها.
TBA21 The Current is leading scientific and artistic expeditions in the South Pacific using varied methodologies, depending on the specific expedition, with highly valuable successes, including:ويقود البرنامج حاليا بعثات علمية وفنية في جنوب المحيط الهادئ باستخدام منهجيات متنوعة تطبق حسب الطابع المحدد للبعثة، مع إحراز نجاحات بالغة القيمة، بما في ذلك:
(a) A recent collaboration between National Geographic and TBA21 The Current leading to the discovery of the first bioluminescent turtle in the world;(أ) إقامة تعاون مؤخرا بين البرنامج ومؤسسة ناشيونال جيوغرافيك مما أدلى إلى اكتشاف أول سلحفاة مضيئة في العالم؛
(b) Raising over $140,000 through auctions on behalf of marine conservation around Cocos Island, Costa Rica;(ب) جمع أكثر من 000 140 دولار من خلال مزادات لصالح حفظ البيئة البحرية حول جزيرة كوسكوس، كوستاريكا؛
(c) Recently endowed grass-roots non-governmental organizations in Jamaica, the Alligator Head Foundation and the Alligator Head Marine Lab, focusing on marine conservation and partnering with international non-governmental organizations to promote beach sanitation.(ج) المنظمتان غير الحكوميتين الشعبيتان الممولتان حديثا في جامايكا Alligator Head Foundation (مؤسسة رأس التمساح الأمريكي) و Alligator Head Marine Lab (المختبر البحري لمؤسسة رأس التمساح الأمريكي)، اللتان تركزان على حفظ البيئة البحرية وترتبطان بعلاقة شراكة مع منظمات دولية غير حكومية للتشجيع على تنظيف الشواطئ.
TBA21 looks forward to the opportunity to contribute to the work of the Authority to specifically raise awareness through artistic engagement and, ultimately, expand the scope of civil society engagement within the Authority in the pursuance of Sustainable Development Goal 14.وتتطلع الأكاديمية إلى منحها الفرصة للإسهام في عمل السلطة كي تقوم على وجه التحديد بالتوعية من خلال العمل الفني ثم في نهاية المطاف توسيع نطاق مشاركة المجتمع المدني داخل السلطة في السعي إلى تحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة.
TBA21 respectfully requests the granting of observer status in the International Seabed Authority in order to contribute to meetings, such as the 2016 annual session, and is respectfully looking forward to your response.وترجو الأكاديمية منحها مركز مراقب في السلطة الدولية لقاع البحار كي تسهم في اجتماعات من قبيل الدورة السنوية لعام 2016 وتتطلع إلى تلقي ردكم في هذا الشأن.
(Signed) Francesca von Habsburg Founder and Chair(توقيع) فرانشيسكا فون هابسبورغ مؤسسة ورئيسة الأكاديمية
Annex IIالمرفق الثاني
International Seabed Authority observer status requestطلب للحصول على مركز مراقب لدى السلطة الدولية لقاع البحار
1. Name of organization1 - اسم المنظمة
Thyssen-Bornemisza Art Contemporary (TBA21)(Thyssen-Bornemisza Art Contemporary (TBA21 (أكاديمية تيسين - بورناميتسا للفن المعاصر)
2. Address of office٢ - عنوان المكتب
Kösterlgasse 1 1060 Vienna AustriaKösterlgasse 1 1060 Vienna Austria
3. Name and address of proposed primary representative٣ - اسم وعنوان الممثل الأساسي المقترح ماركوس ريمان
Markus Reymann Director, TBA21 Kösterlgasse 1 1060 Viennaمدير أكاديمية تيسين - بورناميتسا للفن المعاصر Kösterlgasse 1 1060 Vienna
AustriaAustria
4. Aims and purpose of Thyssen-Bornemisza Art Contemporary٤ - أهداف أكاديمية تيسين - بورناميتسا للفن المعاصر والغرض من إنشائها
Founded by Francesca von Habsburg in Vienna, Thyssen-Bornemiza Art Contemporary (TBA21) represents the fourth generation of the Thyssen family’s commitments to the arts.تمثل أكاديمية تيسين - بورناميتسا للفن المعاصر، التي أنشأتها فرانشيسكا فون هابسبورغ في فيينا، الجيل الرابع لالتزامات أسرة تيسين تجاه الفنون.
