S_2010_675_EA
Correct misalignment Change languages order
S/2010/675 1070394E.doc (English)S/2010/675 1070392A.doc (Arabic)
Report of the Secretary-General on Somaliaتقرير الأمين العام عن الصومال
I. Introductionأولا - مقدمة
1. The present report is submitted pursuant to the statement by the President of the Security Council of 31 October 2001 (S/PRST/2001/30) and Security Council resolution 1872 (2009), and as specified in paragraph 20 of resolution 1910 (2010), in which the Council requested me to report on all aspects of the resolution every four months.1 - يُقدَّم هذا التقرير عملاً بالبيان الذي أدلى به رئيس مجلس الأمن في 31 تشرين الأول/أكتوبر 2001 (S/PRST/2001/30) وقرار مجلس الأمن 1872 (2009)، ووفقاً لما هو محدَّد في الفقرة 20 من القرار 1910 (2010) التي طلب فيها المجلس مني أن أقدم تقريراً عن جميع جوانب القرار كل أربعة أشهر.
This report provides an update on major developments in Somalia since my report of 9 September 2010 (S/2010/447) and assesses the political, security, human rights and humanitarian situation as well as progress made in implementing the United Nations strategy for Somalia.ويعرض هذا التقرير معلومات مستكملة بشأن التطورات الرئيسية في الصومال منذ تقريري المؤرخ 9 أيلول/سبتمبر 2010 (S/2010/447) ويقيِّم الحالة السياسية والأمنية وحالة حقوق الإنسان والحالة الإنسانية، فضلاً عن التقدم المحرز في تنفيذ استراتيجية الأمم المتحدة للصومال.
The report also covers the operational activities of the United Nations and the international community, as well as developments in counter-piracy activities.كما يغطي التقرير الأنشطة التنفيذية للأمم المتحدة والمجتمع الدولي، بالإضافة إلى التطورات في أنشطة مكافحة القرصنة. ثانيا -
II. Main developments in Somaliaالتطورات الرئيسية في الصومال
A. Political developmentsألف - التطورات السياسية
2. During the reporting period, serious differences prevailed between the President, Sheikh Sharif Sheikh Ahmed, and the former Prime Minister, Omar Abdirashid Ali Sharmarke, over the management of the transition in general, and the performance of the Cabinet and the constitution-making process in particular.2 - خلال الفترة المشمولة بالتقرير، سادت خلافات خطيرة بين الرئيس، شيخ شريف شيخ أحمد ورئيس الوزراء السابق، عمر عبد الرشيد علي شارماركي، بشأن إدارة الفترة الانتقالية عموماً، وأداء الحكومة وعملية وضع الدستور على وجه الخصوص.
As a result of these tensions, the Prime Minister resigned on 21 September.ونتيجةً لهذه التوترات، قدَّم رئيس الوزراء استقالته في 21 أيلول/سبتمبر.
3. On 14 October, President Sharif announced the appointment of Mohamed Abdullahi Mohamed as the new Prime Minister of Somalia.3 - وفي 14 تشرين الأول/أكتوبر، أعلن الرئيس شريف عن تعيين محمد عبد الله محمد رئيساً جديداً لوزراء الصومال.
A dispute ensued between the President and the Speaker of Parliament, Hassan Sharif, around the mode of endorsement of the Prime Minister-designate.وأعقب ذلك خلاف بين الرئيس الصومالي وحسن شريف، رئيس البرلمان، بشأن طريقة الموافقة على تعيين رئيس الوزراء المعين.
While the President favoured an open vote, the Speaker insisted on a secret ballot, on the basis of different interpretations of Parliament’s rules of procedure.ففي حين كان الرئيس يحبِّذ إجراء تصويت علني، فإن رئيس البرلمان أصرَّ على الاقتراع السري، على أساس التفسيرات المختلفة للنظام الداخلي للبرلمان.
4. My Special Representative travelled to Mogadishu on several occasions to try and diffuse these tensions.4 - وأجرى ممثلي الخاص زيارة إلى مقديشو في مناسبات عدة سعياً إلى نزع فتيل هذه التوترات.
He also delivered a unified message from the United Nations, the African Union, the Intergovernmental Authority on Development (IGAD) and the international community at large, urging the Somali leaders to resolve their differences to allow the formation of a government.كما وجَّه رسالة موحَّدة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنيَّة بالتنمية والمجتمع الدولي ككل لحثِّ القادة الصوماليين على حل خلافاتهم وإفساح المجال أمام تشكيل حكومة.
Following the mediation by my Special Representative and regional partners, Parliament confirmed Mohamed Abdullahi Mohamed as the Prime Minister on 31 November through an open vote.وفي أعقاب الوساطة التي أجراها ممثلي الخاص والشركاء الإقليميون، أقرَّ البرلمان تعيين محمد عبد الله محمد رئيساً للوزراء في 31 تشرين الثاني/نوفمبر عن طريق ”تصويت علني“.
5. In a follow-up visit to Mogadishu on 6 November, my Special Representative met with the President, the Speaker and the new Prime Minister to discuss the formation of a new government, the implementation of the remaining transitional tasks, and the development of a clear political road map, in particular with respect to reconciliation and outreach initiatives and the completion of an inclusive constitution-making process.5 - وفي زيارة متابعة إلى مقديشو في 6 تشرين الثاني/نوفمبر، التقى ممثلي الخاص الرئيس الصومالي ورئيس البرلمان ورئيس الوزراء الجديد لمناقشة تشكيل الحكومة الجديدة وتنفيذ المهام الانتقالية المتبقية ووضع خريطة طريق سياسية واضحة، ولا سيما فيما يتعلق بمبادرتَي المصالحة والتوعية وإتمام عملية لوضع الدستور تشمل جميع الأطراف.
6. On 12 November, Prime Minister Abdullahi Mohamed proposed a lean cabinet of 18 Ministers, including a female Minister, drawn mainly from the diaspora.6 - وفي 12 تشرين الثاني/نوفمبر، اقترح رئيس الوزراء عبد الله محمد حكومة مصغَّرة تتألف من 18 وزيراً، بينهم وزيرة واحدة، وأغلبهم من الشتات.
The Cabinet was endorsed by Parliament on 27 November.وأقرَّ البرلمان تشكيلة الحكومة في 27 تشرين الثاني/نوفمبر.
The Prime Minister has stated that he will focus, as a matter of priority, on the constitution-making process and reaching out to the armed opposition groups through dialogue.وذكر رئيس الوزراء أنه سيركِّز، على سبيل الأولوية، على عملية وضع الدستور والتواصل مع جماعات المعارضة المسلحة عن طريق الحوار.
Subsequently, the Prime Minister issued a draft political road map, in response to a request made by the International Contact Group on Somalia in Madrid, outlining his Government’s vision for the management of the transitional period, which is set to end in August 2011.وفي وقت لاحق، أصدر رئيس الوزراء مشروع خريطة طريق سياسية استجابةً لطلب تقدم به فريق الاتصال الدولي المعني بالصومال في مدريد، مع تحديد رؤية حكومته بشأن إدارة الفترة الانتقالية المقرر انتهاؤها في آب/أغسطس 2011.
These include the establishment of oversight and accountability mechanisms for the Transitional Federal Government, audit of the Somali civil service, establishment of a committee of highly respected Somalis to advise on the post-transitional political dispensation as part of the constitutional process, and the strengthening of security institutions.ويشمل المشروع إنشاء آليات رقابة ومساءلة للحكومة الاتحادية الانتقالية، ومراجعة حسابات الخدمة المدنية الصومالية، وإنشاء لجنة مؤلفة من شخصيات صومالية تحظى باحترام كبير لإسداء المشورة بشأن إدارة النظام السياسي عقب الفترة الانتقالية، في إطار العملية الدستورية وتعزيز المؤسسات الأمنية.
My Special Representative and the United Nations country team were consulted on the road map on 7 December.وجرى التشاور مع ممثلي الخاص وفريق الأمم المتحدة القطري بشأن خريطة الطريق في 7 كانون الأول/ديسمبر.
7. On 26 September, Ahlu Sunnah Wal Jama’a (ASWJ) announced the collapse of talks with the Transitional Federal Government and its decision not to participate in the new government.7 - وفي 26 أيلول/سبتمبر، أعلن تنظيم أهل السنة والجماعة عن انهيار المحادثات مع الحكومة الاتحادية الانتقالية، وعن قراره بعدم المشاركة في الحكومة الجديدة.
Subsequently, President Sharif stated that his Government would continue to honour the agreement with ASWJ and called on ASWJ to do the same.وفي وقت لاحق، صرَّح الرئيس شريف بأن حكومته ستواصل التزامها بالاتفاق القائم مع أهل السنة والجماعة، داعياً التنظيم المذكور إلى القيام بالمثل.
Despite some internal differences in respect of the implementation of the agreement, ASWJ has not withdrawn from the government, with two of its members appointed in the new Cabinet.وعلى الرغم من بعض الخلافات الداخلية فيما يتعلق بتنفيذ الاتفاق، لم ينسحب أهل السنة والجماعة من الحكومة، وقد عُين اثنان من أعضاء هذا التنظيم في الحكومة الجديدة.
8. In “Somaliland”, following the successful elections of June 2010, the House of Elders extended the term of office of the House of Representatives for two years and eight months, and the term of the local councils for one and half years.8 - وفي ”أرض الصومال“، مدَّد مجلس الأعيان ولاية مجلس النواب لمدة عامين وثمانية أشهر وولاية المجالس المحلية لمدة عام ونصف العام في أعقاب الانتخابات الناجحة التي نُظمت في حزيران/يونيه 2010.
9. In late September, the United States announced a “dual track” approach to Somalia, which would seek to strengthen ties with “Somaliland” and “Puntland” in order to stem the growing threat posed by extremists from southern central Somalia.9 - وفي أواخر أيلول/سبتمبر، أعلنت الولايات المتحدة عن نهج ذي مسارين للصومال يرمي إلى تعزيز العلاقات مع ”أرض الصومال“ ومنطقة ”بونتلاند“ للتصدي للخطر المتنامي الذي يفرضه المتطرفون من جنوب وسط الصومال.
Both autonomous regions welcomed the announcement and have stepped up cooperation to address extremist threats and to amicably resolve territorial disputes over the areas of Sool and Sanaag.ورحَّبت منطقتا الحكم الذاتي كلتاهما بالإعلان وكثَّفتا التعاون لمواجهة تهديدات المتطرفين وحل المنازعات الإقليمية ودياً بشأن منطقة سول وسناج.
B. Security situationباء - الحالة الأمنية
10. In September 2010, troops of the African Union Mission in Somalia (AMISOM) foiled an attempted suicide attack on their base at the international airport in Mogadishu.10 - في أيلول/سبتمبر 2010، أحبطت قوات بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال محاولة لشن هجوم انتحاري على قاعدتها في المطار الدولي بمقديشو.
In recent weeks, despite continued attacks by insurgent forces, the Transitional Federal Government and AMISOM forces have made some territorial gains in Mogadishu.وخلال الأسابيع الأخيرة، وعلى الرغم من استمرار الهجمات التي تشنها قوات المتمردين، أحرزت الحكومة الاتحادية الانتقالية وقوات البعثة بعض المكاسب الإقليمية في مقديشو.
In central Somalia, the Transitional Federal Government relies on its alliance with ASWJ for control of the Hiraan, Galguduud and Mudug regions.وفي وسط الصومال، تعتمد الحكومة الاتحادية الانتقالية على تحالفها مع تنظيم أهل السنة والجماعة للسيطرة على مناطق هيران وغالغودود ومودوغ.
Overall, however, the security situation in southern and central Somalia remained fragile and unpredictable during the reporting period, which led to a cessation of most humanitarian activities in southern Somalia, while in Mogadishu, humanitarian operations were limited to critical lifesaving activities.بيد أن الحالة الأمنية في جنوب ووسط الصومال ظلَّت هشة بوجه عام ولم يكن في المستطاع التنبؤ بها خلال الفترة المشمولة بالتقرير، مما أدى إلى وقف معظم الأنشطة الإنسانية في جنوب الصومال، فيما اقتصرت العمليات الإنسانية في مقديشو على الأنشطة الحيوية لإنقاذ الحياة.
11. Since mid-October, fighting between pro-Transitional Federal Government militias and Al-Shabaab over Bula Hawa, a strategic town near the Kenyan and Ethiopian borders, threatened to spill over into Kenya, while causing considerable disruption to living conditions, especially for the population located on the Somali side of border.11 - ومنذ منتصف تشرين الأول/أكتوبر، هدَّد القتال الذي كان دائراً بين الميليشيا الموالية للحكومة الاتحادية الانتقالية وحركة الشباب حول بولا حاوا، وهي بلدة استراتيجية بالقرب من الحدود الكينية والإثيوبية، بالامتداد إلى كينيا، وتسبَّب في اضطرابات كبيرة في الظروف المعيشية، ولا سيما بالنسبة للسكان المقيمين في الجانب الصومالي للحدود.
The consequences from the merger between Al-Shabaab and Hizbul-Islam, reported on 19 December 2010, are still unknown.وما زالت نتائج عملية الدمج بين عناصر حركة الشباب وجماعة حزب الإسلام، التي أُفيد عنها في 19 كانون الأول/ديسمبر 2010، غير معروفة.
12. Notwithstanding the security measures taken by the “Puntland” authorities, there are some indications that Al-Shabaab and other insurgent groups are active in the region, while issues such as clan affiliation and irregular salary payments continue to undermine the loyalty of local security forces.12 - وعلى الرغم من التدابير الأمنية التي اتخذتها سلطات ”بونتلاند“، فإن ثمة إشارات توحي بأن حركة الشباب والجماعات المتمردة الأخرى ما زالت تنشط في المنطقة، في حين تبقى المسائل المرتبطة بالانتماء العشائري وعدم انتظام دفع الرواتب وراء إضعاف ولاء قوات الأمن المحلية.
13. In “Somaliland” the security situation has shown some improvement and, as a result, the security phase in some areas was downgraded to Security Phase Three in September 2010.13 - وفي ”أرض الصومال“، شهدت الحالة الأمنية بعض التحسن، وتم نتيجةً لذلك تخفيف مستوى التدابير الأمنية المتخذة في بعض المناطق والانتقال إلى المرحلة الأمنية الثالثة في أيلول/سبتمبر 2010.
Meanwhile, United Nations access remains limited in the disputed regions of Sool and Sanaag.وفي الوقت نفسه، ما زالت إمكانية وصول أفراد الأمم المتحدة إلى منطقتي سول وسناج المتنازع عليهما محدودة.
C. Piracyجيم - القرصنة
14. On 27 October, I submitted my report on piracy and armed robbery off the coast of Somalia pursuant to resolution 1897 (2009) (S/2010/556).14 - في 27 تشرين الأول/أكتوبر، قدَّمتُ تقريري المتعلق بالقرصنة والسطو المسلح في البحر قبالة سواحل الصومال عملاً بالقرار 1897 (2009) (S/2010/556).
