S_2017_596_EA
Correct misalignment Corrected by eryan.gurgas on 7/20/2017 10:43:46 PM Original version Change languages order
S/2017/596 1711218E.docx (ENGLISH)S/2017/596 1711218A.docx (ARABIC)
S/2017/596S/2017/596
United Nationsالأمــم المتحـدة
Security Councilمجلس الأمن
Fifteenth report of the Secretary-General pursuant to paragraph 4 of Security Council resolution 2107 (2013)التقرير الخامس عشر المقدم من الأمين العام عملا بالفقرة 4 من قرار مجلس الأمن 2107 (2013)
I.أولا -
Introductionمقدمة
1.١ -
The present report, submitted pursuant to paragraph 4 of Security Council resolution 2107 (2013), covers developments pertaining to the issues of missing Kuwaiti and third-country nationals and missing Kuwaiti property, including the national archives, since the issuance of the previous report of 28 April 2017 (S/2017/371).يُقدَّم هذا التقرير عملا بالفقرة 4 من قرار مجلس الأمن 2107 (2013)، وهو يغطي التطورات المستجدة فيما يتعلق بمسائل المفقودين من الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة والممتلكات الكويتية المفقودة، بما فيها المحفوظات الوطنية، منذ صدور التقرير السابق المؤرخ 28 نيسان/أبريل 2017 (S/2017/371).
2.2 -
On 20 April 2017, in Baghdad, my Deputy Special Representative for Iraq for Political Affairs, György Busztin, met with the Undersecretary of Bilateral Relations at the Ministry of Foreign Affairs of Iraq, Nizar al-Khairallah.ففي 20 نيسان/أبريل 2017، التقى في بغداد نائب ممثلي الخاص للعراق للشؤون السياسية جيورجي بوستين، بوكيل وزارة خارجية العراق لشؤون العلاقات الثنائية، نزار الخير الله.
The meeting highlighted an improvement in the relationship between Iraq and Kuwait, which has helped to strengthen cooperation and coordination on the file on missing Kuwaiti and third-country nationals and missing Kuwaiti property, and emphasized the excellent cooperation and coordination between the Iraqi Ministries of Foreign Affairs and Defence and between the Iraqi authorities and their counterparts, including the International Committee of the Red Cross (ICRC) and the Kuwaiti National Committee for Missing Persons and Prisoners of War Affairs, which have been instrumental in moving the work forward.وأبرز الاجتماع تحسنَ العلاقات بين العراق والكويت، مما ساعد على تعزيز التعاون والتنسيق في ملف المفقودين من الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة والممتلكات الكويتية المفقودة، وأكد الاجتماع التعاون والتنسيق الممتازين بين وزارتي الخارجية والدفاع العراقيتين، وكذلك بين السلطات العراقية ونظرائها بما في ذلك اللجنة الدولية للصليب الأحمر واللجنة الوطنية الكويتية لشؤون الأسرى والمفقودين، التي كان لها جميعا دور أساسي في دفع العمل قدما.
My Deputy Special Representative encouraged the Ministry to continue its close coordination with relevant Iraqi authorities on these issues and expressed hope that the implementation of a holistic approach, which includes more efficient coordination and information sharing among all the entities involved, work with the witnesses and the use of modern technology at the excavation sites, can lead to tangible results.وشجع نائب ممثلي الخاص وزارة الخارجية على مواصلة تنسيقها الوثيق مع السلطات العراقية المعنية بشأن هذه المسائل، وأعرب عن أمله في أن تتحقق نتائج ملموسة من تنفيذ نهج شامل يتضمن تنسيقا أنجع وتبادلا أكفأ للمعلومات فيما بين جميع الكيانات المعنية، والعمل مع الشهود، واستخدام التكنولوجيا الحديثة في مواقع الحفر.
Taking into consideration the positive results and the significant increase in the number of witnesses coming forward, he also encouraged relevant Iraqi institutions to continue the widely distributed public announcement campaigns.وشجع أيضاً المؤسسات العراقية المعنية على مواصلة حملات الإعلانات العامة المنتشرة على نطاق واسع، آخذاً في اعتباره النتائج الإيجابية التي حققتها والزيادة الكبيرة في عدد الشهود المقبلين على الإدلاء بشهاداتهم.