After more than 14 years of collecting, commissioning projects and engaged exhibition practice, TBA21 has established a highly respected collection of more than 700 contemporary artworks in the field of new media, including film, video, light, sound and mixed-media installations, sculpture, painting, photography and performance.فبعد إمضاء أكثر من 14 سنة في تجميع الأعمال الفنية والتكليف بمشاريع وإقامة المعارض بشكل معتاد، كونت الأكاديمية مجموعة مرموقة من أكثر من 700 عمل فني معاصر في ميدان الوسائط الجديدة، بما فيها الأفلام السينمائية وتسجيلات الفيديو والضوء والصوت والتركيبات الممتزجة الوسائط والنحت والرسم والتصوير الفوتوغرافي وفنون الأداء.
Its unique collection is the result of its ongoing commitment to commissioning and disseminating numerous art projects, including multimedia installations, sound compositions, endurance performances and contemporary architecture.والمقتنيات الفريدة للأكاديمية هي ثمرة التزامها المتواصل بالتكليف بمشاريع فنية عديدة ونشرها، بما في ذلك التركيبات المتعددة الوسائط والمقطوعات الصوتية وعروض التحمل والفن المعماري المعاصر.
This has led to its pioneering reputation in the art world.وكان هذا سببا في سمعتها الرائدة في عالم الفن.
The foundation sustains a far-reaching regional and international orientation through a number of collaborations with other cultural partners around the world.وللمؤسسة توجه دولي وإقليمي بعيد المدى يجسده عدد من أوجه التعاون مع شركاء ثقافيين آخرين في العالم أجمع.
In 2015, Francesca von Habsburg decided to dedicate the foundation’s ongoing programme to becoming an agent of change by focusing on the complexities and urgencies of the “age of the Anthropocene”, as well as today’s pressing challenges caused by climate change, with a special focus on marine ecosystems.وقد قررت فرانشيسكا فون هابسبورغ، في عام 2015، تكريس البرنامج الجاري للمؤسسة بحيث يصبح أداة للتغيير من خلال التركيز على ما يتسم به ”عصر أنثروبوسين“ من تعقيدات وسمات ملحة، فضلا عن التحديات الحالية الملحة التي يسببها تغير المناخ، مع التركيز بوجه خاص على النظم الإيكولوجية البحرية.
The focus on marine ecosystems, specifically to present the consequences of climate change in an identifiable light, inspired Francesca von Habsburg and Markus Reymann to launch The Current, a three-year fellowship that aims to bridge the disciplines of science and art.وقد كان التركيز على النظم الإيكولوجية البحرية، وخصوصا من أجل عرض نتائج تغير المناخ في شكل مرئي واضح للعيان، المصدر الذي استلهمت منه فرانشيسكا فون هابسبروغ ما دفعها إلى إطلاق برنامج ”التيار“ وهو عبارة عن زمالة بحثية لمدة ثلاث سنوات تهدف إلى سد الفجوة بين العلم والفن.
Through it, highly acclaimed curators and artists and world-renowned researchers design ways to make the position of humans tangible as a geological force.ومن خلال هذا البرنامج، يقوم أمناء لمؤسسات معنية بالتراث الثقافي ذوو سمعة كبيرة وفنانون مرموقون وباحثون ذوو شهرة عالمية بتصميم طرق يُعطى من خلالها تأثير البشر شكلا ملموسا كأنه قوة جيولوجية.
In the course of the research carried out by the artists and scientists, they are taken on expeditions in the South Pacific.وفي سياق البحوث التي يجريها الفنانون والعلماء، يؤخَذ هؤلاء في بعثات إلى جنوب المحيط الهادئ.
The findings, interpretations and extrapolations of these expeditions are presented in a Convening, the first of which took place in Jamaica in March 2016.وتُعرض نتائج تلك البعثات وتفسيراتها واستقراءاتها في ملتقى، كان أول انعقاد له في جامايكا في آذار/مارس 2016.
5. History٥ - تاريخ الأكاديمية
Founded in Vienna in 2002 by Francesca von Habsburg, Thyssen-Bornemisza Art Contemporary represents the fourth generation of the Thyssen family’s dedication to the arts.تمثل أكاديمية تيسين - بورناميتسا للفن المعاصر، التي أنشأتها فرانشيسكا فون هابسبورغ في فيينا في عام 2002، الجيل الرابع لعناية أسرة تيسين الشديدة بالفنون.
