A_ES-10_669_S_2014_947_EA
Correct misalignment Corrected by taha.al-momani on 11/6/2017 4:46:58 PM Original version Change languages order
A/ES-10/669, S/2014/947 1467976E.doc (English)A/ES-10/669, S/2014/947 1467976A.doc (Arabic)
United Nationsالأمــم المتحـدة
General Assemblyالجمعية العامة
Security Councilمجلس الأمن
General Assemblyالجمعية العامة
Security Councilمجلس الأمن
Tenth emergency special sessionالدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة
Sixty-ninth yearالسنة التاسعة والستون
Agenda item 5البند 5 من جدول الأعمال
Illegal Israeli actions in Occupied East Jerusalem and the rest of the Occupied Palestinian Territoryالأعمال الإسرائيلية غير القانونية في القدس الشرقية المحتلة وبقية الأرض الفلسطينية المحتلة المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة
Identical letters dated 24 December 2014 from the Permanent Observer of the State of Palestine to the United Nations addressed to the Secretary-General, the President of the General Assembly and the President of the Security Councilرسائل متطابقة مؤرخة 24 كانون الأول/ديسمبر 2014 موجهة إلى الأمين العام ورئيس الجمعية العامة ورئيس مجلس الأمن من
I regret to inform you of the continuing turmoil and deterioration of the situation in the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, owing to the illegal and provocative policies that continue to be pursued by Israel, the occupying Power.يؤسفني أن أبلغكم باستمرار الاضطرابات وتدهور الوضع في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، من جراء تمادي إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، في انتهاج سياسات غير قانونية واستفزازية.
These illegal policies continue to negatively impact the situation on the ground and to cause suffering and hardship for the Palestinian people, in particular in the Gaza Strip, and threaten to reignite another cycle of violence, which must be avoided at all costs.فلا تزال هذه السياسات غير القانونية تؤثر سلبا في الواقع المعاش على الأرض وتجلب المعاناة والمصاعب للشعب الفلسطيني، ولا سيما في قطاع غزة، وتهدد بإعادة تأجيج دوامة أخرى من العنف، الأمر الذي يجب تفاديه بأي ثمن.
In this regard, I wish to bring to your attention, yet again, the deteriorating and critical situation in the Gaza Strip, where more than 1.8 million Palestinians continue to live under an oppressive and unlawful blockade and are still reeling from the effects of the massive human devastation and physical destruction caused by the criminal Israeli military aggression against Gaza this past summer.وأود في هذا الصدد أن أوجه انتباهكم مرة أخرى إلى الوضع المتدهور والحرج في قطاع غزة، حيث لا يزال أكثر من 1.8 مليون فلسطيني يرزحون تحت حصار قمعي وغير قانوني وما برحوا يعانون مما لحق بهم كبشر وببناهم المادية من آثار الدمار الهائل الذي خلفه العدوان العسكري الإسرائيلي الغاشم ضد قطاع غزة في الصيف الماضي.
In addition, they are now bearing witness to recent Israeli military attacks against the Gaza Strip, in grave violation of the provisions of the Geneva Convention relative to the Protection of Civilian Persons in Time of War.وهم يشهدون الآن أيضا شن هجمات عسكرية إسرائيلية مؤخرا ضد قطاع غزة، في انتهاك جسيم لأحكام اتفاقية جنيف المتعلقة بحماية المدنيين وقت الحرب.
The most recent Israeli attacks against the Gaza Strip took place on 24 December in the towns of Khuzaa and Al-Qarara, to the east of Khan Younis.وقد وقعت أحدث الهجمات الإسرائيلية ضد قطاع غزة في 24 كانون الأول/ ديسمبر في بلدتي خزاعة والقرارة شرق خانيونس.
As a result of the Israeli attack, Taysir Al-Smeiri, age 33, was killed and two others were seriously injured.وأسفر الهجوم الإسرائيلي عن مقتل تيسير السميري البالغ من العمر 33 سنة وإصابة شخصين آخرين بجروح خطيرة.
Shortly thereafter, the occupying Power launched another attack using warplanes and tanks, causing further damage to an already devastated Gaza.وشنت السلطة القائمة بالاحتلال بعد ذلك بوقت قصير هجوما آخر باستخدام الطائرات الحربية والدبابات، مما تسبب في إلحاق المزيد من الأضرار بقطاع غزة المدمر أصلا.
It should also be noted that, during the past weekend, Israeli warplanes hit southern Gaza for the first time since Israel waged its war against the Palestinian people in Gaza that ended in August.وتجدر الإشارة أيضا إلى أنه، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، قصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية جنوب غزة للمرة الأولى منذ أن شنت إسرائيل حربها على الشعب الفلسطيني في غزة التي انتهت في آب/أغسطس.