Mr. Al-Khairallah expressed the unwavering and sincere commitment of the Government of Iraq and its dedication to continuing to make the efforts necessary to achieving specific progress in bringing the file to a close.وأعرب السيد الخير الله عن التزام حكومة العراق الثابت والصادق وإخلاصها في مواصلة بذل الجهود اللازمة لتحقيق تقدم محدد في الوصول إلى خاتمة لهذا الملف.
He also welcomed any suggestions or proposals from the United Nations Assistance Mission for Iraq (UNAMI) that could help to achieve progress.ورحب أيضا بأي اقتراحات أو مقترحات مقدمة من بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق يمكن أن تساعد على إحراز تقدم.
3.3 -
On 3 May, in Kuwait, my Special Representative met with the First Deputy Prime Minister and Minister of Foreign Affairs of Kuwait, Sheikh Sabah Khaled al-Hamad al-Sabah, who underlined the good relations that have developed between the two States over the past years and expressed the readiness of Kuwait to support and assist Iraq in its efforts to regain stability and security in the post-Islamic State in Iraq and the Levant era.وفي 3 أيار/مايو، اجتمع في الكويت ممثلي الخاص مع النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية الكويت، الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، الذي أكد العلاقات الطيبة التي تطورت بين الدولتين خلال السنوات الماضية وأعرب عن استعداد الكويت لدعم العراق ومساعدته في جهوده الرامية إلى استعادة الاستقرار والأمن في حقبة ما بعد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام.
Sheikh Al-Sabah also highlighted the great humanitarian significance of the missing persons and property file and urged a stronger commitment and enhanced efforts from the Government of Iraq in trying to locate Kuwaiti and third-country nationals, missing Kuwaiti property and the national archives.كما أبرز الشيخ الصباح الأهمية الإنسانية الكبيرة لملف المفقودين والممتلكات المفقودة، وحث على تعزيز التزام وجهود حكومة العراق في محاولة تحديد مكان الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة والممتلكات الكويتية المفقودة والمحفوظات الوطنية.
In addition, he reaffirmed the readiness of Kuwait to support the efforts of Iraq financially and technically through the tripartite mechanism.كما أكد من جديد استعداد الكويت لدعم جهود العراق ماليا وتقنيا من خلال الآلية الثلاثية.
4.4 -
On 8 May, in Baghdad, my Deputy Special Representative met with the Ambassador of Kuwait to Iraq, Salem Ghassab Mohammed al-Zamanan, who reiterated his wish to see more progress on the ground to close the file after 26 years, highlighting the importance of Iraq redoubling its efforts to achieve the desired results, while acknowledging at the same time the continuous commitment of Iraq to the issue.وفي 8 أيار/مايو، التقى في بغداد نائب ممثلي الخاص بسفير الكويت لدى العراق، سالم غصاب محمد الزمانان، الذي أكد من جديد رغبته في إحراز المزيد من التقدم على أرض الواقع وفي إغلاق هذا الملف بعد 26 عاما، مبرزا أهمية أن يضاعف العراق جهوده الرامية إلى تحقيق النتائج المرجوة، مقرا في الوقت نفسه بالتزام العراق المستمر إزاء هذه المسألة.
5.5 -
On 14 June, the Security Council issued a press statement on Iraq-Kuwait, specifically on the issue of missing Kuwaiti and third-country nationals and missing Kuwaiti property, including the national archives, following its consultation on the previous report.وفي 14 حزيران/يونيه، أصدر مجلس الأمن بيانا صحفيا بشأن العراق والكويت، وتحديدا بشأن مسألة المفقودين من الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة والممتلكات الكويتية المفقودة، بما فيها المحفوظات الوطنية، في أعقاب مشاوراته بشأن التقرير الأخير.
In the statement, Council members welcomed the strong bilateral relations between the two countries and commended the continued support of the Government of Kuwait for Iraq in its effort to achieve stability.ورحب أعضاء المجلس في البيان بالعلاقات الثنائية القوية بين البلدين، وأثنوا على دعم حكومة الكويت المستمر للعراق في جهوده الرامية إلى تحقيق الاستقرار.