After 15 years of collecting, commissioning projects and engaged exhibition practice, TBA21 has established a well-respected collection of more than 500 contemporary artworks in the field of new media, including film, video, light, sound and mixed-media installations, sculpture, painting, photography and performance, and successfully co-commissioned around 50 projects, ranging from multimedia installations, to sound compositions and contemporary architecture.فبعد إمضاء 15 سنة في تجميع الأعمال الفنية والتكليف بمشاريع وإقامة المعارض بشكل معتاد، كونت الأكاديمية مجموعة مرموقة من أكثر من 500 عمل فني معاصر في ميدان الوسائط الجديدة، بما فيها الأفلام السينمائية وتسجيلات الفيديو والضوء والصوت والتركيبات الممتزجة الوسائط والنحت والرسم والتصوير الفوتوغرافي وفنون الأداء، وقامت بنجاح بالمشاركة في التكليف بحوالي 50 مشروعا، يتنوع بين التركيبات المتعددة الوسائط والمقطوعات الصوتية والفن المعماري المعاصر.
6. Recent activities٦ - الأنشطة المضطلع بها في الآونة الأخيرة
The year 2015 saw the launching of an entire new programming cycle, The Current.شهد عام 2015 إطلاق دورة برنامجيه جديدة تماما تحمل اسم ”التيار“.
The latest programme of TBA21, The Current was launched at the twenty-first session of the Conference of the Parties to the United Nations Framework Convention on Climate Change, held in Paris.وقد أُطلق برنامج ”التيار“ في الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، المعقود في باريس.
The Current is a three-year exploratory fellowship programme based in the Pacific that has had numerous successes since its launching at the Conference.وهو برنامج زمالات استكشافية مدته ثلاث سنوات ينفذ في المحيط الهادئ وقد أحرز نجاحات عديدة منذ إطلاقه في المؤتمر.
TBA21 has:وحققت الأكاديمية الإنجازات التالية:
(a) Launched The Current at the twenty-first session of the Conference of the Parties to the United Nations Framework Convention on Climate Change in order to demonstrate the implications of climate change and marine negligence through contemporary artists and scientists;(أ) أطلقت برنامج ”التيار“ في الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة بشأن تغير المناخ من أجل بيان آثار تغير المناخ وإهمال البيئة البحرية من خلال الفنانين المعاصرين والعلماء؛
(b) Launched and endowed the Alligator Head Foundation in Portland, Jamaica, to sustainably promote marine preservation in Jamaica;(ب) أطلقت ومولت مؤسسة Alligator Head Foundation (مؤسسة رأس التمساح الأمريكي) في بورتلاند، جامايكا، من أجل تعزيز حفظ البيئة البحرية بشكل مستدام في جامايكا؛
(c) Endowed the Alligator Head Marine Lab in Portland, Jamaica, to promote research on marine conservation;(ج) مولت مؤسسة Alligator Head Marine Lab (المختبر البحري لمؤسسة رأس التمساح الأمريكي) في بورتلاند، جامايكا، لتعزيز البحوث التي تتناول حفظ البيئة البحرية؛
(d) Carried out numerous beach sanitation initiatives with the Alligator Head Foundation and Parley for the Oceans in line with Sustainable Development Goal 14;(د) نفذت العديد من مبادرات تنظيف الشواطئ مع مؤسسة Alligator Head Foundation ومؤسسة Parley for the Oceans تمشيا مع الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة؛
(e) Completed two expeditions, led by Ute Meta Bauer, founding director of the Nanyang Technological University Centre for Contemporary Art in Singapore, and Cesar Garcia, founder, director and chief curator of The Mistake Room, Los Angeles.(هـ) أنجزت بعثتين بقيادة أوتي ميتا باور، المدير المؤسس لمركز الفن المعاصر التابع لجامعة نانيانغ التكنولوجية في سنغافورة، وسيزار غارسيا، مدير مؤسسة Mistake Room بلوس أنجلوس، ومؤسسها والقيِّم الأول عليها.
TBA21 is currently planning two upcoming expeditions to French Polynesia in 2016.وتزمع الأكاديمية حاليا القيام ببعثتين مرتقبتين إلى بولينيزيا الفرنسية في عام 2016.