On 23 November, the Security Council adopted resolution 1950 (2010), which renewed for a period of 12 months the authorization given to States and regional organizations cooperating with the Transitional Federal Government to combat piracy off the coast of Somalia.وفي 23 تشرين الثاني/نوفمبر، اعتمد مجلس الأمن القرار 1950 (2010) الذي جدَّد لمدة 12 شهراً الإذن للدول والمنظمات الإقليمية التي تتعاون مع الحكومة الاتحادية الانتقالية بمكافحة القرصنة في البحر قبالة سواحل الصومال.
15. With the passing of the monsoon season, pirates have intensified their attacks on ships at sea.15 - ومع ظهور الرياح الموسمية، كثَّف القراصنة هجماتهم على السفن في البحر.
While the effectiveness of naval disruption operations has increased and more pirates have been arrested and prosecuted, as indicated in my report pursuant to Security Council resolution 1897 (2009) (S/2010/556), the level of violence employed by the pirates as well as their reach has increased.وفي حين أن فعالية عمليات تعطيل الهجمات البحرية قد تعززت، وأُلقي القبض على عدد متزايد من القراصنة وجرت محاكمتهم، على نحو ما ذُكر في تقريري المقدم عملاً بقرار مجلس الأمن 1897 (2009) (S/2010/556)، فإن مستوى العنف الذي يستخدمه القراصنة وقدرتهم على بلوغ أهدافهم قد تزايدا أيضاً.
Reports from the International Maritime Organization (IMO) indicate that as of 30 November, 519 people and 22 vessels were being held hostage in Somalia.وتشير التقارير الواردة من المنظمة البحرية الدولية إلى أنه بحلول 30 تشرين الثاني/نوفمبر، كان يُحتجز 519 شخصاً و 22 سفينة كرهائن في الصومال.
16. The Second Regional Ministerial Conference on Piracy, held in Mauritius on 7 October 2010, adopted a regional strategy and a rolling regional plan of action that provides for a regional framework to prevent and combat piracy and promote maritime security.16 - واعتمد المؤتمر الوزاري الإقليمي الثاني المعني بالقرصنة، المعقود في موريشيوس في 7 تشرين الأول/أكتوبر 2010، استراتيجية إقليمية وخطة عمل إقليمية متجددة تنص على وضع إطار إقليمي لمنع ومكافحة القرصنة وتعزيز الأمن البحري.
17. As part of the implementation of the Djibouti Code of Conduct, IMO convened in November a subregional meeting to conclude agreements on the establishment of the Sana’a information-sharing centre and network.17 - وفي إطار تنفيذ مدونة قواعد سلوك جيبوتي، عقدت المنظمة البحرية الدولية في تشرين الثاني/نوفمبر اجتماعاً دون إقليمي لإبرام اتفاقات بشأن إنشاء مركز وشبكة صنعاء لتبادل المعلومات.
Together with the information-sharing centres in Mombasa, Kenya, and Dar es Salaam, United Republic of Tanzania, the centre in Sana’a will facilitate communication related to counter-piracy among States in the area of the Red Sea and Gulf of Aden and signatories to the Djibouti Code of Conduct, including Somalia.وإلى جانب مركز تبادل المعلومات في ممباسا، بكينيا، ودار السلام، بجمهورية تنزانيا المتحدة، سيسهِّل مركز صنعاء الاتصال المرتبط بمكافحة القرصنة بين الدول الواقعة في منطقة البحر الأحمر وخليج عدن والأطراف الموقّعة على مدونة قواعد سلوك جيبوتي، بما في ذلك الصومال.
18. On 10 November, following its seventh plenary meeting, the Contact Group on Piracy off the Coast of Somalia stated its intention to hold an ad hoc meeting of experts to look into the financial aspects of piracy before the next plenary and agreed that the Gulf of Aden should remain the key focus of international operations.18 - وفي 10 تشرين الثاني/نوفمبر، أعلن فريق الاتصال المعني بالقرصنة في البحر قبالة سواحل الصومال، في أعقاب اجتماعه العام السابع، عن عزمه عقد اجتماع خبراء مخصص للنظر في الجوانب المالية للقرصنة قبل عقد الاجتماع العام المقبل، واتفق على أن خليج عدن ينبغي أن يظل محور التركيز الرئيسي للعمليات الدولية.
The Contact Group also welcomed the effort by the United Nations to reinvigorate the Somali contact group on counter-piracy, also known as the “Kampala process”.كما رحب فريق الاتصال بالجهد الذي تبذله الأمم المتحدة لتنشيط فريق الاتصال الصومالي المعني بمكافحة القرصنة، المعروف أيضاً بـ ”عملية كمبالا“.
19. The Trust Fund to Support Initiatives of States Countering Piracy off the Coast of Somalia has proved to be a useful instrument for supporting initiatives countering piracy.19 - وتبيَّن أن الصندوق الاستئماني لدعم مبادرات الدول التي تكافح القرصنة في البحر قبالة سواحل الصومال يشكل أداة مفيدة لدعم مبادرات مكافحة القرصنة.
As of 22 November, the Trust Fund has supported seven projects in the areas of support to prosecution and communications, totalling $2.4 million.وفي 22 تشرين الثاني/نوفمبر، كان الصندوق الاستئماني قد دعم سبعة مشاريع في مجالات دعم المحاكمات والاتصالات تبلغ قيمتها الإجمالية مليونين و 400 ألف دولار من دولارات الولايات المتحدة.
20. On 15 October, the African Union Peace and Security Council urged the Security Council to approach the issue of piracy off the coast of Somalia in a holistic manner, with the view to effectively addressing its underlying causes and other equally serious threats which affect the livelihood and well-being of the Somali people, in particular, illegal fishing and the dumping of toxic substances and waste off the coast of Somalia.20 - وفي 15 تشرين الأول/أكتوبر، حث مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي مجلس الأمن على تناول مسألة القرصنة في البحر قبالة سواحل الصومال على نحو شامل للتصدي بفعالية للأسباب الكامنة وراءها وللتهديدات الأخرى التي لا تقلّ خطورة والتي تؤثر على مصدر رزق الشعب الصومالي وراحته، ولا سيما صيد الأسماك غير المشروع ورمي المواد السامة والنفايات في البحر قبالة سواحل الصومال.
21. Since taking up his functions on 25 August, my Special Adviser on Legal Issues related to Piracy off the Coast of Somalia, Jack Lang, has met with a wide range of stakeholders, including in the region, to identify additional steps that can be taken to achieve and sustain substantive results in prosecuting piracy.21 - والتقى جاك لانغ، مستشاري الخاص المعني بالمسائل القانونية المتعلقة بالقرصنة في البحر قبالة سواحل الصومال، منذ توليه مهامه في 25 آب/أغسطس، مجموعة واسعة من الجهات المعنية، ومنها جهات في المنطقة، بغية تحديد الخطوات الإضافية التي يمكن اتخاذها لتحقيق نتائج ملموسة والحفاظ عليها في ملاحقة مرتكبي أعمال القرصنة.
I look forward to receiving Mr. Lang’s recommendations at the conclusion of his mandate.وإني أتطلع إلى تلقي توصيات السيد لانغ في ختام ولايته.
D. Humanitarian situationدال - الحالة الإنسانية
22. There has been a marked, but fragile, improvement of the humanitarian situation in Somalia owing to two good rainy seasons and the resulting exceptionally high harvests.22 - سُجّل تحسن ملحوظ وإنْ كان هشا في الحالة الإنسانية في الصومال مرده هطول أمطار غزيرة خلال موسمين، وما نتج عن ذلك، من ارتفاع كبير جداً في كمية المحاصيل.
However, these tenuous improvements are threatened by dry weather conditions and an upsurge in conflict which started concurrently in August and continued to intensify until the end of the year.إلا أن الجفاف وتزايد حدة النزاع الذي اندلع بموازاة مع ذلك في آب/أغسطس وازداد سوءاً حتى نهاية العام، يهددان هذا التحسن الطفيف.
23. The latest findings from the July to December 2010 assessment of the United Nations Food Security and Nutrition Analysis Unit revealed that nearly 2 million Somalis are in need of assistance.23 - وقد دلّت آخر استنتاجات تقييم الفترة بين تموز/يوليه وكانون الأول/ديسمبر 2010 الذي أجرته وحدة الأمم المتحدة لتحليل الأمن الغذائي والتغذية، على أن نحو مليونَين من الصوماليين هم بحاجة إلى المساعدة.
This represents a 25 per cent decrease in 2010 owing to the combination of a good harvest and a more accurate system of documenting internally displaced persons.ويمثل ذلك انخفاضا نسبته 25 في المائة في عام 2010 يعود إلى اجتماع عاملَين هما وفرة المحصول وإعمال نظام أدق لتوثيق المشردين داخليا.
The reporting period also saw an increase in cereal production, the highest in Somalia in 15 years, and improved conditions in the livestock sector.وشهدت الفترة المشمولة بالتقرير أيضا زيادة في إنتاج الحبوب، الذي يعد أكبر إنتاج يُسجّل في الصومال منذ 15 عاما، وتحسن الظروف في قطاع الثروة الحيوانية.
Notwithstanding the good harvest, 27 per cent of the population still faces a humanitarian crisis.وعلى الرغم من ذلك المحصول الجيد، لا يزال 27 في المائة من السكان يواجهون أزمة إنسانية.
24. The national prevalence rate of malnourished children has reduced to 230,000 persons during the reporting period.24 - وانخفض معدل الإصابة بسوء التغذية في صفوف الأطفال على الصعيد الوطني إلى 000 230 طفل خلال الفترة المشمولة بالتقرير.
Nearly 90 per cent of malnourished children are in the southern central regions where humanitarian access is the most challenging, although Boosaaso experiences the highest malnutrition rate in the country.ويتركز نحو 90 في المائة من الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية في المناطق الوسطى الجنوبية، حيث يمثل إيصال المساعدات الإنسانية إليهم أكبر التحديات وإنْ كانت منطقة بوساسو تعاني من أعلى معدلات الإصابة بسوء التغذية في البلد.
25. The number of civilians displaced and wounded in the conflict has increased, with more than 44,000 people displaced during the third quarter of the year and an additional 65,000 in the last quarter.25 - وقد تزايد عدد المشردين والجرحى من المدنيين بسبب النزاع، حيث شُرّد أكثر من 000 44 شخص خلال الربع الثالث من عام 2010، فيما شُرّد 000 65 آخرين في الربع الأخير منه.
Of the 54,000 people displaced from Mogadishu between August and November, 32,000 fled the city, and 22,000 relocated to relatively calmer areas of the city.ومن أصل عدد المشردين من مقديشو في الفترة بين آب/أغسطس وتشرين الثاني/نوفمبر البالغ 000 54 شخص، فرّ 000 32 فرد من المدينة في حين انتقل 000 22 شخص إلى مناطق أكثر هدوءا نسبيا من المدينة نفسها.
In late October, clashes between Al-Shabaab and pro-government forces displaced thousands of people from Belet Hawo, many of whom crossed into Kenya.وأسفرت الاشتباكات التي اندلعت في نهاية تشرين الأول/أكتوبر بين حركة الشباب والقوات الموالية للحكومة عن تشريد آلاف الأشخاص من منطقة بيليت هاوو، الذين عبر عدد كبير منهم الحدود منها إلى كينيا.
26. Meanwhile, a revamped mapping process has enabled the Office of the United Nations High Commissioner for Refugees (UNHCR) to revise the total number of internally displaced persons in Somalia from 1.41 million to 1.46 million.26 - وفي غضون ذلك، أتاح تحسين عملية رسم الخرائط التي نفذتها مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين تنقيح العدد الإجمالي للمشردين داخلياً في الصومال ليصبح 1.46 مليون شخص بعد أن كان 1.41 مليون شخص.
These figures take into account data on settlements within the Mogadishu periphery that was previously unavailable.وتأخذ تلك الأرقام في الحسبان البيانات التي لم تكن متوافرة في السابق عن مستوطنات المشردين في المناطق المحيطة بمقديشو.
The estimated number of internally displaced persons along the Afgooye corridor has increased to 410,000 persons, up from 366,000.فقد ارتفع العدد المقدر للمشردين داخليا في ممر أفغوي إلى 000 410 شخص من أصل 000 366 شخص.
In addition, eviction of internally displaced persons from privately owned sites in Afgooye continued, as landowners earn more from commercial use of the land than from rents extracted from internally displaced persons.وبالإضافة إلى ذلك، تواصل في أفغوي طرد المشردين داخليا من المواقع المملوكة ملكية خاصة، حيث إن مالكي الأراضي يحققون من استغلالهم تلك الأراضي للأغراض التجارية أكثر مما يدرّ عليهم الإيجار الذي يحصّلونه من المشردين داخليا.
On a much smaller scale, Hizbul-Islam has reportedly forcibly evicted internally displaced persons in Afgooye for military purposes.وعلى نطاق أضيق بكثير من ذلك، وردت أنباء عن قيام تنظيم حزب الإسلام بطرد المشردين داخليا قسرا من مواقع في أفغوي لاستخدامها في أغراض عسكرية.
27. In Mogadishu, the number of civilian casualties continues to increase.27 - وفي مقديشو، لا يزال عدد الخسائر البشرية من المدنيين في تزايد مستمر.
From September to November, approximately 1,600 weapon-related casualties, including 127 children under 5, were reported in Mogadishu.ففي الفترة من أيلول/سبتمبر إلى تشرين الثاني/نوفمبر، وردت تقارير عن سقوط زهاء 600 1 من الخسائر البشرية بسبب استخدام أسلحة، بما في ذلك 127 طفلا دون سن الخامسة في مقديشو.
With the ongoing conflict in Mogadishu and southern central Somalia, health workers continue to face constraints in providing basic health services.وبسبب النزاع الدائر حاليا في مقديشو وجنوب ووسط الصومال، لا يزال العاملون في مجال الصحة يواجهون عراقيل تعطل قيامهم بتقديم الخدمات الصحية الأساسية.
On 22 August, a United Nations National Officer was shot and killed in Mogadishu by a stray bullet while on duty.ففي 22 آب/أغسطس، تعرض موظف فني وطني تابع للأمم المتحدة، في مقديشو، لإطلاق رصاصة طائشة أثناء قيامه بواجبه أدت إلى وفاته.
28. As of mid-November, the 2010 consolidated appeals process was 62 per cent funded, having received $367 million of $596 million required.28 - وفي منتصف تشرين الثاني/نوفمبر 2010 بلغ مستوى التمويل استجابة لعملية النداءات الموحدة ما نسبته 62 في المائة، بعد أن تلقت العملية 367 مليون دولار من المبلغ المطلوب وهو 596 مليون دولار.
However key lifesaving sectors, such as water, sanitation and hygiene, health and nutrition remain under 50 per cent funded.ومع ذلك لم يبلغ تمويل القطاعات البالغة الأهمية لإنقاذ الحياة مثل المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية، والتغذية بعدُ نسبة 50 في المائة.
Meanwhile, the 2011 consolidated appeal for Somalia was launched on 1 December, with total requirements of $532 million.وفي غضون ذلك، انطلقت عملية النداء الموحد لعام 2011 من أجل الصومال في 1 كانون الأول/ديسمبر 2010، باحتياجات إجمالية قدرها 532 مليون دولار.
E. Human rights and protection of civiliansهاء - حقوق الإنسان وحماية المدنيين
29. There was no improvement in the human rights situation in southern and central Somalia during the reporting period.29 - لم يُسجّل أي تحسن في حالة حقوق الإنسان في جنوب ووسط الصومال خلال الفترة المشمولة بالتقرير.
High levels of civilian casualties arising from fighting in civilian areas in Mogadishu and parts of the central region continued.فقد تواصل وقوع أعداد كبيرة من الخسائر البشرية في صفوف المدنيين بسبب الاقتتال في المناطق المأهولة بالسكان المدنيين في مقديشو وأجزاء من المنطقة الوسطى.
Hospitals reported being stretched to the limit and at times having difficulties coping with the flow of injured persons due to shelling and crossfire.وأفادت المستشفيات أنها بلغت أقصى طاقاتها الاستيعابية، بل إنها تواجه أحياناً صعوبات في التعامل مع تدفق أعداد الجرحى بسبب القصف وتبادل إطلاق النار.
The Inter-Agency Standing Committee protection cluster database recorded more than 1,000 killings in Mogadishu since January.وسجلت قاعدة بيانات مجموعة الحماية التابعة للجنة الدائمة المشتركة بين الوكالات مقتل أكثر من 000 1 شخص منذ كانون الثاني/يناير في مقديشو.
The protection of civilians by all parties has increasingly become a focus of discussions.وبات قيام جميع الأطراف بتوفير الحماية للمدنيين محور المحادثات على نحو متزايد.
AMISOM and the African Union committed themselves to taking measures to prevent civilian casualties and to investigate allegations made against the troops at a special session of the Human Rights Council on Somalia in September and in meetings with United Nations officials.فقد التزمت بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال والاتحاد الأفريقي باتخاذ التدابير اللازمة لمنع سقوط خسائر بشرية في صفوف المدنيين وبأن يجريا في دورة استثنائية يعقدها مجلس حقوق الإنسان في أيلول/سبتمبر بشأن الصومال وفي اجتماعات مع مسؤولي الأمم المتحدة، تحقيقات في الادعاءات الموجهة ضد القوات.
30. On 27 October, two teenage girls, reported to be from 15 to 18 years of age, were publicly executed by Al-Shabaab in Beledweyne.30 - وفي 27 تشرين الأول/أكتوبر، قامت حركة الشباب بإعدام فتاتين في سن المراهقة قيل إن عمرهما كان يبلغ 15 و 18 عاما، علنا في بلدة بلدوين.
They were accused of spying and were not subject to due process, in violation of international and regional human rights standards.وقد وجهت الحركة إليهما تهمة التجسس وحرمتهما المحاكمة وفق الأصول القانونية، الأمر الذي يعد انتهاكا للمعايير الدولية والإقليمية بشأن حقوق الإنسان.
Other reported cases of cruel, inhuman and degrading treatment included at least four individuals accused of theft who had their hands amputated and several cases of whipping related to allegations of theft or failure to obey codes of behaviour imposed by Al-Shabaab.ومن الحالات الأخرى المبلَّغ عنها لضروب المعاملة القاسية واللاإنسانية والمهينة قطع أيدي أربعة أشخاص على الأقل اتُّهموا بالسرقة، وعدة حالات جلد تتعلق بادعاء تورط المتهمين فيها في قضايا سرقة أو عدم الانصياع لقواعد السلوك التي تفرضها حركة الشباب.
31. Somali human rights defenders continued to face enormous constraints, challenges and threats in carrying out their work.31 - ظلت الهيئات الصومالية المدافعة عن حقوق الإنسان تواجه قيودا وتحديات وتهديدات جسيمة تحول دون قيامها بأعمالها.
At a meeting in September, human rights defenders from southern and central Somalia agreed to form a national coalition and began identifying capacity-building gaps and needs.وقد اتفقت تلك الهيئات من جنوب ووسط الصومال في اجتماع عقدته في أيلول/سبتمبر على تشكيل ائتلاف وطني وبدأت تحديد الثغرات والاحتياجات المتعلقة ببناء قدراتها.
32. The media continued to be subjected to severe restrictions in areas controlled by Al-Shabaab and Hizbul-Islam.32 - وتواصل فرض قيود مشددة على وسائط الإعلام في المناطق التي تسيطر عليها حركة الشباب وتنظيم حزب الإسلام.
In September, Al-Shabaab and Hizbul-Islam, respectively, seized control of two independent radio stations, Horn of Africa and the Ghana Broadcasting Corporation, in Mogadishu.ففي أيلول/سبتمبر، سيطرت حركة الشباب على محطة القرن الأفريقي الإذاعية وتنظيم حزب الإسلام على هيئة البث العالمية المستقلتين في مقديشو.
Throughout the reporting period, multiple threats against reporters and journalists continued in southern central Somalia, forcing some to flee.وطوال الفترة المشمولة بالتقرير، تواصل توجيه تهديدات متعددة ضد المراسلين والصحفيين في جنوب ووسط الصومال، الأمر الذي حمل البعض على الفرار من المنطقتين.
33. Internally displaced persons and refugees fleeing southern Somalia continued to report abuses by militias manning checkpoints before they reached safe areas, including rape, beatings and looting.33 - ولم ينقطع ورود إفادات المشردين داخليا واللاجئين الفارين من جنوب الصومال بحدوث انتهاكات بحقهم شملت الضرب والاغتصاب وسلب الممتلكات قبل أن يبلغوا المناطق الآمنة، على يد عناصر الميليشيات التي تدير مراكز التفتيش.
Visits to settlements for internally displaced persons by the Deputy High Commissioner for Human Rights in September and by my Special Representative for Children and Armed Conflict in November highlighted the continuing urgent need for extensive support for basic services and the need to address protection concerns.وألقت الزيارة التي قامت بها نائبة المفوضة السامية لحقوق الإنسان في أيلول/سبتمبر والزيارة التي قامت بها الممثلة الخاصة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح في تشرين الثاني/نوفمبر إلى مستوطنات المشردين داخليا، الضوء على استمرار الحاجة الملحة إلى دعم تقديم الخدمات الأساسية دعما موسعا والحاجة إلى معالجة الشواغل المتعلقة بالحماية.
Threats of relocation were also causing anxiety among internally displaced persons in Boosaaso.وكانت التهديدات بترحيل المشردين داخليا من بوساسو إلى أماكن أخرى من دواعي قلقهم البالغ أيضا.
34. Collection of data on sexual violence remains a challenge owing mainly to underreporting.34 - ويظل جمع البيانات عن العنف الجنسي تحديا ماثلا مرده أساسا إلى نقص الإبلاغ عن وقوعه.
Gang rape, a relatively new phenomenon in Somalia, is occurring more often, including in “Puntland” and “Somaliland”, with many cases taking place within settlements for internally displaced persons.ويتواتر ارتكاب الاغتصاب الجماعي الذي يعد ظاهرة جديدة نسبيا في الصومال، في أماكن منها ”بونتلاند“ و”أرض الصومال“، حيث تقع حالات عديدة منه داخل مستوطنات المشردين داخليا.
Assessments conducted this year indicate that the most frequently recorded age group of survivors of sexual violence is 13 to 24 years of age.وتشير التقييمات التي أُجريت في هذا العام إلى أن أكثر الفئات العمرية من الناجين من العنف الجنسي التي يتم تسجيلها في أكثر الأحيان تتراوح أعمارها ما بين 13 و 24 عاما.
Female heads of household, women and girls with disabilities, and unaccompanied minors have been identified as the most vulnerable.وتبين أن النساء المُعيلات لأسر معيشية والنساء والفتيات ذوات الإعاقة والقاصرات غير المصحوبات أكثر تلك الفئات تعرضا للخطر.
35. Reports of forcible repatriations to Mogadishu from Saudi Arabia continue, despite calls by the United Nations High Commissioner for Refugees.35 - ويتواصل ورود تقارير عن الإعادة القسرية إلى مقديشو من المملكة العربية السعودية، على الرغم من الدعوات التي وجهها مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين.
The number of documented cases increased in 2010 compared with 2009, with more than 4,000 people estimated to have been repatriated between July and October.وقد تزايد عدد الحالات الموثقة لتلك الإعادة في عام 2010 مقارنة بعام 2009، حيث تجاوز عدد من أعيدوا ما يقدر بـ 000 4 شخص في الفترة من تموز/يوليه إلى تشرين الأول/أكتوبر.
In early November, UNHCR made an urgent appeal to the Kenyan authorities to immediately halt forcible returns of Somalis from the Mandera refugee camp after local authorities ordered the more than 8,000 refugees to cross back into Somalia.وفي مطلع تشرين الثاني/نوفمبر، وجه المفوض السامي نداءً عاجلا إلى السلطات الكينية حثها فيه على أن توقف فورا عمليات إعادة الصوماليين قسرا من مخيم مانديرا للاجئين بعد أن أمرت السلطات المحلية الكينية أكثر من 000 8 لاجئ بأن يعودوا أدراجهم إلى الصومال.
The refugees, comprising mainly women and children, are currently situated in a no-man’s land between the Kenyan and Somali borders, with limited assistance provided by local residents and the humanitarian community.ويوجد أولئك اللاجئون في الوقت الراهن، وغالبيتهم من النساء والأطفال أساسا، في منطقة حرام تقع على الحدود بين كينيا والصومال، حيث لا يحصلون إلا على القليل من المساعدة من السكان المحليين ومجتمع المساعدة الإنسانية.
36. In September, the Somali Deputy Prime Minister attended the special session of the Human Rights Council on Somalia, at which he committed to engage in the Council’s Universal Periodic Review process.36 - وفي أيلول/سبتمبر، حضر نائب رئيس وزراء الصومال دورة مجلس حقوق الإنسان الاستثنائية بشأن الصومال حيث أعرب فيها عن التزامه بالمشاركة في عملية الاستعراض الدوري الشامل التي يضطلع بها المجلس.
The “Puntland” administration has expressed its wish to collaborate with the Transitional Federal Government on its universal periodic review report.وأعربت إدارة ”بونتلاند“ عن رغبتها في التعاون مع الحكومة الاتحادية الانتقالية فيما يتعلق بإعداد تقريرها عن الاستعراض الدوري الشامل.
Prior to the Human Rights Council session on Somalia, the Deputy High Commissioner for Human Rights visited the country for the first time.وقبل انعقاد دورة مجلس حقوق الإنسان بشأن الصومال، قام نائب المفوضة السامية لحقوق الإنسان بزيارة إلى الصومال لأول مرة.
Meanwhile, the Act establishing the “Somaliland” Human Rights Commission was promulgated on 30 October.وفي غضون ذلك، أُعلن في 30 تشرين الأول/ أكتوبر عن صدور القانون المنشئ للجنة حقوق الإنسان في ”أرض الصومال“.
F. Child protectionواو - حماية الأطفال
37. The recruitment and use of children for direct participation in hostilities in southern and central Somalia continues to be of major concern.37 - لا يزال تجنيد الأطفال واستخدامهم في المشاركة المباشرة في القتال في جنوب ووسط الصومال مثار قلق كبير.
Partners on the ground consistently reported extensive forced recruitment of children by Al-Shabaab, with an estimated 2,000 children being trained in camps in southern Somalia.فثمة تقارير ترد باستمرار من الشركاء في الميدان عن قيام حركة الشباب‎ بتجنيد الأطفال قسرا على نطاق واسع، حيث يقدر عدد الأطفال الذي يتلقون التدريب حاليا في مخيمات جنوب الصومال بـ 000 2 طفل.
There were also a few reported cases of children captured by the Government/AMISOM forces, as well as cases of children who defected.وكان ثمة أيضا عدد قليل من الحالات المبلَّغ عنها من الأطفال الذين ألقت القوات الحكومية/قوات بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال القبض عليهم، فضلا عن حالات الأطفال المنشقين.
38. My Special Representative for Children and Armed Conflict, Radhika Coomaraswamy, visited Somalia and Kenya in November to assess progress made in the implementation of Security Council resolutions 1612 (2005) and 1882 (2009).38 - وقد قامت ممثلتي الخاصة المعنية بالأطفال والنزاع المسلح، راديكا كوماراسوامي، بزيارة إلى كل من الصومال وكينيا في تشرين الثاني/نوفمبر لتقييم مدى التقدم المحرز في تنفيذ قرارَي مجلس الأمن 1612 (2005) و 1882 (2009).
During her visit, Ms. Coomaraswamy had discussions with the Transitional Federal Government, regional authorities in “Somaliland” and “Puntland”, United Nations presences on the ground, as well as key protection partners.وخلال تلك الزيارة، أجرت السيدة كوماراسوامي محادثات مع الحكومة الاتحادية الانتقالية والسلطات الإقليمية في ”أرض الصومال“ وفي ”بونتلاند“، وأفراد هيئات الأمم المتحدة المتواجدة في الميدان، فضلا عن شركاء رئيسيين في مجال الحماية.
The Prime Minister committed to appoint a high-level focal point to work with the United Nations towards the development of an action plan to address the issue of child recruitment.والتزم رئيس الوزراء بأن يعين جهة تنسيق رفيعة المستوى للعمل مع الأمم المتحدة على وضع خطة عمل لمعالجة قضية تجنيد الأطفال.
The AMISOM Force Commander, in turn, agreed to an offer by the United Nations to support the developing of standard operating procedures on the handover and care arrangements for defecting and captured children.ووافق قائد قوات بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال، في المقابل، على عرض قدمته الأمم المتحدة يقضي بدعم وضع إجراءات التشغيل الموحدة بشأن ترتيبات تسليم الأطفال المنشقين والمعتقلين وتوفير الرعاية لهم.
39. During the reporting period, 27 children were reportedly killed and 68 maimed, mostly in Mogadishu, as a result of the hostilities.39 - وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، أفادت تقارير بمقتل 27 طفلا وتشويه 68 آخرين، معظمهم في مقديشو، نتيجة للقتال.
Eleven cases of rape and sexual violence against children committed by parties to the conflict were reported in southern central Somalia.وأُفيد بوقوع إحدى عشرة حالة اغتصاب وعنف جنسي بحق أطفال على يد أطراف النزاع في جنوب ووسط الصومال.
III. Resource mobilizationثالثا - تعبئة الموارد
40. My Special Representative continues to engage with the international community on mobilizing resources for the Transitional Federal Government and AMISOM.40 - يواصل ممثلي الخاص العمل مع المجتمع الدولي على تعبئة الموارد للحكومة الاتحادية الانتقالية وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال.
Since my last report, payments against confirmed Brussels pledges have increased to $150 million, thanks to an additional contribution of $500,000 from the Government of Turkey to the United Nations Trust Fund in Support of AMISOM.ومنذ تقريري السابق، زادت المدفوعات وفاء لتعهدات بروكسل إلى 150 مليون دولار، بفضل تبرع إضافي قدره 000 500 دولار من حكومة تركيا لصندوق الأمم المتحدة الاستئماني لدعم بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال.
41. The European Union agreed to continue to provide financial support to AMISOM for the period from July to December 2010.41 - ووافق الاتحاد الأوروبي على مواصلة تقديم الدعم المالي إلى البعثة للفترة من تموز/يوليه إلى كانون الأول/ديسمبر 2010.
In accordance with the present agreement, the European Union will provide an additional €47 million to the African Union, bringing total allocation to AMISOM to €142 million since 2007.ووفقا للاتفاق الحالي، سيقدم الاتحاد الأوروبي مبلغا إضافيا قدره 47 مليون يورو إلى الاتحاد الأفريقي، وبذلك يصل مجموع المبالغ المخصصة للبعثة إلى 142 مليون يورو منذ عام 2007.
The provisions cover personnel costs and operational running costs.وتغطي هذه الاعتمادات تكاليف الموظفين وتكاليف التشغيل الجارية.
IV. Activities of the United Nations and the international communityرابعا - أنشطة الأمم المتحدة والمجتمع الدولي ألف -
A. International supportالدعم الدولي
42. On 23 September, on the margins of the General Assembly, I convened a mini-summit on Somalia to galvanize international support and mobilize resources for the Transitional Federal Government and AMISOM.42 - في 23 أيلول/سبتمبر، دعوت، على هامش الجمعية العامة، إلى عقد قمة مصغرة بشأن الصومال لتنشيط الدعم الدولي وتعبئة الموارد للحكومة الاتحادية الانتقالية وللبعثة.
President Sharif outlined the major security challenges his Government was facing and presented a list of actions his Government planned to undertake, which included enacting a constitution and promoting national unity.وحدد الرئيس شريف ملامح التحديات الأمنية الرئيسية التي تواجهها حكومته، وعرض قائمة بالإجراءات التي تعتزم حكومته اتخاذها، والتي شملت إصدار دستور وتعزيز الوحدة الوطنية.
The President called for greater humanitarian assistance and support to address piracy through the development of security forces and the training of coast guards.ودعا الرئيس إلى مزيد من المعونات الإنسانية والدعم لمواجهة القرصنة عن طريق تطوير قواتها الأمنية وتدريب حرس السواحل.
43. The International Contact Group on Somalia held its eighteenth meeting in Madrid on 27 and 28 September.43 - وعقد فريق الاتصال الدولي المعني بالصومال اجتماعه الثامن عشر في مدريد، في يومي 27 و 28 أيلول/سبتمبر.
My Special Representative co-chaired the meeting with the representatives of Norway and the United States of America.واشترك ممثلي الخاص في رئاسة الاجتماع مع ممثلي النرويج والولايات المتحدة الأمريكية.
President Sharif opened the meeting, alongside the Minister for Foreign Affairs and Cooperation of Spain.وافتتح الرئيس شريف الاجتماع، إلى جانب وزير الخارجية والتعاون الإسباني.
Among other things, the meeting called on: the Transitional Federal Government to develop a road map, within 60 days, outlining the management of the remaining transitional period; the transitional federal institutions to intensify efforts to complete the transitional tasks before 20 August 2011; and the Transitional Federal Government to increase its outreach and reconciliation towards groups and entities that remain outside the Djibouti peace process.ودعا الاجتماع من بين جملة أمور الحكومة الاتحادية الانتقالية إلى وضع خريطة طريق، خلال 60 يوما، تحدد ملامح إدارة الفترة الانتقالية المتبقية؛ ودعا المؤسسات الاتحادية الانتقالية إلى تكثيف الجهود لإنجاز المهام الانتقالية قبل 20 آب/أغسطس 2011؛ ودعا الحكومة الاتحادية الانتقالية إلى زيادة جهود التوعية والمصالحة مع الجماعات والكيانات التي ما زالت خارج إطار عملية جيبوتي للسلام.
44. In a press statement issued on 8 October, the Chairperson of the African Union Commission, Jean Ping, announced the appointment of Jerry John Rawlings as the High Representative of the African Union for Somalia.44 - وفي بيان صحفي صادر في 8 تشرين الأول/أكتوبر، أعلن جيان بينغ، رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، تعيين جيري جون رولينغز ممثلا ساميا للاتحاد الأفريقي للصومال.
This appointment was a follow-up to the decision on the report of the Peace and Security Council of the African Union on its Activities and the State of Peace and Security in Africa, adopted by the Assembly of the African Union at its fifteenth ordinary session, held in Kampala in July 2010.وجاء هذا التعيين متابعة للقرار المتخذ بشأن تقرير مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي عن أنشطته وعن حالة السلام والأمن في أفريقيا، الذي اعتمده مؤتمر الاتحاد الأفريقي المنعقد في كمبالا في تموز/يوليه 2010.
The mandate of Mr. Rawlings is to mobilize support to promote peace and reconciliation in Somalia and to generate greater attention from the international community.وتتمثل ولاية السيد رولينغز في تعبئة الدعم لتعزيز السلام والمصالحة في الصومال وإثارة مزيد من الاهتمام لدى المجتمع الدولي.
45. At its meeting on 15 October, the African Union Peace and Security Council considered the situation in Somalia, where it called for the speedy formation of a new government; the development of a road map for the management of the remaining transition period; and the completion of the outstanding transitional tasks, including the drafting of the constitution.45 - ونظر مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي، في اجتماعه المنعقد يوم 15 تشرين الأول/أكتوبر، في الحالة في الصومال، حيث دعا إلى الإسراع بتشكيل حكومة جديدة؛ ووضع خريطة طريق لإدارة الفترة الانتقالية المتبقية؛ وإنجاز المهام الانتقالية المتبقية، ومن بينها وضع الدستور.
The Council called on the Transitional Federal Government to urgently adopt the draft national security and stabilization plan and the recommendations of the Security Sector Assessment Report.ودعا المجلس الحكومة الاتحادية الانتقالية إلى أن تعتمد على وجه السرعة مشروع الخطة الوطنية لتحقيق الأمن والاستقرار وتوصيات التقرير المتعلق بتقييم القطاع الأمني.
It also requested the Chairperson of the African Union Commission, through his High Representative for Somalia, to broaden consultations with “Somaliland” and “Puntland”, as part of the overall efforts to promote stability in those regions and further peace and reconciliation in Somalia as a whole.وطلبت أيضا من رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، عن طريق ممثله الخاص للصومال، أن يوسع نطاق المشاورات مع ”أرض الصومال“ و ”بونتلاند“، في إطار الجهود العامة لتعزيز الاستقرار في هاتين المنطقتين ودعم السلام والمصالحة في الصومال بأكمله.
46. From 15 to 18 November, an African Union-sponsored conference was held in Bujumbura to discuss African Union support to the implementation of the Djibouti Peace Process.46 - وفي الفترة من 16 إلى 18 تشرين الثاني/نوفمبر، عُـقد مؤتمر برعاية الاتحاد الأفريقي في بوجومبورا، لمناقشة دعم الاتحاد الأفريقي لتنفيذ عملية جيبوتي للسلام.
The meeting called on the Transitional Federal Government to continue its reconciliation efforts and prioritize the conclusion of the constitution-making process, and called upon the international community to provide adequate and predictable resources to AMISOM and the Transitional Federal Government.ودعا الاجتماع الحكومة الاتحادية الانتقالية إلى مواصلة جهودها لتحقيق المصالحة وإعطاء الأولوية للانتهاء من وضع الدستور، وأهاب بالمجتمع الدولي تزويد بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال والحكومة الاتحادية الانتقالية بموارد كافية يمكن التنبؤ بها.
B. Constitution-making processبـاء - عملية وضع الدستور
47. The United Nations continued to support Somalia’s efforts to draft a new constitution.47 - واصلت الأمم المتحدة تقديم الدعم لجهود الصومال لصياغة دستور جديد.
Following the official launch in August of a broad-based popular consultation on the draft constitution, President Sharif requested that the process be put on hold pending his appointment of the National Advisory Council to review the draft.وعقب الشروع رسميا في مشاورات شعبية واسعة النطاق بشأن مشروع الدستور في آب/أغسطس، طلب الرئيس شريف تعليق تلك العملية لحين قيامه بتعيين المجلس الاستشاري الوطني لاستعراض ذلك المشروع.
The 16-member Advisory Council, composed of independent Somali experts, was appointed in early November, and it will work with the United Nations and the Independent Federal Constitution Commission.وعُـين المجلس الاستشاري المؤلف من 16 خبيراً صومالياً مستقلاً في أوائل تشرين الثاني/نوفمبر، وسيعمل مع الأمم المتحدة واللجنة الاتحادية المستقلة للدستور.
Given the fast-approaching end of the transitional period, my Special Representative, the United Nations Political Office for Somalia (UNPOS) and the United Nations country team are engaged in efforts to facilitate a genuine, wide-ranging process of consultations in order to bring to conclusion the constitution-making process.ونظرا لاقتراب نهاية الفترة الانتقالية، فإن ممثلي الخاص ومكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال وفريق الأمم المتحدة القطري يشاركون في الجهود المبذولة لتيسير عملية تشاور حقيقية وواسعة النطاق للانتهاء من عملية وضع الدستور.
48. In this connection, the United Nations organized a Joint Strategic Planning Workshop in Nairobi in November, with the participation of the African Union, IGAD and the Independent Federal Constitution Commission.48 - وفي هذا الصدد، نظمت الأمم المتحدة حلقة عمل للتخطيط الاستراتيجي المشترك في نيروبي في تشرين الثاني/نوفمبر، شارك فيها الاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية واللجنة الاتحادية المستقلة للدستور.
The workshop aimed at articulating a shared vision among key actors on the way forward for the constitution-making process, including the development of a joint workplan for the support activities of UNPOS and the United Nations Development Programme (UNDP).وهدفت حلقة العمل إلى صياغة رؤية مشتركة فيما بين الجهات الفاعلة الرئيسية بشأن سبيل المضي قدما لعملية وضع الدستور، وشمل ذلك وضع خطة عمل مشتركة لأنشطة الدعم التي يقوم بها مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
49. It is anticipated that the popular consultations will provide guidance on contentious issues, such as the system of government (whether presidential or parliamentary), federalism, gender equality in the Somali context, the status of Mogadishu as the capital of Somalia, the interpretation and application of sharia law, and the nature of the national security forces.49 - ومن المتوقع أن يُسترشد في حل المسائل موضع الخلاف، مثل نظام الحكم (جمهوري أو برلماني)، والنظام الاتحادي، والمساواة بين الجنسين في السياق الصومالي، ووضع مقديشو كعاصمة للصومال، وتفسير وتطبيق الشريعة، وطبيعة قوات الأمن الوطنية، بالمشاورات الشعبية.
50. With the support of constitutional experts on women’s rights in Islam, the United Nations facilitated a workshop for the gender audit of the draft constitution.50 - وبدعم من الخبراء الدستوريين في حقوق المرأة في الإسلام، نظمت الأمم المتحدة حلقة عمل موضوعها ”مراجعة النواحي الجنسانية في مشروع الدستور“.
Under the chairmanship of the Minister of Gender and Family Care of Somalia, members of the Independent Federal Constitution Commission, parliamentarians, and representatives of women’s organizations from “Puntland”, “Somaliland” and southern central Somalia, gathered in Nairobi to review the draft constitution from a gender perspective.وبرئاسة وزيرة الشؤون الجنسانية ورعاية الأسرة في الصومال، عقد أعضاء اللجنة الاتحادية المستقلة للدستور، وبرلمانيون، وممثلو منظمات المرأة من ”بونتلاند“ و ”أرض الصومال“ والجنوب الأوسط للصومال، اجتماعا في نيروبي لاستعراض مشروع الدستور من منظور جنساني.
A series of recommendations aimed at securing women’s social and political rights were agreed and submitted to the Independent Federal Constitution Commission for incorporation into the final constitution.وتم الاتفاق على سلسلة من التوصيات الرامية إلى كفالة الحقوق الاجتماعية والسياسية للمرأة، وقدمت إلى اللجنة الاتحادية المستقلة للدستور لإدماجها ضمن الصيغة النهائية للدستور.
C. Other activitiesجيم - الأنشطة الأخرى
51. During the reporting period, UNDP provided tuition courses for 86 students from “Somaliland” and “Puntland” to enhance their capacities to manage public finances.51 - خلال الفترة المشمولة بالتقرير، قدم البرنامج الإنمائي دورات تدريبية لـ 86 طالبا من ”أرض الصومال“ و ”بونتلاند“ لتحسين قدراتهم على إدارة الشؤون المالية العامة.
The United Nations supported “Somaliland” in establishing the inter-ministerial Public Reform Committee established by “Somaliland” authorities in September.ودعمت الأمم المتحدة ”أرض الصومال“ في إقامة لجنة الإصلاح العام المشتركة بين الوزارات، والتي أنشأتها سلطات ”أرض الصومال“ في أيلول/سبتمبر.
It also supported the efforts of the Civil Service Commission to establish the current human resource levels in every “Somaliland” ministry and to identify staffing needs for those institutions.ودعمت أيضا الجهود التي بذلتها لجنة الخدمة المدنية لإقرار المستويات الحالية للموارد البشرية في كل وزارة في ”أرض الصومال“ ولتحديد الاحتياجات من الموظفين لتلك المؤسسات.
The United Nations also collaborated with the Ministries of Commerce in “Puntland” and “Somaliland” to establish units to facilitate a conducive environment for foreign investment, formulate public-private partnership policies and assess the capacities of the private sector to generate long-term employment.وتعاونت الأمم المتحدة أيضا مع وزارتي التجارة في ”بونتلاند“ و ”أرض الصومال“ لإنشاء وحدات لتسير توافر بيئة مواتية للاستثمار الأجنبي، وصياغة سياسات للشراكة بين القطاعين العام والخاص، وتقييم قدرات القطاع الخاص على توفير فرص عمل على المدى الطويل.
52. The United Nations is supporting the capacity development of the Ministries of Education of the Transitional Federal Government, “Somaliland” and “Puntland” to reform the education sector.52 - وتقدم الأمم المتحدة دعما لتطوير قدرات وزارات التعليم في الحكومة الاتحادية الانتقالية و ”أرض الصومال“ و ”بونتلاند“، لإصلاح قطاع التعليم.
The programme will contribute to building the capacity of the respective Ministries to effectively plan, manage and deliver educational services.وسيساهم ذلك البرنامج في بناء قدرات الوزارات المعنية لتخطيط وإدارة وتقديم الخدمات التعليمية على نحو فعال.
With a view to helping establish working relations between the Transitional Federal Government and “Puntland” authorities on media issues, UNPOS organized a two-week seminar in Garoowe that was attended by high-ranking officials from the Transitional Federal Government and “Puntland”.ومن أجل المساعدة على إقامة علاقات عمل بين الحكومة الاتحادية الانتقالية وسلطات ”بونتلاند“ في مجال الإعلام، نظم مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال حلقة دراسية مدتها أسبوعان في غاروي، حضرها مسؤولون رفيعو المستوى من الحكومة الاتحادية الانتقالية و ”بونتلاند“.
V. Implementation of resolution 1910 (2010)خامسا - تنفيذ القرار 1910 (2010) ألـف -
A. Establishment of the United Nations presence in Somalia and “light footprint” in Mogadishuإنشاء كيان للأمم المتحدة في الصومال وتقليص حجم وجودها في مقديشو
53. The United Nations continued to expand its footprint in Mogadishu, with 61 missions conducted by international staff from the United Nations Support Office for the African Union Mission in Somalia, UNPOS, the United Nations Mine Action Service, the Office for the Coordination of Humanitarian Affairs, the World Food Programme (WFP), the World Health Organization, the United Nations Children’s Fund, UNDP and the Department of Safety and Security during the reporting period.53 - واصلت الأمم المتحدة توسيع نطاق تواجدها في مقديشو عن طريق إيفاد 61 بعثة قام بها موظفون دوليون من مكتب الأمم المتحدة لدعم بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال ومكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال ودائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام ومكتب تنسيق الشؤون الإنسانية وبرنامج الأغذية العالمي ومنظمة الصحة العالمية واليونيسيف وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي وإدارة السلامة والأمن، خلال الفترة المشمولة بالتقرير.
The average United Nations presence in “Somaliland” is 50 international and 400 national Staff.ويبلغ متوسط وجود الأمم المتحدة في ”أرض الصومال“ 50 موظفا دوليا و 400 موظف وطني من موظفي الأمم المتحدة.
54. With logistical support from UNSOA, UNPOS is in the process of establishing a forward liaison office in Mogadishu.54 - وبدعم لوجستي من مكتب الأمم المتحدة لدعم بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال، يقوم مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال حاليا بإنشاء مكتب اتصال متقدم في مقديشو.
A Head of Office and a Civil Affairs Officer have been recruited and will be deployed on a rotational basis, security permitting.وجرى استقدام رئيس للمكتب وموظف للشؤون المدنية وسيلتحقان بالعمل بالتناوب، حين تسمح الظروف الأمنية بذلك.
Staff accommodation in Mogadishu remains limited, despite a recent increase in available space at the UNMAS compound and in the number of temporary slots.وما زالت أماكن إقامة الموظفين في مقديشو محدودة، برغم الزيادة التي طرأت في الآونة الأخيرة على المساحة المتاحة في مجمع دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام وفي عدد الأماكن المؤقتة.
55. UNPOS has been using office space, support services and staff accommodation facilities provided by the United Nations country team in Hargeysa and Garoowe, and UNSOA expects to complete the work on UNPOS facilities in both locations over the next few months.55 - وما فتئ مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال يستخدم أماكن المكاتب وخدمات الدعم ومرافق إقامة الموظفين التي يوفرها فريق الأمم المتحدة القطري في هرغيسة وغاروي، ويتوقع مكتب الأمم المتحدة لدعم بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال إنجاز العمل في المرافق الخاصة بمكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال في كل من الموقعين خلال الشهور القليلة القادمة.
Meanwhile, roughly half of the international posts for the UNPOS regional offices in Hargeysa and Garoowe are encumbered.وريثما يتم ذلك، فإن حوالي نصف الوظائف الدولية للمكاتب الإقليمية لمكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال في هرغيسة وغاروي مشغولة.
UNSOA has now started to deploy staff in these regions on short-term missions to support the establishment by UNPOS of a regional office.وقد شرع مكتب الأمم المتحدة لدعم بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال في إيفاد موظفين إلى هاتين المنطقتين في إطار بعثات قصيرة الأمد لدعم قيام مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال بإنشاء مكتبه الإقليمي.
B. Review of the strategy for Somalia and the United Nations coordinated approachباء - استعراض الاستراتيجية المتبعة في الصومال ونهج الأمم المتحدة المنسق
56. Consistent with the recommendations of the review mission conducted by the Somalia Integrated Task Force in June, the collaboration and coordination between UNPOS and the United Nations country team have steadily improved.56 - وفقا لتوصيات بعثة الاستعراض التي قامت بها فرقة العمل المتكاملة المعنية بالصومال في حزيران/يونيه، ما فتئ التعاون والتنسيق بين مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال وفريق الأمم المتحدة القطري يتحسن تحسنا مطردا.
A Senior Policy Group, comprising the Special Representative of the Secretary-General, the Deputy Special Representative of the Secretary-General, the Resident Coordinator/Humanitarian Coordinator and the Director of UNSOA, was established in July and has been meeting regularly ever since.وأنشئ في تموز/يوليه فريق لكبار المسؤولين معني بالسياسات المتعلقة بالصومال يتألف من الممثل الخاص للأمين العام ونائبه والمنسق المقيم/منسق الشؤون الإنسانية ومدير مكتب الأمم المتحدة لدعم بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال، وبدأ في عقد اجتماعاته بانتظام منذ ذلك الحين.
The Senior Policy Group provides strategic guidance to all United Nations presences in Somalia on political, security, development and humanitarian issues.ويقدم هذا الفريق التوجيه الاستراتيجي لجميع كيانات الأمم المتحدة الموجودة في الصومال بشأن القضايا الأمنية والسياسية والإنمائية والإنسانية.
57. A Joint Planning Unit was also established in September to support the Senior Policy Group and foster the necessary linkages and coherence between UNPOS and the United Nations country team and make their collective efforts in Somalia more effective.57 - وأُنشئت أيضا وحدة للتخطيط المشترك في أيلول/سبتمبر لدعم الفريق، وتعزيز الصلة والاتساق اللازمين بين مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال وفريق الأمم المتحدة القطري وزيادة فعالية جهودهما المشتركة في الصومال.
The Joint Planning Unit has also initiated preparations for the integrated strategic framework process for Somalia, which is expected to start in early 2011.وقد شرعت وحدة التخطيط المشترك أيضا في التحضير لعملية الإطار الاستراتيجي المتكامل للصومال، التي يتوقع أن تبدأ في مطلع عام 2011.
58. The United Nations country team undertook further consultations on its assistance strategy for Somalia, which outlines the humanitarian, recovery and development assistance activities planned for 2011-2015.58 - وأجرى فريق الأمم المتحدة القطري المزيد من المشاورات بشأن استراتيجيته لمساعدة الصومال التي تبين أنشطة المساعدة المقرر تقديمها في الفترة 2011-2015 في مجال المساعدات الإنسانية والإنعاش والتنمية.
The assistance strategy builds on the United Nations transition plan (2008-2010) and is closely aligned with national priorities articulated in the Somalia reconstruction and development programme.وتقوم هذه الاستراتيجية على الخطة الانتقالية للأمم المتحدة (2008-2010) وهي متسقة اتساقا وثيقا مع الأولويات الوطنية المنصوص عليها في برنامج التعمير والتنمية في الصومال.
The assistance strategy for Somalia will be reviewed at the end of the transition period, in August 2011.وسيتم استعراض الاستراتيجية في نهاية الفترة الانتقالية في آب/أغسطس 2011.
59. Meanwhile, the Integrated Task Force review in June 2010 expressed the view that the United Nations incremental approach to the possible transition from AMISOM to a United Nations peacekeeping operation remained valid.59 - وفي غضون ذلك، أعربت فرقة العمل المتكاملة المعنية بالصومال في استعراض أجرته في حزيران/يونيه 2010 عن رأي مفاده أن نهج الأمم المتحدة التدريجي من أجل الانتقال إذا أمكن من بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال إلى عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة لا يزال صالحا.
The review recommended an adjustment to the benchmarks outlined in my report of 9 March 2009 (S/2009/132).وأوصى الاستعراض بتعديل أسس القياس المبينة في تقريري المؤرخ 9 آذار/مارس 2009 (S/2009/132).
The revised benchmarks are: (a) completion of the training and equipping of a cohesive Somali security force with clear and effective command and control, capable of stabilizing Mogadishu initially; (b) the stabilization of Mogadishu by the Transitional Federal Government forces; (c) successful building of alliances by the Transitional Federal Government with potential clan, religious and militia allies in Mogadishu and in the regions to which a potential peacekeeping operation would be deployed, to establish the foundation and political context for supporting the extension of the authority and control of the Transitional Federal Government beyond Mogadishu; (d) consent of the major actors in Mogadishu and in the respective regions of southern and central Somalia to the deployment of a United Nations peacekeeping operation; (e) attainment of AMISOM full strength before re-hatting; and (f) availability of adequate troops and military capabilities from troop-contributing countries.وأسس القياس المنقحة هي: (أ) الانتهاء من تدريب وتجهيز قوة أمن صومالية متماسكة مع قدرة واضحة وفعالة على القيادة والتحكم، يكون بوسعها تحقيق الاستقرار في مقديشو في البداية؛ (ب) تحقيق الاستقرار في مقديشو على أيدي قوات الحكومة الاتحادية الانتقالية؛ (ج) قيام الحكومة الاتحادية الانتقالية بإقامة تحالفات ناجحة مع حلفاء دينيين ومن العشائر والميليشيات في مقديشو والمناطق التي ستنشر فيها عملية محتملة لحفظ السلام، لإرساء الأسس وتهيئة المناخ السياسي المواتي لدعم بسط سلطة الحكومة الاتحادية الانتقالية وسيطرتها خارج مقديشو؛ (د) موافقة الجهات الفاعلة الرئيسية في مقديشو ومناطق جنوب ووسط الصومال على نشر عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة؛ (هـ) بلوغ بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال كامل قوامها قبل تحويلها إلى عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة؛ (و) توفير ما يكفي من القوات والقدرات العسكرية من البلدان المساهمة بقوات.
C. Strengthening the political processجيم - تعزيز العملية السياسية
60. During their visit to the region in early September, my Under-Secretary-General for Political Affairs and my Special Representative extensively discussed the situation in Somalia with President Sharif in Mogadishu.60 - أجرى وكيل الأمين العام للشؤون السياسية وممثلي الخاص محادثات مستفيضة حول الوضع الراهن في الصومال مع الرئيس شريف في مقديشو خلال زيارتهما للمنطقة في مطلع أيلول/سبتمبر.
Subsequently, my Special Representative travelled to Mogadishu on two occasions for meetings with President Sharif and government officials.وفي وقت لاحق، قام ممثلي الخاص بزيارتين لمقديشو لعقد اجتماعات مع الرئيس شريف والمسؤولين الحكوميين.
He also visited “Puntland” and “Somaliland” where he met with the regional authorities and civil society organizations.وزار أيضا ”بونتلاند“ و ”أرض الصومال“ حيث التقى مع السلطات الإقليمية ومنظمات المجتمع المدني.
Both regional leaders welcomed the presence of UNPOS.ورحب قائدا المنطقتين بوجود مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال.
61. My Special Representative intensified his consultations with regional stakeholders to continue garnering support for the peace process.61 - وكثف ممثلي الخاص مشاوراته مع أصحاب المصلحة الإقليميين لمواصلة حشد الدعم لعملية السلام.
These consultations included meetings with President Isaias Afewerki of Eritrea in Asmara on 5 September and with the Prime Minister and Foreign Minister of Ethiopia in Addis Ababa on 13 September.وشملت هذه المشاورات عقد لقاء مع الرئيس أسياس أفورقي رئيس إريتريا في أسمرة يوم 5 أيلول/سبتمبر ومع رئيس وزراء ووزير خارجية إثيوبيا في أديس أبابا يوم 13 أيلول/سبتمبر.
62. UNPOS, the African Union and IGAD have designed a joint regional strategy addressing Somalia’s political, security and humanitarian challenges.62 - وقد أعد مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية استراتيجية إقليمية مشتركة تتناول التحديات السياسية والأمنية والإنسانية التي تواجه الصومال.
The strategy aims at enhancing information exchange and coordination of their collective efforts to support the Transitional Federal Government.وتهدف الاستراتيجية إلى تعزيز تبادل المعلومات وتنسيق الجهود الجماعية للهيئات المذكورة لدعم الحكومة الانتقالية.
The strategy will also contribute to the implementation of the Gaalkacyo Agreement signed between the Transitional Federal Government and the “Puntland” authorities, and facilitate the implementation of the Kampala process.وستسهم الاستراتيجية أيضا في تنفيذ اتفاق غالكاكيو الموقع بين الحكومة الاتحادية الانتقالية وسلطات ”بونتلاند“ وتيسير تنفيذ عملية كمبالا. دال -
D. Progress towards the full deployment and strengthening of AMISOMالتقدم المحرز في تحقيق الانتشار الكامل لبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال وتعزيزها
63. Following the deployment of a fifth battalion from Uganda and a fourth battalion from Burundi, AMISOM reached its Security Council-mandated-strength of 8,000 troops during the reporting period. Meanwhile, the AMISOM police strength stands at 40 officers.63 - في أعقاب نشر كتيبة خامسة من أوغندا وكتيبة رابعة من بوروندي، بلغت بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال القوام الذي أذن مجلس الأمن لها به وهو 000 8 جندي خلال الفترة المشمولة بالتقرير، في حين يبلغ قوام الشرطة التابعة للبعثة 40 فردا.
64. On 15 October, the African Union Peace and Security Council endorsed the new AMISOM force strength of 20,000 troops, with the requisite air and maritime capabilities, in two phases: (a) initially, insert an additional 4,000 troops in Mogadishu; and (b) deploy an additional 8,000 troops in order to expand gradually to other areas of Somalia, in particular those areas controlled by groups allied to the Transitional Federal Government.64 - وفي 15 تشرين الأول/أكتوبر، أيد مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي القوام الجديد للبعثة، وهو 000 20 جندي، مع القدرات الجوية والبحرية المطلوبة، على أن ينشر على مرحلتين: (أ) في البداية، يضاف 000 4 جندي في مقديشو؛ (ب) ينشر 000 8 جندي إضافي من أجل التوسع تدريجيا في مناطق أخرى من الصومال، ولا سيما في المناطق التي تسيطر عليها الجماعات المتحالفة مع الحكومة الاتحادية الانتقالية.
It also endorsed an enhanced civilian component and a police component of 1,680 personnel.وأيد أيضا تعزيز العنصر المدني وعنصر شرطة يضم 680 1 فردا.
65. The African Union Peace and Security Council called on the United Nations Security Council: to endorse, inter alia, the revised concept of operations and newly authorized strength of AMISOM; to authorize an enhanced support package for AMISOM, funded through United Nations assessed contributions, to be availed to the Mission both within and outside Somalia; to impose a naval blockade and no-fly zone over Somalia; to ensure the effective implementation of sanctions against those impeding peace; to approach the issue of piracy off the coast of Somalia in a holistic manner; and to reaffirm its commitment to deploy a United Nations peacekeeping operation in Somalia through the re-hatting of AMISOM with a timeline for this deployment.65 - ودعا مجلس السلام والأمن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إلى: إقرار أمور في جملتها المفهوم المنقح للعمليات والقوام الجديد المأذون به لبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال؛ والإذن بمجموعة من تدابير الدعم المحسنة للبعثة، تمول عن طريق الأنصبة المقررة للأمم المتحدة وتوفر للبعثة داخل الصومال وخارجها؛ وفرض حصار بحري ومنطقة لحظر الطيران فوق الصومال؛ وضمان التنفيذ الفعال للجزاءات المفروضة على الجهات التي تعوق تحقيق السلام؛ والتعامل مع مسألة القرصنة قبالة سواحل الصومال بصورة شمولية؛ والتأكيد مجددا على التزامها بنشر عملية لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة في الصومال من خلال تحويل بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال إلى عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة مع وضع جدول زمني لهذا النشر.