The members of the Council, while recognizing the considerable challenges facing Iraq at this time, called upon the Government of Iraq to continue its efforts to achieve tangible progress with respect to returning all missing Kuwaiti and third-country nationals, or their remains, in addition to returning Kuwaiti property, including the national archives.ودعا أعضاء المجلس، مع إقرارهم بالتحديات الكبيرة التي تواجه العراق حاليا، حكومةَ العراق إلى مواصلة جهودها لتحقيق تقدم ملموس فيما يتعلق بإعادة جميع الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة المفقودين أو رفاتهم، وإعادة الممتلكات الكويتية، بما في ذلك المحفوظات الوطنية.
6.6 -
On 20 June, the Prime Minister of Iraq, Haider al-Abadi, visited Kuwait as part of his regional tour, in an effort to foster regional cooperation, promote development opportunities and support security and stability in the region.وفي 20 حزيران/يونيه، زار حيدر العبادي، رئيس وزراء العراق، الكويت في إطار جولته الإقليمية ضمن جهود تستهدف تعزيز التعاون الإقليمي، وتعزيز فرص التنمية، ودعم الأمن والاستقرار في المنطقة.
Mr. Al-Abadi stressed that relations between Iraq and Kuwait had developed significantly and that the objective of his visit was to maintain that relationship with the Government of Kuwait and expand it further in security, economic, agricultural and commercial fields.وأكد السيد العبادي أن العلاقات بين العراق و الكويت قد تطورت بشكل ملحوظ وأن هدف زيارته هو الحفاظ على هذه العلاقة مع حكومة الكويت وتوسيع نطاقها في مجالات الأمن والاقتصاد والزراعة والتجارة.
II.ثانيا -
Recent activities with regard to the repatriation and return of all Kuwaiti and third-country nationals, or their remainsالأنشطة المضطلع بها مؤخرا فيما يتعلق بإعادة جميع الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة أو رفاتهم
7.7 -
During the reporting period, the Ministry of Defence of Iraq continued to gather information on a number of potential burial locations, including the Jahra’ and naval base sites in Kuwait and the Radwaniyah, Khamisiyah and Salman Pak sites in Iraq.خلال الفترة المشمولة بالتقرير، واصلت وزارة الدفاع العراقية جمع معلومات عن عدد من مواقع الدفن المحتملة، بما في ذلك مواقع الجهراء والقاعدة البحرية في الكويت، ومواقع الرضوانية والخميسية وسلمان باك في العراق.
As part of those efforts, the Ministry has been investigating information received from witnesses and cross-checking it with other government institutions in an effort to verify claims and identify exact burial sites.وفي إطار هذه الجهود، تقوم الوزارة بالتحقيق في المعلومات المستقاة من الشهود والتحقق منها من خلال مؤسسات حكومية أخرى في محاولة للتثبت من صحة الادعاءات وتحديد مواقع الدفن بدقة.
8.8 -
From 11 to 18 April, excavation work was carried out by the technical team of the Ministry of Defence of Iraq on the potential burial site in Khamisiyah, during which eight coordinates were determined and 185 probing trenches dug.وفي الفترة من 11 إلى 18 نيسان/أبريل، قام الفريق التقني التابع لوزارة الدفاع العراقية بأعمال حفر في موقع الدفن المحتمل في الخميسية تم خلالها تحديد ثمانية إحداثيات وحفر 185 خندقا استكشافيا.
No human remains were found.ولكن لم يتم العثور على أي رفات بشرية.
9.9 -
From 21 to 27 April, the technical team of the Ministry undertook excavation works on a potential burial site in Karbala’ province, during the course of which 80 probing trenches were dug.وفي الفترة من 21 إلى 27 نيسان/أبريل، قام الفريق التقني التابع للوزارة بأعمال حفر في موقع دفن محتمل في محافظة كربلاء، تم خلالها حفر 80 خندقا استكشافيا.
The work did not yield conclusive results.ولم يسفر العمل عن نتائج حاسمة.
In addition, the team carried out exploratory and field survey missions in the region, specifying 45 coordinates for further consideration.وبالإضافة إلى ذلك، قام الفريق ببعثات استطلاعية واستقصائية ميدانية في المنطقة، وحدد 45 إحداثيا لمواصلة النظر في القيام بأعمال حفر فيها.
10.10 -
On 3 May, in Kuwait, my Special Representative met with the members of the Kuwaiti National Committee for Missing Persons and Prisoners of War Affairs, who expressed their appreciation for the ongoing efforts of Iraq and reiterated their wish to see more tangible results on the file.وفي 3 أيار/مايو ، اجتمع في الكويت ممثلي الخاص مع أعضاء اللجنة الوطنية الكويتية لشؤون الأسرى والمفقودين الذين أعربوا عن تقديرهم للجهود الجارية التي يبذلها العراق، وكرروا تأكيد رغبتهم في تحقيق نتائج ملموسة بقدر أكبر بشأن هذا الملف.
The Committee members noted that they had encouraged regular information sharing with the Ministry of Defence of Iraq, in particular between the tripartite mechanism sessions, as a means of ensuring appropriate follow-up.وأشار أعضاء اللجنة إلى أنهم شجعوا على تبادل المعلومات بصورة منتظمة مع وزارة الدفاع العراقية، ولا سيما بين دورات الآلية الثلاثية، كوسيلة لضمان المتابعة المناسبة.
11.11 -
On 7 May, the technical team of the Ministry carried out an exploratory mission in a potential burial location in Samawah province in the presence of the ICRC Forensic Adviser.وفي 7 أيار/مايو، قام الفريق التقني التابع للوزارة ببعثة استكشافية إلى موقع دفن محتمل في قضاء السماوة بحضور مستشار تحقيق الأدلة الجنائية التابع للجنة الدولية للصليب الأحمر.
During the mission, three coordinates were indicated for the future excavation works.وأثناء البعثة، حُددت ثلاثة إحداثيات لإجراء أعمال حفر فيها مستقبلا.
12.12 -
On 9 May, in Baghdad, my Deputy Special Representative met with the Head of the International Organizations Department of the Ministry of Foreign Affairs of Iraq, Sundus Omar Ali, and advised her that the Government of Iraq should fully cooperate with the tripartite mechanism at all levels and utilize new technology in the search for the missing.وفي 9 أيار/مايو، اجتمع في بغداد نائب ممثلي الخاص برئيسة إدارة المنظمات الدولية بوزارة خارجية العراق، سندس عمر علي، ونصحها بأن تتعاون حكومة العراق تعاونا تاما مع الآلية الثلاثية على جميع المستويات وأن تتم الاستفادة من التكنولوجيا الجديدة في البحث عن المفقودين.
13.13 -
On 15 May, the Ministry of Defence of Iraq issued a public call for witnesses that was broadcast on Iraqi satellite television channels, inviting all those with information on missing Kuwaiti and third-country nationals to come forward.وفي 15 أيار/مايو، أصدرت وزارة الدفاع العراقية دعوة عامة إلى الشهود تم بثها على القنوات الفضائية العراقية، ودُعي فيها جميع الذين لديهم معلومات عن الرعايا الكويتيين ورعايا البلدان الثالثة المفقودين إلى التقدم للإدلاء بها.
14.14 -
On 22 May, for the first time in 14 years, Iraq hosted the Technical Subcommittee of the tripartite mechanism, which held its ninety-ninth session in Baghdad.وفي 22 أيار/مايو، استضاف العراق للمرة الأولى منذ 14 عاما اللجنة الفرعية التقنية للآلية الثلاثية التي عقدت دورتها التاسعة والتسعين في بغداد.
UNAMI attended the session in an observer capacity.وحضرت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق الدورة بصفة مراقب.
All the members expressed their appreciation for the commitment and efforts of Iraq with regard to the file and for successfully hosting the meeting in Baghdad, the first under the auspices of an elected national Government.وأعرب جميع الأعضاء عن تقديرهم لالتزام العراق وجهوده المبذولة فيما يتعلق بهذا الملف ولاستضافته هذا الاجتماع بنجاح في بغداد، وهو أول اجتماع يعقد تحت رعاية حكومة وطنية عراقية منتخبة.
The Iraqi delegation stated that the country’s highest authorities were fully committed to this international and humanitarian obligation.وذكر الوفد العراقي أن سلطات البلد العليا في العراق ملتزمة التزاما تاما بهذا الواجب الدولي والإنساني.
It also expressed its intent to continue to work on the file until it reached positive results, in order to alleviate the suffering of the families of the missing.كما أعرب عن اعتزامه مواصلة العمل بشأن الملف حتى التوصل إلى نتائج إيجابية من أجل تخفيف معاناة أسر المفقودين.
The ICRC and Kuwaiti delegations thanked UNAMI for its continuous commitment to and support for the tripartite mechanism.وشكرت اللجنةُ الدولية للصليب الأحمر والوفود الكويتية بعثةَ الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق لالتزامها ودعمها المستمرين للآلية الثلاثية.
15.15 -
Discussing the work undertaken by the Ministry of Defence of Iraq on the Khamisiyah site during the reporting period, all parties highlighted the importance of the site and agreed to keep it a priority.وفي معرض مناقشة العمل الذي اضطلعت به وزارة الدفاع العراقية في موقع الخميسية خلال الفترة المشمولة بالتقرير، أبرزت جميع الأطراف أهمية الموقع واتفقت على أن يظل يشكل أولوية.
The delegation of Kuwait also emphasized that activities relating to the Khamisiyah site should follow a three-track approach, namely, efforts to reach witnesses, exploration and excavation missions, and finding new technologies to enhance the search, and should continue in parallel.وشدد وفد الكويت أيضا على أن الأنشطة المتعلقة بموقع الخميسية ينبغي أن تتبع نهجا من ثلاثة مسارات، هي الجهود الرامية إلى الوصول إلى الشهود، وبعثات الاستكشاف والحفر، وإيجاد تكنولوجيات جديدة لتعزيز البحث، وأن هذه المسارات ينبغي أن تستمر بالتوازي مع بعضها البعض.
The ICRC delegation updated the members on the progress of the in-depth scientific review project, which has encompassed a review of the archives, the gathering of documents and the analysis of data.وقام وفد اللجنة الدولية للصليب الأحمر بإطلاع الأعضاء على مستجدات التقدم المحرز في مشروع الاستعراض العلمي المتعمق، الذي يشمل استعراض المحفوظات وجمع الوثائق وتحليل البيانات.
The first draft of the report will have been ready by August 2017 and will have been preceded by bilateral consultations with the members of the tripartite mechanism.وستكون المسودة الأولى للتقرير جاهزة بحلول آب/ أغسطس 2017 وستسبقها مشاورات ثنائية مع أعضاء الآلية الثلاثية.
16.16 -
On 24 May, in Baghdad, UNAMI attended the forty-fourth session of the Tripartite Commission in its observer capacity.وفي 24 أيار/مايو، حضرت بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق في بغداد الدورة الرابعة والأربعين للجنة الثلاثية بصفة مراقب.
The Iraqi delegation reiterated the priority that the file represented for the Government of Iraq and its interest in the activities of the Commission, underlining both the moral obligation to the families of the victims and its commitment to further strengthening brotherly relations with Kuwait.وأكد الوفد العراقي من جديد الأولوية التي يمثلها هذا الملف بالنسبة لحكومة العراق واهتمامَه بأنشطة اللجنة، مؤكدا على الالتزام الأخلاقي تجاه أسر الضحايا والتزامه بمواصلة تعزيز العلاقات الأخوية مع الكويت.
The Kuwaiti delegation expressed its full understanding of the challenges faced by the Government of Iraq and highlighted the importance of continuing the team efforts, collaboration, exchange of information, assistance and support among the members of the tripartite mechanism.وأعرب الوفد الكويتي عن تفهمه الكامل للتحديات التي تواجهها حكومة العراق، وأبرز أهمية مواصلة جهود الفريق والتعاون وتبادل المعلومات والمساعدة والدعم بين أعضاء الآلية الثلاثية.
The delegation also praised the initiative to undertake an in-depth scientific review as a useful and practical measure intended to enhance field search efforts, and the public announcement campaigns broadcast by the Ministry of Defence of Iraq, which had resulted in an increase in the number of people coming forward to provide information.وأشاد الوفد أيضا بمبادرة إجراء استعراض علمي متعمق كتدبير مفيد وعملي يرمي إلى تعزيز جهود البحث الميداني فضلا عن حملات الإعلانات العامة التي تبثها وزارة الدفاع العراقية والتي أدت إلى زيادة عدد الأشخاص المقبلين على تقديم معلومات.
17.17 -
During the meeting, the observer status of UNAMI was renewed, with the delegations expressing gratitude and appreciation for the Mission’s efforts on and support of the humanitarian process.وخلال الاجتماع، مُنحت بعثة الأمم المتحدة مركز المراقب من جديد وأعربت الوفود عن امتنانها وتقديرها لجهود ودعم البعثة لهذه العملية الإنسانية.