7. Descriptive statement of the extent to which the purposes of TBA21 relate to those of the International Seabed Authority, including, in particular, the contributions that can be made to the progress of the Authority٧ - بيان وصفي لمدى ارتباط مقاصد أكاديمية تيسين - بورناميتسا للفن المعاصر بمقاصد السلطة الدولية لقاع البحار، ولا سيما ما يمكن تقديمه من إسهام في تقدم عمل السلطة
The key contributions that TBA21 sees for the International Seabed Authority are twofold.ترى الأكاديمية أن بإمكانها أن تقدم إسهاما مزدوجا في عمل السلطة الدولية لقاع البحار.
As mentioned in last year’s opening address by the President of the Council, Peter Thomson, the International Seabed Authority has become a pinnacle of international development in the formulation of the Sustainable Development Goals, specifically Goal 14.فكما جاء في كلمة الافتتاح التي ألقاها العام الماضي رئيس مجلس السلطة الدولية لقاع البحار، بيتر طومسون، فقد باتت السلطة تحتل موقع القمة في مجال التنمية الدولية حسب صياغة أهداف التنمية المستدامة، وتحديدا الهدف 14.
TBA21 Academy has established a strong reputation for bridging disciplinary gaps in art and marine science, allowing us to find innovative ways to preserve marine ecosystems and to address Goal 14 from a novel perspective.وقد بنَت الأكاديمية لنفسها سمعة قوية في مجال سد الفجوة بين الفنون والعلوم البحرية، مما أتاح لنا إيجاد سبل مبتكرة للحفاظ على النظم الإيكولوجية البحرية والعمل على تحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة من منظور مبتكر.
In addition to pursuing Sustainable Development Goal 14, TBA21 has an opportunity to communicate its pursuit of the Goal from a new perspective.وبالإضافة إلى السعي لتحقيق الهدف 14 من أهداف التنمية المستدامة، توجد لدى الأكاديمية فرصة للإسهام في تحقيق ذلك الهدف من منظور جديد.
By bringing artists and scientists to the table, TBA21 will be able to share the Authority´s new perspective.فمن خلال إشراك الفنانين والعلماء معا، سيكون بإمكان الأكاديمية أن تتشاطر المنظور الجديد للسلطة.
8. Structure٨ - هيكل الأكاديمية
TBA21 is a non-profit foundation listed in Vienna, divided into various departments that are led by department heads.أكاديمية تيسين - بورناميتسا للفن المعاصر هي مؤسسة غير ساعية للربح مسجلة في فيينا وتنقسم إلى إدارات مختلفة يقوم على إدارة كل منها رئيس إدارة.
The foundation is supervised by a Board.ويشرف على المؤسسة مجلس إدارة.
Thus, TBA21 is under Austrian law.وتخضع المؤسسة للقانون النمساوي.
9. TBA21 member organizations٩ - المنظمات الأعضاء في الأكاديمية
Since TBA21 is structured as a non-profit foundation, it does not have member organizations.نظرا لكون الأكاديمية مؤسسة غير ساعية إلى الربح، فإنها لا تضم منظمات أعضاء.
10. Current member representatives and officers١٠ - الممثلون الأعضاء والموظفون الحاليون
Since TBA21 is structured as a non-profit foundation, it does not have member representatives.نظرا لكون الأكاديمية مؤسسة غير ساعية إلى الربح، فإنها لا تضم ممثلين أعضاء.
11. Affiliated organizations١١ - المنظمات المنتسبة
(a) SCRIPPS Institution of Oceanography, University of California, San Diego;(أ) SCRIPPS Institution of Oceanography، جامعة كاليفورنيا، سان دييغو؛
(b)Alligator Head Foundation, Portland, Jamaica;(ب) Alligator Head Foundation، بورتلاند، جامايكا
(c)Alligator Head Marine Lab, Portland, Jamaica;(ج) Alligator Head Marine Lab، بورتلاند، جامايكا؛
(d) Department of World Arts and Cultures/Dance, University of California, Los Angeles, Los Angeles, California;(د)قسم الفنون والثقافات/الرقصات العالمية، جامعة كاليفورنيا، لوس أنجلوس، كاليفورنيا؛
(e)Zürcher Hochschule der Künste, Zurich;(هـ) Zürcher Hochschule der Künste، زيورخ؛
(f) Centre for Contemporary Art, Nanyang Technological University, Singapore.(و) مركز الفن المعاصر، جامعة نانيانغ التكنولوجية، سنغافورة.