66. Noting the recommendations of the African Union Peace and Security Council, the Security Council adopted resolution 1964 on 22 December 2010 which, inter alia, authorized the deployment of AMISOM until 30 September 2011, and requested that AMISOM increase its force strength from 8,000 troops to 12,000.66 - وقد اتخذ مجلس الأمن، بعد الإحاطة علما بتوصيات مجلس السلام والأمن، القرار 1964 في 22 كانون الأول/ديسمبر 2010، الذي ينص في جملة أمور على الإذن بنشر بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال حتى 30 أيلول/سبتمبر 2011، ويطلب زيادة قوام البعثة البالغ 000 8 جندي ليصبح 000 12 جندي.
67. UNSOA continues to deliver a logistical support package to AMISOM.67 - وما زال مكتب الأمم المتحدة لدعم بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال يقدم مجموعة دعم لوجستي للبعثة.
Notwithstanding the generous contributions of Member States, substantial resource gaps continue to have an adverse impact on AMISOM.وعلى الرغم من التبرعات السخية للدول الأعضاء، فما زالت هناك ثغرات كبيرة في الموارد تؤثر سلبا على البعثة.
The United Nations remains unable to reimburse troop contributors for contingent-owned equipment owing to donor caveats associated with contributions in the United Nations Trust Fund in support of AMISOM towards the military component of AMISOM.ولا تزال الأمم المتحدة غير قادرة على سداد استحقاقات البلدان المساهمة بقوات مقابل المعدات المملوكة للوحدات بسبب التحفظات المرتبطة بمساهمات المانحين في صندوق الأمم المتحدة الاستئماني لدعم البعثة لفائدة عنصرها العسكري.
The lack of predictable and sufficient funding for AMISOM continues to undermine its ability to improve operational effectiveness and may discourage potential troop contributors.ويظل عدم وجود تمويل كاف يمكن التنبؤ به للبعثة سببا في تقويض قدرتها على تحسين فعالية عملياتها ومن شأنه أن يثني البلدان التي يحتمل أن تساهم بقوات عن عزمها.
68. UNSOA continued to improve the living conditions of AMISOM troops in Nairobi and bases in Somalia.68 - وواصل مكتب الأمم المتحدة لدعم بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال تحسين الظروف المعيشية لقوات البعثة في نيروبي وقواعدها في الصومال.
In Mogadishu, it has erected prefabricated accommodation and other facilities, as well as perimeter security installations.ففي مقديشو، نصب أماكن إقامة جاهزة ومرافق أخرى، فضلا عن منشآت أمنية محيطة.
Significant progress was made in building accommodation and other support facilities to accommodate additional AMISOM personnel.وأحرز تقدم كبير في بناء مرافق الإقامة وغيرها من مرافق الدعم لاستيعاب المزيد من أفراد البعثة.
69. The facilities to accommodate AMISOM civilian personnel in Mogadishu were built in conformity with United Nations standards for military forces.69 - وقد بنيت المرافق المعدة لاستيعاب موظفي البعثة المدنيين في مقديشو وفقا لمعايير الأمم المتحدة للقوات العسكرية.
However, the current range of United Nations facilities in Mogadishu does not meet minimum operating security standards.ومع ذلك، فإن النطاق الحالي لمرافق الأمم المتحدة في مقديشو لا يلبي الحد الأدنى من معايير العمل الأمنية الدنيا.
Meanwhile, planning for the construction of the minimum operating security standards-compliant permanent headquarters of AMISOM and the level-II hospital commenced during the reporting period.وفي الوقت نفسه، بدأ التخطيط خلال الفترة المشمولة بالتقرير لبناء مقر البعثة الدائم ومستشفى من المستوى الثاني طبقا للمعايير المذكورة.
70. UNSOA continues to provide a sea movement-based supply chain to deliver required supplies and equipment to AMISOM, with some 5,500 cubic metres of material shipped monthly.70 - ويواصل مكتب الأمم المتحدة لدعم بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال إيصال الإمدادات والمعدات المطلوبة إلى البعثة، إذ يشحن حوالي 500 5 متر مكعب من المواد شهريا.
During the reporting period, UNSOA provided over 60 medical evacuation flights from Mogadishu to Nairobi and South Africa for injured AMISOM personnel.وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، نظم المكتب أكثر من 60 رحلة إجلاء طبي من مقديشو إلى نيروبي وجنوب أفريقيا لأفراد البعثة الجرحى.
UNSOA has also implemented a comprehensive communications campaign aimed at improving public and media perceptions of AMISOM and the transitional federal institutions, including through a media outreach facility in Mogadishu that also functions as a permanent “forward” team fully integrated with AMISOM.ونفذ المكتب أيضا حملة اتصال شاملة بهدف تحسين تصورات الجمهور ووسائل الإعلام عن البعثة والمؤسسات الاتحادية الانتقالية، بطرق منها مرفق للتوعية الإعلامية في مقديشو يعمل أيضا بوصفه فريقا ”تحضيريا“ دائما مدمجا دمجا تاما في البعثة.
71. Meanwhile, the newly established United Nations Office to the African Union continued to advise and assist the African Union Commission in planning and managing AMISOM operations.71 - وفي الوقت نفسه، واصل مكتب الأمم المتحدة لدى الاتحاد الأفريقي المنشأ حديثا تقديم المشورة والمساعدة لمفوضية الاتحاد الأفريقي في تخطيط وإدارة عمليات البعثة.
72. Through engagement with AMISOM troop-contributing countries, including predeployment inspection visits, the United Nations is supporting the efforts of the African Union to prevent and minimize civilian casualties during operations on the ground.72 - ومن خلال المشاركة مع البلدان المساهمة بقوات في البعثة، بما في ذلك زيارات التفتيش السابقة للنشر، تدعم الأمم المتحدة جهود الاتحاد الأفريقي من أجل تفادي وقوع خسائر في صفوف المدنيين خلال العمليات الميدانية والحد منها.
In this regard, the African Union Peace and Security Council encouraged the mainstreaming of the draft African Union Guidelines for the Protection of Civilians in Peace Support Missions into the activities of AMISOM.وفي هذا الصدد، شجع مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي على تعميم مراعاة مشروع المبادئ التوجيهية للاتحاد الأفريقي بشأن حماية المدنيين في بعثات دعم السلام في أنشطة البعثة.
73. In 2010, casualties to AMISOM personnel related to improvised explosive devices fell more than 90 per cent compared with 2009 levels.73 - وفي عام 2010، انخفضت إصابات أفراد البعثة بسبب الأجهزة الانفجارية اليدوية الصنع بأكثر من 90 في المائة مقارنة بمستوى عام 2009.
Since 1 September, AMISOM destroyed 4,943 items of unexploded ordnance and small arms ammunition, three antipersonnel mines and 43 antitank mines with United Nations mentoring and support.ومنذ 1 أيلول/سبتمبر، دمرت البعثة 943 4 قطعة من الذخائر غير المنفجرة وذخائر الأسلحة الصغيرة وثلاثة ألغام مضادة للأفراد و 43 لغما مضادا للدبابات بدعم وتوجيه من الأمم المتحدة.
E. Strengthening of the Somali security institutions and development of a national security strategyهاء - تعزيز المؤسسات الأمنية الصومالية ووضع استراتيجية للأمن القومي
Policy and coordinationالسياسات والتنسيق
74. The United Nations is working on a security sector development strategy which will encompass sector-specific components on security, justice and the rule of law, as well as disarmament, demobilization and reintegration.74 - تعمل الأمم المتحدة على وضع استراتيجية لتطوير قطاع الأمن سوف تشمل مكونات قطاعات محددة هي الأمن والعدالة وسيادة القانون، فضلاً عن نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج.
At the same time, UNPOS will continue to build the capacity of the Joint Security Committee as the main strategic, technical and decision-making body which guides and coordinates the development of Somalia’s security sector institutions.وفي الوقت نفسه، سيواصل المكتب بناء قدرات اللجنة الأمنية المشتركة بوصفها الهيئة الرئيسية الاستراتيجية والتقنية والصانعة للقرار التي توجه وتنسق عملية تطوير مؤسسات قطاع الأمن في الصومال.
UNPOS plans to strengthen the Committee’s technical working groups and provide support for the establishment of a Joint Security Committee coordinating secretariat.ويعتزم المكتب تعزيز الأفرقة العاملة الفنية التابعة للجنة الفنية وتقديم الدعم لإحداث أمانة تنسيقية لها.
In addition to the existing military and police technical working groups, the Joint Security Committee has proposed the establishment of a strategic planning and programming technical working group and a justice and corrections technical working group under its directive and oversight.وبالإضافة إلى الفريقين العاملين الفنيين للجيش والشرطة، اقترحت اللجنة إنشاء فريق عامل فني للتخطيط والبرمجة الاستراتيجيين وفريق عامل فني لشؤون العدالة والإصلاحيات تحت توجيهها ورقابتها.
UNPOS is taking the lead in drafting the terms of reference for these new working groups, to be presented to the Joint Security Committee at its next meeting.وقد أخذ المكتب زمام المبادرة في صياغة اختصاصات هذين الفريقين العاملين الجديدين لعرضها على الاجتماع القادم للجنة الأمنية المشتركة.
A piracy task force will also be established under the Joint Security Committee.وسيتم أيضا إنشاء فرقة عمل معنية بالقرصنة تابعة للجنة.
75. In this connection, UNPOS briefed the new Cabinet of the Transitional Federal Government on the mission’s priority tasks for security sector development for the remaining transitional period.75 - وفي هذا الصدد، أطلع المكتب مجلس وزراء الحكومة الاتحادية الانتقالية الجديد على مهام البعثة ذات الأولوية في الفترة الانتقالية المتبقية في مجال تطوير قطاع الأمن.
UNPOS is dedicated to providing five core services in the security and justice sector in Somalia: (a) offer strategic advisory support; (b) facilitate and coordinate international assistance; (c) advocate and step up resource mobilization through the Somali Security Sector Institutions Trust Fund; (d) strengthen effective partnerships and synergies with AMISOM, IGAD, the European Union, relevant bilateral organizations, civil society and parliament; and, finally, (e) track and monitor progress in security and justice sector development consistent with the Somali peace process.وينصب اهتمام المكتب على توفير خمس خدمات أساسية في قطاع الأمن والعدالة بالصومال، وهي: (أ) تقديم الدعم الاستشاري الاستراتيجي؛ و (ب) تسهيل وتنسيق المساعدة الدولية؛ و (ج) الدعوة إلى تعبئة الموارد عن طريق الصندوق الاستئماني لمؤسسات القطاع الأمني الصومالية وتعزيزها؛ و (د) تعزيز فعالية الشراكات والتآزر مع بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية والاتحاد الأوروبي والمنظمات الثنائية المعنية والمجتمع المدني والبرلمان؛ وأخيرا (هـ) تعقب ورصد التقدم المحرز في تطوير قطاع الأمن والعدالة وفقا لعملية السلام في الصومال.
On 8 December, the UNPOS police unit organized jointly with AMISOM a meeting of the Police Technical Working Group to discuss with the Transitional Federal Government Minister of Defence and key donors in Nairobi the capacity-building needs of Somalia police, including stipend payments.وفي 8 كانون الأول/ديسمبر، نظمت وحدة الشرطة التابعة للمكتب بالاشتراك مع البعثة اجتماعا للفريق العامل الفني للشرطة للتناقش مع وزير الدفاع في الحكومة الاتحادية الانتقالية والجهات المانحة الرئيسية في نيروبي بشأن احتياجات الشرطة الصومالية من أجل بناء قدراتها، بما في ذلك دفع الرواتب.
Militaryالجيش
76. UNPOS continued to assist the Transitional Federal Government in the development of its armed forces in line with the Somali National Security Strategy.76 - واصل مكتب الأمم المتحدة السياسي للصومال تقديم المساعدة للحكومة الاتحادية الانتقالية في تطوير قواتها المسلحة وفقا للاستراتيجية الصومالية للأمن القومي.
Through the Joint Security Committee, the Military Technical Working Group and key stakeholders meetings, UNPOS continues to focus on establishing specialized and basic training for the National Security Force inside Somalia under the framework of the National Security Stabilization Plan.ويواصل المكتب أيضا، من خلال اجتماعات اللجنة الأمنية المشتركة والفريق العامل الفني العسكري وأصحاب المصلحة الرئيسيين، التركيز على وضع برامج أساسية ومتخصصة لتدريب قوات الأمن الوطنية داخل الصومال في إطار الخطة الوطنية لتحقيق الاستقرار الأمني.
To this end, with support from the international community, efforts continue to rebuild the infrastructure for basic training in the Al-Jazzira training camp in Mogadishu.وتحقيقا لهذه الغاية، يتواصل بذل الجهود، بدعم من المجتمع الدولي، لإعادة بناء الهياكل الأساسية في معسكر التدريب الأساسي ”الجزيرة“ بمقديشو.
77. During the reporting period, UNPOS continued to facilitate the Military Technical Working Group.77 - وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، واصل المكتب تسهيل أعمال الفريق العامل الفني العسكري.
This is done through tracking and monitoring of the implementation of the decisions of the Joint Security Committee based on priorities outlined in the strategic military working group plan of the Committee.ويجري ذلك من خلال تتبع ورصد تنفيذ قرارات اللجنة الأمنية المشتركة على أساس الأولويات الواردة في الخطة الاستراتيجية للفريق العامل الفني العسكري التابع لها.
A number of important challenges still remain in building the National Security Forces of Somalia.ولا يزال هناك عدد من التحديات الهامة أمام بناء قوات الأمن الوطنية الصومالية.
These challenges include military integration, sustaining stipend payments, handling of child soldiers and coordinating international advisory and training support to Somalia National Security Forces.وتشمل هذه التحديات التكامل العسكري وضمان استمرار دفع الرواتب والتعامل مع الجنود الأطفال وتنسيق الدعم الدولي في مجالي المشورة والتدريب لقوات الأمن الوطنية الصومالية.
Policeالشرطة
78. The United Nations continued to support the development of a professional and accountable police force for Mogadishu.78 - واصلت الأمم المتحدة دعم تطوير قوة شرطة محترفة وخاضعة للمساءلة في مقديشو.
In September, jointly with the African Policing Civilian Oversight Forum, UNDP conducted training for the Mogadishu-based Police Advisory Committee in Johannesburg, South Africa, to increase their understanding of police oversight, human rights and policing standards.ففي أيلول/سبتمبر، أجرى برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بالاشتراك مع المنتدى الأفريقي للرقابة المدنية على أعمال حفظ الأمن، تدريبا للجنة الاستشارية للشرطة الموجود مقرها بمقديشو في جوهانسبرغ بجنوب أفريقيا، لزيادة فهم الرقابة على أعمال الشرطة وحقوق الإنسان ومعايير حفظ الأمن.
79. During the reporting period, 60 officers, 10 per cent of whom were women, attended a mid-level officer training course conducted jointly by the Uganda Police Force and UNDP in Kampala.79 - وخلال الفترة المشمولة بالتقرير، حضر 60 ضابطا، من بينهم 10 في المائة من النساء، دورة تدريبية للضباط ذوي الرتب المتوسطة اشتركت في تنظيمها قوة الشرطة الأوغندية وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في كمبالا.
The training focused on managerial aspects of policing, including financial management, procurement, asset management, human resources, training management, logistics and fleet management.وركزت الدورة على الجوانب الإدارية لعمل الشرطة، بما في ذلك الإدارة المالية والمشتريات وإدارة الأصول والموارد البشرية وإدارة الأنشطة التدريبية واللوجستيات وإدارة أسطول المركبات.
80. During the month of November, UNPOS, with funding from the Government of Japan, and in partnership with the AMISOM Civilian Police Unit and the Somalia Police Force Directorate, commenced a three-month training programme in basic policing for 501 new Somalia Police Force recruits in Djibouti at the National Police Academy, 25 per cent of whom were women.80 - وخلال شهر تشرين الثاني/نوفمبر، بدأ المكتب، بتمويل من حكومة اليابان وبالشراكة مع وحدة الشرطة المدنية في بعثة الاتحاد الأفريقي ومديرية قوة الشرطة الصومالية، برنامجا تدريبيا على التقنيات الأساسية للشرطة في كلية الشرطة الوطنية بجيبوتي، وذلك لمدة ثلاثة أشهر لفائدة 501 من المجندين الجدد في القوة، منهم 25 في المائة من النساء.
The main objective was to improve the professional skills and abilities of the Somalia Police Force based on international best practices.وكان الهدف الرئيسي من ذلك التدريب هو تحسين المهارات والقدرات المهنية لقوة الشرطة الصومالية على أساس أفضل الممارسات الدولية.
81. The Joint Security Committee Police Technical Working Group continued to hold meetings to follow up on the Committee’s decisions and directives.81 - وواصل الفريق العامل الفني للشرطة التابع للجنة الأمنية المشتركة عقد اجتماعات لمتابعة قرارات وتوجيهات اللجنة.
At the meeting on 16 September 2010, it was agreed that UNDP and UNPOS would harmonize stipend payments to the Somalia Police Force through a monitoring system, in close collaboration with the Somalia Police Force.ففي اجتماع 16 أيلول/سبتمبر 2010، اتفق على أن يوائم برنامج الأمم المتحدة الإنمائي والمكتب دفع مرتبات أفراد قوة الشرطة الصومالية عن طريق نظام للرصد بالتعاون الوثيق مع القوة.
The meeting also recommended the need to elaborate clear organizational change management structure for the Somalia Police Force.وأوصى الاجتماع أيضا بمراعاة الحاجة إلى صياغة واضحة لهيكل إدارة التغييرات التنظيمية للقوة.
Meanwhile, UNDP renewed its letter of agreement with the Somalia Police Force to provide ongoing support for the running costs of key police facilities, thus allowing trained police officers to carry out their responsibilities.وفي الوقت نفسه، جدد برنامج الأمم المتحدة الإنمائي كتاب الموافقة مع القوة للاستمرار في دعم تكاليف تشغيل مرافق الشرطة الرئيسية، لتمكين ضباط الشرطة المدربين من الاضطلاع بمسؤولياتهم.
Mine actionمكافحة الألغام
82. During the reporting period, the United Nations continued to support the Transitional Federal Government in the development of an explosive ordnance recognition and awareness capacity for mines and explosive remnants of war.82 - خلال الفترة المشمولة بالتقرير، واصلت الأمم المتحدة دعم الحكومة الاتحادية الانتقالية في تعزيز القدرة على كشف الذخائر المنفجرة والألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب والتوعية بمخاطرها.
This included ongoing recognition training and a four-day first aid course for 57 personnel.وشمل ذلك التدريب المستمر على تقنيات الكشف ودورة لمدة أربعة أيام بشأن الإسعافات الأولية لفائدة 57 فردا.
In cooperation with the Ugandan explosive ordnance disposal teams, the Government teams destroyed 79 items of unexploded ordnance in Mogadishu.وبالتعاون مع الأفرقة الأوغندية للتخلص من الذخائر المتفجرة، دمرت الأفرقة الحكومية 79 قطعة من الذخائر غير المنفجرة في مقديشو.
A total of 20 police personnel completed a landmine and explosive threat awareness training-of-trainers course.وأنهى ما مجموعه عشرون شرطيا دورة لتدريب المدربين حول التوعية بمخاطر الألغام الأرضية والمتفجرات.
Justice and correctionsالعدالة والإصلاحيات
83. During the reporting period, UNPOS initiated a planning process for the establishment of a correction, justice and rule of law unit to strengthen the criminal justice and correction system throughout Somalia.83 - خلال الفترة المشمولة بالتقرير، بدأ المكتب عملية التخطيط لإقامة وحدة معنية بالإصلاحيات والعدالة وسيادة القانون لتعزيز نظام العدالة الجنائية والإصلاحيات في جميع أنحاء الصومال.
This unit will support the transitional federal institutions to formulate policies and enforce laws and regulations related to criminal offences.وستعين هذه الوحدة المؤسسات الاتحادية الانتقالية على صياغة السياسات وإنفاذ القوانين والأنظمة الجنائية.
In addition, UNPOS has drafted terms of reference for the establishment of a justice and corrections working group under the Joint Security Committee to discuss, analyse and monitor the implementation of international assistance to improve justice and the rule of law in Somalia.وبالإضافة إلى ذلك، أعد المكتب الاختصاصات اللازمة لإنشاء فريق عامل معني بالعدالة والإصلاحيات يكون تابعا للجنة الأمنية المشتركة من أجل مناقشة وتحليل ورصد تنفيذ المساعدة الدولية لتحسين العدالة وسيادة القانون في الصومال.
Meanwhile, UNPOS has developed terms of reference for the review of Somalia’s justice and corrections system, to be carried out in the first quarter of 2011.وفي الوقت نفسه، أعد المكتب الاختصاصات اللازمة لاستعراض نظام العدالة والإصلاحيات في الصومال المقرر إجراؤه في الربع الأول من عام 2011.
84. The United Nations-assisted legal aid services continue to operate throughout Somalia.84 - وما زالت خدمات المساعدة القانونية تقدم بدعم من الأمم المتحدة في جميع أنحاء الصومال.
In Mogadishu, 139 persons were provided with legal services, leading to the acquittal and release of 49 persons from detention, including internally displaced persons and minority group members detained in Mogadishu Central Prison or in police custody.ففي مقديشو، استفاد 139 شخصا من هذه الخدمات، مما أدى إلى تبرئة وإطلاق سراح 49 شخصا من المحتجزين، بمن فيهم مشردون داخليا وأفراد من الأقليات كانوا محتجزين في السجن المركزي لمقديشو أو رهن الحبس الاحتياطي.
By the end of September, the UNDP-supported “Puntland” State University had concluded a six-month training programme for 25 serving judges, support staff and prosecutors, including 17 newly appointed judges, while the United Nations Office on Drugs and Crime supported the drafting of laws on anti-piracy and transfer of prisoners.وبحلول نهاية أيلول/سبتمبر، أنهت جامعة ”بونتلاند“ التابعة للدولة والمدعومة من طرف برنامج الأمم المتحدة الإنمائي برنامجا تدريبيا دام ستة أشهر لفائدة 25 من القضاة العاملين وموظفي الدعم والمدعين العامين، بمن فيهم 17 من القضاة المعينين حديثا، في حين قدم مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة الدعم لصياغة قوانين عن مكافحة القرصنة ونقل السجناء.
Also during the reporting period, a code of conduct for lawyers, judges, prosecutors and notaries public was approved by the Higher Judicial Council in “Puntland”.وخلال الفترة المشمولة بالتقرير أيضا، وافق مجلس القضاء الأعلى في ”بونتلاند“ على مدونة قواعد سلوك للمحامين والقضاة والمدعين العامين وكتاب العدل.
85. Prison conditions remained harsh and life-threatening throughout the country.85 - وظل السجناء يعانون من ظروف قاسية ومعرضين للموت في جميع أنحاء البلاد.
Detainees’ families and clans are expected to pay the costs of detention.وما زالت عائلات المعتقلين وعشائرهم تطالب بدفع تكاليف السجن.
The United Nations completed the rehabilitation of Hargeysa prison to international standards and reintroduced prison uniforms after a 30-year absence.وانتهت الأمم المتحدة من إصلاح سجن هرغيسة لكي يمتثل للمعايير الدولية واستأنفت العمل بنظام ملابس السجن بعد توقف دام 30 سنة.
A total of 162 custodial staff in “Puntland” and 200 correctional staff in “Somaliland” received training developed by the United Nations.وفي ”بونتلاند“، استفاد ما مجموعه 162 من موظفي السجون و 200 من موظفي الإصلاحيات في أرض الصومال من برامج تدريبية أعدتها الأمم المتحدة.
Disarmament, demobilization and reintegrationنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج
86. In the area of disarmament, demobilization and reintegration, UNPOS is seeking additional expertise in order to support the Transitional Federal Government to develop a coordinated response to the issue of transitional fighters/defectors in collaboration with AMISOM and other implementing organizations.86 - يسعى المكتب في هذا المجال إلى جلب خبرات إضافية من أجل دعم الحكومة الاتحادية الانتقالية في اتخاذ تدابير منسقة للتصدي لمشكلة المقاتلين/المنشقين الانتقاليين بالتعاون مع بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال وغيرها من المنظمات المنفذة.
Meanwhile, UNPOS is also exploring options for establishing a database system for the collection, analysis and management of information as a part of its planning activities for ongoing mediation efforts and for a future disarmament, demobilization and reintegration programme.وفي الوقت نفسه، ينظر المكتب أيضا في الخيارات المتاحة لإنشاء نظام قاعدة بيانات لجمع وتحليل وإدارة المعلومات، في إطار أنشطته التخطيطية لجهود الوساطة الجارية ومن أجل وضع برنامج لنزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج في المستقبل.
Following decisions taken by the Joint Security Committee, a disarmament, demobilization and reintegration task force will be established under the Joint Security Committee strategic planning and programming working group.وفي أعقاب القرارات التي اتخذتها اللجنة الأمنية المشتركة، سيتم إنشاء فرقة عمل بشأن نزع السلاح والتسريح وإعادة الإدماج تابعة لفريق اللجنة العامل المعني بالتخطيط والبرمجة الاستراتيجيين.
F. Humanitarian and recovery and development activitiesواو - أنشطة المساعدة الإنسانية والإنعاش والتنمية
87. In September, the polio national immunization days campaign was launched in Mogadishu.87 - في أيلول/سبتمبر، أطلقت الحملة الوطنية لأيام التحصين ضد شلل الأطفال في مقديشو.
Training in Gaalkacyo and Mogadishu was provided to United Nations partners who distributed vaccines to 79 cold chain facilities.وتم توفير التدريب في غالكايو ومقديشو لشركاء الأمم المتحدة الذين وزعوا لقاحات على 79 مرفقا من مرافق التبريد.
There has not been a case of polio recorded in Somalia since March 2007.ولم تسجل أي حالة شلل أطفال في الصومال منذ آذار/مارس 2007.
88. From September to the end of November 2010, the child health days reached approximately 650,000 children under 5 and over 340,000 women of childbearing age.88 - وفي الفترة من أيلول/سبتمبر إلى نهاية تشرين الثاني/نوفمبر 2010، استفاد حوالي 000 650 طفل دون الخامسة وأكثر من 000 340 امرأة في سن الإنجاب من أيام صحة الطفل.
Meanwhile, primary health-care services were accessible within 1.5 kms from settlements for internally displaced persons along the Afgooye corridor.ووفرت خدمات الرعاية الصحية الأولية على بعد كيلومتر ونصف من مستوطنات المشردين داخليا على طول ممر أفغوي.
Key hospitals were supported to provide emergency services, including comprehensive emergency obstetric care in seven regions of southern and central Somalia, with training provided to 1,100 health workers.وقُدم الدعم لمستشفيات رئيسية من أجل توفير خدمات الطوارئ بما في ذلك الرعاية التوليدية الطارئة في سبع مناطق في جنوب ووسط الصومال، وتلقى 100 1 من الأخصائيين الصحيين التدريب.
Essential medicines, vaccines and basic equipment were provided to a network of 800 health posts and maternal and child health clinics throughout Somalia, serving 2.5 million people.ووُفرت أيضا الأدوية الأساسية واللقاحات والمعدات الأساسية لشبكة تضم 800 مركز صحي وعيادة لصحة الأم والطفل في جميع أنحاء الصومال، تقدم خدماتها لمليونين ونصف المليون من الأشخاص.
89. In Mogadishu, WFP provided 520,000 people with regular food assistance.89 - وفي مقديشو، زود برنامج الأغذية العالمي 000 520 شخص بمساعدات غذائية منتظمة.
In the light of the general increased availability of cereals in southern central Somalia, WFP has scaled back its programming in Mogadishu as of October with a focus on wet-feeding, targeted supplementary feeding and relief programmes for internally displaced persons, benefiting 270,000 people.وفي ضوء الزيادة العامة في الحبوب المتوافرة بجنوب ووسط الصومال، قلص البرنامج حجم برنامجه في مقديشو اعتبارا من تشرين الأول/أكتوبر مع التركيز على برامج تحضير وتسليم الوجبات الطازجة والتغذية التكميلية المحددة الهدف وإغاثة المشردين داخلياً لفائدة 000 270 شخص.
90. The United Nations and partners continued to cover gaps in the management of malnutrition treatment resulting from the ongoing suspension of WFP activity in southern central Somalia.90 - وواصلت الأمم المتحدة وشركاؤها سد الثغرات في إدارة تدابير معالجة سوء التغذية الناجم عن تعليق أنشطة برنامج الأغذية العالمي في جنوب ووسط الصومال.
Coverage remained at 60 per cent of all affected children.وظلت نسبة التغطية 60 في المائة من جميع الأطفال المتضررين.
By the end of September, approximately 138,000 children were admitted to malnutrition centres in central and southern Somalia, with 80,000 children benefiting from increased access to monthly supplementary feeding centres.وبحلول نهاية أيلول/سبتمبر، التحق ما يقرب من 000 138 طفل بمراكز معالجة سوء التغذية في وسط وجنوب الصومال، في حين استفاد 000 80 طفل من زيادة فرص الحصول على خدمات مراكز التغذية التكميلية الشهرية.
In addition, basic nutrition service packages were provided to over 500 nutrition centres countrywide.وبالإضافة إلى ذلك، قدمت مجموعات خدمات التغذية الأساسية لأكثر من 500 مركز تغذية في جميع أنحاء البلاد.
91. The United Nations continued to provide chlorinated water to over 480,000 internally displaced persons and urban communities living in Afgooye and Mogadishu.91 - وواصلت الأمم المتحدة توفير المياه المعالجة بالكلور لأكثر من 000 480 من المشردين داخليا والمجتمعات المحلية الحضرية في أفغوي ومقديشو.
Pre-positioning of water, sanitation and hygiene supplies as a preparedness measure towards cholera outbreaks was carried out in Gedo, Bay, and Juba Dhexe and Juba Hoose regions.وجرى التخزين المسبق للوازم المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية تحسبا لاندلاع وباء الكوليرا في مناطق غيدو وباي وجوبا ديكسي وجوبا هوسي.
92. The United Nations distributed over 18,500 textbooks in Bay and Bakool regions, benefiting 23,653 children, 8,013 of which were girls.92 - ووزعت الأمم المتحدة ما يزيد على 500 18 نسخة من الكتب المدرسية في منطقتي باي وباكول لفائدة 653 23 طفلاً، منهم 013 8 من الفتيات.
The construction of 14 classrooms in the settlements for internally displaced persons in Boosaaso was completed, providing access to 1,120 children.وانتهي من بناء 14 فصلا دراسيا في مستوطنات المشردين داخليا في بوساسو، وسيستفيد منها 120 1 طفلا.
Additionally, the United Nations constructed 36 traditional classrooms with water, sanitation and hygiene facilities in 20 schools hosting internally displaced persons in southern central Somalia, providing child-friendly learning spaces for 4,633 schoolchildren, 1,536 of them girls.بالإضافة إلى ذلك، فإن الأمم المتحدة شيدت 36 فصلا دراسيا تقليديا مزودا بمرافق المياه والصرف الصحي والنظافة الصحية في 20 مدرسة تستضيف مشردين داخليين في جنوب ووسط الصومال، وتتيح أماكن تعلم تراعي احتياجات الطفل لفائدة 633 4 من أطفال المدارس، منهم 536 1 من الإناث.
Meanwhile, access to education was provided through emergency schools for 76,000 school-age children in Mogadishu and the Afgooye corridor.وأتيحت إمكانية الحصول على التعليم عن طريق مدارس تعمل في إطار حالة الطوارئ لفائدة 000 76 طفل في سن الدراسة في مقديشو وممر أفغوي.
93. Over 96,000 people were reached with mine awareness messages throughout Somalia.93 - وأبلغ أكثر من 000 96 شخص برسائل للتوعية بخطر الألغام في جميع أنحاء الصومال.
The United Nations Mine Action Service also provided mine/explosive threat awareness training for 26 local and international non-governmental organizations in Mogadishu and the Afgooye corridor.ونظمت دائرة الأمم المتحدة للإجراءات المتعلقة بالألغام أيضا دورات تدريبية للتوعية بمخاطر الألغام والمتفجرات لفائدة 26 منظمة غير حكومية محلية ودولية في مقديشو وممر أفغوي.
Humanitarian mine action actors destroyed 17 anti-personnel mines, 41 antitank mines and 5,586 items of unexploded ordnance and small arms ammunition throughout Somalia since 1 September.ودمرت جهات فاعلة في مجال المساعدة الإنسانية لإزالة الألغام 17 لغما مضادا للأفراد و 41 لغما مضادا للدبابات و 586 5 قطعة من الذخائر غير المنفجرة وذخائر الأسلحة الصغيرة في جميع أنحاء الصومال منذ 1 أيلول/سبتمبر.
94. In an effort to build the capacity of local governments to deliver services, capacity assessments were completed for the administrations of Benadir, Mogadishu city, and the Transitional Federal Government Ministry of Interior.94 - وسعيا لبناء قدرات الحكومات المحلية على تقديم الخدمات، أنجزت عمليات تقييم لقدرات إدارات بنادير ومدينة مقديشو ووزارة الداخلية في الحكومة الاتحادية الانتقالية.
A series of rehabilitation works were completed, including three schools, two medical facilities, two markets, a vocational centre for women, a sports ground and a district office in six districts of Mogadishu.وأنجزت مجموعة من أشغال الإصلاح، تشمل ثلاث مدارس ومرفقين طبيين وسوقين ومركزا للتدريب المهني للمرأة وملعبا رياضيا ومكاتب لشؤون المقاطعات في ست مقاطعات بمقديشو.
Work on all the 2009 priority projects in “Somaliland” and “Puntland” was completed in October, benefiting over 139,000 people.واكتمل العمل في تشرين الأول/أكتوبر في جميع المشاريع ذات الأولوية في عام 2009، لفائدة أكثر من 000 139 شخص.
95. The United Nations continued to improve the food security of the Somali population.95 - وواصلت الأمم المتحدة تحسين الأمن الغذائي لسكان الصومال.
Over the past three months, seeds and fertilizer were distributed in southern Somalia; 4,600 farmers were trained in agricultural practices and approximately 1.2 million animals were vaccinated or received treatment.فعلى مدى الأشهر الثلاثة الماضية، وزعت بذور وأسمدة في جنوب الصومال، وتلقى 600 4 مزارع تدريبا على الممارسات الزراعية وتم تحصين حوالي مليونين ومائتي ألف من الحيوانات أو علاجها.
In “Somaliland” and “Puntland”, 13 line ministries were trained on water systems management, while 155 kms of canals were completed in southern Somalia.وفي ”أرض الصومال“ و ”بونتلاند“، تلقى موظفو 13 وزارة تنفيذية التدريب على إدارة شبكات المياه، في حين انتهي من بناء قنوات بطول 155 كيلومترا في جنوب الصومال.
In addition, nine markets and two slaughterhouses were completed.وبالإضافة إلى ذلك، انتهت الأشغال في 9 أسواق ومذبحين.
In southern central Somalia, the United Nations is implementing over 13 community-based projects, providing 23,000 people (42 per cent of whom are women) with short-term employment.وفي جنوب ووسط الصومال، تنفذ الأمم المتحدة ما يزيد على 13 مشروعا محليا يوفر فرص عمل مؤقت لفائدة 000 23 شخص (منهم 42 في المائة من الإناث).
VI. Observations/recommendationsسادسا - ملاحظات/توصيات
96. I welcome the appointment of Mohamed Abdullahi Mohamed as the new Prime Minister of Somalia, as well as the appointment of the new Cabinet.96 - أرحب بتعيين محمد عبد الله محمد رئيسا جديدا لوزراء الصومال وبتعيين أعضاء الحكومة الجديدة.
I urge the transitional federal institutions to now focus on completing the constitution-drafting process in an inclusive manner and meeting the targets for the political transition that is scheduled to end in August 2011.وأحث المؤسسات الاتحادية الانتقالية على أن تركز الآن على إنجاز عملية وضع الدستور بطريقة تشمل جميع الأطراف وعلى الوفاء بأهداف الانتقال السياسي المقرر أن يكتمل في آب/أغسطس 2011.
In addition to the inclusion of Ahlu Sunnah Wal Jama’a in the peace process and in the Cabinet, I urge the Transitional Federal Government to step up its efforts to convince other opposition groups to lay down their arms and work for peace.وإلى جانب إشراك أهل السنة والجماعة في عملية السلام وفي الحكومة، أحث الحكومة الاتحادية الانتقالية على تكثيف جهودها لإقناع الجماعات المعارضة الأخرى على إلقاء أسلحتها والعمل من أجل السلام.
97. Foreign fighters and other spoilers who benefit from the anarchy in Somalia continue to pose a serious threat to peace and stability in the country.97 - ولا يزال المقاتلون الأجانب والمفسدون الآخرون الذين ينتفعون بحالة الفوضى في الصومال يشكلون تهديدا خطيرا للسلام والاستقرار في البلد.
I urge Member States to continue to cooperate with the United Nations, IGAD and other regional organizations in the implementation of Security Council resolution 1907 (2009), which imposed sanctions on those who undermine peace efforts.وأحث الدول الأعضاء على مواصلة التعاون مع الأمم المتحدة والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية والمنظمات الإقليمية الأخرى في تنفيذ قرار مجلس الأمن 1907 (2009) الذي فرض عقوبات على الذين يقوضون جهود السلام.
98. Security remains the single most critical challenge confronting the transitional federal institutions.98 - ولا يزال الأمن يشكل وحده التحدي الأشد حرجا أمام المؤسسات الاتحادية الانتقالية.
The presence of foreign extremist fighters in Somalia is a constant reminder of the high risk that the Horn of Africa is rapidly becoming the next front in global efforts against international terrorism.فوجود المقاتلين المتطرفين الأجانب في الصومال يذكِّر دوما بالخطر الكبير المتمثل في أن القرن الأفريقي ماض بشكل سريع في أن يصبح الجبهة المقبلة في الجهود العالمية الرامية إلى مكافحة الإرهاب الدولي.
I therefore appeal to the international community to provide urgent military, financial, logistical and other support to the Transitional Federal Government, as well as to the Intergovernmental Authority on Development (IGAD) and the African Union in their efforts to address the situation in Somalia.ولذا فإنني أناشد المجتمع الدولي أن يقدم على سبيل الاستعجال دعما عسكريا وماليا ولوجستيا وغيره من أشكال الدعم إلى الحكومة الاتحادية الانتقالية وإلى الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية والاتحاد الأفريقي في ما يبذلونه من جهود لمعالجة الوضع في الصومال.
99. I acknowledge the important role which the African Union, IGAD and AMISOM continue to play towards finding a lasting solution to the crisis in Somalia.99 - وأشيد بالدور المهم الذي يواصل الاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية وبعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال أداءه في سبيل إيجاد حل دائم للأزمة في الصومال.
In this regard, I pay special tribute to the AMISOM troop-contributing countries, Burundi and Uganda, especially for the great courage and determination of the troops in a very difficult and dangerous environment.وأحيي في هذا الصدد بشكل خاص البلدين المساهمين بقوات في بعثة الاتحاد الأفريقي، وهما أوغندا وبوروندي، وخصوصا لما تبديه القوات من شجاعة وتصميم كبيرين في أجواء محفوفة بمصاعب ومخاطر بالغة.
The immense sacrifices which AMISOM and the troop-contributing countries are making in Somalia should inspire the broader international community to do more to help bring about peace and stability in that country.وينبغي أن تكون التضحيات الهائلة التي تقدمها بعثة الاتحاد الأفريقي والبلدان المساهمة بقوات في الصومال مصدر إلهام يشجع المجتمع الدولي الأوسع على القيام بالمزيد لإحلال السلام والاستقرار في ذلك البلد.
100. In my last report, I stated that substantial resource gaps affecting AMISOM continue to have an adverse impact on its effectiveness and to possibly discourage potential troop contributors.100 - وقد ذكرت في تقريري الأخير أن النقصان الكبير في الموارد الذي تواجهه بعثة الاتحاد الأفريقي ما زال يؤثر بشكل سلبي على فعاليتها وربما أدى إلى تثبيط عزيمة بلدان يحتمل أن تسهم بقوات.
I welcome the decision of the Security Council on 22 December to approve an increase in the troop level for AMISOM from 8,000 to 12,000, as requested by the African Union and IGAD.وإني أرحب باتخاذ مجلس الأمن في 22 كانون الأول/ديسمبر قرارا بالموافقة على زيادة قوام بعثة الاتحاد الأفريقي من 000 8 جندي إلى 000 12 جندي وفق ما طلبه الاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية.
I urge that consideration be given to the upgrade of the support package to AMISOM to match the standards of the support provided to United Nations peacekeeping operations.وأحث على النظر في رفع مستوى حزمة الدعم المقدمة إلى البعثة لتطابق مستويات الدعم المقدمة إلى عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام.
101. I acknowledge the call from the African Union Peace and Security Council to the Security Council to reaffirm its commitment to deploy a United Nations peacekeeping operation in Somalia through the re-hatting of AMISOM and to urgently establish a timeline for this deployment.101 - وأسجل علمي بدعوة مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الأفريقي مجلس الأمن إلى تأكيد التزامه بنشر عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة في الصومال من خلال نقل تبعية بعثة الاتحاد الأفريقي والقيام على سبيل الاستعجال بوضع جدول زمني لهذا النشر.
While this is still a valid approach, it is important to adhere to the benchmarks outlined in this report before setting timelines.ومع أن هذا النهج لا يزال صالحا، فمن المهم التقيد بالمعالم المرجعية المبينة في هذا التقرير قبل وضع أي جداول ومنية.
It would therefore be useful for the United Nations, the African Union, IGAD, the European Union and key partners contributing to the restoration of peace and stability in Somalia to jointly conduct regular assessments of the situation on the ground and progress towards attainment of the adjusted benchmarks for an incremental approach to the possible transition from AMISOM to a United Nations peacekeeping operation.ولهذا سيكون من المفيد أن تقوم الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية والاتحاد الأوروبي والشركاء الرئيسيون المساهمون في استعادة السلام والاستقرار في الصومال بالعكوف سويا على إجراء تقييمات منتظمة للحالة في الميدان والتقدم المحرز في سبيل بلوغ المعالم المرجعية المعدلة من أجل اتباع نهج تدريجي نحو التحول المحتمل من بعثة الاتحاد الأفريقي في الصومال إلى عملية حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة.
102. I remain deeply concerned about the impact of the conflict on civilians and call on all parties to ensure their protection and remind them of their responsibility to protect.102 - وما زال القلق يساورني إزاء آثار النزاع على المدنيين وأدعو جميع الأطراف إلى ضمان حمايتهم وأذكرهم بمسؤوليتهم عن توفير الحماية.
I condemn the launching of attacks by extremists from populated areas and demand an end to these attacks.وأدين قيام المتطرفين بشن هجمات من المناطق الآهلة بالسكان وأطالبهم بوضع حد لتلك الهجمات.
I also call on all parties to the conflict to respect humanitarian principles and allow the delivery of assistance to populations most in need.كما أدعو جميع أطراف النزاع إلى احترام المبادئ الإنسانية، والسماح بتوصيل المساعدة إلى من هم في أشد الحاجة إليها من السكان.
I call on the donor community to continue their critical support to the people of Somalia.وأدعو الجهات المانحة إلى مواصلة تقديم دعمها الحيوي إلى سكان الصومال.
103. I reiterate my commitment to ensuring the maximum coordination of United Nations efforts on Somalia, in line with my policy of integration of United Nations operations.103 - وأكرر تأكيد التزامي بضمان أقصى قدر من التنسيق في الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة في الصومال، تمشيا مع سياستي الداعية إلى التكامل بين عمليات الأمم المتحدة.
I intend to prepare proposals for an integrated United Nations presence for the review by the Security Council in the next few months.وأعتزم إعداد مقترحات بشأن وجود متكامل للأمم المتحدة لكي يستعرضها مجلس الأمن في الأشهر القليلة القادمة.
104. Finally, I express my deep appreciation to my Special Representative for his dedication and commitment to advancing the cause of peace and national reconciliation in Somalia.104 - وأخيرا، أود أن أعرب عن بالغ تقديري لممثلي الخاص لتفانيه والتزامه بالمضي قدما في قضية السلام والمصالحة الوطنية في الصومال.
I also pay tribute to the men and women serving in the United Nations and other relevant organizations, as well as to members of the non-governmental humanitarian community, who continue to operate under difficult conditions.وأشيد أيضا بالرجال والنساء العاملين في الأمم المتحدة والمنظمات الأخرى ذات الصلة، فضلا عن أعضاء الدوائر الإنسانية غير الحكومية الذين يواصلون العمل في ظل ظروف صعبة.
I call upon the people of Somalia and the international community to continue to render support to my Special Representative and his Office.وأدعو الشعب الصومالي والمجتمع الدولي إلى مواصلة تقديم الدعم لممثلي الخاص ومكتبه.
Most of all, I call on all Somalis to take advantage of the presence of AMISOM, the United Nations and other international efforts in assisting the Transitional Federal Government to stabilize and rebuild the country.وفوق كل شيء، أدعو جميع الصوماليين إلى الاستفادة من وجود بعثة الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة ومن الجهود الدولية الأخرى في مساعدة الحكومة الاتحادية الانتقالية على تحقيق استقرار البلد وإعادة بنائه.