The meeting participants reconfirmed their dedication and commitment and the determination of all members to pursue the common goal of resolving the remaining cases of missing persons.وأعاد المشاركون في الاجتماع التأكيد على إخلاص جميع الأعضاء والتزامهم وتصميمهم على السعي إلى تحقيق الهدف المشترك المتمثل في حل ما تبقى من حالات المفقودين.
It was suggested that new technology be used and a more proactive approach in making contacts with international experts and other countries or organizations dealing with this issue be taken in an effort to share experiences and make further progress on the file.واقترح استخدام تكنولوجيا جديدة ونهج أكثر استباقية في إجراء اتصالات مع خبراء دوليين وبلدان أو منظمات أخرى تتعامل مع هذه المسألة في محاولة لتبادل الخبرات وإحراز المزيد من التقدم بشأن بهذا الملف.
18.18 -
On 8 June, in Baghdad, my Deputy Special Representative met with the Deputy of the General Legal Adviser and Head of the Technical Committee in charge of the file on missing Kuwaiti persons and property at the Ministry of Defence of Iraq, Brigadier General Hazem Qassem Majid.وفي 8 حزيران/يونيه، التقى في بغداد نائب ممثلي الخاص بنائب المستشار القانوني العام ورئيس اللجنة التقنية المكلفة بملف الرعايا الكويتيين المفقودين والممتلكات الكويتية المفقودة في وزارة الدفاع العراقية، العميد حازم قاسم ماجد.
My Deputy Special Representative commended the Government of Iraq for hosting the tripartite meetings and welcomed the positive and fruitful atmosphere that prevailed throughout the sessions.وأثنى نائب ممثلي الخاص على حكومة العراق لاستضافتها اجتماعات الآلية الثلاثية، ورحب بالجو الإيجابي والمثمر الذي ساد طوال الدورات.
Brigadier General Majid underlined the continuous commitment of the Government of Iraq regarding the file and the detailed efforts of the Ministry of Defence of Iraq to reach potential witnesses by collaborating with other relevant Iraqi institutions.وشدد العميد ماجد على استمرار التزام حكومة العراق إزاء هذا الملف وعلى الجهود المفصلة التي تبذلها وزارة الدفاع العراقية للوصول إلى الشهود المحتملين من خلال التعاون مع المؤسسات العراقية الأخرى المعنية.
19.19 -
In a press statement of 14 June following the previous report, the members of the Security Council noted the limited progress made on this issue recently and expressed their regret that no case of missing Kuwaiti persons had been solved and no human remains had been exhumed during the previous 12 years.وفي بيان صحفي صادر في 14 حزيران/يونيه عقب التقرير الأخير، لاحظ أعضاء مجلس الأمن التقدم المحدود المحرز بشأن هذه المسألة مؤخرا وأعربوا عن أسفهم لعدم حل أي حالة من الأشخاص الكويتيين المفقودين، وعدم استخراج أي رفات بشرية خلال السنوات الـ 12 الماضية.
They recognized the important steps that had recently been taken to reinvigorate the file of missing Kuwaiti persons and third-country nationals and were encouraged by the commitment of the Ministry of Defence of Iraq, as evidenced by recent activities.واعترفوا بالخطوات الهامة التي اتخذت مؤخرا لإعادة تنشيط ملف الأشخاص الكويتيين المفقودين ورعايا البلدان الثالثة، معربين عن تفاؤلهم بالتزام وزارة الدفاع العراقية، كما يتضح من الأنشطة الأخيرة.
The Council also expressed strong support for the perseverance of the members of the tripartite mechanism and its chair, ICRC, and encouraged Iraq and Kuwait to collaborate through that mechanism to achieve further tangible results.وأعرب المجلس أيضا عن تأييده القوي لمثابرة أعضاء الآلية الثلاثية ورئيستها، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، وشجع العراق والكويت على التعاون من خلال هذه الآلية لتحقيق المزيد من النتائج الملموسة.
In that regard, the Council expressed support for my view that ascertaining the fate of missing persons and providing answers to their grieving families depend on steadfast commitment and relevant action and the adoption of new and innovative ways to move the file forward.وفي هذا الصدد، أعرب المجلس عن تأييده للرأي الذي ذهبتُ إليه وهو أن التحقق من مصير الأشخاص المفقودين وتقديم إجابات لأسرهم المكلومة يتوقفان على الالتزام الثابت والعمل المناسب، واعتماد طرق جديدة ومبتكرة لدفع الملف إلى الأمام.
III.ثالثا -
Recent activities with regard to the return of Kuwaiti propertyالأنشطة المضطلع بها مؤخرا فيما يتعلق بإعادة الممتلكات الكويتية
20.20 -
On 20 April, during the meeting in Baghdad with the Undersecretary of Bilateral Relations at the Ministry of Foreign Affairs of Iraq, my Deputy Special Representative took note of a huge volume of Kuwaiti books located in university libraries across Iraq and encouraged the Ministry to complete their cataloguing and to organize their official handover to the Government of Kuwait.في 20 نيسان/أبريل، أحاط نائب ممثلي الخاص علما في بغداد، خلال اجتماعه مع وكيل وزارة خارجية العراق لشؤون العلاقات الثنائية، بكمية هائلة من الكتب الكويتية الموجودة في المكتبات الجامعية في جميع أنحاء العراق وشجع الوزارة على استكمال فهرستها وتنظيم عملية تسليم رسمية لتلك الكتب إلى حكومة الكويت.
Turning to the national archives, my Deputy Special Representative highlighted their paramount significance and reiterated the proposal of UNAMI on conducting a specialized campaign aimed at finding information on their possible location.وتطرق نائب ممثلي الخاص إلى المحفوظات الوطنية فأبرز أهميتها القصوى، وكرر اقتراح بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق تنفيذَ حملة متخصصة تهدف إلى إيجاد معلومات عن مواقعها المحتملة.
21.21 -
In its press statement of 14 June, the members of the Security Council strongly encouraged the Governments of Iraq and Kuwait to reconvene the Joint Property Committee every six months, as previously agreed.وشجع أعضاء مجلس الأمن بقوة، في بيانه الصحفي الصادر في 14 حزيران/يونيه، حكومتي العراق والكويت على إعادة عقد اللجنة المشتركة المعنية بالممتلكات، كل ستة أشهر، على النحو المتفق عليه سابقا.
IV.رابعا -
Observationsملاحظات
22.22 -
The hosting of the Technical Subcommittee and the Technical Committee meetings in Baghdad for the first time in 14 years marks another positive step towards a steady and continuous strengthening of bilateral relations between Iraq and Kuwait based on mutual respect, goodwill and collaboration between the two neighbouring countries.تشكل استضافة اجتماعات اللجنة الفرعية التقنية واجتماعات اللجنة التقنية في بغداد لأول مرة بعد 14 عاما خطوة إيجابية أخرى نحو تعزيز مطَّرد ومستمر للعلاقات الثنائية بين العراق والكويت على أساس الاحترام المتبادل والنوايا الحسنة والتعاون بين البلدين المتجاورين.
The understanding and support demonstrated by Kuwait towards Iraq, in particular with regard to the file, is praiseworthy, as is the resolve displayed by the Government of Iraq to fulfil its international, moral and humanitarian obligations and to reach tangible results.وتجدر الإشادة بالتفهم والدعم اللذين أبدتهما الكويت للعراق، وخاصةً بإزاء هذا الملف. كما تجدر الإشادة بالعزم الذي أبدته حكومة العراق للوفاء بالتزاماتها الدولية والأخلاقية والإنسانية ولتحقيق نتائج ملموسة.
The lack of concrete positive outcomes remains a source of disappointment and frustration to both countries, however, in particular to the families of the missing.وما زال عدم إحراز نتائج إيجابية محددة يشكل مصدرا للشعور بخيبة الأمل والإحباط لدى كلا البلدين، ولا سيما لأسر المفقودين.
I echo the sentiments expressed during the latest tripartite mechanism meetings in Baghdad, which were also acknowledged by the Security Council in its statement of 14 June.وأكرر هنا المشاعر التي أُعرب عنها خلال الاجتماعات الأخيرة للآلية الثلاثية في بغداد. وهي مشاعر اعترف بها مجلس الأمن أيضا في بيانه المؤرخ 14 حزيران/يونيه.
The same sentiments apply to the missing property file, on which the Government of Iraq should be encouraged to make use of its increasingly positive relationship with Kuwait and continue to remain steadfast in this undertaking while redoubling its efforts.وتنطبق نفس المشاعر على ملف الممتلكات المفقودة، الذي ينبغي تشجيع حكومة العراق على أن تستفيد في التعامل معه من علاقاتها المتزايدة الإيجابية مع الكويت، وأن تواصل المثابرة على هذه المهمة في الوقت الذي تضاعف فيه جهودها.
23.23 -
I commend the Ministry of Defence of Iraq for its proactive efforts and practical measures aimed at finding new sources of information that could assist in locating potential burial sites, following up on and verifying witness statements and undertaking exploration and excavation works.وأُثني على وزارة الدفاع العراقية لجهودها الاستباقية وتدابيرها العملية الرامية إلى إيجاد مصادر جديدة للمعلومات يمكن أن تساعد في تحديد مواقع الدفن المحتملة، ومتابعة إفادات الشهود والتحقق منها، والقيام بأعمال الاستكشاف والحفر.
During the past year, the Ministry has proved to be a dependable and reliable partner in this important humanitarian process.وخلال السنة الماضية، أثبتت الوزارة أنها شريك يمكن الاعتماد والتعويل عليه في هذه العملية الإنسانية الهامة.
I encourage the Ministry to continue to work with the same resolve and determination to bring this file to a close in order to bring comfort to families who have lost their loved ones.وأشجع الوزارة على مواصلة العمل بنفس التصميم والعزم على الوصول إلى خاتمة لهذا الملف لإراحة الأسر التي فقدت أحباءها.
I continue to stress the importance for the Government of Iraq of maintaining adequate institutional, financial, technical and other support to enable the continuation of activities relating to this important humanitarian endeavour.وما زلت أشدد على أهمية أن تحافظ حكومة العراق على تقديم ما يكفي من دعم مؤسسي ومالي وتقني وغير ذلك من أشكال الدعم للتمكين من مواصلة الأنشطة المتعلقة بهذا المسعى الإنساني الهام.
24.24 -
I applaud the role, guidance and expertise of ICRC in supervising this process and its continuous commitment to the success of this humanitarian work.وأشيد بدور اللجنة الدولية للصليب الأحمر وتوجيهها وخبرتها في الإشراف على هذه العملية والتزامها المستمر بنجاح هذا العمل الإنساني.
I commend the dedication of the members of the tripartite mechanism and their contributions to its activities, which have been crucial to maintaining the determination necessary to move the process forward.وأثني على العمل المخلص لأعضاء الآلية الثلاثية ومساهماتهم في أنشطتها، التي كانت حاسمة في الحفاظ على التصميم اللازم لدفع العملية إلى الأمام.
I remain convinced that reinvigorated efforts, new ideas and the multifaceted and comprehensive approach proposed at the tripartite mechanism meetings have the potential to bring a positive outcome in the common pursuit of finding the remains of those missing for more than 26 years.وما زلت مقتنعا بأن من المحتمل أن تحقق الجهود التي أعيد تنشيطها والأفكار الجديدة والنهج المتعدد الجوانب والشامل المقترح في اجتماعات الآلية الثلاثية نتائج إيجابية في السعي المشترك لإيجاد رفات المفقودين منذ أكثر من 26 عاما.
25.25 -
With regard to missing Kuwaiti property, including the national archives, I urge the Government of Iraq to bolster its efforts and activities.وفيما يتعلق بالممتلكات الكويتية المفقودة، بما في ذلك المحفوظات الوطنية، أحث حكومة العراق على تعزيز جهودها وأنشطتها.
26.26 -
I welcome the trust placed in UNAMI by the Governments of Iraq and Kuwait during this process.وأرحب بالثقة التي أودعتها حكومتا العراق والكويت بعثةَ الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق أثناء هذه العملية.
I reiterate the unwavering commitment of UNAMI, my Special Representative and my Deputy Special Representative to continuing to promote, support and facilitate the efforts of the Government of Iraq on the file on missing Kuwaiti persons and property.وأكرر تأكيد الالتزام الثابت للبعثة وممثلي الخاص ونائب ممثلي الخاص بمواصلة تعزيز ودعم وتيسير جهود حكومة العراق بشأن ملف الأشخاص الكويتيين المفقودين والممتلكات الكويتية المفقودة.