A_C_6_74_SR_19_EA
Correct misalignment Change languages order
A/C.6/74/SR.19 1918212E.docx (ENGLISH)A/C.6/74/SR.19 1918212A.docx (ARABIC)
A/C.6/74/SR.19A/C.6/74/SR.19
United Nationsالأمــم المتحـدة
A/C.6/74/SR.19A/C.6/74/SR.19
General Assemblyالجمعية العامة
Seventy-fourth sessionالدورة الرابعة والسبعون
Official Recordsالوثائق الرسمية
Distr.: GeneralDistr.: General
9 January 20209 January 2020
Original: EnglishArabic Original: English
A/C.6/74/SR.19A/C.6/74/SR.19
/319-18212
19-18212/3
This record is subject to correction.هذا المحضر قابل للتصويب.
Corrections should be sent as soon as possible, under the signature of a member of the delegation concerned, to the Chief of the Documents Management Section (dms@un.org), and incorporated in a copy of the record.وينبغي إدراج التصويبات في نسخة من المحضر مذيلة بتوقيع أحد أعضاء الوفد المعني وإرسالها في أقرب وقت ممكن إلى: Chief of the Documents Management Section (dms@un.org).
Corrected records will be reissued electronically on the Official Document System of the United Nations (http://documents.un.org/).والمحاضر المصوَّبة سيعاد إصدارها إلكترونيا في نظام الوثائق الرسمية للأمم المتحدة (http://documents.un.org).
19-18212 (E)19-18212 (A)
*1918212**1918212*
19-18212/4
/419-18212
Sixth Committeeاللجنة السادسة
Summary record of the 19th meetingمحضر موجز للجلسة التاسعة عشرة
Held at Headquarters, New York, on Friday, 18 October 2019, at 3 p.m.المعقودة في المقر، نيويورك، يوم الجمعة 18 تشرين الأول/أكتوبر 2019، الساعة 15:00
Chair:الرئيس:
Mr. Mlynárالسيد ملينار
(Slovakia)(سلوفاكيا)
Contentsالمحتويات
Agenda item 82: Report of the Special Committee on the Charter of the United Nations and on the Strengthening of the Role of the Organization (continued)البند 82 من جدول الأعمال: تقرير اللجنة الخاصة المعنية بميثاق الأمم المتحدة وبتعزيز دور المنظمة (تابع)
Agenda item 166: Observer status for the Cooperation Council of Turkic-speaking States in the General Assemblyالبند 166 من جدول الأعمال: منح مجلس التعاون للدول الناطقة بالتركية مركز المراقب لدى الجمعية العامة
Agenda item 167: Observer status for the Eurasian Economic Union in the General Assemblyالبند 167 من جدول الأعمال: منح الاتحاد الاقتصادي للمنطقة الأوروبية الآسيوية مركز المراقب لدى الجمعية العامة
Agenda item 168: Observer status for the Community of Democracies in the General Assemblyالبند 168 من جدول الأعمال: منح مجتمع الديمقراطيات مركز المراقب لدى الجمعية العامة
Agenda item 169: Observer status for the Ramsar Convention on Wetlands Secretariat in the General Assemblyالبند 169 من جدول الأعمال: منح أمانة اتفاقية رامسار المتعلقة بالأراضي الرطبة مركز المراقب لدى الجمعية العامة
Agenda item 170: Observer status for the Global Environment Facility in the General Assemblyالبند 170 من جدول الأعمال: منح مرفق البيئة العالمية مركز المراقب لدى الجمعية العامة
Agenda item 171: Observer status for the Group of Seven Plus in the General Assemblyالبند 171 من جدول الأعمال: منح مجموعة الدول الهشة السبع الموسَّعة مركز المراقب لدى الجمعية العامة
Agenda item 172: Observer status for the International Organization of Employers in the General Assemblyالبند 172 من جدول الأعمال: منح المنظمة الدولية لأصحاب العمل مركز المراقب في الجمعية العامة
The meeting was called to order at 3.05 p.m.افتتحت الجلسة الساعة 15:05.
Agenda item 82: Report of the Special Committee on the Charter of the United Nations and on the Strengthening of the Role of the Organization (continued) (A/74/33, A/74/152 and A/74/194)البند 82 من جدول الأعمال: تقرير اللجنة الخاصة المعنية بميثاق الأمم المتحدة وبتعزيز دور المنظمة (تابع) (A/74/33 و A/74/152 و A/74/194)
1.1 -
Mr. Abdelaziz (Egypt) said that the exercise of examining the ways and means the Organization and presenting proposals with a view to strengthening its role was a necessary and crucial one that should continue.السيد عبد العزيز (مصر): قال إن الممارسة المتمثلة في دراسة السبل والوسائل المتبعة في المنظمة وتقديم مقترحات بغية تعزيز دورها ضرورية وحاسمة وينبغي أن تستمر.
2.2 -
Egypt welcomed the annual thematic debates of the Special Committee on the means for the peaceful settlement of disputes, and in particular, the selection of the subtopic “Exchange of information on State practices regarding the use of mediation” as the focus of the debate in 2019.وأعرب عن ترحيب مصر بالمناقشات المواضيعية السنوية التي تجريها اللجنة الخاصة بشأن تسوية المنازعات بالوسائل السلمية، ولا سيما اختيار الموضوع الفرعي ”تبادل المعلومات عن ممارسات الدول فيما يتعلق باستخدام الوساطة“ بوصفه محور تركيز المناقشة في عام 2019.
Ensuring the rule of law at the international level required States to subject themselves to the authority of international law and to employ its various dispute settlement mechanisms.وأضاف أن ضمان سيادة القانون على الصعيد الدولي يتطلب من الدول أن تخضع نفسها لسلطة القانون الدولي وأن تستخدم آلياته المختلفة لتسوية المنازعات.
The peaceful settlement of international disputes in a manner that did not endanger peace, security and justice was one of the key principles of international law set forth in the Declaration on Principles of International Law concerning Friendly Relations and Cooperation among States in accordance with the Charter of the United Nations.وأكد أن تسوية المنازعات بالوسائل السلمية بطريقة لا تعرض للخطر السلم والأمن والعدالة هي أحد المبادئ الرئيسية للقانون الدولي المنصوص عليها في إعلان مبادئ القانون الدولي المتعلقة بالعلاقات الودية والتعاون بين الدول وفقا لميثاق الأمم المتحدة.
Egypt welcomed the recommendation of the Special Committee that the thematic debate at its next session be on the subtopic “Exchange of information on State practices regarding the use of conciliation”.وأعرب عن ترحيب مصر بتوصية اللجنة الخاصة بأن تنصب المناقشة المواضيعية في دورتها المقبلة على الموضوع الفرعي ”تبادل المعلومات بشأن ممارسات الدول فيما يتصل باستخدام التوفيق“.
3.3 -
Mr. Poudyal (Nepal) said that the Special Committee had played a crucial role in upholding the Charter over the years, including in maintaining international peace and security and in creating an effective international legal system through adherence to the rule of law and justice.السيد بوديال (نيبال): قال إن اللجنة الخاصة اضطلعت بدور حاسم في دعم الميثاق على مر السنين، في مجالات منها صون السلم والأمن الدوليين وإنشاء نظام قانوني دولي فعال من خلال التقيد بسيادة القانون والعدالة.
4.4 -
Nepal was deeply committed to the principles and purposes of the United Nations and strongly believed that the United Nations was central to promoting multilateralism.وأكد أن نيبال ملتزمة التزاما عميقا بمبادئ الأمم المتحدة ومقاصدها وتؤمن إيمانا قويا بأن الأمم المتحدة أساسية لتعزيز تعددية الأطراف.
When the values and norms of multilateralism were at stake, the General Assembly, as the main deliberative, policymaking and representative organ of the United Nations, served as a beacon of hope for enhancing multilateralism.وفي الحالات التي تكون فيها قيم ومعايير تعددية الأطراف على المحك، تعمل الجمعية العامة، بوصفها الهيئة الرئيسية للتداول ووضع السياسات والتمثيل في الأمم المتحدة، كمنارة أمل لتعزيز تعددية الأطراف.
Nepal also strongly believed in the peaceful settlement of conflicts and disputes through negotiation and dialogue, which should be the primary tool for dispute settlement.وتؤمن نيبال أيضا إيمانا قويا بتسوية النزاعات والخلافات بالوسائل السلمية من خلال التفاوض والحوار، اللذين ينبغي أن يكونا الأداة الأساسية لتسوية المنازعات.
5.5 -
The issue of encroachment by the Security Council on the functions and powers of the General Assembly and the Economic and Social Council had been frequently raised.وأردف قائلا إن مسألة تعدي مجلس الأمن على مهام وسلطات الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي قد أثيرت في كثير من الأحيان.
Nepal believed that the Special Committee, by mandate, was the appropriate forum for examining the legal aspects of the issue.وترى نيبال أن اللجنة الخاصة، بحكم ولايتها، هي المحفل المناسب لبحث الجوانب القانونية المتعلقة بهذه المسألة.
The Special Committee should also engage fully in deliberations on issues falling within its mandate, and engage constructively in topics of interest to the wider membership.وينبغي للجنة الخاصة أيضا أن تشارك مشاركة كاملة في المداولات المتعلقة بالمسائل التي تدخل في نطاق ولايتها، وأن تشارك بصورة بناءة في المواضيع التي تهم الأعضاء عموما.
6.6 -
Referring to the creation of the Ad Hoc Working Group on the Revitalization of the Work of the General Assembly, he said that, when the Ad Hoc Working Group was allocated resources for year-round business, the Special Committee, which had been established for the same purpose, was left with almost nothing to do.وأشار إلى إنشاء الفريق العامل المخصص المعني بتنشيط أعمال الجمعية العامة، فقال إنه عندما تخصص للفريق العامل المخصص موارد لأنشطته على مدار السنة، فإن اللجنة الخاصة، التي أنشئت للغرض نفسه، تُترك دون أي مهام تُذكر للقيام بها.
That situation must be remedied.ويجب إصلاح هذا الوضع.
The reform of the United Nations should aim to make the Organization more democratic, transparent and accountable, which would in turn reinforce the purposes and principles enshrined in its Charter.وينبغي أن يهدف إصلاح الأمم المتحدة إلى زيادة الديمقراطية والشفافية والمساءلة في المنظمة، الأمر الذي سيعزز بدوره المقاصد والمبادئ المكرسة في ميثاقها.
7.7 -
Lastly, his delegation wished to express its appreciation for the work of the Secretariat on the Repertory of Practice of United Nations Organs and the Repertoire of the Practice of the Security Council, which served as important resources and research materials for students and academics of international law.وقال في ختام كلامه إن وفد بلده يود أن يعرب عن تقديره لعمل الأمانة العامة بشأن مرجع ممارسات هيئات الأمم المتحدة ومرجع ممارسات مجلس الأمن، اللذين يمثلان مصدرين ومادتي بحث مهمتين للدارسين والأكاديميين في مجال القانون الدولي.
8.8 -
Mr. Sharifi (Islamic Republic of Iran) said that the Special Committee was the only enduring mechanism within the United Nations framework for discussing issues relating to the Charter and the strengthening of the role of the Organization.السيد شريفي (جمهورية إيران الإسلامية): قال إن اللجنة الخاصة هي الآلية الوحيدة الدائمة في إطار الأمم المتحدة لمناقشة المسائل المتعلقة بالميثاق، وتعزيز دور المنظمة.
By unlawfully resorting to the threat or use of force, a few Member States had acted in defiance of peremptory norms of international law and, in violating the Charter, had called into question the credibility of the United Nations.ويشكل لجوء عدد قليل من الدول الأعضاء بصورة غير قانونية إلى التهديد باستعمال القوة أو استعمالها تحديا للقواعد القطعية للقانون الدولي ومدعاةً للتشكيك، بسبب انتهاك تلك الدول للميثاق، في مصداقية الأمم المتحدة.
In that context, clarifying and reaffirming the provisions of the Charter concerning the use of force could help to strengthen the Organization.وفي هذا السياق، من شأن توضيح أحكام الميثاق المتعلقة باستعمال القوة وإعادة تأكيد تلك الأحكام أن يساعدا في تقوية المنظمة.
It was therefore regrettable that a few Member States opposed the proposal by Belarus and the Russian Federation that the General Assembly request an advisory opinion from the International Court of Justice on the legal consequences of the resort to the use of force by States without prior authorization by the Security Council, except in the exercise of the right to self-defence.وبالتالي، من المؤسف أن عدداً قليلاً من الدول الأعضاء يعارض الاقتراح المقدم من بيلاروس والاتحاد الروسي بأن تطلب الجمعية العامة فتوى من محكمة العدل الدولية بشأن الآثار القانونية المترتبة على لجوء الدول إلى استعمال القوة بدون إذن مسبق من مجلس الأمن، إلا في حالة ممارسة حق الدفاع عن النفس.
9.9 -
The international community was witnessing an affront to the United Nations system by the United States, in violation of the Charter, in particular Articles 100 and 105.وقال إن المجتمع الدولي يقف شاهدا على الإهانة التي تتعرض لها منظومة الأمم المتحدة من الولايات المتحدة، بانتهاكها الميثاق، ولا سيما المادتان 100 و 105.
By imposing unprecedented restrictions on Iranian diplomats in New York, the United States had weaponized the Headquarters of the United Nations and had mixed up its responsibility as the host country with its considerations under its bilateral relations, completely disregarding its international obligations as well as the repeated pronouncements of the General Assembly that “the maintenance of appropriate conditions for the normal work of the delegations and the missions accredited to the United Nations and the observance of their privileges and immunities, which cannot be subject to any restrictions arising from the bilateral relations of the host country, are in the interest of the United Nations and all Member States”.وأكد أن الولايات المتحدة، بفرضها قيودا لم يسبق لها مثيل على الدبلوماسيين الإيرانيين في نيويورك، قد جعلت من مقر الأمم المتحدة سلاحا وأحدثت خلطا بين مسؤوليتها بوصفها البلد المضيف واعتبارات علاقاتها الثنائية، متجاهلة تماما التزاماتها الدولية وكذلك إعلانات الجمعية العامة المتكررة بأن ”المحافظة على الأوضاع الملائمة لأداء الوفود والبعثات المعتمدة لدى الأمم المتحدة أعمالها بصورة اعتيادية واحترام امتيازاتها وحصاناتها، التي لا يمكن أن تخضع لأية قيود ناشئة عن العلاقات الثنائية للبلد المضيف، أمران يخدمان مصلحة الأمم المتحدة وجميع الدول الأعضاء“.