In this regard, we call on the international community, including the Security Council, to act forthwith to bring an immediate halt to this escalation of violence and to demand that Israel abide by its legal obligations under the Charter of the United Nations and as an occupying Power under the Fourth Geneva Convention.إننا ندعو في هذا الصدد المجتمع الدولي، بما فيه مجلس الأمن، إلى أن يتخذ إجراءات فورية لوقف هذا التصعيد للعنف فورا ومطالبة إسرائيل بأن تتقيد بالتزاماتها القانونية بموجب ميثاق الأمم المتحدة وبوصفها سلطة قائمة بالاحتلال بموجب اتفاقية جنيف الرابعة.
Moreover, we wish to bring your attention to the continuation of Israel’s illegal colonization of Palestinian land, which includes the destruction, theft and confiscation of Palestinian lands and properties, the construction and expansion of both settlements and the Wall and the forced displacement of Palestinian families.وفضلا عن ذلك، نود توجيه انتباهكم إلى استمرار استعمار إسرائيل غير المشروع للأرض الفلسطينية الذي يشمل تدمير الأراضي والممتلكات الفلسطينية وسرقتها ومصادرتها، وتشييد كل من المستوطنات والجدار وتوسيع نطاقهما، والتشريد القسري للأسر الفلسطينية.
Just today, Israeli authorities gave final approval to the construction of 380 new settlement units in the illegal settlements of “Har homa” and “Ramot” in occupied East Jerusalem.فاليوم فقط أقرت السلطات الإسرائيلية نهائيا تشييد 380 وحدة استيطانية جديدة أخرى في مستوطنة ”هارحوما“ ومستوطنة ”راموت“ غير الشرعيتين في القدس الشرقية المحتلة.
We have repeatedly cautioned that Israel’s illegal settlement campaign, which continues unabated, is undermining and fragmenting the contiguity and territorial integrity of the State of Palestine with East Jerusalem as its capital and threatens the viability and prospects for the physical realization of the two-State solution on the basis of the pre-1967 borders.وقد حذرنا مرارا من أن حملة إسرائيل الاستيطانية غير القانونية، التي تتواصل دون هوادة، تُقوِّض التواصل الجغرافي لأرض دولة فلسطين مع القدس الشرقية باعتبارها عاصمة لها وتنال من سلامة هذه الأرض وتُفتتها، وتهدد احتمالات تحقيق حل الدولتين على أساس حدود ما قبل عام 1967 على أرض الواقع وقابلية هذا الحل للتطبيق.
In this connection, the Palestinian leadership condemns this latest announcement of further settlement building and demands that the occupying Power rescind this latest decision and cease immediately and completely all of its settlement activities in the Occupied State of Palestine, including in and around East Jerusalem.وفي هذا الصدد، تدين القيادة الفلسطينية هذا الإعلان الأخير عن بناء مزيد من المستوطنات وتطالب السلطة القائمة بالاحتلال بإلغاء قرارها الأخير هذا والتوقف فورا وتماما عن جميع أنشطتها الاستيطانية في دولة فلسطين المحتلة، بما في ذلك داخل القدس الشرقية وحولها.
We call on the international community, in particular the Security Council, to hold Israel, the occupying Power, accountable for the advancement of any settlement activities, including the transfer of its own population to the Occupied Palestinian Territory, which constitutes a war crime as defined by the Fourth Geneva Convention, the Additional Protocol I to the Geneva Conventions and the Rome Statute of the International Criminal Court.وندعو المجتمع الدولي، وخاصة مجلس الأمن، إلى مساءلة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، عن المضي في أي أنشطة استيطانية، بما في ذلك نقل سكانها إلى الأرض الفلسطينية المحتلة، الأمر الذي يشكل جريمة حرب وفق تعريف اتفاقية جنيف الرابعة والبروتوكول الإضافي الأول لاتفاقيات جنيف ونظام روما الأساسي للمحكمة الجنائية الدولية.
Furthermore, we call on the international community to bring an end to all of Israel’s other violations against the Palestinian people in the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, including the violation of the right to life.وندعو المجتمع الدولي أيضا إلى إنهاء جميع الانتهاكات الأخرى التي ترتكبها إسرائيل ضد الشعب الفلسطيني في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، بما في ذلك انتهاك الحق في الحياة.
International law, including humanitarian and human rights law, cannot be selectively applied when it comes to the Palestinian people, who continue to unjustly suffer under Israel’s nearly five decade-long military occupation.فلا يصح أن يطبق القانون الدولي، بما في ذلك القانون الإنساني الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان، تطبيقا انتقائيا عندما يتصل الأمر بالشعب الفلسطيني، الذي لا يزال يعاني دون وجه حق تحت نير احتلال إسرائيلي عسكري لمدة تناهز الخمسة عقود.