As a result of that wrongful act, the Organization’s credibility had been called into question and its smooth functioning disrupted, to such an extent that the work of two Main Committees of the General Assembly had been suspended for a few days.ونتيجة لهذا الفعل غير المشروع، أصبحت مصداقية المنظمة موضع شك وتعطل أداؤها السلس، لدرجة أن عمل لجنتين رئيسيتين بالجمعية العامة قد عُلق لبضعة أيام.
It was indicative of a serious crisis within the Organization.وهو مؤشر على وجود أزمة خطيرة داخل المنظمة.
The host country had systematically tried to silence the delegations it did not favour and to impede their normal functioning, in violation of the Charter.وقد حاول البلد المضيف بصورة منهجية إسكات الوفود التي لا تحابيها وإعاقة سير عملها الاعتيادي، في انتهاك للميثاق.
That trend was weakening the United Nations and multilateralism and ran counter to the very objective of the Special Committee, which was to strengthen the role of the Organization.وهذا الاتجاه يضعف الأمم المتحدة وتعددية الأطراف ويتعارض مع هدف اللجنة الخاصة ذاته، وهو تعزيز دور المنظمة.
10.10 -
Fortunately, the founders of the United Nations had foreseen that possibility, and had not given the host country carte blanche.ولحسن الحظ، فإن مؤسسي الأمم المتحدة قد توقعوا حدوث هذا الاحتمال، ولم يمنحوا البلد المضيف تفويضا مطلقا.
Under Article 105 of the Charter, representatives of Member States must “enjoy such privileges and immunities as are necessary for the independent exercise of their functions in connexion with the Organization”.فبموجب المادة 105 من الميثاق، فإن المندوبين عن الدول الأعضاء يجب أن ”يتمتعوا بالمزايا والإعفاءات التي يتطلبها استقلالهم في القيام بمهام وظائفهم المتصلة بالهيئة“.
The host country had seriously jeopardized the independent exercise of such functions by the Iranian mission.وقد عرّض البلدُ المضيفُ للخطر الشديد أداء البعثة الإيرانية هذه المهام بصورة مستقلة.
11.11 -
The host country had also violated Article 100 of the Charter, according to which Member States must respect the international character of the United Nations and United Nations officials were accountable only to the Organization and not subject to any instructions from their home country.وأضاف أن البلد المضيف انتهك أيضا المادة 100 من الميثاق، التي تنص على أنه يجب على الدول الأعضاء أن تحترم الصفة الدولية للأمم المتحدة، وأن موظفي الأمم المتحدة مسؤولون أمام المنظمة فقط ولا يخضعون لأي تعليمات من وطنهم.
Host countries must therefore refrain from treating United Nations officials differently, or discriminating against them, on the ground of nationality or in the event of degradation in their bilateral relations with an official’s home country.ولذلك يجب على البلدان المضيفة أن تمتنع عن معاملة موظفي الأمم المتحدة معاملة مختلفة، أو التمييز ضدهم، على أساس الجنسية أو في حالة تدهور علاقاتها الثنائية مع البلد الأصلي للموظف.
In particular, they must refrain from imposing selective travel restrictions on United Nations officials as a means of retaliation against a home country.ويجب عليها، على وجه الخصوص، أن تمتنع عن فرض قيود انتقائية على سفر موظفي الأمم المتحدة كوسيلة للانتقام من بلد ما.
12.12 -
In view of those flagrant violations, the Special Committee needed to urgently review Articles 105 and 100 of the Charter and formulate concrete recommendations aimed at strengthening the Organization.وفي ضوء هذه الانتهاكات الصارخة، تحتاج اللجنة الخاصة إلى أن تراجع على وجه السرعة المادتين 105 و 100 من الميثاق وأن تضع توصيات محددة تهدف إلى تعزيز المنظمة.
13.13 -
It was also discouraging that a permanent member of the Security Council was not only violating the Council’s resolution 2231 (2015), concerning the Joint Comprehensive Plan of Action, but was also taking the unprecedented step of penalizing other States for abiding by it.واسترسل قائلا إنه من المثبط للعزيمة أيضا ألا يكتفي عضو دائم في مجلس الأمن بانتهاك قرار المجلس 2231 (2015)، المتعلق بخطة العمل الشاملة المشتركة فحسب، بل يتخذ أيضا خطوة غير مسبوقة تتمثل في معاقبة الدول الأخرى على امتثالها لذلك القرار.
That country was addicted to sanctions, which it seemed to view as a tool for pursuing its national interests.وأصبح ذلك البلد مدمنا على الجزاءات، التي يبدو أنه يعتبرها أداة لخدمة مصالحه الوطنية.
Such morally wrong and ethically unjustified unilateral measures not only defied the rule of law at the international level but also infringed upon the right to development and led to violations of basic human rights.وهذه التدابير الانفرادية غير المبررة والخاطئة أخلاقيا لا تتحدى سيادة القانون على الصعيد الدولي فحسب، بل تشكل أيضا تعديا على الحق في التنمية، وتؤدي إلى انتهاك حقوق الإنسان الأساسية.
14.14 -
The Special Rapporteur on the negative impact of unilateral coercive measures on the enjoyment of human rights had said that such sanctions were unjust and harmful and were destroying the economy and currency of Iran, driving millions of people into poverty and making imported goods unaffordable.وأشار إلى ما قاله المقرر الخاص المعني بالأثر السلبي للتدابير القسرية الانفرادية على التمتع بحقوق الإنسان من أن هذه الجزاءات جائرة وضارة وتدمر اقتصاد إيران وعملتها، وتتسبب في إفقار الملايين من الناس، وتجعل السلع المستوردة باهظة التكلفة.
In his latest report (A/74/165), the Special Rapporteur had concluded that unilateral sanctions “kill” and “may amount to war by another name”.وقد خلص المقرر الخاص في تقريره الأخير (A/74/165) إلى أن الجزاءات الانفرادية ”قاتلة“ و ”قد تصل إلى مستوى الحرب تحت اسم آخر“.
However, unlike traditional wars, such measures targeted civilians exclusively and killed them in large numbers in an indiscriminate manner.ولكن خلافا للحروب التقليدية، تستهدف هذه التدابير المدنيين حصرا وتقتل أعدادا كبيرة منهم بطريقة عشوائية.
Put simply, those criminal acts constituted economic terrorism.وببساطة، فإن هذه الأعمال الإجرامية تشكل إرهابا اقتصاديا.
15.15 -
His delegation called on all States to give in-depth consideration to the valuable proposals that had been submitted by a number of delegations and to engage in constructive dialogue to improve the work of the Special Committee.واختتم كلمته قائلا إن وفد بلده يدعو جميع الدول إلى النظر بتعمق في المقترحات القيمة التي قدمها عدد من الوفود وإلى المشاركة في حوار بناء بهدف تحسين عمل اللجنة الخاصة.
Genuine political will was needed in order to make progress with regard to the long-standing matters on the agenda of the Special Committee.ولا بد من توفر الإرادة السياسية الصادقة حتى يتسنى إحراز تقدم بخصوص المسائل المدرجة منذ وقت طويل في جدول أعمال اللجنة الخاصة.
16.16 -
Mr. Marani (Argentina) said that his delegation continued to support the decision of the General Assembly to hold an annual thematic debate, under the agenda item on the peaceful settlement of disputes, to discuss the means for the settlement of disputes in accordance with Chapter VI of the Charter and the Manila Declaration on the Peaceful Settlement of International Disputes.السيد ماراني (الأرجنتين): قال إن وفد بلده لا يزال يؤيد قرار الجمعية العامة عقد مناقشة مواضيعية سنوية، في إطار بند جدول الأعمال المتعلق بتسوية المنازعات بالوسائل السلمية، لمناقشة وسائل تسوية المنازعات وفقا للفصل السادس من الميثاق وإعلان مانيلا بشأن تسوية المنازعات الدولية بالوسائل السلمية.
It remained committed to the peaceful settlement of disputes, consistent with the purposes and principles of the Charter.وأكد أنه لا يزال ملتزما بتسوية المنازعات بالوسائل السلمية، بما يتفق مع مقاصد الميثاق ومبادئه.
All methods of peaceful dispute settlement were equally valid and were the only way to reach just and lasting solutions.وأكد أن جميع أساليب التسوية السلمية للمنازعات صالحة بنفس القدر، وهي السبيل الوحيد للتوصل إلى حلول عادلة ودائمة.
All Member States had an obligation to settle disputes peacefully, and the Secretary-General had a specific role to play in that regard, in terms of mediation and the provision of his good offices.ويقع على عاتق جميع الدول الأعضاء التزام بتسوية المنازعات بالوسائل السلمية، وللأمين العام دور محدد يؤديه في هذا الصدد، من حيث الوساطة وبذل مساعيه الحميدة.
United Nations bodies should act in good faith when urging the parties to a dispute to negotiate and should avoid frustrating the duty of both parties to resolve the dispute by peaceful means.وينبغي لهيئات الأمم المتحدة أن تتصرف بحسن نية عند حث أطراف النزاع على التفاوض، وينبغي لها أن تتجنب إحباط واجب الطرفين في حل المنازعات بالوسائل السلمية.
17.17 -
Argentina considered that Member States needed a forum in which to discuss the application of Article 51 of the Charter, and that the Special Committee could be a suitable such forum.وقال إن الأرجنتين ترى أن الدول الأعضاء تحتاج إلى محفل لمناقشة تطبيق المادة 51 من الميثاق، وأن اللجنة الخاصة يمكن أن تكون محفلا مناسبا لهذا الأمر.
18.18 -
The Repertory of Practice of United Nations Organs and the Repertoire of the Practice of the Security Council made a significant contribution to international law and the international system.وأشار إلى مرجع ممارسات هيئات الأمم المتحدة ومرجع ممارسات مجلس الأمن، فقال إنهما يقدمان مساهمة كبيرة في القانون الدولي والنظام الدولي.
His delegation wished to thank the Secretariat for updating those documents and for its efforts to make them available on the United Nations website.وأعرب عن رغبة وفد بلده في توجيه الشكر إلى الأمانة العامة على تحديث هاتين الوثيقتين وعلى جهودها الرامية إلى إتاحتهما على موقع الأمم المتحدة على شبكة الإنترنت.
19.19 -
Mr. Al Arsan (Syrian Arab Republic) said that it was essential for all delegations, without exception, to provide greater and clearer support for the work of the Special Committee.السيد العرسان (الجمهورية العربية السورية): قال إن من الضروري أن تقدم جميع الوفود، دون استثناء، دعما أكبر وأكثر وضوحا لعمل اللجنة الخاصة.
At the same time, however, delegations needed to engage in constructive self-criticism and to conduct a genuine review of its working methods.ولكن في ذات الوقت، لا بد أن تنخرط الوفود في عملية نقد بناء ذاتي ومراجعة منهج العمل بشكل جدي.
The United Nations, and the international community more generally, faced increasing political and financial polarization.وتواجه الأمم المتحدة والمجتمع الدولي بشكل أعم استقطابا سياسيا وماليا متزايدا.
The workings of the Organization were becoming less transparent and less trusted.ويتراجع مستوى الثقة والشفافية في أعمال المنظمة.
In such a complex situation, the United Nations was in no position to maintain international peace and security, help in the implementation of the 2030 Agenda for Sustainable Development, or promote multilateral diplomacy to prevent conflict, disasters, terrorism, poverty and hunger.وفي ظل مثل هذه الأوضاع المعقدة، لا يمكن أن تنجح الأمم المتحدة في صون السلم والأمن الدوليين، أو المساعدة على تنفيذ خطة التنمية المستدامة لعام 2030، أو تعزيز الدبلوماسية المتعددة الأطراف لتفادي النزاعات والكوارث والإرهاب والفقر والمجاعة.
20.20 -
His delegation continued to support the proposal that an advisory opinion be requested from the International Court of Justice as to the legal consequences of the resort to the use of force by States without prior authorization by the Security Council, except in the exercise of the right to self-defence.وأكد أن وفد بلده لا يزال يؤيد اقتراح طلب الفتوى من محكمة العدل الدولية فيما يتعلق بالنتائج القانونية للجوء الدول إلى استخدام القوة دون إذن مسبق من مجلس الأمن، عدا في حالة ممارسة حق الدفاع عن النفس.
Like many others, his delegation was concerned at the growing number of cases in which States had invoked Article 51 of the Charter of the United Nations using the pretext of self-defence or counter-terrorism.وقال إن وفد بلده يضم صوته إلى الوفود العديدة التي أعربت عن القلق من تصاعد حالات احتجاج الدول بنص المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة بذريعة الدفاع عن النفس أو مكافحة الإرهاب.
The security of one country could not be guaranteed by violating the sovereignty of another.فضمان أمن بلد ما لا يقوم على العدوان على سيادة بلد آخر.
In such cases, the Security Council should assume its responsibility to maintain international peace and security by prevailing on the aggressor to withdraw its forces.وفي هذه الحالات، على مجلس الأمن تحمل مسؤولياته في صون السلم والأمن الدولي وفي ردع المعتدي وإجباره على أن يسحب قواته.
In particular, any military presence on Syrian territory that had not been authorized by the Syrian Government or the Security Council could only be described as aggression and occupation.وأكد على وجه الخصوص أن أي وجود عسكري على الأراضي السورية لم تأذن به الحكومة السورية أو مجلس الأمن إنما يندرج حصرا تحت توصيف العدوان والاحتلال.
Any purported agreement between the Turkish and American sides for the establishment of a so-called safe zone on the territory of the Syrian Arab Republic was unlawful, violated national sovereignty, and could have no effect and no future.وأشار إلى أن أي اتفاق مزعوم بين الجانبين التركي والأمريكي على إقامة ما يسمى مناطق آمنة داخل أراضي الجمهورية العربية السورية هو خرق للسيادة الوطنية وهو اتفاق غير مشروع ولن يجد له أي مكان ولا مستقبل.
Such challenges to international law raised significant questions regarding the credibility of certain States’ commitment to the resolutions of the Security Council concerning the situation in Syria.وتطرح مثل هذه التحديات التي تواجه القانون الدولي إشارات استفهام كبيرة حول مصداقية عدد من الدول في تطبيق قرارات مجلس الأمن ذات الصلة بالوضع في سورية.
21.21 -
It was vital to adopt mechanisms to assess the impact and effectiveness of sanctions imposed by the United Nations.وأكد أهمية اعتماد آليات لتقييم آثار الجزاءات التي تفرضها الأمم المتحدة ومدى جدواها وفاعليتها.
Such sanctions often failed to induce States to change their behaviour, and civilians ultimately paid the price.وقال إن معظم هذه الجزاءات لا يحقق غاية تصحيح السلوك لدى الدول، وإن المدنيين هم الذين يدفعون الثمن في نهاية المطاف.
The Special Committee should also pay attention to the issue of unilateral coercive economic measures, which were illegal and inconsistent with the Charter, and had been rejected in a considerable number of resolutions of the General Assembly.وينبغي للجنة الخاصة أن تولي اهتماما أيضا لمسألة التدابير الاقتصادية القسرية أحادية الجانب، وهي تدابير غير قانونية وتتعارض مع الميثاق، وقد رُفضت في عدد كبير من قرارات الجمعية العامة.
The Special Rapporteur on the negative impact of unilateral coercive measures on the enjoyment of human rights had expressed deep concern at the economic and human impact of the measures on the Syrian people and found it difficult to accept claims that their purpose was to protect Syrians or to prompt a democratic transition.وقد أعرب المقرر الخاص المعني بالأثر السلبي للتدابير القسرية الانفرادية على التمتع بحقوق الإنسان عن قلقه العميق إزاء الأثر الاقتصادي والإنساني الذي تخلفه التدابير المفروضة على الشعب السوري وخلص إلى أن من الصعب تصديق الادعاءات بأنها موجودة لحماية السوريين أو الحث على أي انتقال ديمقراطي.
Member States should therefore bring an end to the measures and assist the Syrian people in their endeavour to achieve reconstruction and reconciliation, realize the Sustainable Development Goals by 2030, and successfully complete the Syrian political process.ولذلك ينبغي للدول الأعضاء أن تنهي هذه التدابير وأن تساعد الشعب السوري في مسعاه لتحقيق إعادة الإعمار والمصالحة، وتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030، وإنجاز العملية السياسية السورية بنجاح.
22.22 -
The objectives of the Special Committee were clear, and the necessary means for their achievement had been well defined, although they might be in need of development and financial resources.واختتم كلامه قائلا إن أهداف اللجنة الخاصة واضحة، والوسائل اللازمة لتحقيقها محددة جيدا، على الرغم من أنها قد تكون في حاجة إلى التطوير والموارد المالية.
What was missing was collective determination; members should acknowledge their differences and avoid political bias or private agendas.وما ينقص هو الإرادة الجماعية التي يعترف الأعضاء من خلالها باختلافاتهم ويتحاشون عبرها النوازع السياسية والأجندات الخاصة.
23.23 -
Mr. Warraich (Pakistan) said that while some might feel that the work of the Special Committee in some cases amounted to a repetition of the same clichés year after year and led to a never-ending cycle of reports and meetings, Pakistan considered that to be a grave injustice with respect to the mandate of the Special Committee and its potential to enhance the ability of the United Nations to achieve its purposes and function more effectively.السيد وارايتش (باكستان): قال إنه بينما قد يشعر البعض بأن عمل اللجنة الخاصة في بعض الحالات يتمثل في تكرار نفس العبارات المبتذلة سنة بعد أخرى ويفضي إلى دورة لا تنتهي أبدا من التقارير والاجتماعات، فإن باكستان تعتبر ذلك ظلماً جسيماً فيما يتعلق بولاية اللجنة الخاصة وما تنطوي عليه من إمكانية لتعزيز قدرة الأمم المتحدة على تحقيق أغراضها والعمل بفعالية أكبر.
It considered the annual thematic debate on the peaceful settlement of disputes to be useful and took note of the proposed subtopic for the next session, “Exchange of information on State practices regarding the use of conciliation”.وترى باكستان أن المناقشة المواضيعية السنوية الأولى بشأن التسوية السلمية للمنازعات مفيدة، وتحيط علماً بالموضوع الفرعي المقترح للدورة المقبلة، وهو ”تبادل المعلومات بشأن ممارسات الدول فيما يتصل باستخدام التوفيق“.
Such discussions should not be seen as an academic indulgence;ولا ينبغي النظر إلى تلك المناقشات كنوع من الانغماس الأكاديمي؛
rather, they should further efforts to make the peaceful settlement of disputes in accordance with the purposes and principles of the Charter the cornerstone of the United Nations peace and security architecture.بل ينبغي عوضاً عن ذلك أن تعزز تلك المناقشات الجهود المبذولة من أجل التسوية السلمية للنزاعات وفقاً لمقاصد ومبادئ الميثاق، الذي يُشكِّل حجر الزاوية لهيكل السلام والأمن في الأمم المتحدة.
That would entail addressing threats to international peace and security emanating from, inter alia, prevailing inter-State conflicts and from foreign occupation and denial of the right of self-determination.وأوضح أن ذلك يستتبع معالجة الأخطار التي يتعرض لها السلام والأمن الدوليان الناجمة، في جملة أمور، عن النزاعات بين الدول التي لها طابع غالب وعن الاحتلال الأجنبي وإنكار الحق في تقرير المصير.
24.24 -
The discussions on the issue of sanctions were equally compelling.ومضى يقول إن المناقشات بشأن مسألة الجزاءات لها القدر نفسه من الأهمية.
Since sanctions were a means to a broader end, it was important to maintain their credibility and to prevent them from being used as a precursor to the use of force.فلما كانت الجزاءات وسيلة لبلوغ غاية أوسع، فمن المهم الحفاظ على مصداقيتها ومنع استعمالها كتمهيد لاستخدام القوة.
Pakistan had consistently held that sanctions should be imposed with the utmost caution and only when other peaceful options had been exhausted.وذكر أن باكستان ارتأت باستمرار بنه ينبغي فرض الجزاءات بأقصى قدر من الحذر وعدم فرضها إلا حينما تكون الخيارات السلمية الأخرى قد استنفدت.
The threat of sanctions could be more effective than their actual imposition;وأشار إلى أن التهديد بتوقيع الجزاءات يمكن أن يكون أنجع من فرضها الفعلي؛
thus, conditional or deferred sanctions should be considered whenever possible.ومن ثم ينبغي النظر حيثما أمكن في فرض جزاءات مشروطة أو مؤجلة.
The Security Council had sought to place greater emphasis on targeted sanctions, but streamlining and greater transparency, objectivity and predictability were needed in order to prevent sanctions from being abused.وقد سعى مجلس الأمن إلى التركيز بصورة أكبر على الجزاءات المحدَّدة الأهداف، لكن هناك حاجة إلى التبسيط وإلى مزيد من الشفافية والموضوعية والقدرة على التوقع من أجل منع إساءة استخدام الجزاءات.
25.25 -
While looking forward to further discussions regarding the proposal that the Special Committee conduct a legal analysis of Article 51 of the Charter from a substantive and procedural perspective, his delegation was deeply concerned by the efforts of some to reinterpret fundamental provisions of the Charter, including those concerning the pre-emptive, preventive or protective use of force.وقال إن وفد بلده، بينما يتطلع إلى مزيد من المناقشات بشأن المقترح الداعي إلى قيام اللجنة الخاصة بإجراء تحليل قانوني للمادة 51 من الميثاق من منظور موضوعي وإجرائي، يساوره قلق بالغ إزاء الجهود التي يبذلها البعض من أجل إعادة تفسير بعض الأحكام الأساسية للميثاق، بما في ذلك تلك المتعلقة باستخدام القوة الاستباقي أو الوقائي أو لأغراض الحماية.
That self-serving artifice had no place in international law or in the Charter.وأكد أنه لا مكان في القانون الدولي أو في الميثاق لتلك الحيل المحققة لمآرب أصحابها.
Statements made in exercise of the right of replyبيانات ألقيت ممارسة لحق الرد
26.26 -
Mr. Machida (Japan) said that the comments made by the representative of the Democratic People’s Republic of Korea in reference to Japan at the 18th meeting of the Committee were groundless and based on factual errors.السيد ماتشيدا (اليابان): قال إن التعليقات التي أبداها ممثل جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية فيما يتعلق باليابان في الجلسة الثامنة عشرة للجنة لا أساس لها من الصحة وتستند إلى أخطاء تنافي الواقع.
For over 70 years since the end of World War II, Japan had regarded the facts of history with a spirit of humility, consistently respected democracy and human rights, and contributed to the peace and prosperity of the Asia-Pacific region and the international community.فعلى مدى أكثر من 70 عاما منذ نهاية الحرب العالمية الثانية، تنظر اليابان إلى وقائع التاريخ بروح من التواضع، ولا تنفك تحترم الديمقراطية وحقوق الإنسان، وتسهم في سلام وازدهار منطقة آسيا والمحيط الهادئ والمجتمع الدولي.
Japan and the Democratic People’s Republic of Korea should bring true peace to North-East Asia by overcoming their mutual mistrust and deepening their cooperation with one other.وأضاف أن اليابان وجمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية ينبغي لهما أن يجلبا السلام الحقيقي إلى شمال شرق آسيا عن طريق التغلب على انعدام الثقة المتبادل وتعميق تعاون كل منهما مع الأخرى.
27.27 -
Mr. Kim In Chol (Democratic People’s Republic of Korea), responding to the comments of the representatives of some delegations regarding the “United Nations Command”, said that the Special Committee, as the body responsible for considering legal matters in the fulfilment of obligations under the Charter, with a focus on ensuring international peace and security, was the appropriate forum in which to address the issue of the “United Nations Command”.السيد كيم إين شيول (جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية): رد على التعليقات التي أبداها ممثلو بعض الوفود بشأن ”قيادة الأمم المتحدة“، فقال إن اللجنة الخاصة، باعتبارها الهيئة المسؤولة عن النظر في المسائل القانونية وفاءً بالالتزامات بموجب الميثاق، مع التركيز على ضمان تحقيق السلام والأمن الدوليين، هي المحفل المناسب لمعالجة مسألة ”قيادة الأمم المتحدة“.
The presence of the illegal and ghost-like “United Nations Command” was a flagrant violation of the purposes and principles of the Charter, since it seriously jeopardized peace and security by seeking to expand its military influence over the Korean Peninsula and the rest of the region.ورأى أن وجود قيادة غير قانونية ووهمية للأمم المتحدة يُشكِّل انتهاكاً صارخاً لمقاصد الميثاق ومبادئه، حيث يزعزع على نحو خطير السلام والأمن عن طريق السعي لتوسيع نفوذها العسكري على شبه الجزيرة الكورية وبقية أنحاء المنطقة.
28.28 -
The United States was seeking to involve Japan in the “United Nations Command” as part of its effort to expand the Command into a multinational force.وأردف قائلا إن الولايات المتحدة تسعى إلى إشراك اليابان في ”قيادة الأمم المتحدة“ كجزء من الجهد الذي تبذله من أجل توسيع القيادة لتصبح قوة متعددة الجنسيات.
As an example, an article in the 2019 Strategic Digest published by the United States forces in South Korea in July contained wording to the effect that the Command would continue its cooperation where necessary in terms of support and war services.وكمثال على ذلك، فإن مقالاً نُشر في ”الموجز الاستراتيجي لعام 2019“ (2019 Strategic Digest) الصادر عن قوات الولايات المتحدة في كوريا الجنوبية في تموز/يوليه يتضمَّن عبارات مفادها أن ”القيادة“ ستواصل تعاونها عند الاقتضاء من حيث الدعم والخدمات الحربية.
His delegation reiterated its position that the Command must be dissolved without delay, in accordance with the relevant resolutions adopted at the thirtieth session of the General Assembly.وأضاف أن وفد بلده يؤكد مجددا موقفه القائل بأنه يجب دون إبطاء حل ”القيادة“، تمشياً مع القرارات ذات الصلة التي اتخذتها الجمعية العامة في دورتها الثلاثين.
29.29 -
Mr. Knyazyan (Armenia), responding to the statement made by the representative of Azerbaijan at the 18th meeting, said that his delegation wished to thank Azerbaijan for acknowledging that it had been the delegation responsible for misleading the Special Committee by putting forward groundless arguments.السيد كنيازيان (أرمينيا): رد على البيان الذي أدلى به ممثل أذربيجان في الجلسة الثامنة عشرة، فقال إن وفد بلده يرغب في توجيه الشكر إلى أذربيجان لإقرارها بأنها كانت الوفد المسؤول عن تضليل اللجنة الخاصة من خلال طرح ادعاءات لا أساس لها.
The reference to the well-known conflict as contained in the report of the Special Committee (A/74/33) was a factual mistake reflecting the conflict narrative of Azerbaijan and distorting the official formulation used by the Organization for Security and Cooperation in Europe, which was referenced in the report.فالإشارة إلى النزاع المعروف على النحو الوارد في تقرير اللجنة الخاصة (A/74/33) ينطوي على خطأ في الوقائع يعكس سردية أذربيجان عن النزاع ويُشوِّه الصياغة الرسمية المستخدمة من جانب منظمة الأمن والتعاون في أوروبا، وهي الصياغة التي أشار إليها التقرير.
The official documents of that organization and the internationally mandated mediation process of the Minsk Group Co-Chairs, including joint statements to which Azerbaijan had also adhered, referred to “the Nagorno-Karabakh conflict”.وأفاد أن الوثائق الرسمية لتلك المنظمة ولعملية الوساطة التي يضطلع بها بتفويض دولي الرؤساء المشاركون لمجموعة مينسك، بما في ذلك البيانات المشتركة التي التزمت بها أيضا أذربيجان، تشير إلى ”نزاع ناغورنو - كاراباخ“.
30.30 -
Ms. Ozgul Bilman (Turkey) said that her delegation rejected the accusations contained in the statement made by the representative of the Syrian regime and regretted that attempt to politicize the work of the Committee.السيدة أوزغول بيلمان (تركيا): قالت إن وفد بلدها يرفض الاتهامات الواردة في البيان الذي أدلى به ممثل النظام السوري ويأسف لتلك المحاولة لتسييس عمل اللجنة.
As Turkey had explained in numerous forums and at the highest levels, the operation in question was limited in purpose and scope, since it was based on legitimate security concerns arising from the threats and acts of terrorism targeting its southern border.ومثلما شرحت تركيا في محافل عديدة وعلى أعلى المستويات، فإن العملية المشار إليها هي عملية محدودة الغرض والنطاق، إذ أنها تستند إلى المخاوف الأمنية المشروعة الناجمة عن التهديدات والأعمال الإرهابية التي تستهدف حدودها الجنوبية.
Turkey had also confirmed its commitment to the territorial integrity, sovereignty and unity of Syria.وأضافت أن تركيا أكدت أيضاً التزامها بالسلامة الإقليمية لسوريا وسيادتها ووحدتها.
It would not make any further comments on the matter.ولن تبدي تركيا أي تعليقات إضافية على هذه المسألة.
31.31 -
Mr. Musayev (Azerbaijan) said that, in an attempt to distort the causes, conduct and consequences of the war waged against Azerbaijan, the representative of Armenia had made selective references to certain formulations while deliberately omitting others.السيد موساييف (أذربيجان): قال إن ممثل أرمينيا، في محاولة لتشويه أسباب وسير وآثار الحرب التي شُنت على أذربيجان، أشار على نحو انتقائي إلى بعض الصياغات بينما أغفل عن قصد صياغات أخرى.
He wished to fill in the gaps.وذكر أنه يود أن يسد الثغرات.
32.32 -
In the decisions adopted at its seventh meeting, held in Prague in 1992, the Committee of Senior Officials of the Conference on Security and Cooperation in Europe had stated that the Nagorno-Karabakh area was part of Azerbaijan.وأضاف قائلاً إن لجنة كبار مسؤولي مؤتمر الأمن والتعاون في أوروبا ذكرت، في القرارات التي اتخذتها في اجتماعها السابع الذي عُقد في براغ في عام 1992، أن منطقة ناغورنو - كاراباخ هي جزء من أذربيجان.
It had also reached agreement on certain required principles, including “respect for the inviolability of all borders, whether internal or external, which can only be changed by peaceful means and by common agreement”.وتوصلت اللجنة أيضاً إلى اتفاق بشأن بعض المبادئ اللازمة، بما في ذلك ”احترام حرمة كافة الحدود، سواء أكانت داخلية أم خارجية، التي لا يمكن تغييرها إلا بالوسائل السلمية وبالتراضي“.
33.33 -
Another example was the declaration of the Minsk Group countries issued in connection with the capture and occupation of the territories of Azerbaijan and contained in enclosure 1 of document S/26718, where they stated that “no acquisition of territory by force can be recognized, and the occupation of territory cannot be used to obtain international recognition or to impose a change of legal status”.وطرح مثالاً آخر يتمثل في إعلان بلدان مجموعة مينسك الصادر بشأن الاستيلاء على أراضي أذربيجان واحتلالها والوارد في الضميمة 1 للوثيقة S/26718، حيث ذكرت أنه ”لا يمكن الاعتراف بحيازة الأراضي بالقوة، ولا يمكن استخدام احتلال الأراضي للحصول على اعتراف دولي أو لفرض تغيير للوضع القانوني“.
The formulation used in the report of the Special Committee was consistent with the relevant Security Council and General Assembly resolutions.وتتسق الصياغة المستخدمة في تقرير اللجنة الخاصة مع قرارات مجلس الأمن والجمعية العامة ذات الصلة.
34.34 -
Mr. Al Arsan (Syrian Arab Republic) said that the representative of Turkey had referred to the Syrian Arab Republic as the “Syrian regime”.السيد العرسان (الجمهورية العربية السورية): قال إن ممثلة تركيا أشارت إلى الجمهورية العربية السورية باسم ”النظام السوري“.
He wondered whether the representative of Turkey or any other delegate had the right to refer to a given State by anything other than its official name.وتساءل عمّا إذا كان يحق لممثلة تركيا أو لأي مندوب آخر الإشارة إلى دولة ما بأي اسم غير اسمها الرسمي.
35.35 -
The Chair said that the Secretariat would look into the matter further and seek clarification from the Office of Legal Affairs if necessary.الرئيس: قال إن الأمانة العامة ستواصل النظر في هذه المسألة وستطلب إيضاحات من مكتب الشؤون القانونية إذا لزم الأمر.
36.36 -
Mr. Al Arsan (Syrian Arab Republic) said that he appreciated the response given by the Chair and looked forward to hearing the opinion of the Secretariat.السيد العرسان (الجمهورية العربية السورية): قال إنه يقدِّر الرد الذي قدمه الرئيس ويتطلع إلى سماع رأي الأمانة العامة.
37.37 -
Referring to the statement delivered by the representative of Turkey, he said that Turkey was reacting not just against the Syrian Arab Republic but against all those who had spoken about the abuse of Article 51 of the Charter by certain Governments.وأشار إلى البيان الذي أدلت به ممثلة تركيا، فقال إن رد فعل تركيا ليس موجهاً ضد الجمهورية العربية السورية وحدها، بل ضد جميع أولئك الذين تكلموا عن انتهاك المادة 51 من الميثاق من جانب بعض الحكومات.
His delegation had never politicized the issue;وأشار إلى أن وفد بلده لم يُسيِّس قط المسألة؛
rather, it was Turkey that had done so by deploying its forces in Syrian territory, attacking the Syrian people, expelling 160,000 Syrian civilians overnight from Ra’s al-Ayn, and then turning around to say “friends whom I’ve been killing, I’m committed to your territorial integrity and sovereignty. I’m only here to kill and destroy things, then I’ll be gone”.بل إن تركيا هي التي فعلت ذلك عن طريق نشر قواتها على الأراضي السورية، ومهاجمة الشعب السوري، وطرد 000 160 مدني سوري بين عشية وضحاها من رأس العين، ثم إذا بها تلتفت قائلة: ”أصدقائي الذين كنت أقتلهم، إنني ملتزمة بسلامتكم الإقليمية وسيادتكم. أنا هنا فقط لكي أقتل وأدمر، ثم سأعود أدراجي“.
That was laughable because, while Turkey was talking about State sovereignty, it was also reaching an agreement with the United States to establish safe zones in Syria.وقال إن ذلك يثير الضحك، لأنه بينما تتكلم تركيا عن سيادة الدولة، فإنها تبرم اتفاقاً مع الولايات المتحدة على إنشاء مناطق آمنة في سوريا.
Turkey claimed that its goal was to expel terrorists;وتزعم تركيا أن هدفها هو طرد الإرهابيين؛
yet, over the previous eight years, it had opened its borders and airports to 70,000 foreign terrorist fighters.بيد أنها، على مدى السنوات الثماني السابقة، فتحت حدودها ومطاراتها لـ 000 70 مقاتل إرهابي أجنبي.
The fighters had not come to Syria and Iraq on parachutes or spaceships or from outer space;ولم يأت الإرهابيون إلى سوريا والعراق بالمظلات أو على متن سفن فضاء أو من الفضاء الخارجي؛
they had arrived from Turkey.بل وصلوا من تركيا.
38.38 -
Moreover, Turkey was using the Syrian refugees on its territory to extort the European Union, both politically and economically.وأضاف أن تركيا تستخدم اللاجئين السوريين على أراضيها لابتزاز الاتحاد الأوروبي، سياسياً واقتصادياً على السواء.
If European Union funding came to an end, or if Turkey objected to a policy or statement of the European Union, it would expel its Syrian refugees, leaving them to travel to the European Union or die at sea.فإذا توقَّف التمويل المقدَّم من الاتحاد الأوروبي، أو إذا اعترضت تركيا على سياسة أو بيان للاتحاد الأوروبي، فإنها ستطرد اللاجئين السوريين، تاركةً إياهم يسافرون إلى الاتحاد الأوروبي أو يموتون في البحر.
Turkey was protecting the Levant Liberation Organization and the Nusrah Front – both of which were listed as terrorist organizations by the United Nations – in Idlib, and then saying that it was going east of the Euphrates to defend its territory.وتحمي تركيا هيئة تحرير الشام وجبهة النصرة - وكلتاهما مدرجتان على قوائم الأمم المتحدة للمنظمات الإرهابية - في إدلب، ثم تقول إنها ستذهب إلى شرق الفرات للدفاع عن أراضيها.
39.39 -
Similarly, Turkey had invoked the need to combat secessionist groups east of the Euphrates as an excuse to enter into Syria.وبالمثل، تتذرع تركيا بضرورة مكافحة الجماعات الانفصالية شرق الفرات كتبرير لدخولها إلى سوريا.
Those groups were illegal and were not recognized by the Syrian Government and would one day be dissolved;وتلك الجماعات غير قانونية وغير معترف بها من جانب الحكومة السورية وسوف يجري حلها ذات يوم؛
but Turkey supported terrorism and secession, encouraging those groups to bear arms.غير أن تركيا تدعم الإرهاب والانفصال، وتشجِّع تلك الجماعات على حمل السلاح.
The real terrorism was in Idlib.أما الإرهاب الحقيقي فهو في إدلب.
All Member States had been implicitly or explicitly asking why the United Nations was not raising the issue of the abuse of Article 51 by Turkey.وقد راحت الدول الأعضاء جميعاً تتساءل صراحةً أو ضمناً لماذا لا تثير الأمم المتحدة مسألة انتهاك المادة 51 من جانب تركيا.
His delegation hoped that Turkey would earnestly and responsibly fulfil its role as a guarantor of the Astana process, rather than going to Astana and yet deploying troops in Syria.وأعرب عن أمل وفد بلده في اضطلاع تركيا بجدية ومسؤولية بدورها كضامن لعملية أستانا، وذلك عوضاً عن الذهاب إلى أستانا بينما تنشر مع ذلك القوات في سوريا.
40.40 -
Mr. Knyazyan (Armenia) said that his delegation wished to thank the delegation of Azerbaijan for confirming that there was indeed no single document of the Organization for Security and Cooperation in Europe that supported the conflict narrative of Azerbaijan reflected in the report of the Special Committee.السيد كنيازيان (أرمينيا): قال إن وفد بلده يرغب في توجيه الشكر إلى وفد أذربيجان لتأكيده عدم وجود وثيقة واحدة بالفعل لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا تؤيد سردية أذربيجان عن النزاع التي يعكسها تقرير اللجنة الخاصة.
The attempts of the representative of Azerbaijan to distort the facts compelled him to quote directly from official documents of that organization in order to help the Committee distinguish between factual evidence and propaganda.وأضاف أن محاولات ممثل أذربيجان تشويه الوقائع تجبره على الاقتباس مباشرة من الوثائق الرسمية لتلك المنظمة لكي يساعد اللجنة على التمييز بين الأدلة الوقائعية والدعاية.
41.41 -
The joint statement by the heads of delegation of the Minsk Group’s Co-Chair countries and the Ministers for Foreign Affairs of Armenia and Azerbaijan, adopted in Athens on 1 December 2009, contained references to “the Nagorno-Karabakh conflict”, as did the joint statement on the Nagorno-Karabakh conflict made at the L’Aquila Summit in July 2009.واسترسل قائلا إن البيان المشترك لرؤساء وفود البلدان المتشاركة في رئاسة مجموعة مينسك ووزيري خارجية أرمينيا وأذربيجان، المعتمد في أثينا في 1 كانون الأول/ديسمبر 2009، ضم إشارات إلى ”نزاع ناغورنو - كاراباخ“، شأنه شأن البيان المشترك بشأن نزاع ناغورنو - كاراباخ الصادر عن مؤتمر قمة لاكيلا في تموز/يوليه 2009.
In another joint ministerial statement, adopted on 6 December 2018 in Milan, the Minsk Group’s Co-Chair countries and the Ministers for Foreign Affairs of Armenia and Azerbaijan had “agreed to continue working towards a just and lasting peaceful settlement of the Nagorno-Karabakh conflict”.وفي بيان وزاري مشترك آخر، اعتُمد في 6 كانون الأول/ديسمبر 2018 في ميلان، كانت البلدان المتشاركة في رئاسة مجموعة مينسك ووزيرا خارجية أرمينيا وأذربيجان قد ”اتفقوا على مواصلة العمل صوب تسوية سلمية عادلة ودائمة لنزاع ناغورنو - كاراباخ“.
42.42 -
Armenia left it to the delegation of Azerbaijan to address that discrepancy in the framework of the internationally agreed mediation process.وأفاد أن أرمينيا تترك لوفد أذربيجان معالجة ذلك التباين في إطار عملية الوساطة المتفق عليها دولياً.
The conduct of Azerbaijan was a classic case of mediation shopping aimed at concealing its lack of political will to engage in the negotiations constructively and in good faith and at using international organizations and platforms to propagate its one-sided narratives.وأكد أن سلوك أذربيجان هو حالة كلاسيكية لالتماس الوساطة التي تحابيها بهدف إخفاء افتقارها للإرادة السياسية للانخراط في المفاوضات بشكل بنَّاء وبنية حسنة، واستخدام المنظمات والمنابر الدولية لنشر سردياتها الأحادية الجانب.
43.43 -
Mr. Musayev (Azerbaijan) said that the Nagorno-Karabakh region had always been and would remain an integral part of Azerbaijan.السيد موساييف (أذربيجان): قال إن منطقة ناغورنو - كاراباخ كانت دائما وستظل جزءاً لا يتجزأ من أذربيجان.
In addition to the numerous international documents confirming that assertion, his delegation welcomed the determination made by the Special Committee in its 2019 report (A/74/33), which had been adopted by consensus.وإضافة إلى الصكوك الدولية العديدة التي تؤكد ذلك القول، يرحب وفد بلده بما خلصت إليه اللجنة الخاصة في تقريرها لعام 2019 (A/74/33)، والذي اعتُمد بتوافق الآراء.
44.44 -
Armenia was the country that had resorted to force, violence and terrorist activities in an attempt to realize its groundless and unlawful territorial claims.وأكد أن أرمينيا هي البلد الذي لجأ إلى القوة والعنف والأنشطة الإرهابية في محاولة لتحقيق مطالبها الإقليمية غير القانونية والتي لا أساس لها من الصحة.
Armenia continued to occupy the Nagorno-Karabakh region and the surrounding seven districts of Azerbaijan in gross violation of international law and the relevant Security Council resolutions.وتواصل أرمينيا احتلال إقليم ناغورونو - كاراباخ وأحياء أذربيجان السبعة المحيطة به، في انتهاك صارخ للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة.
Armenia and its affiliates in the occupied territories of Azerbaijan were responsible for internationally wrongful acts, several of which constituted serious breaches of obligations arising from peremptory norms of general international law.وأرمينيا والجهات المنتسبة إليها في أراضي أذربيجان المحتلة مسؤولة عن أفعال غير المشروعة دولياً، يشكِّل عدد منها انتهاكات خطيرة للالتزامات الناشئة من القواعد الآمرة من القواعد العامة للقانون الدولي.
45.45 -
Lastly, contrary to the assertions of Armenia, the primary objective of the ongoing peace process was to ensure the immediate, complete and unconditional withdrawal of the occupying forces from all the occupied territories of Azerbaijan, the restoration of the sovereignty and territorial integrity of Azerbaijan within its internationally recognized borders, and the return of forcibly displaced persons to their homes and properties.وأخيراً، وخلافاً لتأكيدات أرمينيا، يتمثل الغرض الرئيسي من عملية السلام الجارية في ضمان انسحاب قوات الاحتلال من جميع أراضي أذربيجان المحتلة انسحابا فوريا كاملا وغير مشروط، وإعادة سيادة أذربيجان وسلامتها الإقليمية ضمن حدودها المعترف بها دوليا، وعودة الأشخاص المشرِّدين قسراً إلى ديارهم وممتلكاتهم.
The achievement of that objective was a must, not a compromise;وأكد أن تحقيق هذا الهدف هو واجب وليس حلا توافقيا؛
it was also inevitable and pressing, as the unlawful use of force and the resulting military occupation and ethnic cleansing of the territories of Azerbaijan did not represent a solution and would never bring peace, reconciliation and stability.وهو أمر حتمي وملحّ كذلك، لأن الاستخدام غير المشروع للقوة وما ترتب عليه من احتلال عسكري لأراضي أذربيجان وتطهيرها عرقياً هي أعمال لا تمثل تسوية ولن تحقق السلام والمصالحة والاستقرار أبدا.
Agenda item 166: Observer status for the Cooperation Council of Turkic-speaking States in the General Assembly (A/66/141)البند 166 من جدول الأعمال: منح مجلس التعاون للدول الناطقة بالتركية مركز المراقب لدى الجمعية العامة (A/66/141)
46.46 -
Ms. Guardia González (Cuba), making a general statement on requests for observer status, said that the criteria for the granting of observer status in the General Assembly as set out in General Assembly decision 49/426 must be strictly applied.السيدة غوارديا غونزاليس (كوبا): تحدثت بوجه عام عن طلبات منح مركز المراقب فقالت إن معايير منح مركز المراقب في الجمعية العامة على النحو المبين في مقرر الجمعية العامة 49/426 يجب أن تطبق بصرامة.
Such status must be granted solely to intergovernmental organizations whose activities covered matters of interest to the General Assembly.وشددت على أنه يجب ألا يمنح هذا المركز إلا للمنظمات الحكومية الدولية التي تشمل أنشطتها مسائل تهم الجمعية العامة.
The procedure for analysing each request for observer status must therefore be followed.وقالت إنه لذلك يجب اتباع الإجراءات اللازمة لتحليل كل طلب يرمي إلى الحصول على مركز المراقب.
There was consensus in the Committee that, in order for each request to be properly considered, a copy of the organization’s constitutive instruments and information on its objectives and membership must be made available.وهناك توافق في الآراء في اللجنة بخصوص ضرورة توفير نسخة من الصكوك التأسيسية للمنظمة ومعلومات عن أهدافها والعضوية فيها من أجل النظر على النحو الواجب في كل طلب من الطلبات.
Her delegation was grateful to the Secretariat for its efforts to facilitate the consideration of requests for observer status in a more coherent manner.وأعربت عن امتنان وفد بلدها للأمانة العامة على جهودها الرامية إلى تيسير النظر في طلبات الحصول على مركز المراقب بطريقة أكثر اتساقا.
47.47 -
The Chair recalled that, at its sixty-sixth to seventy-third sessions, the General Assembly had decided to defer to the subsequent session a decision on the request for observer status for the Cooperation Council of Turkic-speaking States in the General Assembly (General Assembly decisions 66/527, 67/525, 68/528, 69/527, 70/523, 71/524, 72/523 and 73/534).الرئيس: أشار إلى أن الجمعية العامة قررت، في دوراتها من السادسة والستين إلى الثالثة والسبعين، إرجاء البت في طلب منح مجلس التعاون للدول الناطقة بالتركية مركز المراقب إلى دورتها التالية (مقررات الجمعية العامة 66/527 و 67/525 و 68/528 و 69/527 و 70/523 و 71/524 و 72/523 و 73/534).
If he heard no objection, he would take it that the Committee wished to recommend that the General Assembly defer to the seventy-fifth session a decision on the request.وأضاف أنه إذا لم يسمع أي اعتراض، فإنه سيعتبر أن اللجنة تود أن توصي الجمعية العامة بأن ترجئ البت في الطلب إلى دورتها الخامسة والسبعين.
48.48 -
It was so decided.تقرر ذلك.
Agenda item 167: Observer status for the Eurasian Economic Union in the General Assembly (A/70/141)البند 167 من جدول الأعمال: منح الاتحاد الاقتصادي للمنطقة الأوروبية الآسيوية مركز المراقب لدى الجمعية العامة (A/70/141)
49.49 -
The Chair recalled that, at its seventieth to seventy-third sessions, the General Assembly had decided to defer to the subsequent session a decision on the request for observer status for the Eurasian Economic Union in the General Assembly (General Assembly decisions 70/524, 71/525, 72/524 and 73/535).الرئيس: أشار إلى أن الجمعية العامة قررت، في دوراتها السبعين إلى الثالثة والسبعين، إرجاء البت في طلب منح الاتحاد الاقتصادي للمنطقة الأوروبية الآسيوية مركز المراقب لدى الجمعية العامة إلى دورتها التالية (مقررات الجمعية العامة 70/524 و 71/525 و 72/524 و 73/535).
If he heard no objection, he would take it that the Committee wished to recommend that the General Assembly defer to the seventy-fifth session a decision on the request.وأضاف أنه إذا لم يسمع أي اعتراض، فإنه سيعتبر أن اللجنة تود أن توصي الجمعية العامة بأن ترجئ البت في الطلب إلى دورتها الخامسة والسبعين.
50.50 -
It was so decided.تقرر ذلك.
Agenda item 168: Observer status for the Community of Democracies in the General Assembly (A/70/142)البند 168 من جدول الأعمال: منح مجتمع الديمقراطيات مركز المراقب لدى الجمعية العامة (A/70/142)
51.51 -
The Chair recalled that, at its seventieth to seventy-third sessions, the General Assembly had decided to defer to the subsequent session a decision on the request for observer status for the Community of Democracies in the General Assembly (General Assembly decisions 70/525, 71/526, 72/525 and 73/536).الرئيس: أشار إلى أن الجمعية العامة قررت، في دوراتها السبعين إلى الثالثة والسبعين، إرجاء البت في طلب منح مجتمع الديمقراطيات مركز المراقب لدى الجمعية العامة إلى دورتها التالية (مقررات الجمعية العامة 70/525 و 71/526 و 72/525 و 73/536).
If he heard no objection, he would take it that the Committee wished to recommend that the General Assembly defer to the seventy-fifth session a decision on the request.وأضاف أنه إذا لم يسمع أي اعتراض، فإنه سيعتبر أن اللجنة تود أن توصي الجمعية العامة بأن ترجئ البت في الطلب إلى دورتها الخامسة والسبعين.
52.52 -
It was so decided.تقرر ذلك.
Agenda item 169: Observer status for the Ramsar Convention on Wetlands Secretariat in the General Assembly (A/72/194)البند 169 من جدول الأعمال: منح أمانة اتفاقية رامسار المتعلقة بالأراضي الرطبة مركز المراقب لدى الجمعية العامة (A/72/194)
53.53 -
The Chair recalled that, at its seventy-second and seventy-third sessions, the General Assembly had decided to defer to the subsequent session a decision on the request for observer status for the Ramsar Convention on Wetlands Secretariat in the General Assembly (General Assembly decisions 72/526 and 73/537).الرئيس: أشار إلى أن الجمعية العامة قررت، في دورتيها الثانية والسبعين والثالثة والسبعين، أن ترجئ، إلى الدورة اللاحقة، البت في طلب منح أمانة اتفاقية رامسار المتعلقة بالأراضي الرطبة مركز المراقب لدى الجمعية العامة (مقررا الجمعية العامة 72/526 و 73/537).
If he heard no objection, he would take it that the Committee wished to recommend that the General Assembly defer to the seventy-fifth session a decision on the request.وأضاف أنه إذا لم يسمع أي اعتراض، فإنه سيعتبر أن اللجنة تود أن توصي الجمعية العامة بأن ترجئ البت في الطلب إلى دورتها الخامسة والسبعين.
54.54 -
It was so decided.تقرر ذلك.
Agenda item 170: Observer status for the Global Environment Facility in the General Assembly (A/72/195)البند 170 من جدول الأعمال: منح مرفق البيئة العالمية مركز المراقب لدى الجمعية العامة (A/72/195)
55.55 -
The Chair recalled that, at its seventy-second and seventy-third sessions, the General Assembly had decided to defer to the subsequent session a decision on the request for observer status for the Global Environment Facility in the General Assembly (General Assembly decisions 72/527 and 73/538).الرئيس: أشار إلى أن الجمعية العامة قررت، في دورتيها الثانية والسبعين والثالثة والسبعين، أن ترجئ، إلى الدورة اللاحقة، البت في طلب منح مرفق البيئة العالمية مركز المراقب لدى الجمعية العامة (مقررا الجمعية العامة 72/527 و 73/538).
If he heard no objection, he would take it that the Committee wished to recommend that the General Assembly defer to the seventy-fifth session a decision on the request.وأضاف أنه إذا لم يسمع أي اعتراض، فإنه سيعتبر أن اللجنة تود أن توصي الجمعية العامة بأن ترجئ البت في الطلب إلى دورتها الخامسة والسبعين.
56.56 -
It was so decided.تقرر ذلك.
Agenda item 171: Observer status for the Group of Seven Plus in the General Assembly (A/74/214;البند 171 من جدول الأعمال: منح مجموعة الدول الهشة السبع الموسَّعة مركز المراقب لدى الجمعية العامة (A/74/214؛
A/C.6/74/L.2)A/C.6/74/L.2)
Draft resolution A/C.6/74/L.2: Observer status for the Group of Seven Plus in the General Assemblyمشروع القرار A/C.6/74/L.2: منح مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة مركز المراقب لدى الجمعية العامة
57.57 -
Mr. Kabba (Sierra Leone), introducing the draft resolution, said that Brazil, Chad, Cuba, Guinea-Bissau, Liberia, the Republic of Korea, Romania, Somalia, Sweden and Yemen had joined the sponsors.السيد كابا (سيراليون): عرض مشروع القرار، فقال إن البرازيل وتشاد وجمهورية كوريا ورومانيا والسويد والصومال وغينيا - بيساو وكوبا وليبريا واليمن قد انضمت إلى مقدمي مشروع القرار.
58.58 -
According to General Assembly decision 49/426, the granting of observer status in the General Assembly was confined to States and intergovernmental organizations engaged in activities of interest to the Assembly.ووفقا لمقرر الجمعية العامة 49/426، يقتصر منح مركز المراقب لدى الجمعية العامة على الدول والمنظمات الحكومية الدولية التي تغطي أنشطتها مسائل ذات أهمية للجمعية العامة.
The Group of Seven Plus was a treaty-governed intergovernmental organization with legal personality.ومجموعة الدول الهشة السبع الموسعة هي منظمة حكومية دولية تحكمها معاهدات ولها شخصية قانونية.
Its outlook on development was based on the premise that there could be no development without peace and security;ونظرتها إلى التنمية تقوم على أساس أنه لا يمكن أن تكون هناك تنمية بدون سلام وأمن؛
that peace could not be sustained without development;وأن السلام لا يمكن أن يستمر بدون التنمية؛
and that development cooperation should be consistent with domestic contexts and based on national development agendas.وأن التعاون الإنمائي ينبغي أن يكون متسقا مع السياقات المحلية وأن يستند إلى خطط التنمية الوطنية.
59.59 -
The members of the Group were from different regions but were united by a spirit of solidarity and a common vision for peace and stability.وقال إن أعضاء المجموعة هم من مناطق مختلفة ولكنهم متحدون بروح التضامن والرؤية المشتركة للسلام والاستقرار.
They were generally conflict-affected or fragile countries that were striving to make the transition to the subsequent stage of development.والأعضاء عموما بلدان هشة أو متأثرة بالنزاعات تسعى جاهدة إلى الانتقال إلى المرحلة اللاحقة من التنمية.
The Group was a platform for collectively promoting country-led and home-grown peace through dialogue and reconciliation, and for sharing experiences.والمجموعة هي منبر لتعزيز عمليات السلام المحلية المنبع والتي تقودها البلدان، وذلك بصورة جماعية ومن خلال الحوار والمصالحة، ومن أجل تبادل الخبرات.
The Group advocated context-specific and country-owned planning mechanisms.وتدعو المجموعة إلى آليات تخطيط خاصة بالسياق تتولى البلدان زمامها.
Peer learning and cooperation among members in the areas of peacebuilding and State-building had been widely noted.وقد جرى على نطاق واسع التنويه بالتعلم من الأقران والتعاون فيما بين الأعضاء في مجالي بناء السلام وبناء الدولة.
60.60 -
Its activities were clearly of interest to the General Assembly and were aligned with the primary purpose of the United Nations, as enshrined in its Charter, which was to safeguard international peace and security and promote the peaceful settlement of disputes.وأضاف أن من الواضح أن أنشطة المجموعة تهم الجمعية العامة وتتماشى مع الغرض الرئيسي للأمم المتحدة، على النحو المنصوص عليه في ميثاقها، وهو صون السلم والأمن الدوليين وتعزيز التسوية السلمية للمنازعات.
61.61 -
A key element of global development aspirations was the promotion of just, peaceful and inclusive societies.وتابع يقول إن من العناصر الرئيسية للتطلعات الإنمائية العالمية تعزيز مجتمعات يسودها العدل والسلام ولا يهمش فيها أحد.
The goal of pursuing peace and justice and building strong institutions had been included in the 2030 Agenda as Sustainable Development Goal 16 thanks to the advocacy and outreach of the Group of Seven Plus countries.وقد أُدرج هدف السعي إلى تحقيق السلام والعدالة وبناء مؤسسات قوية في خطة عام 2030 بوصفه الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة بفضل الدعوة والتوعية من جانب بلدان مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة.
The Group’s members were very active in leveraging support and partnerships for the achievement of the Sustainable Development Goals, especially Goal 16.وكان أعضاء المجموعة نشطين جدا في حشد الدعم والشراكات من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما الهدف 16.
62.62 -
If granted observer status, the Group would be able to give complementary effect to the objectives of the United Nations through its main deliberative organ.ومضى قائلا إن منح المجموعة مركز المراقب سيمكِّنها من الإسهام في تحقيق أهداف الأمم المتحدة من خلال هيئة المناقشة الرئيسية بها.
For the United Nations, it was essential that the members of the Group recovered fully from conflict, consolidated peace and pursued development.ومن الضروري بالنسبة للأمم المتحدة أن تتعافى الدول الأعضاء في المجموعة على نحو تام من آثار النزاعات وأن توطِّد دعائم السلام وتسعى إلى تحقيق التنمية.
Fragility created a context conducive to the resumption of conflict and extremist manipulation.فالهشاشة تهيِّئ بيئة مواتية لاستئناف النزاعات والتلاعُب من جانب المتطرِّفين.
The success and stability of the Group and its member States would be essential to the United Nations goals of maintaining international peace and security and promoting sustainable development.وسيكون نجاح واستقرار المجموعة والدول الأعضاء فيها ضروريين لتحقيق هدفي الأمم المتحدة المتمثلين في صون السلام والأمن الدوليين وتعزيز التنمية المستدامة.
63.63 -
It was the Group’s collective hope that the Committee would give favourable consideration to its request, which would only add value to and enhance the work of the General Assembly.وأعرب عن أمل المجموعة مجتمعة في أن تنظر اللجنة بعين التأييد في طلبها، الذي لن يؤدي إلا إلى إضافة قيمة لعمل الجمعية العامة وتعزيزه.
Its members looked forward to broad support from Member States for the draft resolution.وقال إن أعضاء المجموعة يتطلعون إلى الحصول على تأييد واسع النطاق من الدول الأعضاء لمشروع القرار.
64.64 -
Mr. Jaiteh (Gambia), speaking on behalf of the Group of African States, said that 15 of the 20 members of the Group of Seven Plus were also members of the Group of African States, but their support for the draft resolution transcended that membership nexus.السيد جايته (غامبيا): تكلم باسم مجموعة الدول الأفريقية، فقال إن 15 عضوا من أصل 20 عضوا في مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة هم أيضا أعضاء في مجموعة الدول الأفريقية، ولكن تأييد تلك المجموعة لمشروع القرار يتجاوز الصلة بين العضويتين.
65.65 -
The Group of African States noted with satisfaction that the Group of Seven Plus was a treaty-governed intergovernmental organization with legal personality, as evidenced by its constitutive charter, which was adopted in Lomé in 2014.وقال إن مجموعة الدول الأفريقية تلاحظ بارتياح أن مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة هي منظمة حكومية دولية تحكمها معاهدات ولها شخصية قانونية، كما يتضح من ميثاقها التأسيسي الذي اعتمد في لومي في عام 2014.
Its activities were centred on peacekeeping and State-building.وأن أنشطتها تتمحور حول حفظ السلام وبناء الدولة.
The members of the Group of Seven Plus were countries that had experienced periods of instability and conflict, and were now advocating the peaceful resolution of conflicts through country-led dialogue and reconciliation and the promotion of principles of effective engagement, cooperation and peer learning.وأعضاء مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة هي بلدان شهدت فترات من عدم الاستقرار والنزاعات، وهم يدعون الآن إلى إيجاد حل سلمي للنزاعات من خلال عمليات الحوار والمصالحة التي تقودها البلدان وتشجيع مبادئ المشاركة الفعالة والتعاون والتعلم من الأقران.
Those activities were of interest to the General Assembly.وهذه الأنشطة تهم الجمعية العامة.
The organization therefore met the criteria for observer status in the General Assembly, as set out in General Assembly decision 49/426.وبالتالي، فإن المنظمة تستوفي معايير مركز المراقب المحددة في مقرر الجمعية العامة 49/426.
66.66 -
Observer status would give the Group of Seven Plus an avenue to pursue its objectives and provide collective input to the agenda and work of the United Nations, particularly on sustaining international peace and security and implementing the 2030 Agenda.واستطرد قائلا إن منح مركز المراقب سيتيح لمجموعة الدول الهشة السبع الموسعة سبيلا لتحقيق أهدافها وتقديم إسهامات جماعية في جدول أعمال الأمم المتحدة وعملها، ولا سيما فيما يتعلق بالحفاظ على السلام والأمن الدوليين وتنفيذ خطة عام 2030.
The common factor among all the organization’s member States was that they were all post-conflict or conflict-affected States faced with the challenges of fragility.والعامل المشترك بين جميع الدول الأعضاء في المنظمة هو أنها جميعها دول متضررة من النزاعات أو هي في مرحلة ما بعد انتهاء النزاعات وتواجه تحديات الهشاشة.
The work of the United Nations was to ensure that such countries, including the members of the Group of Seven Plus, recovered fully from conflict, consolidated peace and pursued development.ويتمثل عمل الأمم المتحدة في كفالة أن تتعافى هذه البلدان، بما في ذلك الأعضاء في مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة، تعافيا تاما من آثار النزاعات وأن توطِّد دعائم السلام وتسعى إلى تحقيق التنمية.
Granting observer status to the Group would provide it with a platform to pursue its objectives and enrich the deliberations of the General Assembly, thereby assisting the General Assembly in carrying out its mandate.وسيوفر منح المجموعة مركز المراقب لها منبرا لتحقيق أهدافها وإثراء مداولات الجمعية العامة، مما يساعد الجمعية العامة في الاضطلاع بولايتها.
67.67 -
In conclusion, the Group of African States joined the call for broad support from all Member States for the draft resolution.وختم كلامه قائلا إن مجموعة الدول الأفريقية تنضم إلى الدعوة إلى التأييد الواسع النطاق لمشروع القرار من جميع الدول الأعضاء.
68.68 -
Ms. Lopes De Jesus Pires (Timor-Leste) said that Timor-Leste was one of the founding members of the Group of Seven Plus, which had been established in Dili in 2010 and currently comprised 20 countries that were conflict affected or had emerged from conflict.السيدة لوبيز دي خيسوس بيريس (تيمور - ليشتي): قالت إن تيمور - ليشتي هي أحد الأعضاء المؤسسين لمجموعة الدول الهشة السبع الموسعة، التي أنشئت في ديلي في عام 2010 وتتألف حاليا من 20 بلدا من البلدان المتضررة من النزاعات أو الخارجة منها.
69.69 -
The States members of the Group had come together to advocate country-led and country-owned transitions towards sustainable peace and resilience as prerequisites for sustainable development.وأضافت قائلة إن الدول الأعضاء في المجموعة قد احتشدت للدعوة إلى عمليات انتقال تقودها وتتولى زمامها البلدان نحو تحقيق السلام المستدام والقدرة المستمرة على الصمود كشرطين أساسيين للتنمية المستدامة.
The New Deal for Engagement in Fragile States was an important framework that had been endorsed by over 40 countries and organizations and set out principles for effective development cooperation.وتمثل الخطة الجديدة للانخراط في مساعدة الدول الهشة إطارا هاما أيده أكثر من 40 بلدا ومنظمة وأرسيت فيه مبادئ للتعاون الإنمائي الفعال.
70.70 -
The members of the Group were bound by the principle of solidarity.واستطردت تقول إن أعضاء المجموعة ملزمون بمبدأ التضامن.
They worked together to share experiences and lessons learned as they built resilience through the rule of law, strong State institutions, good governance, inclusion, dialogue and reconciliation to consolidate peace and prevent the recurrence of conflict in their respective countries.وهم يعملون معا لتبادل الخبرات والدروس المستفادة وهم يبنون القدرة على الصمود من خلال سيادة القانون، ومؤسسات الدولة القوية، والحوكمة الرشيدة، وشمول الجميع، والحوار، والمصالحة من أجل توطيد دعائم السلام ومنع تجدد النزاعات في بلدانهم.
The Group had also recently adopted a platform on natural resource management for conflict prevention, including the importance of ensuring that all citizens benefited from income derived from the natural resources of its member countries.كما اعتمدت المجموعة مؤخرا منهاجا بشأن إدارة الموارد الطبيعية لمنع نشوب النزاعات، بما في ذلك أهمية ضمان استفادة جميع المواطنين من الإيرادات المتأتية من الموارد الطبيعية للبلدان الأعضاء فيها.
The members of the Group had benefited greatly from cooperation and peer learning in the areas of peace and State-building.وقد استفاد أعضاء المجموعة استفادة كبيرة من التعاون والتعلم من الأقران في مجالي السلام وبناء الدولة.
71.71 -
The States members of the Group had continued to engage widely with other States Members of the United Nations, and had participated in and contributed to various United Nations forums and discussions on justice and the rule of law, political transitions, peace and sustainable development.وأردفت تقول إن الدول الأعضاء في المجموعة تعمل على نطاق واسع مع الدول الأخرى الأعضاء في الأمم المتحدة، وتشارك وتسهم في محافل ومناقشات شتى للأمم المتحدة بشأن العدالة وسيادة القانون، والتحولات السياسية، والسلام، والتنمية المستدامة.
They were also participating actively in efforts to achieve Sustainable Development Goal 16 through the Pathfinders for Peaceful, Just and Inclusive Societies and the Sixteen Plus Forum.كما تشارك بنشاط في الجهود الرامية إلى تحقيق الهدف 16 من أهداف التنمية المستدامة من خلال منظمة مشاعل على الطريق من أجل مجتمعات يعمها السلام والعدل وشمول الجميع والمنتدى المعني بالهدف 16 والأهداف المرتبطة به.
Many members of the Group had hosted United Nations special political and peacekeeping missions, and based on those experiences, Timor-Leste and some of the other members had made submissions to the Secretary-General for the reform of the peace and security architecture.وقد استضاف العديد من أعضاء المجموعة بعثات سياسية خاصة وبعثات حفظ سلام تابعة للأمم المتحدة، واستنادا إلى تلك التجارب، قدمت تيمور - ليشتي وبعض الأعضاء الآخرين إلى الأمين العام مقترحات من أجل إصلاح هيكل السلام والأمن.
72.72 -
Timor-Leste believed that the Group of Seven Plus met the criteria set forth in General Assembly decision 49/426.وقالت إن تيمور - ليشتي تعتقد أن مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة تفي بالمعايير المنصوص عليها في مقرر الجمعية العامة 49/426.
It was a treaty-governed intergovernmental organization with legal personality, whose activities were centred on the pursuit of peace and sustainable development and were most relevant to the General Assembly.فهي منظمة من المنظمات الحكومية الدولية المحكومة بمعاهدات وذات الشخصية القانونية، وتتركز أنشطتها على السعي إلى تحقيق السلام والتنمية المستدامة، وهي وثيقة الصلة جدا بعمل الجمعية العامة.
Her delegation therefore hoped that the Committee would give favourable consideration to the Group’s request for observer status.وأعربت عن أمل وفد بلدها في أن تنظر اللجنة بعين الموافقة إلى طلب المجموعة الحصول على مركز المراقب.
73.73 -
Mr. Fintakpa Lamega (Togo) said that, as a member of the Group of Seven Plus, Togo fully supported the Group’s request for observer status.السيد فينتاكبا لاميغا (توغو): قال إن توغو، بوصفها عضوا في مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة، تؤيد تماما طلب المجموعة الحصول على مركز المراقب.
The objectives of the Group, whose charter had been adopted in Lomé in 2014, were extremely relevant to the United Nations goals of maintaining international peace and security and promoting sustainable development.فأهداف المجموعة، التي اعتُمد ميثاقها في لومي في عام 2014، وثيقة الصلة بهدفي الأمم المتحدة المتمثلين في صون السلم والأمن الدوليين وتعزيز التنمية المستدامة.
74.74 -
The members of the Group worked actively to forge partnerships aimed at achieving the Sustainable Development Goals, in particular Goal 16, with a view to promoting peace and social inclusion while also accelerating local and international progress.وأضاف قائلا إن أعضاء المجموعة يعملون بنشاط على إقامة شراكات تهدف إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة، ولا سيما الهدف 16، بغية تعزيز السلام والإدماج الاجتماعي مع التعجيل في الوقت نفسه بإحراز تقدم محلي ودولي.
75.75 -
Being granted observer status in the General Assembly would diversify the Group’s international network and give it more opportunities to achieve its important goals.وتابع يقول إن من شأن منح المجموعة مركز المراقب في الجمعية العامة أن يضفي تنوعا على شبكتها الدولية وأن يتيح لها مزيدا من الفرص لتحقيق أهدافها الهامة.
Observer status would also enable the Group’s members to improve their synergy and coordination with United Nations bodies operating in their countries.كما سيمكِّن مركز المراقب أعضاء المجموعة من تحسين تآزرهم وتنسيقهم مع هيئات الأمم المتحدة العاملة في بلدانهم.
76.76 -
For all of the above reasons, his delegation had sponsored the draft resolution and invited other Member States to support the request for observer status for the Group.وختم كلامه قائلا إن وفد بلده كان، لجميع الأسباب المذكورة أعلاه، ضمن مقدمي مشروع القرار وهو يدعو الدول الأعضاء الأخرى إلى تأييد طلب منح المجموعة مركز المراقب.
77.77 -
Mr. Lutfi (Afghanistan) said that, as a country that was striving to recover from the devastating effects of conflict, Afghanistan attached great importance to the activities of the Group of Seven Plus.السيد لطفي (أفغانستان): قال إن أفغانستان، بوصفها بلدا يسعى إلى التعافي من الآثار المدمرة للنزاع، تولي أهمية كبيرة لأنشطة مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة.
The Group provided an important platform for sharing experiences, coordinating efforts and presenting a collective voice on its priorities as its members advanced towards sustainable development.فالمجموعة توفر منبرا هاما لتبادل الخبرات وتنسيق الجهود وتمكين أعضائها من أن يكون لهم صوت جماعي بشأن أولوياتهم بينما يمضون نحو تحقيق التنمية المستدامة.
78.78 -
Afghanistan had always been a strong supporter of raising the Group’s profile.وأضاف قائلا إن أفغانستان لا تنفك تؤيد بقوة الارتقاء بوضع المجموعة.
It had been the first country to ratify the Group’s charter and had been involved in various ways with the Group since then.وكانت أول بلد يصدق على ميثاق المجموعة وشاركت بطرق مختلفة مع المجموعة منذ ذلك الحين.
Afghanistan had also raised relevant issues in various United Nations bodies and forums, including in discussions regarding the New Deal for Engagement in Fragile States.كما أثارت أفغانستان مسائل ذات صلة في مختلف هيئات ومنتديات الأمم المتحدة، بما في ذلك في المناقشات المتعلقة بالخطة الجديدة للانخراط في مساعدة الدول الهشة.
79.79 -
The Group’s main objectives, including advocating the peaceful resolution of conflicts through country-led dialogue and reconciliation and promoting the principles of effective engagement, were closely aligned with the mandate of the United Nations.واسترسل يقول إن الأهداف الرئيسية للمجموعة، بما في ذلك الدعوة إلى حل النزاعات بالوسائل السلمية من خلال الحوار والمصالحة بقيادة البلدان وتعزيز مبادئ المشاركة الفعالة، تتماشى بشكل وثيق مع ولاية الأمم المتحدة.
Afghanistan therefore considered that the Group was well positioned to obtain observer status in the General Assembly.ولذلك ترى أفغانستان أن المجموعة في وضع جيد يسمح لها بالحصول على مركز المراقب في الجمعية العامة.
80.80 -
Ms. Kpongo (Central African Republic) said that the Group of Seven Plus met the requirements set forth in General Assembly decision 49/426 for the granting of observer status, since it was an intergovernmental organization created by international treaty and had legal personality.السيدة كبونغو (جمهورية أفريقيا الوسطى): قالت إن مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة قد استوفت الشروط المنصوص عليها في مقرر الجمعية العامة 49/426 واللازمة للحصول على مركز المراقب، لأنها منظمة حكومية دولية منشأة بموجب معاهدة دولية وتتمتع بشخصية قانونية.
81.81 -
As countries that had experienced periods of instability and conflict, the members of the Group were linked by the principle of solidarity with one another, something which they were also applying to all States Members of the United Nations.وأوضحت أن الدول الأعضاء في المجموعة، بوصفها بلدانا شهدت فترات من عدم الاستقرار والنزاع، ترتبط بمبدأ التضامن فيما بينها، وهو أمر تطبقه أيضا على جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة.
The Group’s key activities were advocating the peaceful resolution of conflicts through country-led dialogue and reconciliation and promoting the principles of effective engagement.وتتمثل الأنشطة الرئيسية للمجموعة في الدعوة إلى حل النزاعات بالوسائل السلمية من خلال الحوار والمصالحة بقيادة البلدان وتعزيز مبادئ المشاركة الفعالة.
Its members promoted and had mutually benefited from cooperation and peer learning in the areas of peace and State-building.ويعمل أعضاؤها على تعزيز التعاون والتعلم من الأقران في مجالي السلام وبناء الدولة، ويستفيدون من ذلك بصورة متبادلة.
Those objectives were fully aligned with the general mandate of the United Nations, making the Group an important ally of the Organization in its work to maintain international peace and security.وهذه الأهداف تتماشى تماما مع الولاية العامة للأمم المتحدة، مما يجعل المجموعة حليفا هاما للمنظمة في عملها المتعلق بصون السلام والأمن الدوليين.
The members of the Group had engaged in dialogue with different United Nations bodies and had shared their collective perspective as conflict-affected and fragile countries.وقد دخل أعضاء المجموعة في حوار مع مختلف هيئات الأمم المتحدة، وعرضوا وجهة نظرهم الجماعية كبلدان متأثرة بالنزاعات وتعاني من الهشاشة.
82.82 -
Since the outbreak of the crisis in the Central African Republic in 2012, the Group had played a key role in mobilizing support for the country from its partners.واستطردت قائلة إنه منذ اندلاع الأزمة في جمهورية أفريقيا الوسطى في عام 2012، اضطلعت المجموعة بدور رئيسي في تعبئة الدعم من شركائها للبلد.
Several meetings on the situation had been organized with partners at all the Group’s statutory meetings.وقد نُظمت في جميع الاجتماعات النظامية للمجموعة عدة اجتماعات مع الشركاء بشأن الحالة.
Her delegation therefore urged all States to support and sponsor the draft resolution and asked all partners to support the Fragile-to-Fragile Cooperation initiative, which underscored the importance of national ownership of the development process.ولذلك، فإن وفدها يحث جميع الدول على دعم مشروع القرار والانضمام إلى مقدميه، ويطلب إلى جميع الشركاء دعم مبادرة التعاون فيما بين البلدان الهشة، التي تؤكد أهمية المسؤولية الوطنية عن عملية التنمية.
83.83 -
Mr. Liu Yang (China) said that the work of the Group of Seven Plus covered matters of interest to the General Assembly, was consistent with the purposes and principles of the Charter of the United Nations and would contribute to the maintenance of international peace and security and the realization of the Sustainable Development Goals.السيد ليو يانغ (الصين): قال إن عمل مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة يغطي مسائل تهم الجمعية العامة، ويتسق مع مقاصد ومبادئ ميثاق الأمم المتحدة، وسيسهم في صون السلام والأمن الدوليين وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.
China therefore supported the granting of observer status to the organization.ولذلك، تؤيد الصين منح المنظمة مركز المراقب.
84.84 -
Mr. Elsadig Ali Sayed Ahmed (Sudan) said that his delegation believed that the Group of Seven Plus met the criteria for the granting of observer status and that it should be granted that status for the reasons provided in the explanatory memorandum contained in annex I to document A/74/214.السيد الصادق علي سيد أحمد (السودان): قال إن وفده يعتقد أن مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة تستوفي المعايير اللازمة للحصول على مركز المراقب وأنه ينبغي منحها هذا المركز للأسباب الواردة في المذكرة الإيضاحية الواردة في المرفق الأول للوثيقة A/74/214.
85.85 -
Mr. Abdallah (Comoros) said that his delegation wished to join the sponsors of the draft resolution.السيد عبد الله (جزر القمر): قال إن وفده يرغب في الانضمام إلى مقدمي مشروع القرار.
The Group of Seven Plus met the criteria for the granting of observer status established by the General Assembly in its decision 49/426, as it was an intergovernmental organization established by treaty, which had legal personality.فمجموعة الدول الهشة السبع الموسعة تستوفي المعايير اللازمة للحصول على مركز المراقب التي حددتها الجمعية العامة في مقررها 49/426، لأنها منظمة حكومية دولية أنشئت بموجب معاهدة، وتتمتع بشخصية قانونية.
Its members were conflict-affected countries that had come together in pursuit of peace and stability.وأعضاؤها بلدان متأثرة بالنزاعات، اجتمعت معا سعيا إلى تحقيق السلام والاستقرار.
Since its goals were closely aligned with those of the United Nations, the Group of Seven Plus was an important ally for the United Nations in its efforts to achieve international peace and security.وبما أن أهداف مجموعة الدول الهشة السبع الموسعة تتماشى بشكل وثيق مع أهداف الأمم المتحدة، فإن المجموعة حليف هام للأمم المتحدة في جهودها الرامية إلى تحقيق السلام والأمن الدوليين.
Its members had engaged with various organs of the United Nations and had shared their collective perspective as countries affected by conflict and fragility.وقد تعاون أعضاؤها مع مختلف أجهزة الأمم المتحدة، وعرضوا وجهة نظرهم الجماعية كبلدان متأثرة بالنزاعات وتعاني من الهشاشة.
86.86 -
The Chair said that the meeting when the Committee would take action on the draft resolution would be announced in the Journal of the United Nations.الرئيس: قال إن الجلسة التي ستتخذ فيها اللجنة إجراء بشأن مشروع القرار ستعلن في يومية الأمم المتحدة.
He took it that the Committee wished to proceed accordingly.وأعقب ذلك بقوله إنه يعتبر أن اللجنة تود أن تباشر عملها على هذا النحو.
87.87 -
It was so decided.تقرر ذلك.
Agenda item 172: Observer status for the International Organization of Employers in the General Assembly (A/74/291 and A/C.6/74/L.3)البند 172 من جدول الأعمال: منح المنظمة الدولية لأصحاب العمل مركز المراقب في الجمعية العامة (A/74/291 و A/C.6/74/L.3)
Draft resolution A/C.6/74/L.3: Observer status for the International Organization of Employers in the General Assemblyمشروع القرار A/C.6/74/L.3: منح المنظمة الدولية لأصحاب العمل مركز المراقب لدى الجمعية العامة
88.88 -
Ms. Heusgen (Germany), introducing the draft resolution also on behalf of France and Turkey, said that the request for observer status for the International Organization of Employers in the General Assembly had been submitted along with a parallel request for observer status for the International Trade Union Confederation (A/74/292).السيدة هُويسغن (ألمانيا): عرضت مشروع القرار أيضا باسم تركيا وفرنسا، فقالت إن طلب منح المنظمة الدولية لأصحاب العمل مركز المراقب لدى الجمعية العامة قد قُدم مشفوعا بطلب مواز لمنح مركز المراقب للاتحاد الدولي لنقابات العمال (A/74/292).
Belgium, Colombia, Croatia, Estonia, Finland, Iceland, Ireland, Mexico, Norway, Poland, Romania and Sri Lanka had joined the sponsors.وقد انضم إلى مقدمي مشروع القرار كل من إستونيا وأيرلندا وآيسلندا وبلجيكا وبولندا ورومانيا وسري لانكا وفنلندا وكرواتيا وكولومبيا والمكسيك والنرويج.
89.89 -
For nearly 100 years, the International Organization of Employers, in collaboration with its members, had played a key role in creating a sustainable economic environment that promoted free enterprise and was fair and beneficial to both business and society.ومضت تقول إنه على مدى 100 عام تقريبا، اضطلعت المنظمة الدولية لأصحاب العمل، بالتعاون مع أعضائها، بدور رئيسي في إيجاد بيئة اقتصادية مستدامة تشجع النشاط الاقتصادي الحر وتتسم بالنزاهة وتعود بالفائدة على كل من قطاع الأعمال والمجتمع.
It had facilitated cooperation between the private sector and Government at the national and international levels and would bring significant value added to the work of the General Assembly in that regard.وقد يسّرت التعاون بين القطاع الخاص والحكومة على الصعيدين الوطني والدولي، وستجلب قيمة كبيرة إلى أعمال الجمعية العامة في هذا الصدد.
90.90 -
The International Organization of Employers was already strongly engaged in supporting the aims of the United Nations.وأردفت تقول إن المنظمة الدولية لأصحاب العمل تشارك بالفعل بقوة في دعم أهداف الأمم المتحدة.
As an observer, it could ensure that the views of employers and the private sector were taken into account in discussions on the 2030 Agenda, sustainable development and economic growth, climate change, gender issues in the workplace, and the role of young people.ويمكنها، من خلال مركز المراقب، أن تكفل مراعاة آراء أصحاب العمل والقطاع الخاص في المناقشات المتعلقة بخطة عام 2030، والتنمية المستدامة والنمو الاقتصادي، وتغير المناخ، والقضايا الجنسانية في مكان العمل، ودور الشباب.
The United Nations was also seeking to broaden its partnerships and deepen its dialogue with civil society, of which employers formed an important part.كما أن الأمم المتحدة تسعى إلى توسيع نطاق شراكاتها وتعميق حوارها مع المجتمع المدني، الذي يشكل أصحاب العمل جزءا هاما منه.
The International Organization of Employers was one of the largest private sector networks in the world, representing 50 million businesses in 150 countries.والمنظمة الدولية لأصحاب العمل هي إحدى أكبر شبكات القطاع الخاص في العالم، إذ تمثل 50 مليون مؤسسة تجارية في 150 بلدا.
For almost 100 years, it had been representing business in social and employment policy debates at the national and international levels and in the Group of Twenty and other emerging forums.وهي تمثل المؤسسات التجارية منذ ما يقرب من 100 عام في المناقشات المتعلقة بالسياسات الاجتماعية وسياسات العمالة على الصعيدين الوطني والدولي وفي مجموعة العشرين وغيرها من المنتديات الناشئة.
91.91 -
With regard to meeting the criteria for the granting of observer status contained in General Assembly decision 49/426, the International Organization of Employers was engaged in activities that were unquestionably of interest to the General Assembly, although it was not an intergovernmental organization.وأشارت إلى أنه، فيما يتعلق باستيفاء معايير الحصول على مركز المراقب الواردة في مقرر الجمعية العامة 49/426، تشارك المنظمة الدولية لأصحاب العمل في أنشطة تهم قطعا الجمعية العامة، مع أنها ليست منظمة حكومية دولية.
However, since 1994 the General Assembly had made exceptions to the criteria when an organization’s importance and history justified it.غير أن الجمعية العامة تسمح، منذ عام 1994، باستثناءات للمعايير عندما تبررها أهمية منظمة ما وتاريخها.
The sponsors of the draft resolution considered that the International Organization of Employers certainly qualified for such an exception, given the value that it could bring to General Assembly discussions as an observer.ويرى مقدمو مشروع القرار أن المنظمة مؤهلة بالتأكيد لمثل هذا الاستثناء، بالنظر إلى القيمة التي يمكن أن تقدمها إلى مناقشات الجمعية العامة بصفة مراقب.
92.92 -
The International Organization of Employers was one of the three constituents of the International Labour Organization (ILO), one of the oldest specialized agencies of the United Nations, which brought together government, employer and worker representatives to set labour standards, develop policies and devise programmes to promote full and productive employment and decent work for all as well as the achievement of Sustainable Development Goal 8.واسترسلت قائلة إن المنظمة الدولية لأصحاب العمل هي أحد المكونات الثلاثة لمنظمة العمل الدولية، إحدى أقدم الوكالات المتخصصة للأمم المتحدة، التي تجمع بين ممثلي الحكومات وأصحاب العمل والعمال لتحديد معايير العمل ووضع السياسات والبرامج من أجل تعزيز العمالة الكاملة والمنتجة وتوفير العمل اللائق للجميع، إضافة إلى تحقيق الهدف 8 من أهداف التنمية المستدامة.
It was time for the status of the International Organization of Employers to be reflected in the United Nations global governance system.وقد حان الوقت لكي ينعكس مركز المنظمة الدولية لأصحاب العمل في نظام الحوكمة العالمي للأمم المتحدة.
93.93 -
At its 335th session in March 2019, the ILO Governing Body had supported the request for the International Organization of Employers to be granted observer status.وواصلت بالقول إن مجلس إدارة مكتب العمل الدولي، في دورته 335 المعقودة في آذار/مارس 2019، قد أيد طلب منح المنظمة الدولية لأصحاب العمل مركز المراقب.
Furthermore, in its resolution 73/342, the General Assembly had encouraged “active dialogue and collaboration among the various bodies, funds, programmes and specialized agencies of the United Nations system, including representatives of employers’ and workers’ organizations […] with a view to strengthening policy coherence”.وإضافة إلى ذلك، فقد شجعت الجمعية العامة، في قرارها 73/342، على ”الحوار والتعاون بفعالية بين مختلف الهيئات والصناديق والبرامج والوكالات المتخصصة التابعة لمنظومة الأمم المتحدة، بما في ذلك ممثلو منظمات أصحاب العمل والعمال [.] من أجل تعزيز اتساق السياسات العامة“.
94.94 -
By granting observer status to the International Organization of Employers, the General Assembly would provide the institutional means for that mutually beneficial dialogue to take place.وختمت بقولها إنه من خلال منح المنظمة الدولية لأصحاب العمل مركز المراقب، ستوفر الجمعية العامة الوسائل المؤسسية لإجراء هذا الحوار ذي المنفعة المتبادلة.
95.95 -
Mr. García López (Spain) said that, after careful examination of the reasons for the requests for observer status for the International Organization of Employers and the International Trade Union Confederation, his delegation considered that a number of conditions and specificities made both organizations particularly suited to sit as observers in the General Assembly and to make a valuable contribution to its work.السيد غارثيا لوبيث (إسبانيا): قال إنه بعد دراسة متأنية لأسباب طلبات منح مركز المراقب لكل من المنظمة الدولية لأصحاب العمل والاتحاد الدولي لنقابات العمال، يرى وفده أن عددا من الشروط والخصائص تجعل كلتا المنظمتين مؤهلتين بشكل خاص للحصول على مركز مراقب في الجمعية العامة ولتقديم إسهامات قيمة في عملها.
96.96 -
The International Organization of Employers represented 50 million businesses in over 150 countries in the work and activities of ILO.وأوضح أن المنظمة الدولية لأصحاب العمل تمثل 50 مليون مؤسسة تجارية من أكثر من 150 بلدا في أعمال وأنشطة منظمة العمل الدولية.
It served as the secretariat of the employers’ group in the tripartite governance structure of ILO, and was an ILO constituent.وهي تعمل كأمانة لمجموعة أصحاب العمل في هيكل الحوكمة الثلاثي لمنظمة العمل الدولية، وهي من مكونات منظمة العمل الدولية.
97.97 -
Over almost 100 years of contributing to the work of ILO, the International Organization of Employers had gained experience in understanding the workings of businesses;واسترسل قائلا إنه على مدى ما يقرب من 100 عام من الإسهام في عمل منظمة العمل الدولية، اكتسبت المنظمة الدولية لأصحاب العمل خبرة في فهم آليات عمل المؤسسات التجارية؛
in establishing valuable mechanisms for dialogue on work-related issues and with workers' organizations;وإنشاء آليات قيمة للحوار بشأن القضايا المتصلة بالعمل ومع المنظمات العمالية؛
in developing standards to help businesses address violations of core labour rights;ووضع معايير لمساعدة المؤسسات التجارية على التصدي لانتهاكات حقوق العمل الأساسية؛
in coping with new technological challenges in work-related issues;ومواجهة التحديات التكنولوجية الجديدة في القضايا المتصلة بالعمل؛
and in helping provide a pathway to the autonomy and empowerment of women through employment.والمساعدة على إيجاد سبيل إلى تحقيق استقلال المرأة وتمكينها من خلال العمالة.
In addition, it had been the voice of business in policy discussions in areas such as development, migration, climate change and the integration of young people into the labour market.وبالإضافة إلى ذلك، فقد كانت المنظمة بمثابة الصوت الذي يمثل المؤسسات التجارية في المناقشات المتعلقة بالسياسات في مجالات مثل التنمية والهجرة وتغير المناخ وإدماج الشباب في سوق العمل.
98.98 -
That experience made the International Organization of Employers a particularly suitable actor to contribute to the work of the General Assembly in relation to the 2030 Agenda, in particular regarding a number of Sustainable Development Goals that would be difficult to achieve without the support of employers and the business sector and their commitment to a sustainable production model.ومضى يقول إن هذه التجربة قد جعلت المنظمة الدولية لأصحاب العمل بصفة خاصة جهة فاعلة مناسبة للإسهام في أعمال الجمعية العامة فيما يتعلق بخطة عام 2030، لا سيما فيما يتعلق بعدد من أهداف التنمية المستدامة التي سيكون من الصعب تحقيقها بدون دعم من أصحاب العمل وقطاع الأعمال وبدون التزامهم بنموذج للإنتاج المستدام.
99.99 -
Spain was well aware that an organization must be intergovernmental in nature to qualify for observer status in the General Assembly, and also that the International Organization of Employers could not strictly be identified as such.ونوه إلى أن إسبانيا تدرك جيدا أن أي منظمة يجب أن تكون ذات طابع حكومي دولي للتأهل للحصول على مركز المراقب في الجمعية العامة، وأن هذه الصفة لا يمكن أن تسري بشكل دقيق على المنظمة الدولية لأصحاب العمل.
However, it had a special status as the secretariat of the employers’ group in the tripartite governance structure of ILO, putting it in a unique position in terms of its mission to interact with the United Nations system, certainly more so than other organizations that currently enjoyed observer status in the General Assembly.ومع ذلك، فإن لها مركزا خاصا بوصفها أمانة مجموعة أصحاب العمل في هيكل الحوكمة الثلاثي لمنظمة العمل الدولية، مما يضعها في موضع فريد من حيث مهمتها في التفاعل مع منظومة الأمم المتحدة، ومن المؤكد أن هذا الأمر ينطبق عليها أكثر من انطباقه على منظمات أخرى تتمتع حاليا بمركز المراقب في الجمعية العامة.
100.100 -
For the above reasons, Spain considered that the uniqueness of the intimate and constitutive relationship between the International Organization of Employers and ILO should be a factor in favour of granting observer status in the General Assembly to the International Organization of Employers.وختم بالقول إنه للأسباب المذكورة أعلاه، ترى إسبانيا أن العلاقة الحميمة والتأسيسية الفريدة التي تجمع بين المنظمة الدولية لأصحاب العمل ومنظمة العمل الدولية ينبغي اعتبارها عاملا إيجابيا لصالح منح المنظمة الدولية لأصحاب العمل مركز المراقب في الجمعية العامة.
101.101 -
Ms. Ozgul Bilman (Turkey) said that her delegation strongly supported the draft resolution, which would pave the way for fruitful and mutually beneficial cooperation between the United Nations and the International Organization of Employers.السيدة أوزغول بيلمان (تركيا): قالت إن وفدها يؤيد بقوة مشروع القرار، الذي سيمهد الطريق لتعاون مثمر بين الأمم المتحدة والمنظمة الدولية لأصحاب العمل يعود بالفائدة على كلتيهما.
As an integral part of the ILO tripartite structure, the International Organization of Employers had already demonstrated the unique and significant contribution it could make to United Nations efforts, especially those aimed at tackling some of the most important and urgent challenges facing the international community.وقد أثبتت المنظمة الدولية لأصحاب العمل بالفعل، بوصفها جزءا لا يتجزأ من الهيكل الثلاثي لمنظمة العمل الدولية، الإسهام الفريد والهام الذي يمكن أن تقدمه في جهود الأمم المتحدة، لا سيما الجهود التي تهدف إلى معالجة بعض من التحديات الأكثر أهمية وإلحاحا التي يواجهها المجتمع الدولي.
102.102 -
Turkey hoped that the organization would be granted observer status, not only because it deserved such status, but also because that would enable the United Nations to benefit directly from its expertise and its global network.وأضافت أن تركيا تأمل أن تُمنح المنظمة مركز المراقب، ليس فقط لأنها تستحق هذا المركز، ولكن أيضا لأن ذلك سيمكن الأمم المتحدة من الاستفادة مباشرة من خبرتها ومن شبكتها العالمية.
103.103 -
Ms. Pierce (United States of America) said that there could be little doubt that the International Organization of Employers played an important role as the secretariat of the employers’ group in the uniquely tripartite ILO.السيدة بيرس (الولايات المتحدة الأمريكية): قالت إنه لا شك في أن المنظمة الدولية لأصحاب العمل تؤدي دورا هاما بوصفها أمانة مجموعة أصحاب العمل في الهيكل الثلاثي الفريد لمنظمة العمل الدولية.
However, the International Organization of Employers was ineligible for observer status in the General Assembly because it was not an intergovernmental organization.غير أن المنظمة الدولية لأصحاب العمل غير مؤهلة للحصول على مركز المراقب في الجمعية العامة لأنها ليست منظمة حكومية دولية.
It was composed of business and employer organizations, rather than States.فهي تتألف من منظمات للمؤسسات التجارية وأصحاب العمل، وليس من الدول.
104.104 -
In its resolution 71/156, the General Assembly had not intended to create a new and potentially limitless category of exceptionally “unique” organizations.وأوضحت أن الجمعية العامة، في قرارها 71/156، لم يكن قصدها إنشاء فئة جديدة وربما لا متناهية من المنظمات ”الفريدة“ بشكل استثنائي.
On the contrary, the General Assembly had emphasized that the eligibility criteria in decision 49/426 remained unchanged.بل على العكس من ذلك، فقد أكدت الجمعية العامة أن معايير الأهلية الواردة في المقرر 49/426 لم تتغير.
Indeed, during the current session, the General Committee had taken note of decision 49/426 in its first report (A/74/250).والواقع أن مكتب الجمعية العامة قد أحاط علما، خلال الدورة الحالية، بالمقرر 49/426 في تقريره الأول (A/74/250).
The United States was concerned that additional exceptions would eventually render the General Assembly’s decision meaningless, essentially changing the rule without debate on the merits of abandoning the criteria.وأعربت عن شعور الولايات المتحدة بالقلق من أن إدراج استثناءات إضافية سيجعل مقرر الجمعية العامة بلا معنى في نهاية المطاف، مما سيغير أساسا القاعدة دون مناقشة بشأن مبررات التخلي عن المعايير.
105.105 -
The voice of the private sector should be heard and taken into account in United Nations deliberations, and in that regard, her delegation hoped that the International Organization of Employers would continue to play a robust role in support of employers both in ILO and at the United Nations in New York, drawing on its status as a non-governmental organization in consultative status with the Economic and Social Council, which it had rightfully held since 1947 and which allowed it to participate in meetings of the Council and all its subsidiary bodies, as well as in the meetings of certain other United Nations bodies.ومضت تقول إنه ينبغي الاستماع إلى صوت القطاع الخاص وأخذه في الاعتبار في مداولات الأمم المتحدة، وفي هذا الصدد، يأمل وفدها في أن تواصل المنظمة الدولية لأصحاب العمل الاضطلاع بدور قوي في دعم أصحاب العمل في منظمة العمل الدولية وفي الأمم المتحدة في نيويورك، استنادا إلى مركزها كمنظمة غير حكومية ذات مركز استشاري لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وهو مركز نالته عن استحقاق منذ عام 1947 وسمح لها بالمشاركة في اجتماعات المجلس وجميع هيئاته الفرعية، وكذلك في اجتماعات بعض هيئات الأمم المتحدة الأخرى.
106.106 -
Ms. Ponce (Philippines) said that her delegation supported the granting of observer status in the General Assembly to the International Organization of Employers.السيدة بونسي (الفلبين): قالت إن وفدها يؤيد منح المنظمة الدولية لأصحاب العمل مركز مراقب في الجمعية العامة.
107.107 -
Ms. Melikbekyan (Russian Federation) said that her delegation in no way wished to undermine the activities of the International Organization of Employers, including its work in ILO, which deserved the greatest respect.السيدة مليكبكيان (الاتحاد الروسي): قالت إن وفدها لا يرغب بأي حال من الأحوال في تقويض أنشطة المنظمة الدولية لأصحاب العمل، بما في ذلك عملها في منظمة العمل الدولية الذي يستحق أكبر قدر من الاحترام.
However, General Assembly decision 49/426 must be strictly applied.بيد أن مقرر الجمعية العامة 49/426 يجب أن يطبق بصرامة.
The criteria contained therein were interrelated;فالمعايير الواردة فيه مترابطة؛
it was not possible to focus on one and completely ignore the others.ولا يمكن التركيز على معيار واحد وتجاهل المعايير الأخرى تماما.
The delegations submitting the request for the International Organization of Employers to be granted observer status had confirmed that it was not an intergovernmental organization.وقد أكدت الوفود التي قدمت طلب منح المنظمة الدولية لأصحاب العمل مركز المراقب أنها ليست منظمة حكومية دولية.
The explanatory memorandum contained in annex I to document A/74/291 made clear that the organization was composed of businesses as employers, and that Government had not part to play in them.والمذكرة الإيضاحية، الواردة في المرفق الأول للوثيقة A/74/291، توضح أن المنظمة تتألف من مؤسسات تجارية كأصحاب عمل، وأن الحكومات لا تؤدي أي دور فيها.
The Russian Federation therefore considered that an exception to the General Assembly requirements would not be appropriate.ولذلك، يرى الاتحاد الروسي أن الاستثناء من شروط الجمعية العامة لن يكون مناسبا.
The International Organization of Employers could nevertheless continue to participate actively in the work of the United Nations, since it had held consultative status with the Economic and Social Council since 1947.ومع ذلك، يمكن للمنظمة الدولية لأصحاب العمل أن تواصل المشاركة بنشاط في أعمال الأمم المتحدة، لأنها تتمتع بمركز استشاري لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي منذ عام 1947.
108.108 -
Mr. Alam (Bangladesh) said that his delegation wished to sponsor the draft resolution, since granting the International Organization of Employers observer status would allow for fruitful cooperation between that organization and the General Assembly.السيد علام (بنغلاديش): قال إن وفده يرغب في الانضمام إلى مقدمي مشروع القرار، لأن منح المنظمة الدولية لأصحاب العمل مركز المراقب سيتيح التعاون المثمر بين تلك المنظمة والجمعية العامة.
The meeting rose at 5.10 p.m.رُفعت الجلسة الساعة 17:10.