The Palestinian people must be accorded the same rights and protections, guaranteed by international law, that are accorded to all other peoples. The international community, including the High Contracting Parties to the Fourth Geneva Convention, have the duty to ensure the respect of those provisions of international humanitarian law that protect the rights, safety and well-being of a people living under foreign occupation.ولا بد من منح الشعب الفلسطيني نفس الحقوق وأشكال الحماية التي يضمنها القانون الدولي شأنه في ذلك شأن كل الشعوب الأخرى، كما أن على المجتمع الدولي، بما في ذلك الأطراف السامية المتعاقدة في اتفاقية جنيف الرابعة، واجب ضمان احترام أحكام القانون الإنساني الدولي التي تحمي حقوق وسلامة ورفاه شعب يعيش تحت الاحتلال الأجنبي.
In this regard, as we mentioned in our letter of 19 December 2014 (A/ES-10/668-S/2014/927), we once again draw the attention of the international community to the Conference of High Contracting Parties to the Fourth Geneva Convention, convened on 17 December 2014 by Switzerland, in its capacity as the depositary State of the Geneva Conventions, and to the declaration adopted by the High Contracting Parties, which, inter alia, called once again on Israel, the occupying Power, “to fully and effectively respect the Fourth Geneva Convention in the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem”, and emphasized that “all serious violations of international humanitarian law must be investigated and that all those responsible should be brought to justice”.وفي هذا الصدد، فإننا كما ذكرنا في رسالتنا المؤرخة 19 كانون الأول/ديسمبر 2014 (A/ES-10/668–S/2014/927) نوجه انتباه المجتمع الدولي مرة أخرى إلى مؤتمر الأطراف السامية المتعاقدة في اتفاقية جنيف الرابعة، الذي نظمته سويسرا بصفتها الدولة الوديعة لاتفاقيات جنيف، والمعقود في 17 كانون الأول/ديسمبر 2014، وإلى الإعلان الذي اعتمدته الأطراف المتعاقدة السامية، الذي ناشد مرة أخرى إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، ”أن تحترم بشكل كامل وفعال اتفاقية جنيف الرابعة في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية “، وشدد على أنه ”يجب التحقيق في جميع الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني وتقديم جميع المسؤولين عنها إلى العدالة“.
The international community must intensify its efforts to demand and ensure Israeli compliance with the call by the High Contracting Parties in the declaration mentioned above and to ensure compliance with human rights law and relevant United Nations resolutions before the situation further deteriorates.ويجب أن يكثف المجتمع الدولي جهوده لمطالبة إسرائيل بالامتثال لدعوة الأطراف المتعاقدة السامية في الإعلان المذكور أعلاه ولضمان امتثالها لتلك الدعوة وللقانون الدولي لحقوق الإنسان وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة قبل أن يتفاقم الوضع.
This letter is in follow-up to our 532 letters regarding the ongoing crisis in the Occupied Palestinian Territory, including East Jerusalem, which constitutes the State of Palestine.وتأتي هذه الرسالة عطفا على الرسائل البالغ عددها 532 رسالة التي وجهناها بشأن الأزمة المستمرة في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، التي تشكل دولة فلسطين.
These letters, dated from 29 September 2000 (A/55/432-S/2000/921) to 19 December 2014 (A/ES-10/668-S/2014/927), constitute a basic record of the crimes being committed against the Palestinian people.وهذه الرسائل المؤرخة من 29 أيلول/سبتمبر 2000 (A/55/432-S/2000/921) إلى 19 كانون الأول/ديسمبر 2014 (A/ES-10/668-S/2014/927) تشكل سجلا أساسيا للجرائم المرتكبة ضد الشعب الفلسطيني.
Israel, the occupying Power, must be held accountable and the perpetrators must be brought to justice.ويجب محاسبة إسرائيل، السلطة القائمة بالاحتلال، على هذه الجرائم وتقديم الجناة إلى العدالة.
I should be grateful if you would arrange to have the text of the present letter distributed as a document of the tenth emergency special session of the General Assembly, under agenda item 5, and of the Security Council.وأرجو ممتناً تعميم هذه الرسالة باعتبارها وثيقة من وثائق الدورة الاستثنائية الطارئة العاشرة للجمعية العامة، في إطار البند 5 من جدول الأعمال، ومن وثائق مجلس الأمن.
(Signed) Riyad Mansour(توقيع) رياض منصور
Ambassador, Permanent Observer of the State of Palestine to the United Nationsالسفير والمراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة