UNW_2015_6_AE
Correct misalignment Change languages order
UNW/2015/6 1507084A.docx (Arabic)UNW/2015/6 1507084E.docx (English)
UNW/2015/6UNW/2015/6
الأمــم المتحـدةUnited Nations
UNW/2015/6*UNW/2015/6*
المجلـس التنفيـذي لهيئــة الأمــمExecutive Board of the
المتحدة للمساواة بين الجنسينUnited Nations Entity
وتمكين المرأةfor Gender Equality and the
Distr.: GeneralEmpowerment of Women
6 May 2015Distr.: General
Arabic6 May 2015
Original: EnglishOriginal: English
UNW/2015/6UNW/2015/6
15-07084/27
/3515-07084
240615 220615 15-07084 (A)15-07084* (E) 230615
*1507084**1507084*
/3515-07084
15-07084/26
الدورة السنوية لعام 2015Annual session of 2015
30 حزيران/يونيه - 2 تموز/يوليه 201530 June-2 July 2015
أعيد إصدارها لأسباب فنية في 22 حزيران/يونيه 2015.Item 2 of the provisional agenda**
UNW/2015/L.3.Strategic plan
البند 2 من جدول الأعمال المؤقت**Reissued for technical reasons on 22 June 2015.
الخطة الاستراتيجيةUNW/2015/L.3.
التقدم الذي تم إحرازه في الخطة الاستراتيجية لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة للفترة 2014-2017، بما في ذلك الأنشطة التنفيذية المضطلع بها في عام 2014Progress made on the United Nations Entity for Gender Equality and the Empowerment of Women strategic plan, 2014-2017, including operational activities in 2014
تقرير وكيلة الأمين العام/المديرة التنفيذيةReport of the Under-Secretary-General/Executive Director
موجزSummary
يقدمَّ هذا التقرير المرحلي لوكيلة الأمين العام/المديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (هيئة الأمم المتحدة للمرأة) عن الخطة الاستراتيجية للفترة 2014-2017 إلى المجلس التنفيذي كي ينظر فيه، وفقا للفقرة 6 من قراره 2013/5. ويتضمن التقرير معلومات عن الأنشطة التنفيذية المضطلع بها في عام 2014، وفقا لما طلبه المجلس في قراره 2014/1.The progress report of the Under-Secretary-General/Executive Director of the United Nations Entity for Gender Equality and the Empowerment of Women (UN-Women) on the strategic plan, 2014-2017, is presented for the consideration of the Executive Board, in accordance with paragraph 6 of its decision 2013/5, and includes a report on operational activities in 2014, as requested by the Board in its decision 2014/1.
وقد يود المجلس التنفيذي أن يرحب بالتقرير وبالإنجازات التي تحققت في تنفيذ الخطة الاستراتيجية، بما في ذلك الإبلاغ عن النتائج بشكل أفضل، وأن يشدد على إلحاح الحاجة إلى زيادة التمويل المخصص لهيئة الأمم المتحدة للمرأة لتمكينها من أن تنفذ الخطة الاستراتيجية للفترة 2014-2017 تنفيذا كاملا وفعالا، وأن يقرر إحالة التقرير إلى المجلس الاقتصادي والاجتماعي.The Executive Board may wish to welcome the report and the achievements made in the implementation of the strategic plan, including its improved results reporting, stress the urgency of increased funding for UN-Women so as to enable the Entity to fully and effectively implement the strategic plan, 2014-2017 and decide to transmit the report to the Economic and Social Council.
أولا -I.
مقدمةIntroduction
١ -1.
هذا التقرير هو أول تقرير عن التقدم المحرز في تنفيذ الخطة الاستراتيجية لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة (هيئة الأمم المتحدة للمرأة) للفترة 2014-2017.The present report is the first report on the progress made on the implementation of the strategic plan, 2014-2017, of the United Nations Entity for Gender Equality and the Empowerment of Women (UN-Women).
ويبين التقرير استجابة الهيئة لقرار الجمعية العامة 67/226 بشأن الاستعراض الشامل الذي يجري كل أربع سنوات لسياسة الأنشطة التنفيذية التي تضطلع بها منظومة الأمم المتحدة من أجل التنمية.It describes the Entity’s response to General Assembly resolution 67/226 on the quadrennial comprehensive policy review of operational activities for development of the United Nations system.
وقد كررت الجمعية العامة في القرار تأكيد ولاية هيئة الأمم المتحدة للمرأة فيما يتصل بقيادة جهود منظومة الأمم المتحدة الهادفة إلى تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وبتعظيم الاستفادة من إمكاناتها في هذا الصدد.In the resolution, the General Assembly reiterated the mandate of UN-Women as regards leading the United Nations system and leveraging its potential for gender equality and the empowerment of women.
كما أعربت عن تأييدها للجهود التي تبذلها الهيئة لزيادة تعزيز الصلات بين الأدوار التي تقوم بها في مجالات التنفيذ ووضع القواعد والتنسيق.It also expressed support for UN-Women efforts to further strengthen the links between its operational, normative and coordination roles.
٢ -2.
وقد بات واجبا في الوقت الحاضر تحقيق المساواة بين الجنسين وإعمال حقوق المرأة وتمكينها.The realization of gender equality, women’s rights and women’s empowerment is the imperative of our time.
فقد مرت 15 عاما على اعتماد الأهداف الإنمائية للألفية و20 عاما على عقد المؤتمر العالمي المعني بالمرأة في بيجين، ومع ذلك فإن التقدم ما زال يعتريه بطء غير مقبول ولم يحقق أي بلد المساواة بين الجنسين.It has been 15 years since the adoption of the Millennium Development Goals and 20 years since the Fourth World Conference on Women, held in Beijing, but progress remains unacceptably slow and no country has achieved gender equality.
وقد كان هذا واقعا حاسما بالنسبة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في قيادتها للجهد العالمي الرامي إلى تحقيق المساواة بين الجنسين في عام 2014 وفي أعمالها التحضيرية للمناسبات المقرر عقدها في عام 2015 حيث عملت على حشد الشركاء والمناصرين والوصول إلى الفئات التي لم تقتنع بعد.This was the defining reality for UN-Women as it led the global effort for gender equality in 2014 and in its preparations for events in 2015, rallying partners and supporters and reaching out to constituencies who had yet to be convinced.
وشهد عام 2014 أيضا تولي الهيئة بشكل كامل دفة الجهود العالمية المبذولة في مجال الدعوة، والتي اشتملت على القيام بحملات استأثرت بانتباه العالم ولا تزال تشكل عاملا حفازا لحركة التضامن العالمية من أجل المساواة بين الجسين وتمكين المرأة، سعيا إلى تحقيق المساواة بين الجنسين في العالم كله بحلول عام 2030.2014 also saw UN-Women fully assume the mantle of global advocacy leadership, with campaigns that caught the world’s attention and continue to stimulate the global solidarity movement for gender equality and the empowerment of women, in pursuit of a gender-equal world by 2030.
٣ -3.
وقد ذكَّرت أحداث عام 2014 العالم بحجم العمل الذي لم يتحقق بعد.Events in 2014 reminded the world of how much is yet to be achieved.
فأهمية ولاية الهيئة وإلحاح الحاجة إلى تنفيذها كان يؤكدهما باستمرار الواقع الملموس على الأرض، سواء في النزاعات التي كانت تعرِّض كل حق آدمي للمرأة والفتاة للخطر أو في البلدان التي كانت نساؤها في طليعة مكافحي فيروس الإيبولا وآثاره، أو يبرهن عليهما استمرار الوباء العالمي للعنف ضد المرأة والفتاة.The relevance and urgency of the Entity’s mandate was consistently reinforced by realities on the ground, whether in conflicts that challenged every human right of women and girls, or in countries where women were at the forefront in combatting Ebola and its consequences, or demonstrated by the continuing global pandemic of violence against women and girls.
ورغم وجود التزامات وسياسات واستراتيجيات لمكافحة هذه المشاكل، فإنها لا تنفذ بقدر كاف من الفعالية وبما يلزم من استثمارات.Commitments, policies and strategies for combating these problems exist, but are not implemented effectively enough and with the necessary investment.
٤ -4.
وقد أثبتت هيئة الأمم المتحدة للمرأة في عام 2014 قدرتها الدائبة التنامي على تحقيق نتائج وباتت موضع ثقة متزايدة من جانب شركائها باعتبارها أهلا للثقة في استخدام الموارد وشريكا في إحداث التغيير على الصعيد العالمي والإقليمي والقطري يتسم بالفعالية ويركز على النتائج.In 2014, UN-Women again demonstrated its ever-growing ability to achieve results and increasingly enjoyed the confidence of its partners as a trustworthy steward of resources and a results-oriented and effective partner for change at the global, regional and country levels.
وشملت النتائج التي تحققت في عام 2014 نجاح الدورة الثامنة والخمسين للجنة وضع المرأة التي ساعدت محصلة أعمالها في تهيئة السياق لقيام هيئة الأمم المتحدة للمرأة بدور محوري فيما يتعلق بعمل الفريق العامل المفتوح باب العضوية المعني بأهداف التنمية المستدامة وتصديقه على وضع هدف قائم بذاته يخص تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين جميع النساء والفتيات.Results in 2014 included the success of the fifty-eighth session of the Commission on the Status of Women, the outcome of which helped set the context for the pivotal role of UN-Women as regards the work of the Open Working Group on Sustainable Development Goals and its endorsement of a stand-alone goal on achieving gender equality and empowering all women and girls.
ومن الأحداث الهامة الأخرى التقييم الإيجابي الذي تلقته هيئة الأمم المتحدة للمرأة من شبكة تقييم أداء المنظمات المتعددة الأطراف، والذي أبرز الولاية القوية المنوطة بالهيئة وما تتسم به برامجها من أهمية كبيرة لسياقها المحلي ونجاح الهيئة حتى الآن في بناء أركانها كمنظمة.Another milestone was the positive assessment by the Multilateral Organization Performance Assessment Network of UN-Women, which highlighted the strong mandate of the Entity, the high relevance of its programmes to their local context and its success to date in building the organization.
٥ -5.
وحققت هيئة الأمم المتحدة للمرأة أيضا بعض النتائج الباهرة من خلال وجودها التنفيذي إذ نفذت برامج قطرية بقيمة 124.8 مليون دولار بمعدل تنفيذ إجمالي للأنشطة المدرجة في الميزانية قدره 82 في المائة()، وهو ما يعكس استمرار ارتفاع مستوى الأداء التنفيذي ونضج المبادرات البرنامجية منذ دورة الخطة الاستراتيجية للفترة 2011-2013 وثقة الشركاء المتزايدة في المنظمة.UN-Women also achieved some remarkable results through its operational presence, delivering $124.8 m in country programmes, for an overall implementation rate of budgeted activities of 82 per cent, reflecting continued high operational performance, the maturation of programme initiatives from the strategic plan cycle for 2011-2013 and the growing trust partners are putting in the organization.
وشهد عام 2014 أيضا الربط المتزايد الذي تجريه الهيئة في الممارسة العملية بين الأدوار التي تقوم بها في مجالات وضع القواعد والتنفيذ والتنسيق.2014 also saw UN-Women increasingly link normative, operational and coordination roles in practice.
وفي إطار الأعمال التحضيرية ذات النطاق غير المسبوق للاحتفال بذكرى إعلان وبرنامج عمل بيجين واستعراض وتقييم تنفيذهما والدعم الذي لم يسبق لحجمه مثيل المقدم إلى الدول الأعضاء لهذا الغرض، قامت مكاتب ميدانية عديدة بدور حاسم في مساعدة البلدان على إعداد التقارير والمشاركة في الاستعراضات الإقليمية وتقييم التقدم المحرز حتى الآن.The unprecedented scale of preparations and support to Member States for the commemoration, review and assessment of the implementation of the Beijing Declaration and Platform for Action saw many field offices play a crucial role in supporting countries to prepare reports, participate in regional reviews and assess progress to date.
وعلى الصعيد القطري، تستثمر المكاتب الميدانية حاليا ما أحرز من تقدم في وضع الإطار التنظيمي باعتباره أساسا للتعامل تنفيذيا مع الحكومات والمجتمع المدني والشركاء الآخرين، وهو أمر يدلل عليه حجم العمل التنفيذي الكبير المضطلع به في متابعة الاستنتاجات المتفق عليها التي اعتمدتها لجنة وضع المرأة في دورتها السابعة والخمسين.At the country level, progress on the normative framework is also being harnessed by field offices as a basis for operational engagement with governments, civil society and other partners, as evidenced by the significant operational work in follow-up to the agreed conclusions adopted by the Commission on the Status of Women at its fifty-seventh session.
ثانيا -II.
السياق العالمي والتنظيميGlobal and normative context
٦ -6.
شهد عام 2014 توسعا لافتا في الإطار التنظيمي العالمي لمنظومة الأمم المتحدة. وفي هذا السياق، كان استثمار الهيئة للخبرة الفنية وتوافر قاعدة معرفية معززة ووجود عملية موسعة لبناء التحالفات والشراكات عناصر استراتيجية أساسية في تيسير إحراز هذا التقدم.2014 witnessed a remarkable expansion of the global normative framework of the United Nations system and in that context, UN-Women investment of expertise, a strengthened knowledge base and extensive alliance- and partnership-building were key strategic components in facilitating that progress.
وقد زاوجت الهيئة خبراتها التنفيذية الميدانية وقدراتها في مجال التنسيق على نطاق المنظومة مع عملها المتصل بوضع القواعد، وذلك لإحراز نتائج أقوى لصالح النساء والفتيات.UN-Women integrated its field-based operational expertise, as well as its system-wide coordination capacities, with its normative support function, in order to achieve stronger results for women and girls.
ومارست الهيئة أيضا ما لديها من صلاحيات في عقد الاجتماعات من أجل العمل مع الحكومات، بما فيها البرلمانات الوطنية والوزارات المعنية بالمساواة بين الجنسين وغيرها من الوزارات المعنية، فضلا عن المجتمع المدني، وصولا إلى توافق أقوى في الآراء بشأن المساواة بين الجنسين.UN-Women also exercised its convening power to work with governments, including national parliaments, ministries for gender equality and other relevant ministries, as well as civil society, to strengthen the consensus on gender equality.
ويتضمن هذا الفرع معلومات عن المجال 6 من مجالات تأثير الخطة الاستراتيجية للفترة 2016-2017().Information contained in this section includes reporting on impact area 6 of the strategic plan, 2014-2017.
٧ -7.
وقد أنجزت لجنة وضع المرأة النظر الحكومي الدولي الشامل الوحيد في حالة المرأة والفتاة فيما يتعلق بكل هدف من الأهداف الإنمائية للألفية واعتمدت استنتاجات متفقا عليها بشأن التحديات التي تواجه تنفيذ الأهداف الإنمائية للألفية المتعلقة بالمرأة والفتاة والإنجازات التي تحققت في تنفيذها (انظر E/2014/27-E/CN.6/2014/15، الفصل الأول).The Commission on the Status of Women completed the only comprehensive intergovernmental consideration of the situation of women and girls in regard to each of the Millennium Development Goals and adopted agreed conclusions on the challenges and achievements in the implementation of the Millennium Development Goals for women and girls (see E/2014/27-E/CN.6/2014/15, chap. I).
وكان لهيئة الأمم المتحدة للمرأة دور أساسي في ضمان التوصل إلى اتفاق بشأن التقييم والإجراءات الاستراتيجية التي يتعين اتخاذها للتغلب على أوجه القصور.UN-Women efforts were instrumental in ensuring that agreement was reached on the assessment and on strategic action to be taken to overcome the gaps.
٨ -8.
وأرسى الدعم الذي قدمته الهيئة في مجال وضع القواعد أساسا مكينا لإجراء مداولات ومفاوضات ناجحة بشأن المساواة بين الجنسين في الدورة التاسعة والستين للجمعية العامة.UN-Women’s normative support created a solid basis for successful deliberations and negotiations on gender equality at the sixty-ninth session of the General Assembly.
وازداد نتيجةً لذلك تعزيز الإطار التنظيمي فيما يتعلق بوضع حد للعنف ضد المرأة والفتاة والقضاء على تشويه الأعضاء التناسلية للأنثى والتصدي للاتجار بالنساء والفتيات (انظر تقارير الأمين العام A/69/222 و A/69/211 و A/69/224 وقرارات الجمعية العامة 69/147 و 69/148 و 69/149.As a result, the normative framework was further strengthened as regards ending violence against women and girls, eliminating female genital mutilation, and addressing trafficking in women and girls (see reports of the Secretary-General A/69/222, A/69/211 and A/69/224 and General Assembly resolutions 69/147, 69/148 and 69/149).
وشجع قرار الجمعية العامة بشأن متابعة المؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة (القرار 69/151) على قيام الهيئة بأنشطة دعما لاستعراض وتقييم تنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين وجددت الجمعية العامة في قرارها 69/236 التكليف المتعلق بالدراسة الاستقصائية العالمية عن دور المرأة في التنمية.The General Assembly resolution on the follow-up to the Fourth World Conference on Women (resolution 69/151) encouraged UN-Women activities in support of the review and appraisal of the implementation of the Beijing Declaration and Platform for Action, and the Assembly renewed the mandate for the World Survey on the Role of Women in Development in its resolution 69/236.
٩ -9.
وواصلت الهيئة نشاطها الفعال في سياق اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ والدورة العشرين لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية وعرضت حججا قوية تبرهن على وجود ارتباط بين المساواة بين الجنسين والعمل المتصل بالمناخ.UN-Women continued its active engagement in the context of the United Nations Framework Convention on Climate Change and at the twentieth session of the Conference of the Parties to the Framework Convention, made the substantive case for the linkage between gender equality and climate action.
وجرى التسليم بالمنظورات الجنسانية في ديباجة المشروع الذي أعده رؤساء الدورة لعناصر اتفاق جديد بشأن المناخ وتجسيد هذه المنظورات في عدد من الخيارات ضمن فروع المشروع المتعلقة بالتكيف وبناء القدرات والتمويل.The co-chairs’ draft elements for a new climate agreement recognize gender perspectives in the preamble and reflect such perspectives in a number of options in the sections on adaptation, capacity-building and finance.
وأيدت الهيئة اعتماد برنامج عمل ليما بشأن المسائل الجنسانية (انظر FCCC/CP/2014/10/Add.3، المقرر 18/م أ-20) الذي يحدد برنامج عمل مدته سنتان لأمانة الاتفاقية الإطارية وأطرافها، فيما يتعلق بتعزيز التوازن بين الجنسين والتوصل إلى سياسة مناخية تراعي البعد الجنساني.UN-Women supported the adoption of the Lima work programme on gender (see FCCC/CP/2014/10/Add.3, decision 18/CP.20), which sets out a two-year work programme, for the secretariat of the Framework Convention and the parties thereto, as regards promoting gender balance and achieving gender-responsive climate policy.
وقدمت الهيئة الدعم إلى الحكومات في التحضير للمؤتمر الدولي الثالث المعني بالدول الجزرية الصغيرة النامية.UN-Women supported governments in the preparation for the third International Conference on Small Island Developing States.
وحددت الوثيقة الختامية للمؤتمر الإجراءات الرئيسية التي يتعين اتخاذها دعما للمساواة بين الجنسين وأكدت الدور الحاسم الذي تؤديه المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في التنمية المستدامة للدول الجزرية الصغيرة النامية (انظر قرار الجمعية العامة 69/15، المرفق).The outcome of that Conference outlined the key actions to be taken in support of gender equality and confirmed the crucial role of gender equality and women’s empowerment in the sustainable development of small island developing States (see General Assembly resolution 69/15, annex).
١٠ -10.
وكان من المعالم البارزة الأخرى التعاون مع مجموعة الـ 77 والصين في تنظيم اجتماعها الدولي الأول بشأن حقوق المرأة، قبل انعقاد مؤتمر قمة رؤساء دول وحكومات المجموعة في حزيران/يونيه 2014 الذي انتهى إلى إصدار إعلان بمناسبة الاحتفال بالذكرى السنوية الخمسين لإنشاء المجموعة (انظر A/68/948، المرفق).Another important milestone was collaboration with the Group of 77 and China in organizing its first international meeting on women’s rights, ahead of its Summit of Heads of State and Government, held in June 2014, which resulted in a declaration in commemoration of the fiftieth anniversary of the establishment of the Group (see A/68/948, annex).
وشاركت الهيئة أيضا في المؤتمر الوزاري الخامس للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي المعني بدور المرأة في التنمية المعقود في باكو، في تشرين الأول/أكتوبر 2014، والذي انتهى إلى إصدار إعلان.UN-Women also participated in the fifth ministerial conference on women’s role in the development of Organization of Islamic Cooperation member States, held in Baku, in October 2014, which resulted in a declaration.
١١ -11.
وقامت الهيئة بجهود في مجال الدعوة لضمان استمرار احتلال المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة موقعا مركزيا في خطة التنمية لما بعد عام 2015، وذلك بتأييدها إدراج هدف قائم بذاته ومستهدفات مراعية للبعد الجنساني في أهداف التنمية المستدامة، وقامت بجهود دعوية مماثلة فيما يتعلق بالعملية الحكومية الدولية للتحضير للمؤتمر الدولي الثالث لتمويل التنمية.UN-Women advocated to ensure that gender equality and the empowerment of women remained central to the post-2015 development agenda, by supporting the inclusion of a stand-alone goal and gender-sensitive targets in the sustainable development goals, pursued similar advocacy as regards the intergovernmental process in preparation for the third International Conference on Financing for Development.
ودعمت الهيئة مداولات الدول الأعضاء بوثائق معلومات أساسية وتوضيحات تقنية بشأن قضايا ومفاهيم أساسية.UN-Women supported the deliberations of Member States with background documents and technical clarifications on key issues and concepts.
١٢ -12.
وكان استعراض تنفيذ إعلان ومنهاج عمل بيجين والاحتفال بالذكرى السنوية العشرين لاعتمادهما أولوية رئيسية في عام 2014 وفي أوائل عام 2015.The review of the implementation of the Beijing Declaration and Platform for Action and the commemoration of the twentieth anniversary of its adoption was a key priority in 2014 and early 2015.
واستعانت الهيئة ببرنامج شامل من الأنشطة في سعيها لتجديد الزخم السياسي حول المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة وتعزيز الدعوة وقاعدة الأدلة وتدعيم التعبئة الاجتماعية وحشد الموارد وبناء حركات اجتماعية وسياسية وتنشيط انخراط الجمهور.Through a comprehensive programme of activities, UN-Women worked towards renewing the political impetus around gender equality and women’s empowerment, strengthening the advocacy and evidence base, enhancing social and resource mobilization and building social and political movements, and revitalizing public engagement.
وقدمت 167 دولة عضوا تقارير وطنية عن التقدم المحرز في هذا الصدد.167 Member States submitted national reports on progress made in this regard.
واعتمدت لجنة وضع المرأة، في دورتها التاسعة والخمسين التي عقدت في عام 2015، إعلانا سياسيا يتضمن تعهدا باتخاذ مزيد من الإجراءات المحددة للتنفيذ الكامل والفعال والمعجل لإعلان ومنهاج عمل بيجين (انظر E/2015/27-E/CN.6/2015/10، القرار 59/1).At its fifty-ninth session, in 2015, the Commission on the Status of Women adopted a political declaration pledging to take further concrete action for the full, effective and accelerated implementation of the Beijing Declaration Platform for Action (see E/2015/27-E/CN.6/2015/10, resolution 59/1).
كما شاركت الهيئة في تنظيم أكثر من 40 مناسبة مواضيعية حول القضايا الأساسية موضع الاهتمام في منهاج العمل بالتعاون مع شركاء أساسيين، منهم الدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة والقطاع الخاص ومنظمات المجتمع المدني.UN-Women also co-organized more than 40 thematic events on the critical areas of concern of the Platform for Action in collaboration with key partners, including Member States, the United Nations system, the private sector and civil society organizations.
١٣ -13.
ودعمت الهيئة تنفيذ الدول لاتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز ضد المرأة، بوسائل منها توفير الدعم لتنمية قدرات المسؤولين الحكوميين ونشطاء المساواة بين الجنسين وغيرهم من الجهات صاحبة المصلحة فيما يتعلق بالاتفاقية وحقوق الإنسان الواجبة للمرأة.UN-Women supported the implementation by States of the Convention on the Elimination of All Forms of Discrimination against Women, including through the provision of support for capacity development for government officials, gender equality advocates and other stakeholders as regards the Convention and women’s human rights.
وقدمت الهيئة الدعم للدول الأطراف في إعداد تقاريرها المقدمة إلى اللجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة وفي التحضير للحوار مع اللجنة وفي متابعة الملاحظات الختامية.Support was provided to States parties for reporting to the Committee on the Elimination of Discrimination against Women, in preparing for dialogue with the Committee and for following up to concluding observations.
وقُدم الدعم أيضا لإعداد تقارير الظِّل المقدمة من المجتمع المدني والتقارير المقدمة إلى اللجنة من أفرقة الأمم المتحدة القطرية.Support was also provided for the preparation of civil society shadow reports, as well as for reports submitted to the Committee by United Nations country teams.
ودعمت الهيئة اللجنة في وضع التوصيات العامة.UN-Women supported the Committee in its elaboration of general recommendations.
١٤ -14.
وقدمت الهيئة الدعم للاستعراض الدوري الشامل لمجلس حقوق الإنسان، بوسائل منها إعداد تقارير الدول الأعضاء والإسهام في تقارير الأفرقة القطرية ودعم تنفيذ التوصيات.UN-Women supported the universal periodic review of the Human Rights Council, including through supporting the preparation of Member State reports, contributing to country team reports and supporting the implementation of recommendations.
وتعاونت الهيئة مع الآليات الأخرى لمجلس حقوق الإنسان، بما فيها الفريق العامل المعني بمسألة التمييز ضد المرأة في القانون والممارسة؛The Entity collaborated with other mechanisms of the Human Rights Council, including the Working Group on the issue of discrimination against women in law and in practice;
والمقرر الخاص المعني بحقوق الشعوب الأصلية؛the Special Rapporteur on the rights of indigenous peoples;
والمقررة الخاصة المعنية بالعنف ضد المرأة وأسبابه وعواقبه؛the Special Rapporteur on violence against women, its causes and consequences;
والمقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ عام 1967.and the Special Rapporteur on the situation of human rights in the Palestinian territories occupied since 1967.
وواصلت الهيئة ضمان امتلاك كل لجان التحري التابعة للأمم المتحدة للخبرات المطلوبة في المسائل الجنسانية من أجل إنجاز ولاياتها.UN-Women continued to ensure that all commissions of inquiry of the United Nations have the required gender expertise to fulfil their mandates.
ففي عام 2014، أوفدت الهيئة خبراء إلى لجان التحري المنشأة بتكليف من مجلس حقوق الإنسان بشأن الجمهورية العربية السورية (انظر قرار مجلس حقوق الإنسان دإ-17/1) وجمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية (انظر القرار 22/13) وإريتريا (انظر القرار 26/24) والصراع في غزة (انظر القرار دإ-21/1) فضلا عن لجنة للتحري معنية بجمهورية أفريقيا الوسطى (أنشئت بتكليف من مجلس الأمن في قراره 2127 (2013)، وبعثة تقصي حقائق أوفدت إلى العراق.During 2014, UN-Women deployed experts to commissions of inquiry mandated by the Human Rights Council on the Syrian Arab Republic (see Human Rights Council resolution S-17/11), the Democratic People’s Republic of Korea (see resolution 22/13), Eritrea (see resolution 26/24) and on the Gaza Conflict (see resolution S-21/1) as well as a commission of inquiry on the Central African Republic (mandated by the Security Council in its resolution 2127 (2013)), and a fact-finding mission to Iraq.
ثالثا -III.
النتائج البرنامجيةProgramme results
ألف -A.
لمحة عامةOverview
15 -15.
تهدف الأنشطة البرنامجية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة إلى ضمان ترجمة التقدم المحرز على مستوى الإطار التنظيمي العالمي إلى نتائج يكون لها أثر إيجابي على حياة النساء والفتيات.UN-Women programme activities are directed at ensuring that progress in the global normative framework is translated into results that have a positive impact on the lives of women and girls.
ولهذا الغرض، قدمت الهيئة في عام 2014 دعما برنامجيا في 86 بلدا، حيث تضمنت برامجها القطرية ما مجموعه 513 نتيجة للبرامج القطرية يدعمها 072 1 ناتجا مقررا و 596 3 نشاطا().To that end, UN-Women delivered programme support in 86 countries in 2014, with its country programmes incorporating a total of 513 country programme outcomes, supported by 1,072 planned outputs and 3,596 activities.
16 -16.
وكانت سنة 2014 أول سنة تُنفَّذ فيها الخطة الاستراتيجية وقد وضعت جميع المكاتب برامج جديدة، بدأت في عام 2014، من أجل تفعيل الخطة الجديدة.2014 was the first year of implementation of the strategic plan and all offices developed new programmes, starting in 2014, to operationalize the new plan.
واستنادا إلى التقارير المعدّة على الصعيد القطري، سجّلت الهيئة تقدما على مستوى جميع مؤشرات النتائج تقريبا في الخطة الاستراتيجية().Based on reporting at the country level, UN-Women saw progress across almost all outcome indicators in the strategic plan.
وفي بعض الحالات، كشفت البيانات المتاحة عن إحراز قدر كبير من التقدم في سبيل إدراك مؤشرات النتائج وسيجري استعراض مستهدفات هذه المؤشرات في سياق استعراض منتصف المدة للخطة الاستراتيجية.In some cases, the available data indicate that there is an advanced level of progress against outcome indicators and the targets for those indicators will be reviewed within the context of the midterm review of the strategic plan.
باء -B.
القيادات النسائية والمشاركة النسائيةWomen’s leadership and participation
17 -17.
لا يزال الرجال مهيمنين على هيئات اتخاذ القرار في الحكومات والبرلمانات والمجالس المحلية.Decision-making bodies, in governments, parliaments and local councils, remain dominated by men.
وعلى الصعيد العالمي، تمثل النساء خمس نواب البرلمانات الوطنية ويشغلن منصب رئيس الدولة أو رئيس الحكومة في 19 بلدا فقط.Globally, 1 in 5 national parliamentarians are women and women serve as head of State or government in just 19 countries.
وفي مختلف أنحاء العالم، لا يزال صناع القرار الذكور هم الذين يتفاوضون بشأن التشريعات والسياسات في معظم الأحيان متجاهلين تجارب النساء واحتياجاتهن واهتماماتهن.Around the world, legislation and policies continue to be negotiated, for the most part, by male decision makers, disregarding the experiences, needs and interests of women.
وتسعى الهيئة إلى تصحيح هذا الاختلال بدعمها إدخال إصلاحات تشريعية ودستورية واتخاذ إجراءات مراعية للاعتبارات الجنسانية تشجع اضطلاع المرأة بأدوار قيادية وتشجع المشاركة النسائية، وبتقديم الدعم لنشطاء المساواة بين الجنسين من أجل التأثير على مسار التغيير.UN-Women is working to address this imbalance by supporting legislative and constitutional reform, supporting gender responsive measures that promote women’s leadership and participation and supporting gender equality advocates to influence change.
وتشير التقارير القطرية إلى أن الهيئة سجّلت في عام 2014 تقدما على مستوى جميع مؤشرات النتائج الواردة في الخطة الاستراتيجية فيما يتعلق بمستهدفات الفترة 2014-2017، وقد تراوحت نسب هذا التقدم بين 11 في المائة و 60 في المائة (انظر الشكل الأول).In 2014, reporting at the country level indicates that the Entity saw progress across all of the outcome indicators in the strategic plan as regards the targets for the period 2014-2017, ranging from 11 per cent to 60 per cent (see figure I).
الشكل الأولFigure I
التقدم المحرز على مستوى مؤشرات النتائج بالنسبة لمجال التأثير 1Progress on outcome indicators for impact area 1
18 -18.
وفي 46 بلدا، عملت هيئة الأمم المتحدة للمرأة على إصلاح واعتماد دساتير وأطر قانونية وسياسات مراعية للاعتبارات الجنسانية عن طريق الدعوة والتزويد بالمعارف وتقديم الدعم التقني إلى الهيئات المكلفة بصياغة الدساتير وإلى لجان صياغة التشريعات وإلى هيئات إدارة الانتخابات.In 46 countries, UN-Women worked on the reform and adoption of gender responsive constitutions, legal frameworks and policies through advocacy, knowledge-sharing and technical support to constitutional drafting bodies, legislative drafting committees and electoral management bodies.
وقامت الهيئة أيضا بدعم مجموعة من القياديات المتطلعات عن طريق بناء قدراتهن وتنمية مهارتهن، وبتعزيز التغطية الإعلامية وأنشطة التوعية المراعية للاعتبارات الجنسانية، وبالترويج لتهيئة بيئات آمنة بالاعتماد على استراتيجيات رصد يتولاها المجتمع المدني من أجل زيادة مشاركة المرأة في الانتخابات.UN-Women also strengthened a cadre of aspiring women leaders through capacity-building and skills development, strengthened gender-sensitive media reporting and outreach and promoted safe environments through civil society monitoring strategies to increase women’s electoral participation.
19 -19.
وفي جمهورية تنزانيا المتحدة، تضمَّن مشروع الدستور المنقّح مكاسب على صعيد المساواة بين الجنسين بفضل الدعم الذي قدمته هيئة الأمم المتحدة للمرأة لإنشاء ائتلاف ”النساء من أجل الدستور“ (واناواكي نا كاتيبا) وعملية الدعوة الناجحة التي وجهها هذا الائتلاف إلى كل من القواعد الشعبية وإلى البرلمان.In the United Republic of Tanzania, gains in terms of gender equality in the revised draft constitution are the result of UN-Women support to the creation of the “Women for the Constitution” coalition (Wanawake Na Katiba) and their successful advocacy, both to the grass roots and to Parliament.
وفي ختام عملية استمرت سنتين، تمت الموافقة على المشروع النهائي للدستور توطئة للاستفتاء عليه وهو يتضمن أحكاما محددة لتعزيز المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، من بينها حكم ينص على تمثيل النساء في البرلمان بنسبة 50 في المائة.Concluding a two-year process, the final draft of the constitution was approved to go to referendum and incorporates specific provisions to advance gender equality and women’s empowerment, including a provision for 50 per cent representation of women in parliament.
وفي تونس، قامت الهيئة بجهود ناجحة في مجال الدعوة من أجل إدراج المساواة بين الجنسين في الدستور الجديد، وذلك ببناء قدرات المنظمات غير الحكومية على القيام بحملات توعية وترويج وبقيادة المناقشات بين البرلمانيين وصناع القرار بالاشتراك مع المجموعات الوطنية.In Tunisia, UN-Women successfully advocated for the inclusion of gender equality in the new Constitution through building the capacities of non-governmental organizations to conduct outreach and advocacy and leading discussions among parliamentarians and decision makers in partnership with national groups.
وأصبح الدستور التونسي الذي اعتُمِد سنة 2014 يُعتبر من بين أقوى الدساتير في منطقة العالم العربي من حيث حقوق الإنسان الواجبة للمرأة.The Tunisian Constitution, adopted in 2014, is now considered among the strongest in the Arab region with regard to women’s human rights.
20 -20.
وفي 42 بلدا، شجعت الهيئة على اتخاذ تدابير مراعية للاعتبارات الجنسانية بهدف تعزيز اضطلاع المرأة بأدوار قيادية في الحياة السياسية ومشاركتها فيها عن طريق تشجيع البرلمانات على أن تكون أكثر مراعاةً للاعتبارات الجنسانية وتعزيز قدراتها على سن تشريعات مراعية للاعتبارات الجنسانية؛In 42 countries, UN-Women advocated for gender-responsive measures to promote women’s leadership and participation in politics through supporting parliaments to be more gender-responsive and enhancing their capacity to deliver gender-sensitive legislation;
وساعدت الهيئةُ البرلمانيين على أن يكونوا قادة فعالين ومدافعين عن المساواة بين الجنسين؛supported parliamentarians to be effective leaders and champions of gender equality;
وقامت ببناء قدرات الأحزاب السياسية على أن تكون مراعية أكثر للاعتبارات الجنسانية بتشجيع مشاركة المرأة.and built the capacities of political parties to be more gender-responsive by promoting women’s participation.
وفي ملاوي، يسّرت الهيئة تنظيم أنشطة تدريبية لجميع المرشّحات لعضوية البرلمان (256 فردا) والمجالس المحلية (408 أفراد) في جميع أنحاء البلد. ولأول مرة في ملاوي، أُنشئت ”غرفة عمليات“ تركز على المرأة وتقدم معلومات منتظمة وتستعين بمجموعة من المحامين الذين يقدمون خدماتهم بالمجان دعما لآلية إحالة في قضايا العنف والتمييز.In Malawi, UN-Women facilitated the organization of training for all female candidates for parliament (256 individuals) and local councils (408 individuals) across the country and for the first time, Malawi had a women-focused “situation room”, providing regular information with a group of pro bono lawyers to support a referral mechanism in cases of violence and discrimination.
وفي دولة بوليفيا المتعددة القوميات، شجعت هيئة الأمم المتحدة للمرأة، بالتنسيق مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، الأحزابَ السياسية على الامتثال للوائح الجديدة المتعلقة بالتكافؤ بين الجنسين التي كانت تشترط تناوب مرشحين ذكور وإناث على القوائم الانتخابية للتنافس في الانتخابات الوطنية التي دارت في سنة 2014.In the Plurinational State of Bolivia, UN-Women, in coordination with the United Nations Development Programme, advocated for political parties to comply with the new regulations on gender parity requiring the alternation of male and female candidates on electoral lists to contest the 2014 national elections.
وقد أدى الامتثال إلى القانون في الدولة إلى بلوغ مستوى التكافؤ (50.8 في المائة) في عدد النساء المنتخبات في مجلس النواب، بينما كانت نسبة النائبات أقل من 30 في المائة في الماضي.Compliance with the law resulted in the State reaching parity (50.8 per cent) in the number of women elected to the House of Representatives, compared with less than 30 per cent of women representatives in the past.
21 -21.
وتعاونت هيئة الأمم المتحدة للمرأة أيضا مع الاتحاد البرلماني الدولي، بما في ذلك في إطار المشاركة الرفيعة المستوى للهيئة في الجمعية الحادية والثلاثين بعد المائة للاتحاد البرلماني الدولي، أثناء المناقشة العامة التي دارت بشأن موضوع ”تحقيق المساواة بين الجنسين، وإنهاء العنف ضد المرأة“.UN-Women also collaborated with the Inter-Parliamentary Union, including through high-level participation in the 131st Assembly of the Inter-Parliamentary Union, during the general debate on the theme “Achieving gender equality, ending violence against women”.
وتسلّط الوثيقة الختامية للمناقشة العامة الضوء على ضرورة وجود تشريعات شاملة تخلو من التمييز وعلى أهمية التعليم لتغيير المواقف من أجل إنهاء العنف ضد المرأة.The outcome document of the general debate highlights the need for non-discriminatory comprehensive legislation and the importance of education to transform attitudes so as to end violence against women.
22 -22.
وقدمت الهيئة الدعم إلى نشطاء المساواة بين الجنسين في 34 بلدا في جهودهم التي بذلوها للتأثير على الدساتير والسياسات بما يؤدي إلى زيادة مشاركة المرأة.UN-Women supported gender equality advocates in 34 countries in their efforts to influence constitutions and policies to increase women’s participation.
ففي جمهورية مولدوفا، وقّعت 29 مؤسسة إعلامية على التزام علني بتحقيق التوازن في تمثيل الجنسين في الحياة العامة والحياة السياسية، والتزمت بإبراز صورة المرأة بشكل أكبر أثناء الانتخابات وباستخدام إحصاءات مصنَّفة حسب نوع الجنس والتغطية الإعلامية لهذه الإحصاءات.In the Republic of Moldova, 29 mass media organizations signed a public commitment towards balanced representation of the sexes in public and political life, committing to greater visibility of women during elections and using and reporting on sex-disaggregated statistics.
وفي كينيا، أُطلق ’المركز الأفريقي للقيادة الشاملة والمؤدية إلى التحول‘ في إطار شراكة مع جامعة كينياتا من أجل تنمية قدرات القادة الأفارقة الحاليين والصاعدين.In Kenya, the Africa Centre for Transformative and Inclusive Leadership was launched in partnership with Kenyatta University to develop capacities among current and emerging African leaders.
وفي سنة 2014، قام المركز بتدريب 337 مشاركا.During 2014, the Centre trained 337 participants.
وبتأثير من مشاركين من إثيوبيا، أنشأت أربع وزارات مركزا مشتركا لتنمية القدرات القيادية؛Participants from Ethiopia have influenced four ministries to establish a shared leadership development centre;
وفي جنوب السودان، تقوم الحكومة حاليا بإنشاء معهد وطني للقيادة المؤدية إلى التحول؛in South Sudan, the Government is establishing a National Transformational Leadership Institute;
وأنشأت 28 نائبة في البرلمان الاتحادي في الصومال تجمعا برلمانيا بعد هذا التدريب.and 28 women parliamentarians from the Federal Parliament of Somalia established a parliamentary caucus after the training.
صندوق المساواة بين الجنسينFund for Gender Equality
صندوق المساواة بين الجنسين هو الآلية التي تستخدمها هيئة الأمم المتحدة للمرأة لتقديم المنح وهو صندوق متعدد المانحين مكرَّس للتمكين الاقتصادي والسياسي للمرأة.The Fund for Gender Equality is the Entity’s grant-making mechanism and multi-donor fund dedicated to the economic and political empowerment of women.
ويستخدم الصندوق في الإنفاق على قدرات منظمات المجتمع المدني ودعمها وتعزيزها من أجل تنفيذ برامج تُترجم التزامات السياسة العامة إلى نتائج ملموسة بالنسبة للنساء والفتيات في مختلف أنحاء العالم ولا سيما بالنسبة لأكثرهن تعرضا للإقصاء والتهميش.It sustains, supports and strengthens the capacities of civil society organizations to implement programmes translating policy commitments into tangible results for women and girls around the world, especially for those who are most excluded and marginalized.
وفي سنة 2014، تم تنفيذ 66 برنامجا وبلغ مجموع المبالغ المالية التي تم التعهد بتقديمها 43 مليون دولار.In 2014, 66 active programmes were implemented, with a total funding commitment of $43 million.
وشملت النتائج التي تم تحقيقها في مجال المشاركة السياسية قيام منظمة ’Cotidiano Mujer‘ (الحياة اليومية للمرأة)، وهي منظمة في أوروغواي حاصلة على منحة من الصندوق، بتنظيم حملة وطنية ساهمت في زيادة عدد الأعضاء الإناث في مجلس الشيوخ من عضوين إلى تسعة أعضاء وفي زيادة في نسبة الوزيرات من 15 في المائة إلى 40 في المائة.Results in the political participation area include a nationwide campaign conducted by Cotidiano Mujer, a grantee in Uruguay, which contributed to an increase in the number of female senators from two to nine and an increase in the proportion of female ministers from 15 per cent to 40 per cent.
وفي كينيا، بفضل حشد المجتمع المحلي والدعم الذي قدمته شبكة المنظمات الشعبية العاملة معاً في تآخٍ، فرع كينيا، الحاصلة على منحة من الصندوق، تضاعف عدد النساء المنتخبات واللاتي يشغلن مناصب في ثلاث مقاطعات ست مرات حيث ارتفع عددهن من 32 امرأة في سنة 2013 إلى 192 امرأة في سنة 2014.In Kenya, thanks to the community mobilization and support provided by the grantee Grassroots Organizations Operating Together in Sisterhood (GROOTS) Kenya, the number of women elected and appointed in three counties saw a six-fold increase, from 32 in 2013 to 192 in 2014.
وأطلق الصندوق دورته الثالثة لتقديم المنح في آذار/مارس 2015، ودعا إلى تقديم مقترحات لتعزيز دور منظمات المجتمع المدني في التعجيل بتنفيذ الالتزامات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين في سياق أهداف التنمية المستدامة الجديدة.The Fund launched its third grant-making cycle in March 2015, calling for proposals to strengthen the role of civil society organizations in accelerating the implementation of gender equality commitments in the context of the new sustainable development goals.
جيم -C.
زيادة إمكانية حصول المرأة على فرص التمكين الاقتصاديIncreased access for women to economic empowerment opportunities
23 -23.
إن النساء هنّ حلقة الوصل بين النمو والتنمية: فالمال الذي يكون بين أيدي المرأة يُنفَق على الأسرة، على أغراض منها مثلا صحة الأطفال وتعليمهم، وهكذا تُكسر حلقة توارث الفقر عبر الأجيال.Women are the link between growth and development: money in the hands of women is spent on the family, for example on the health and education of children, thereby breaking the cycle of intergenerational poverty.
ولكن في الوقت الراهن، تعمل نسبة قد تصل إلى 95 في المائة من النساء في القطاع غير الرسمي، حيث يقمن بأعمال لا تحظى بحماية قوانين العمل وبدون أي حماية اجتماعية.However, currently, up to 95 per cent of women’s employment is in the informal sector, in jobs that are unprotected by labour laws and lack social protection.
ومن أجل سد الفجوة بين التفاوتات الاقتصادية المتصاعدة والتفاوتات الاجتماعية المتجذرة، عملت هيئة الأمم المتحدة للمرأة في سنة 2014 مع صانعي السياسات والمؤسسات الاقتصادية ومع النساء أنفسهن في 76 بلدا.In order to bridge the gap between rising economic and ingrained social inequalities, in 2014 UN-Women worked with policymakers, economic institutions and with women themselves, in 76 countries.
وخلال سنة 2014، خضع عمل الهيئة في مجال التمكين الاقتصادي إلى تقييم مستقل شمل الهيئة بكاملها سيُعرَض على المجلس التنفيذي أثناء دورته السنوية لعام 2015.During 2014, the Entity’s work on economic empowerment was also subject to an independent corporate evaluation, which will be presented to the Executive Board at its annual session of 2015.
وأشارت التقارير القطرية إلى أن الهيئة سجلت في عام 2014 تقدما على مستوى جميع مؤشرات النتائج الواردة في الخطة الاستراتيجية فيما يتعلق بالمستهدفات المتصلة بمجال التأثير 2 المحددة للفترة 2014-2017؛ وقد تراوحت هذه النسب بين 6 في المائة و 46 في المائة (انظر الشكل الثاني).In 2014, reporting at the country level indicates that UN-Women saw progress across all of the outcome indicators in the strategic plan, as regards the targets for impact area 2 for the period 2014-2017, ranging from 6 per cent to 46 per cent (see figure II).
الشكل الثانيFigure II
التقدم المحرز على مستوى مؤشرات النتائج بالنسبة لمجال التأثير 2Progress on outcome indicators for impact area 2
24 -24.
وفي عام 2014، واصلت هيئة الأمم المتحدة للمرأة إعطاء الأولوية للقضاء على الفقر بما يتواءم مع الاستعراض الشامل للسياسات الذي يجري كل أربع سنوات.In 2014, UN-Women continued to prioritize poverty eradication in line with the quadrennial comprehensive policy review.
وفي 47 بلدا، دعمت الهيئة المساعي الهادفة إلى اعتماد وتنفيذ خطط وتشريعات وسياسات واستراتيجيات وميزانيات وآليات عدالة وطنية من أجل تعزيز التمكين الاقتصادي للمرأة.In 47 countries, UN-Women supported work towards the adoption and implementation of national plans, legislation, policies, strategies, budgets and justice mechanisms to strengthen women’s economic empowerment.
واضطلعت الهيئة بدور هام في تقديم المشورة والدعم إلى حكومة ألبانيا من خلال المساهمة في اعتماد خطة عمل وطنية لرائدات الأعمال.The Entity was instrumental in advising and supporting the Government of Albania, by contributing to the adoption of a national action plan for women entrepreneurs.
وفي باكستان، ساهمت الجهود التي قامت بها الهيئة في مجال الدعوة والدعم التقني الذي قدمته إلى الإدارات المحلية بشأن الاعتراف بالحقوق الاقتصادية للنساء اللاتي يعملن من بيوتهن في تحسين إمكانية حصول أكثر من 350 21 امرأة تعمل في القطاع غير الرسمي على خدمات التسجيل وعلى الأمن الغذائي وعلى الفرص المدرة للدخل.In Pakistan, UN-Women advocacy and technical support to local governments on recognizing the economic rights of women home-based workers contributed to over 21,350 informal women workers having improved access to registration services, food security and income-generating opportunities.
25 -25.
وفي 51 بلدا، عملت هيئة الأمم المتحدة للمرأة على النهوض بسبل العيش المستدامة المتاحة للمرأة عن طريق تقديم تبرعات للخدمات المراعية للاعتبارات الجنسانية وتعزيز إمكانية حصولها على وسائل الإنتاج والموارد وتعزيز تحكم المرأة فيها.In 51 countries, UN-Women worked to advance women’s sustainable livelihoods through contributions to gender-responsive services and fostering access to and control over means of production and resources.
وفي إطار جهود الهيئة المستمرة لإدماج رائدات الأعمال في السلاسل المولدة للقيمة الموجودة وفي رفع مستوى إنتاجيتهن ودخلهن، دعمت الهيئة عددا من الجهود المتنوعة الهادفة لبناء القدرات وفي مجال المشتريات في مناطق مختلفة.As part of ongoing efforts to integrate women entrepreneurs in existing value chains and raise their productivity and incomes, UN-Women supported a number of diverse capacity-building and procurement efforts in different regions.
ففي جنوب أفريقيا، شاركت حوالي 400 7 رائدة أعمال في الشراكة البرنامجية المبرمة بين هيئة الأمم المتحدة للمرأة وشركة كوكا كولا، حيث تلقت النساء تدريبا على مواضيع مثل إدارة المخزون ومسك السجلات، وتحديد وإدارة فرص النمو المتاحة، وعلاقات التوجيه والإرشاد، ومجموعات الدعم من النظراء.In South Africa, approximately 7,400 women entrepreneurs participated in the programmatic partnership between UN-Women and The Coca-Cola Company, receiving training on topics such as inventory management and record-keeping, identifying and managing growth opportunities, mentoring relationships and peer support groups.
26 -26.
وفي 28 بلدا، دعمت هيئة الأمم المتحدة للمرأة الجهود التي يبذلها نشطاء المساواة بين الجنسين من أجل التأثير على السياسات الاقتصادية وعلى استراتيجيات القضاء على الفقر من أجل الترويج للتمكين الاقتصادي للمرأة.In 28 countries, UN-Women supported the efforts of gender equality advocates to influence economic policies and poverty eradication strategies for promoting women’s economic empowerment.
ففي بنغلاديش، تحسنت الأوضاع الاقتصادية لحوالي 500 1 امرأة من النساء الفقيرات اللاتي يعشن في المناطق المتضررة من تغير المناخ ومن التدهور البيئي، مما أدى إلى ازدياد حجم أصولهن الإنتاجية و/أو زيادة إنتاج مشاريعهن الصغيرة بفضل التدريب على المهارات ودعم سبل العيش الذي قدمته الهيئة وغيرها من الجهات.In Bangladesh, approximately 1,500 poor women in areas affected by climate change and environmental degradation improved their economic positions, expanding their productive assets and/or increasing the production of their small businesses, with skills training and livelihood support from UN-Women and others.
وجنت حوالي نصف المستفيدات بفضل هذا الدعم ما يكفي من الأرباح لتوسيع نطاق أعمالهن وزيادة إنتاجهن وبناء أصول وتنويع سبل عيشهن بشراء مواشٍ أو باستئجار أراضٍ.Approximately half of the beneficiaries generated enough profits to expand their business and increase production, build assets and diversify through purchases of livestock or leasing land.
27 -27.
وفيما يخص دور الهيئة باعتبارها مركزا معرفيا عالميا، فقد أصبحت بوابة المعارف من أجل التمكين الاقتصادي للمرأة (وهي متاحة على موقع empowerwomen.org) تضمّ في نهاية سنة 2014 أكثر من 20 مؤسسة شريكة تشمل منظمات دولية وحكومات ومنظمات غير حكومية وشبكات نسائية.In terms of the Entity’s role as a global knowledge hub, by the end of 2014, the knowledge gateway for women’s economic empowerment (available from empowerwomen.org) had over 20 institutional partners, ranging from international organizations and governments to non-governmental organizations and women’s networks.
وقد استقطبت هذه البوابة حوالي 000 100 زائر مختلف و 000 4 عضو مسجّل من أكثر من 190 بلدا.It attracted nearly 100,000 unique visitors and 4,000 registered members, from more than 190 countries.
وبالاشتراك مع شبكة فيسبوك، طوّرت هيئة الأمم المتحدة للمرأة تطبيق iLearn، وهو منبر تعليمي نقِّال متاح حاليًّا على موقع empowerwomen.org وعلى الهواتف الجوالة العادية، ويمكن أن تستفيد من هذا التطبيق الملايين من رائدات الأعمال في البلدان النامية.In partnership with Facebook, UN-Women developed iLearn, a mobile-learning platform currently available both on wmpowerwomen.org and on regular mobile phones, which can potentially benefit millions of women entrepreneurs in developing countries.
28 -28.
ووقّعت 155 شركة إضافية ’مبادئ تمكين المرأة‘ وباتت بذلك ملتزمة بانتهاج ممارسات في أعمالها تعزز المساواة بين الجنسين. وبهذا بلغ العدد الإجمالي للشركات الموقّعة على هذه المبادئ 845 شركة.An additional 155 companies signed the Women’s Empowerment Principles, committing to business practices that advance gender equality, bringing the total number of signatories to 845.
وفي الكاميرون، سمحت شراكة مع القطاع الخاص باستحداث أداة لمساعدة القطاع الخاص على تطبيق هذه المبادئ.In Cameroon, a partnership with the private sector produced a tool for supporting the private sector in the implementation of the Principles.
دال -D.
إنهاء العنف ضد النساء والفتياتEnding violence against women and girls
٢٩ -29.
تقع واحدة من كل ثلاث نساء ضحية لعنف العشير البدني و/أو الجنسي في مرحلة ما من حياتها.One in three women has been a victim of physical and/or sexual intimate partner violence at some point in her lifetime.
وتعمل هيئة الأمم المتحدة للمرأة على القضاء على العنف ضد النساء والفتيات من خلال تعزيز القدرات الوطنية على منع العنف ضد المرأة ومواجهته، وتحسين توافر ونوعية الخدمات المقدمة من أجل التصدي لهذا العنف وتعزيز عمل منظومة الأمم المتحدة بشأن هذه المسألة.UN-Women works to eliminate violence against women and girls by strengthening national capacities to prevent and respond to violence against women, improve the availability and quality of services to address such violence and strengthen United Nations system action on the issue.
وقدّمت الهيئة في عام 2014 الدعم إلى 80 بلدا في ما تبذله من جهود لإنهاء العنف ضد المرأة.In 2014, UN-Women provided support to 80 countries in their efforts to end violence against women.
وتشير التقارير الوطنية إلى أن الهيئة سجلت في عام 2014 تقدما في اثنين من مؤشرات النتائج الثلاثة عن هذا الموضوع في الخطة الاستراتيجية، ولم تتمكن من توليد بيانات موثوقة بشأن المؤشر الثالث في عام 2014 (انظر الشكل الثالث).In 2014, reporting at the country level indicates that UN-Women saw progress across two of three outcome indicators in the strategic plan and was unable to generate reliable data for the third in 2014 (see figure III).
وسوف يعاد النظر في جدوى المؤشر الثالث (3-2 ألف) في سياق استعراض منتصف المدة، وكذلك المستهدفان 3-1 ألف و 3-1 باء. الشكل الثالث التقدم المحرز في مؤشرات النتائج بالنسبة للمجال 3 من مجالات التأثيرThe utility of the third indicator (3.2A) will be reviewed within the context of the mid-term review, as will targets for 3.1A and 3.1B. Figure III
3-1 ألف: عدد البلدان التي اعتمدت خطط عمل وطنية و/أو استراتيجيات بشأن إنهاء العنف ضد النساء والفتياتProgress on outcome indicators for impact area 3
3-1 باء:30.
عدد البلدان التي اعتمدت تشريعات أقوى تتناول جميع أشكال العنف ضد النساء واستُرشد في وضعها بأصوات اللائي تعرضن له 3-2 ألف: مستوى استخدام خدمات دعم مكافحة العنف ضد النساء المتعددة القطاعات من جانب النساء اللائي تعرضن للعنف ٣٠ -In 2014, UN-Women worked in 56 countries on the adoption and implementation of laws, policies and strategies in line with international standards and informed by the voices of women survivors of violence to prevent and respond to violence against women and girls.
وفي عام 2014، بذلت هيئة الأمم المتحدة للمرأة جهودا في 56 بلدا من أجل اعتماد وتنفيذ قوانين وسياسات واستراتيجيات تتوافق مع المعايير الدولية ويُسترشد في وضعها بأصوات النساء اللائي تعرضن للعنف، وذلك لمنع العنف ضد النساء والفتيات ومواجهته.With technical support from UN-Women, Cambodia’s second national action plan to prevent violence against women and girls was approved by the Prime Minister.
فقد أقر رئيس وزراء كمبوديا خطة العمل الوطنية الثانية لمنع العنف ضد النساء والفتيات التي استُعين في وضعها بدعم تقني من الهيئة.In the Lao People’s Democratic Republic, the new law on preventing and combating violence against women and children was approved by the National Assembly.
وفي جمهورية لاو الديمقراطية الشعبية، أقرت الجمعية الوطنية القانون الجديد بشأن منع العنف ضد المرأة والطفل ومكافحته. وأعد القانون الجديد بمساهمات من أصحاب المصلحة من خلال مجموعة مشاورات علنية دعمتها الهيئة.The new law was developed with contributions from stakeholders through a series of public consultations supported by UN-Women.
٣١ -31.
وأقرت ثلاثة بلدان في منطقة المحيط الهادئ، وهي توفالو وجزر سليمان وكيريباس، تشريعات جديدة مهمة للتصدي للعنف ضد المرأة في عام 2014، وأقر بلد آخر، ولايات ميكرونيزيا الموحدة، استراتيجية جديدة في هذا الخصوص، لمقاطعة واحدة فقط.Three countries in the Pacific endorsed important new legislation for addressing violence against women in 2014, namely, Kiribati, Solomon Islands and Tuvalu, and another, the Federated States of Micronesia, endorsed a new strategy in that regard, for one district only.
وقدمت الهيئة الدعم التقني والمالي لاستجماع الإرادة السياسية وتوفير مشورة سياساتية قائمة على الأدلة، واستفادت في ذلك من الاستنتاجات المتفق عليها المعتمدة في الدورة السابعة والخمسين للجنة وضع المرأة.UN-Women provided technical and financial support and leveraged the agreed conclusions adopted at the fifty-seventh session of the Commission on the Status of Women to develop political will and evidence-based policy advice.
وتساهم الهيئة أيضا في وضع تشريعات جديدة أو تعزيز القائم منها في المغرب والبرازيل وجمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا وجورجيا.The Entity also contributed to new or strengthened legislation in Morocco, Brazil, the former Yugoslav Republic of Macedonia and Georgia.
وفي دولة فلسطين، أقامت الهيئة شراكة مع مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة وصندوق الأمم المتحدة للسكان من أجل تحسين نظام الإحالة الوطني لمساعدة النساء اللائي تعرضن للعنف، وتعزيز بروتوكولات الإحالة القائمة، بما في ذلك الإحالة إلى مؤسسات قطاع العدالة والاستفادة المثلى من قاعدة بيانات وطنية في هذا الخصوص.In the State of Palestine, UN-Women partnered with the United Nations Office on Drugs and Crime and the United Nations Population Fund to improve the national referral system for assisting women survivors of violence and enhance the existing referral protocols, including referral to justice sector institutions and the optimization of a national database system.
٣٢ -32.
وعملت الهيئة في 41 بلدا من أجل تحسين نوعية خدمات التصدي للعنف ضد المرأة وتكاملها وتنسيقها.UN-Women worked in 41 countries to improve the quality, integration and coordination of services for addressing violence against women.
ففي رواندا، رفعت الهيئة عدد المراكز المتكاملة لمواجهة الأزمات التي تقدم خدمات شاملة متعددة القطاعات للنساء اللاتي تعرضن للعنف من مركزين إلى 11 مركزا، وتحسنت نوعية الخدمات نتيجة لعمل في مجال بناء القدرات قام به فريق متعدد التخصصات.In Rwanda, the number of one-stop crisis centres offering holistic multisectoral services to women who have experienced violence was scaled up by UN-Women, from 2 to 11, and the quality of services was improved as a result of capacity-building by a multidisciplinary team.
وفي أفغانستان، توسعت إمكانية حصول النساء اللائي تعرضن للعنف على الحماية المناسبة والمساعدة القانونية والرعاية الصحية وغيرها من الخدمات من خلال تشغيل 12 مركزا لحماية المرأة وخمسة مراكز للإرشاد الأسري في 14 ولاية، بدعم تقني من هيئة الأمم المتحدة للمرأة.In Afghanistan, with technical support from UN-Women, access for survivors of violence to appropriate protection, legal aid, health care and other services was expanded through the operation of 12 protection centres for women and five family guidance centres, in 14 provinces.
صندوق الأمم المتحدة الاستئماني لدعم الإجراءات الرامية إلى القضاء على العنف ضد المرأةUnited Nations Trust Fund in Support of Actions to Eliminate Violence against Women
منذ إنشاء صندوق الأمم المتحدة الاستئماني لدعم الإجراءات الرامية إلى القضاء على العنف ضد المرأة في عام 1996، قدم الصندوق ما مجموعه 103 ملايين دولار إلى 393 برنامجا، في 136 بلدا وإقليما.Since its creation in 1996, the United Nations Trust Fund in Support of Actions to Eliminate Violence against Women has awarded a total of $103 million to 393 programmes, in 136 countries and territories.
وفي عام 2014، قدم الصندوق الاستئماني مبلغ 8.3 ملايين دولار في صورة منح إلى 25 مشروعا سينفذ في 23 بلدا وإقليما.In 2014, the Trust Fund awarded $8.3 million in grants to 25 projects, to be implemented in 23 countries and territories.
ومن المتوقع أن تصل المنح، على فترات سنتين أو ثلاث سنوات، إلى أكثر من 000 730 من النساء والفتيات بحلول عام 2018.The grants, for periods of two or three years, are expected to reach over 730,000 women and girls by 2018.
وفي عام 2014، بلغ المستفيدون من المنح أكثر من مليون من النساء والفتيات والرجال والفتيان، بما في ذلك 000 90 من النساء والفتيات اللائي تعرضن للعنف؛In 2014, grantees reached over 1 million women, girls, men and boys, including 90,000 women and girls survivors of violence;
وأكثر من 000 38 من النساء والفتيات المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز؛over 38,000 women and girls living with HIV/AIDS;
و 385 4 من المدافعات عن حقوق الإنسان الواجبة للمرأة.and 4,385 women human rights defenders.
وبلغت المشاريع أيضا ما يزيد على 22 مليون شخص من خلال التوعية والحملات المنفذة عبر وسائل التواصل الاجتماعي والبرامج التلفزيونية والإذاعية والعروض المسرحية وسائر أشكال الترفيه التثقيفي.Projects also reached over 22 million people through awareness-raising, social media campaigns, radio and television shows, theatre and other forms of edutainment.
هاء -E.
زيادة اضطلاع المرأة بدور قيادي في مجالات السلام والأمن والاستجابة الإنسانيةWomen’s increased leadership in peace and security and humanitarian response
٣٣ -33.
على الرغم من أن النساء يقدن حركات سلام ويُدرن حركة تعافي المجتمعات المحلية في فترة ما بعد النزاع، فهن غائبات غيابا شبه تام عن مفاوضات السلام وغيرها من منتديات صنع القرار الرسمية في مجالي السلام والأمن.Though women have led peace movements and driven community recovery after conflict, they are almost completely absent from peace negotiations and other formal peace and security decision-making forums.
واستبعادهن من إعادة الإعمار يحد من حصولهن على فرص التعافي والانتصاف في حالات انتهاك حقوق الإنسان والمشاركة في تشكيل القوانين والمؤسسات العامة المقرر إصلاحها.Exclusion from reconstruction limits their access to opportunities to recover, to gain justice for human rights abuses and to participate in shaping reformed laws and public institutions.
وفي عام 2014، عملت الهيئة من أجل اضطلاع المرأة بدور قيادي في مجالات السلام والأمن والاستجابة الإنسانية في 66 بلدا، واضطلعت بقيادة منظومة الأمم المتحدة في مسائل وضع المعايير والتنسيق على الصعيد العالمي.In 2014, UN-Women worked on women’s leadership in peace, security and humanitarian response in 66 countries and led the United Nations system on normative development and coordination at the global level.
وفي عام 2014، سجلت الهيئة تقدما في جميع مؤشرات النتائج المتعلقة بهذا المجال في الخطة الاستراتيجية (انظر الشكل الرابع).In 2014, the Entity saw progress across all of the outcome indicators in the strategic plan (see figure IV).
الشكل الرابعFigure IV
التقدم المحرز في مؤشرات النتائج المتعلقة بالمجال 4 من مجالات التأثيرProgress on outcome indicators for impact area 4
٣٤ -34.
وفي عام 2014، عملت هيئة الأمم المتحدة للمرأة في 23 بلدا من أجل دعم اضطلاع المرأة بدور قيادي في منع نشوب النزاعات المسلحة وتخفيف حدتها، والمشاركة في عمليات السلام، وتوطيد دعائم السلام والتعافي الاقتصادي في حالات ما بعد انتهاء النزاع، وحماية النساء من العنف، وتحقيق العدالة للائي تعرضن له، ومساعدة الحكومات في اعتماد أو تنفيذ سياسات أو خطط عمل وطنية بشأن المرأة والسلام والأمن.In 2014, UN-Women worked in 23 countries to support women’s leadership in preventing and mitigating armed conflict, participating in peace processes, consolidating peace and economic recovery in post-conflict settings, protecting women from violence, seeking justice for survivors and helping governments adopt or implement national policies or action plans on women, peace and security.
كما قدمت الهيئة الدعم إلى 36 بلدا في اعتماد وتنفيذ الالتزامات وأطر المساءلة المتعلقة بالمرأة والسلام والأمن في حالات النزاع وما بعد النزاع.UN-Women also supported 36 countries in adopting and implementing commitments and accountability frameworks regarding women, peace and security in conflict and post-conflict situations.
وأوفدت الهيئة أيضا، بالاشتراك مع الشريك الحكومي الدولي، مبادرة الاستجابة السريعة من أجل إقامة العدل، 23 خبيرا في التحقيق في الجرائم الجنسانية وتوثيقها لدعم التحقيقات أو الملاحقات القضائية الدولية في 12 بلدا مختلفا، بما في ذلك فريق تحقيقات كامل للجنة الاتحاد الأفريقي للتحري في جنوب السودان، علما بأنه يوجد لدى ما يقرب من نصف جميع المحققين في الفريق ولاية للتركيز على الجرائم الجنسانية.UN-Women also deployed, jointly with intergovernmental partner Justice Rapid Response, 23 experts in investigation and documentation of gender-based crimes to support international investigations or prosecutions in 12 different countries, including a full investigative team for the African Union Commission of Inquiry on South Sudan, where almost half of all investigators in the team had a mandate to focus on gender-based crimes.
ويذكر أن المعلومات التي جمعها هؤلاء الخبراء قد أدت مباشرة إلى إقامة دعاوى ضد مرتكبي الفظائع ضد النساء والفتيات.The information gathered by those experts has led directly to building cases against perpetrators of atrocities against women and girls.
٣٥ -35.
وحقق العمل بشأن مشاركة المرأة في محادثات السلام الجارية عددا من الإنجازات.Work on women’s participation in ongoing peace talks included several breakthroughs.
ففي جنوب السودان، تم تعيين ثلاث نساء مفاوضات من كل فصيل في إطار عملية تشاور وطنية أفضت إلى اعتماد منهاج موحد للمرأة وخطة للسلام.In South Sudan, three women negotiators were nominated by each faction in a national consultative process that led to the adoption of a common women’s platform and agenda for peace.
وفي كولومبيا، واصلت الهيئة دعم إدماج المساواة بين الجنسين في عملية السلام، حيث دعمت مشاركة المرأة وإسماع صوتها في المشاورات الوطنية والإقليمية عن محادثات السلام، التي عقدت في هافانا، ويسرت زيارة محادثات السلام التي يقوم بها عدة وفود من الضحايا، وتكفلت بأن تزيد نسبة النساء في هذه الوفود عن 60 في المائة.In Colombia, UN-Women continued to support the inclusion of gender equality in the peace process, supporting women’s participation and voice in national and regional consultations about the peace talks, held in Havana, and facilitating the visit to the peace talks of several delegations of victims, ensuring that over 60 per cent were women.
٣٦ -36.
وفي الهند، أقامت هيئة الأمم المتحدة للمرأة شراكة مع إدارة عمليات حفظ السلام لتدريب وحدات الشرطة على عمليات السلام، بما في ذلك وحدة الشرطة المشكلة بالكامل من الإناث المنتشرة في ليبريا، ودعيت للمرة الأولى إلى تدريب حفظة السلام العسكريين السريلانكيين على التصدي للعنف الجنسي.In India, UN-Women partnered with the Department of Peacekeeping Operations to train their police contingents for peace operations, including the all-female formed police unit that is deployed in Liberia, and was invited for the first time to train Sri Lankan military peacekeepers on addressing sexual violence.
وفي نيجيريا وبوروندي وغينيا - بيساو، جرى تدريب المئات من النساء وحشدهن لرصد السير السلمي للانتخابات الديمقراطية والإبلاغ عنه.In Nigeria, Burundi and Guinea-Bissau, hundreds of women were trained and mobilized to monitor and report on the peaceful conduct of democratic elections.
وحصلت آلاف من النساء في كوت ديفوار على الدعم في تنفيذ أنشطة اقتصادية في مناطق البلد الأكثر تضررا من النزاع المسلح، وقد كان لهذا تأثير واضح على التماسك والتعافي الاجتماعيين، بما في ذلك إعادة إدماج العائدين تدريجيا.Thousands of women in Côte d’Ivoire were supported in carrying out economic activities in the areas of the country most affected by the armed conflict and this has had a noticeable impact on social cohesion and recovery, including on the gradual reintegration of returnees.
٣٧ -37.
وأقر المجلس التنفيذي الاستراتيجية الإنسانية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في عام 2014، وعملت الهيئة في أكثر من 20 بلدا من أجل تحقيق هدف الاستراتيجية المتمثل في ضمان إدماج الاعتبارات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة في وضع وتنفيذ القواعد والسياسات والإجراءات المتعلقة بالعمل الإنساني.The Entity’s humanitarian strategy was endorsed by the Executive Board in 2014 and UN-Women worked in more than 20 countries towards achieving the strategy’s goal of ensuring the integration of considerations concerning gender equality and women’s empowerment into the development and implementation of norms, policy and procedures in humanitarian action.
وعلى الصعيد العالمي، أُوفد مستشارون إضافيون في الشؤون الجنسانية تابعون للهيئة بشكل عاجل إلى 10 بلدان متضررة من أزمات دعما للجهود المشتركة لمنظومة العمل الإنساني.At the global level, rapid surge capacity deployments of UN-Women gender advisers were undertaken to 10 crisis-affected countries in support of the joint efforts of the humanitarian system.
وقدمت الهيئة مساهمات في 40 بلدا لاعتماد وتنفيذ التزامات بالمساواة بين الجنسين في مجال العمل الإنساني، بما في ذلك الحد من مخاطر الكوارث والتأهب والتصدي والتعافي المبكر.UN-Women provided contributions in 40 countries to adopt and implement gender equality commitments in humanitarian action, including disaster risk reduction and preparedness, response and early recovery.
مكافحة الإيبولاEbola response
منذ الإعلان عن تفشي فيروس الإيبولا في غرب أفريقيا، بوصفه حالة طوارئ في مجال الصحة العامة على الصعيد الدولي، تيسر هيئة الأمم المتحدة للمرأة جهود التعبئة ونشر المعلومات التي تستهدف النساء، اللواتي تضررن على نحو غير متناسب من المرض، وتقوم بتنسيق جهود الأمم المتحدة الرامية إلى معالجة المنظورات الجنسانية في إطار التصدي للمرض، وتدعم جمع بيانات مصنفة حسب نوع الجنس.Since the declaration of the Ebola outbreak in West Africa as an international public health emergency, UN-Women has been facilitating mobilization and information efforts targeting women, who have been disproportionately affected by the disease, coordinating United Nations efforts to address gender perspectives within the response and supporting the collection of sex-disaggregated data.
واضطلعت الهيئة بدور ريادي في وضع وتنفيذ استراتيجيات الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين، وعملت مع الشركاء الوطنيين على إجراء تقييمات للاحتياجات الجنسانية في سيراليون وليبريا، مما أدى إلى زيادة الاهتمام بالنساء والفتيات المصابات بهذا المرض.UN-Women led the development and implementation of United Nations gender equality strategies and worked with national partners to undertake gender needs assessments in Sierra Leone and Liberia, resulting in increased attention to women and girls affected by the disease.
وعلى الصعيد الإقليمي، تعمل الهيئة مع الدول الأعضاء في اتحاد نهر مانو (غينيا وليبريا وسيراليون وكوت ديفوار) من أجل الاستفادة مما لدى المرأة من دور قيادي وإسهام في التعبئة الاجتماعية في احتواء الوباء.At the regional level, UN-Women engaged with the States members of the Mano River Union (Guinea, Liberia, Sierra Leone and Côte d’Ivoire) to harness women’s leadership and social mobilization in containing the epidemic.
وتشمل الجهود والبرامج المحددة في ليبريا وسيراليون ما يلي: التوعية؛Specific efforts and programmes in Liberia and Sierra Leone include: raising awareness;
وإنتاج مواد تعليمية لتدريب العاملين في مجال الرعاية الصحية؛producing educational materials to train health-care workers;
ودعم الناجين من المرض، ممن يتعرضون للوصم، فضلا عن الأطفال الأيتام؛supporting survivors, who are subjected to stigma, as well as orphaned children;
وضمان مراعاة احتياجات المرأة في الاستجابة الإنسانية للأمم المتحدة؛ensuring that women’s needs are reflected in the humanitarian response of the United Nations;
وتقديم منح اقتصادية للتجار عبر الحدود الذين تضرروا من المرض بشكل جسيم.and providing economic grants for hard-hit cross-border traders.
كما انضمت الهيئة إلى فريق تقييم حالة التعافي من الإيبولا لطرح آراء النساء والفتيات على الطاولة وضمان مراعاة احتياجاتهن ومصالحهن في التخطيط لجهود الإنعاش وتنفيذها.UN-Women also formed part of the Ebola recovery assessment team in order to bring the voices of women and girls to the table, ensuring their needs and interests were reflected in the planning and implementation of recovery efforts.
٣٨ -38.
وفي غزة، قدمت هيئة الأمم المتحدة للمرأة الدعم لشركائها لإبراز احتياجات وأولويات النساء والفتيات والرجال والفتيان الذين شردوا نتيجة للأزمة التي اندلعت في عام 2014، حيث ساعدت الجهات العاملة في المجال الإنساني على تعميم المنظور الجنساني في تعاملها مع آثار الأزمة، وعملت مع الاتحاد الأوروبي والبنك الدولي ومنظومة الأمم المتحدة من أجل إدراج القضايا الجنسانية في تقييم الأضرار والاحتياجات في أعقاب الأزمة.In Gaza, UN-Women supported partners to express the needs and priorities of women, girls, men and boys who were displaced as a result of the crisis in 2014, supporting humanitarian actors in mainstreaming gender perspectives in their response and working with the European Union, the World Bank and the United Nations system to include gender issues in the damage and needs assessment following the crisis.
٣٩ -39.
ودعمت هيئة الأمم المتحدة للمرأة، من خلال مكتبها الإقليمي في السنغال، 000 2 امرأة تعرضن للأعمال الوحشية والعنف القائم على نوع الجنس في جمهورية أفريقيا الوسطى.Through its regional office in Senegal, UN-Women supported 2,000 women who had been subjected to atrocities and gender-based violence in the Central African Republic.
واعتمدت في ذلك نهجا متعدد القطاعات وقدمت المساندة النفسية - الاجتماعية مقرونةً بالرعاية الطبية والدعم النفسي والتمكين الاقتصادي وإتاحة اللجوء إلى القضاء.A multisectoral approach was adopted and psychosocial support was accompanied by medical care, psychological support, economic empowerment and access to justice.
وقامت الهيئة أيضا بتدريب 60 من مقدمي الرعاية الصحية والاجتماعية الشباب بشأن التصدي للعنف ضد النساء والفتيات، ودعم الصحة النفسية وتطوير مهارات الاستماع، فضلا عن الكيفية التي يمكن بها مساعدة ضحايا العنف على التغلب على آثار صدمة العنف والضغوط النفسية الناجمة عنه وما يرتبط به من وصم وأفكار انتحارية وإحالتهم إلى حيث يحصلون على الرعاية الطبية والدعم القانوني، في إطار من الاحترام والسرية.UN-Women also trained 60 young health- and social care providers on addressing violence against women and girls, supporting psychological health and developing listening skills, as well as on how to help victims of violence overcome trauma, stress, stigma, suicidal thinking and refer them for medical and legal support, with respect and confidentiality.
واو -F.
تعزيز دعم الخطط والميزانيات للمساواة بين الجنسينStrengthening the responsiveness of plans and budgets to gender equality
٤٠ -40.
كثيرا ما تكون الالتزامات بدعم المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة غير مقترنة بالاستثمار الكافي.Commitments to support gender equality and women’s empowerment are often not matched with adequate investment.
ويبين تقدير تكاليف خطط العمل الوطنية للمساواة بين الجنسين أوجه عجز في التمويل تبلغ 90 في المائة، مما يحد من التنفيذ الكامل للالتزامات.Costing of national action plans for gender equality show financing deficits as high as 90 per cent, which limits the full implementation of commitments.
وتعمل هيئة الأمم المتحدة للمرأة على معالجة المسألة عن طريق تطوير القدرات بالمعارف والأدوات، ودعم الخطط والميزانيات المراعية للمنظور الجنساني، ودعم الحوار الوطني بهذا الشأن.UN-Women works to address the issue by developing capacity with knowledge and tools, supporting gender-responsive plans and budgets and supporting national dialogue thereon.
وفي عام 2014، قدمت الهيئة الدعم إلى 73 بلدا لكي ترسخ الأولويات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين في خططها وميزانياتها الإنمائية الوطنية والقطاعية والمحلية.In 2014, UN-Women worked in support of 73 countries to strengthen gender equality priorities in their national, sectoral and local development plans and budgets.
وتشير التقارير المقدمة على الصعيد القطري إلى أن الهيئة قد سجلت تقدما في عام 2014 يتراوح بين 23 و 74 في المائة في جميع مؤشرات النتائج المتعلقة بهذا المجال في الخطة الاستراتيجية (انظر الشكل الخامس).In 2014, reporting at the country level indicates that UN-Women saw progress across all of the outcome indicators in the strategic plan, ranging from 18 per cent to 74 per cent (see figure V).
الشكل الخامسFigure V
التقدم المحرز بشأن المؤشرات المتعلقة بمجال التأثير 5Progress on outcome indicators for impact area 5
41 -41.
وفي عام 2014، عملت هيئة الأمم المتحدة للمرأة على دعم الحوكمة ونظم التخطيط الوطنية في 73 بلدا للتأكد من أنها تعكس تماما المساءلة تجاه الالتزامات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين.In 2014, UN-Women worked in support of governance and national planning systems in 73 countries to ensure that they fully reflect accountability for gender equality commitments.
وأفاد 30 بلدا أنها أحرزت تقدما في مجال زيادة مخصصات الميزانية من أجل المساواة بين الجنسين.22 countries reported progress in increasing budget allocations for gender equality.
ففي الفلبين مثلا، ازدادت الموارد المخصصة للبرامج والأنشطة المتعلقة بالشؤون الجنسانية والتنمية من قبل الهيئات الحكومية من 1.311 بليون دولار (57 بليون بيزو فلبيني) في عام 2013 إلى 3.30 بليون دولار (143.7 بليون بيزو فلبيني) في عام 2014.For example, in the Philippines, resources allocated to gender and development programmes and activities by government agencies increased from $1.311 billion (57 billion Philippine pesos) in 2013 to $3.30 billion (143.7 billion Philippine pesos) in 2014.
وازدادت النسبة المئوية للميزانية المخصصة للشؤون الجنسانية والتنمية كحصة من مجموع المبالغ التي خصصتها الهيئات من 4.18 في المائة في عام 2013 إلى 8.94 في المائة في عام 2014.The percentage of the budget allocated to gender and development as a share of total allocation by agencies increased from 4.18 per cent in 2013 to 8.94 per cent in 2014.
وفي الأردن ازدادت مخصصات الميزانية من أجل المساواة بين الجنسين من 1.934 بليون دولار (1.371 بليون دينار أردني) في عام 2013 إلى 2.15 بليون دولار (1.522 بليون دينار أردني) في عام 2014().In Jordan, the budget allocation for gender equality increased from $1.934 billion (1.371 billion Jordanian dinars) in 2013 to $2.15 billion (1.522 billion Jordanian dinars) in 2014.
وزادت المكسيك الميزانية الاتحادية المخصصة للمساواة بين الجنسين إلى قرابة 1.679 بليون دولار في عام 2014، مما يمثل زيادة تربو عن 157 في المائة منذ عام 2008.Mexico increased the federal budget allocated to gender equality to approximately $1.679 billion in 2014, representing an increase of more than 157 per cent since 2008.
42 -42.
وواصلت هيئة الأمم المتحدة للمرأة تقديم الدعم في 20 بلداً من أجل وضع خطط عمل جديدة تتعلق بالمساواة بين الجنسين وتنفيذ الخطط القائمة بما يتماشى مع استراتيجيات التنمية الوطنية.UN-Women continued to provide support in 20 countries to developing new action plans on gender equality and in implementing existing plans in alignment with national development strategies.
ففي هايتي، قدمت الهيئة مساعدة تقنية لوضع خطة عمل مدتها ست سنوات لدعم تنفيذ السياسة الوطنية للمساواة بين الجنسين التي اعتمدت مؤخرا (2014-2034).In Haiti, UN-Women provided technical assistance to develop a six-year action plan to support the implementation of the newly adopted national gender equality policy (2014-2034).
كما قدمت الهيئة مساعدة تقنية إلى جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية سابقا لوضع خطة تشغيلية لعام 2014 لتنفيذ خطة العمل الوطنية للمساواة بين الجنسين التي وضعت كجزء من الاستراتيجية الوطنية للمساواة بين الجنسين (2013-2020).The Entity also provided technical assistance to the former Yugoslav Republic of Macedonia in developing an operational plan for 2014 to implement the national action plan for gender equality, which was developed as part of the national strategy for gender equality (2013-2020).
واستمر تقديم الدعم التقني لوزارات المالية، مما أدى إلى قيام 7 بلدان بإصدار مبادئ توجيهية للميزنة المراعية للمنظور الجنساني.Technical support to ministries of finance continued, resulting in 7 countries issuing guidelines for gender-responsive budgeting.
43 -43.
وفي 53 بلدا، دعمت الهيئة الآليات الرامية إلى زيادة مساءلة الحكومات الوطنية فيما يتعلق بالمساواة بين الجنسين ورصد تنفيذ الالتزامات.In 53 countries, UN-Women supported mechanisms to increase the accountability of national governments as regards gender equality and monitor the implementation of commitments.
وبدعم من الهيئة، جرى تعزيز نظم لتتبع المخصصات المتعلقة بتعزيز المساواة بين الجنسين في 10 بلدان.With UN-Women support, systems to track gender equality allocations were strengthened in 10 countries.
وفي جنوب السودان، وضعت وزارة الشؤون الجنسانية وشؤون الطفل والرعاية الاجتماعية مصفوفة وطنية للتتبع الإلزامي للإنفاق العام والموارد المخصصة من أجل المساواة بين الجنسين.In South Sudan, the Ministry of Gender, Child and Social Welfare developed a mandatory national gender tracking matrix to track public spending and resources for gender equality.
وفي كمبوديا، وضعت وزارة شؤون المرأة نظاما يقوم بصورة غير رسمية بجمع المعلومات عن مخصصات المساواة بين الجنسين من الوزارات من خلال مراكز تنسيق للشؤون الجنسانية ووزارة الاقتصاد والمالية.In Cambodia, a system developed by the Ministry for Women’s Affairs informally collects information on gender equality allocations from ministries through gender focal points and the Ministry of Economy and Finance.
44 -44.
وعلى الصعيد العالمي، تواصل هيئة الأمم المتحدة للمرأة العمل مع الشراكة العالمية من أجل تعاون إنمائي فعال، وتقديم المساعدة التقنية والدعوة في مجال السياسات عن المؤشر العالمي بشأن المساواة بين الجنسين الذي اعتمد في سياق المنتدى الرابع الرفيع المستوى بشأن فعالية المعونة المنعقد في بوسان، جمهورية كوريا، في عام 2011.At the global level, UN-Women continued engaging with the Global Partnership for Effective Development Cooperation, providing technical assistance and policy advocacy on the global indicator on gender equality adopted in the context of the Fourth High-level Forum on Aid Effectiveness, held in Busan, Republic of Korea, in 2011.
45 -45.
ولا تزال هيئة الأمم المتحدة للمرأة تسهم في برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز، بصفتها إحدى الوكالات المشاركة في رعايته، حيث تعزز إدماج أبعاد المساواة بين الجنسين في عملية وضع استراتيجية جديدة للبرنامج المشترك (2016-2021).UN-Women continued to contribute to the Joint United Nations Programme on HIV/AIDS (UNAIDS) as a co-sponsoring agency, strengthening the inclusion of gender equality dimensions into the development of the new UNAIDS strategy (2016-2021).
ودعمت الهيئة 20 بلدا لاعتماد وتنفيذ استراتيجيات وخطط وميزانيات وطنية مراعية للمنظور الجنساني بشأن فيروس نقص المناعة البشرية/الإيدز في نحو 30 بلدا، ويسرت مشاركة ممثلات للنساء المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية في العمليات الوطنية لاتخاذ القرار، بما فيها ما يلي: وضع استعراضات لمنتصف مدة الخطط الاستراتيجية الوطنية بشأن فيروس نقص المناعة البشرية؛UN-Women supported 20 countries in adopting and implementing gender-responsive national HIV/AIDS strategies, plans and budgets and in almost 30 countries, the Entity facilitated the participation of representatives of women living with HIV in national decision-making processes, including the following: the development of midterm reviews of national strategic plans on HIV;
وإعداد مذكرات مفاهيمية تتعلق بالصندوق العالمي لمكافحة الإيدز والسل والملاريا، وتقديم تقارير ظل ورصد تنفيذ الملاحظات الختامية للجنة المعنية بالقضاء على التمييز ضد المرأة؛the preparation of concept notes in relation to the Global Fund to Fight AIDS, Tuberculosis and Malaria; shadow reporting and monitoring of the implementation of concluding observations of the Committee on the Elimination of Discrimination against Women;
وفي صياغة الدساتير.and in drafting constitutions.
رابعا -IV.
التنسيقCoordination
46 -46.
يسترشد عمل هيئة الأمم المتحدة للمرأة في مجال التنسيق بالمبدأ القائل بأنه إذا سخرت منظومة الأمم المتحدة برمتها ميزتها التعاونية الكاملة وصوتها المتناغم لجعل التزامَي المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة من الأولويات، عندها ستسهم المنظومة بفعالية أكبر في إجراء تغيير ملموس للنهوض بهذين الالتزامين على صعيد المجتمع المحلي وعلى الصعيد القطري والإقليمي والعالمي.The Entity’s work in coordination is guided by the principle that if the entire United Nations system brings its full collaborative advantage and coherent voice to make priorities of gender equality and the empowerment of women, then the system will more effectively contribute to concrete change for advancing these commitments at the community, country, regional and global levels.
وفي عام 2014، تواصلت الهيئة مع شبكات مشتركة بين الوكالات من أجل تعزيز الاتساق وساهمت في أعمال مجلس الرؤساء التنفيذيين في منظومة الأمم المتحدة المعني بالتنسيق وركائزه الثلاث، وهي مجموعة الأمم المتحدة الإنمائية، واللجنة الرفيعة المستوى المعنية بالبرامج، واللجنة الإدارية الرفيعة المستوى للتأكد من أن الأمم المتحدة مهيأة لتحقيق المساواة بين الجنسين في سياق ما بعد عام 2015.In 2014, UN-Women engaged inter-agency networks to promote coherence and contributed to the work of the United Nations System Chief Executives Board for Coordination and its three pillars, the United Nations Development Group, the High-level Committee on Programmes and the High-level Committee on Management to ensure that the United Nations is fit for purpose to deliver on gender equality in the post-2015 context.
وجرى كذلك حشد الشبكة المشتركة بين الوكالات المعنية بالمرأة والمساواة بين الجنسين واللجنة الرفيعة المستوى المعنية بالبرامج للاحتفال بالذكرى السنوية العشرين لاعتماد إعلان ومنهاج عمل بيجين مما أسفر عن إصدار بيان مشترك عن مجلس الرؤساء التنفيذيين للدورة التاسعة والخمسين للجنة وضع المرأة، ألزم فيه مسؤولي الأمم المتحدة بتعزيز الاستثمار والنتائج والمساءلة بشأن المساواة بين الجنسين (انظر CEB/2014/6، المرفق).The Inter-Agency Network on Women and Gender Equality and the High-level Committee on Programmes were also mobilized for the commemoration of the twentieth anniversary of the adoption of the Beijing Declaration and Platform for Action, leading to a joint statement by the Chief Executives Board to the fifty-ninth session of the Commission on the Status of Women, committing United Nations principals to enhanced investment, results and accountability on gender equality (see CEB/2014/6, annex).
ودعمت هيئة الأمم المتحدة للمرأة أيضا عمل الدول الأعضاء في المجلس الاقتصادي والاجتماعي، وأعدت تقرير الأمين العام عن تعميم مراعاة المنظور الجنساني في جميع سياسات منظومة الأمم المتحدة وبرامجها (E/2014/63) الذي استرشد به قرار المجلس 2014/2.UN-Women also supported the work of Member States in the Economic and Social Council and prepared the report of the Secretary-General on mainstreaming a gender perspective into all policies and programmes in the United Nations system (E/2014/63), which informed Council resolution 2014/2.
47 -47.
ولا تزال هيئة الأمم المتحدة للمرأة تشجع على إحراز تقدم من أجل تحقيق المساءلة عن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة على نطاق منظومة الأمم المتحدة.UN-Women continued driving progress towards accountability for gender equality and the empowerment of women across the United Nations system.
ففي عام 2014، قدم 62 كيانا وإدارة في منظومة الأمم المتحدة تقارير عن التقدم المحرز في 14 من أصل 15 مؤشر أداء في خطة العمل على نطاق منظومة الأمم المتحدة بشأن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.In 2014, 62 entities and departments of the United Nations system reported progress in 14 of the 15 performance indicators of the United Nations System-wide Action Plan on Gender Equality and the Empowerment of Women.
بالإضافة إلى ذلك، وكما يتضح من الشكل السادس، بلغت النسبة المئوية لمؤشرات الأداء في إطار خطة العمل على نطاق المنظومة التي قُيم فيها الأداء على نطاق المنظومة على أنه يفي بالمستهدف أو يفوقه 51 في المائة في عام 2014، وهو تحسن بالمقارنة بـ 31 في المائة في عام 2012.In addition, as can be seen from figure VI, across the system the percentage of indicators of the System-wide Action Plan rated as meeting or exceeding requirements was 51 per cent in 2014, an improvement from 31 per cent in 2012.
الشكل السادسFigure VI
تحليل مقارن للتقديرات الإجمالية لمؤشرات الأداء لمنظومة الأمم المتحدة بأكملها في إطار خطة العمل على نطاق المنظومة، 2012-2014Comparative analysis of overall indicator ratings under the System-wide Action Plan across the United Nations system, 2012-2014
48 -48.
ساهم الاستثمار الذي قامت به هيئة الأمم المتحدة للمرأة على نطاق منظومة الأمم المتحدة من خلال توفير أدوات إرشادية وعقد 13 حلقة عمل مشتركة بين الوكالات في زيادة فعالية خطة العمل على نطاق المنظومة.UN-Women investment across the United Nations system through guidance tools and the convening of 13 inter-agency workshops contributed to the effectiveness of the System-wide Action Plan.
ورصدت الهيئة أيضا الامتثال على نطاق المنظومة للتكليفات الحكومية الدولية بشأن التوازن بين الجنسين وقدمت تقارير عنه، بما في ذلك من خلال تقرير الأمين العام عن تحسين وضع المرأة في منظومة الأمم المتحدة (A/69/346).The Entity also monitored and reported on system-wide compliance with intergovernmental mandates on gender balance, including through the report of the Secretary-General on the improvement in the status of women in the United Nations system (A/69/346).
وبغية زيادة تعزيز آليات المساءلة على الصعيد القطري، بدأت مجموعة الأمم المتحدة الإنمائية استعراضا عالميا لاعتماد الأفرقة القطرية للأمم المتحدة سجل أداء في مجال التوازن بين الجنسين.In order to further enhance country-level accountability mechanisms, the United Nations Development Group launched a global review of gender scorecard implementation by United Nations country teams.
وسوف تستخدم النتائج التي يخلص إليها الاستعراض لتحسين آليات المساءلة وجعلها متوافقة على نحو أوثق مع خطة العمل على نطاق المنظومة.The findings of the review will be used to upgrade the accountability mechanisms and align them more closely with the System-wide Action Plan.
49 -49.
وقادت هيئة الأمم المتحدة للمرأة جهود إنشاء قائمة خبراء في الشؤون الجنسانية لمجموعة الأمم المتحدة الإنمائية، حيث تم تدريب 33 خبيرا من الأمم المتحدة على دعم الأفرقة القطرية في تعميم المنظور الجنساني في إطار عمل الأمم المتحدة للمساعدة الإنمائية.UN-Women led the establishment of the gender experts roster of the United Nations Development Group, with 33 United Nations experts trained to support country teams in mainstreaming gender perspectives in the United Nations Development Assistance Framework.
ومع بدء حوالي 40 بلدا تنفيذ أطر جديدة للمساعدة الإنمائية في عام 2015، سيكون تقديم المشورة والدراية الفنية إلى الأفرقة القطرية وشركائها جزءا رئيسيا من الدور التنسيقي للهيئة.With some 40 countries rolling out new Development Assistance Frameworks in 2015, providing advice and expertise to country teams and their partners will be a key part of the Entity’s coordination role.
وقد تولت هيئة الأمم المتحدة للمرأة أيضا زمام القيادة في وضع كتاب مرجعي لمجموعة الأمم المتحدة الإنمائية بشأن تعميم مراعاة المنظور الجنساني في البرمجة المشتركة للأمم المتحدة على الصعيد القطري.UN-Women also led the development of the resource book of the United Nations Development Group for mainstreaming gender in United Nations common programming at the country level.
50 -50.
وعززت هيئة الأمم المتحدة للمرأة التعاون مع كيانات الأمم المتحدة في عدة مجالات، وتم ذلك عبر وسائل منها على سبيل المثال إقامة شراكة مع منظمة الصحة العالمية لإدماج الاحتياجات الخاصة بالمرأة في برنامج عمل الصحة العالمية.UN-Women strengthened collaboration with United Nations entities in several areas, for example, through partnering with the World Health Organization to integrate the specific needs of women into the global health agenda.
وأدى التعاون مع برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية إلى زيادة التركيز على الأبعاد الجنسانية للتحضر السريع، بما في ذلك خلال المنتدى الحضري العالمي المعقود في كولومبيا وفي إطار التحضير لمؤتمر الأمم المتحدة المعني بالإسكان والتنمية الحضرية المستدامة (الموئل الثالث) الذي سيعقد في عام 2016.Collaboration with the United Nations Human Settlements Programme (UN-Habitat) led to greater focus on the gender dimensions of rapid urbanization, including during the World Urban Forum in Colombia and in preparation for the United Nations Conference on Housing and Sustainable Urban Development (Habitat III), to be held in 2016.
ونتيجة لعمل هيئة الأمم المتحدة للمرأة مع برنامج الأمم المتحدة للبيئة في المنتدى الرفيع المستوى المعني بالقضايا الجنسانية والبيئة بمناسبة انعقاد الدورة الأولى لجمعية الأمم المتحدة للبيئة، قُدمت توصيات لتشجيع اعتماد سياسات بشأن البيئة تراعي المنظور الجنساني.As a result of the work of UN-Women with the United Nations Environment Programme in the High-level Gender and Environment Forum, on the occasion of the first United Nations Environment Assembly, recommendations were made to promote gender-sensitive policies on the environment.
وتواصلت الهيئة مع فريق الدعم المشترك بين الوكالات المعني باتفاقية حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة، بغية تعزيز إدماج المنظور الجنساني في الحوارات والسياسات المتعلقة بالإعاقة.UN-Women engaged with the Inter-Agency Support Group on the Convention on the Rights of Persons with Disabilities, in order to promote the integration of gender perspectives into disability dialogues and policies.
51 -51.
وحدّثت هيئة الأمم المتحدة للمرأة استراتيجيتها المتعلقة بتنفيذ ولاياتها المشتركة بين الوكالات وعلى نطاق المنظومة وعممتها على جميع الموظفين وسوف تستخدم التقييم الجاري لولايتها المتعلقة بالتنسيق لتعزيز التعلم على مستوى الهيئة وصقل النُهج الاستراتيجية التي تستخدمها في حشد جهود منظومة الأمم المتحدة من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.UN-Women updated and circulated to all staff its strategy for implementing its inter-agency and system-wide mandates and will use the ongoing evaluation of its coordination mandate to enhance organizational learning and further refine its strategic approaches to engage the United Nations system on gender equality and the empowerment of women.
خامسا -V.
فعالية الهيئة وكفاءتهاOrganizational effectiveness and efficiency
ألف -A.
الشراكات والاتصال والدعوة والنهج الشاملةPartnerships, communications, advocacy and cross-cutting approaches
52 -52.
تمثل سنة 2014 علامة مرجعية في مجال التعبئة الاجتماعية وبناء السمعة المميزة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، واستنفار الناس في كل مكان للانضمام إلى حركة تضامن عالمية من أجل المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.The year 2014 represented a benchmark in terms of social mobilization and UN-Women brand-building, galvanizing people everywhere to join a global solidarity movement for gender equality and the empowerment of women.
ومن خلال حملات الدعوة الرئيسية الثلاث للهيئة، حققت التوعية والتغطية الإعلامية أرقاما قياسية جديدة.Through the Entity’s three major advocacy campaigns, its outreach and media coverage set new records.
فقد جرت تغطية الدورة الثامنة والخمسين للجنة وضع المرأة في وسائط الإعلام المطبوعة ‏ في 55 بلدا وبلغ عدد جمهور وسائل التواصل الاجتماعي 47 مليون من المستخدمين المختلفين مقارنة بـ 28 مليون خلال الدورة السابعة والخمسين للجنة.The fifty-eighth session of the Commission on the Status of Women was covered in the print media of 55 countries and the social media coverage had an audience of 47 million unique users, up from 28 million during the fifty-seventh session of the Commission.
53 -53.
وبمشاركة سفيرة النوايا الحسنة، إيما واتسون، أطلقت هيئة الأمم المتحدة للمرأة حملة ”HeForShe“ (هم لهن) كحركة تضامن عالمية من أجل المساواة بين الجنسين، وحشدت رجالاً وفتياناً كمناصرين ونشطاء من أجل التغيير، وأصبح الأمين العام أول من يوقع على الالتزام بدعم الحملة.With the participation of its Goodwill Ambassador, Emma Watson, UN-Women launched the “HeForShe” campaign as the global solidarity movement for gender equality, mobilizing men and boys as advocates and change agents, and the Secretary-General became the first to sign the commitment to support the campaign.
ومنذ ذلك الحين، تعهد أكثر من 000 280 رجل وفتى باتخاذ إجراءات لدعم المساواة بين الجنسين وأصبح عدة رؤساء دول من مناصري الحملة.Since then, more than 280,000 men and boys have committed themselves to taking action in support of gender equality and several Heads of State have become champions for the campaign.
كما وصلت الحملة إلى أكثر من 1.2 بليون شخص في وسائل التواصل الاجتماعي.The campaign has also reached more than 1.2 billion people on social media.
54 -54.
وظلت حملة الأمين العام المعنونة ”فلنتحد لإنهاء العنف ضد المرأة“ التي تديرها هيئة الأمم المتحدة للمرأة تحشد الحكومات وكيانات الأمم المتحدة ومنظمات المجتمع المدني والجمهور على حد سواء.The Secretary-General’s campaign “UNiTE to End Violence against Women”, which is managed by UN-Women, continued to mobilize governments, United Nations entities, civil society organizations and the public alike.
وأصدرت الحملة نداءً بعنوان ”أضيفوا اللون البرتقالي إلى حيّكم“ خلال الستة عشر يوما من النشاط ضد العنف القائم على نوع الجنس.The campaign issued a call to “Orange Your Neighbourhood” for the 16 days of activism against gender-based violence.
وأضيئت معالم مميزة، منها مبنى Empire State ومبنى الأمانة العامة للأمم المتحدة، كلاهما في نيويورك، والأهرام في الجيزة بمصر بضوء برتقالي لجلب الانتباه إلى القضية.Landmarks, including the Empire State Building and the Secretariat building of the United Nations, both in New York, and the Pyramids of Giza, in Egypt, were illuminated with orange light to attract attention to the cause.
وأقيمت فعاليات في أكثر من 70 بلدا، ووصلت الحملة إلى أكثر من 100 مليون شخص عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي.Events took place in over 70 countries and the campaign reached over 100 million people through social media.
55 -55.
وفي الفترة التي سبقت الذكرى السنوية العشرين للمؤتمر العالمي الرابع المعني بالمرأة، أطلقت هيئة الأمم المتحدة للمرأة حملة بعنوان ”تمكين المرأة هو تمكين للإنسانية: فلنتخيله“ ركزت على 12 مجالا من مجالات الاهتمام الحاسمة لمنهاج عمل بيجين.In the run-up to the twentieth anniversary of the Fourth World Conference on Women, UN-Women launched a campaign, entitled “Empowering women, empowering humanity: picture it!”, which focused on the 12 critical areas of concern of the Beijing Platform for Action.
وكان الغرض من هذه الحملة هو إعادة إثارة النقاش حول المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، ولا سيما في صفوف الجمهور الأصغر سنا.The purpose of the campaign was to reignite debate around gender equality and women’s empowerment, particularly among younger audiences.
ومن أجل زيادة التغطية الإعلامية المتعلقة بتمكين المرأة وتمشيا مع الفرع ياء من منهاج عمل بيجين المتعلق بالمرأة ووسائط الإعلام، أبرمت هيئة الأمم المتحدة للمرأة تعاهُداً إعلاميا حول إحياء الذكرى العشرين للمؤتمر مع حوالي 30 من المنافذ الإعلامية الرئيسية في جميع أنحاء العالم.In order to increase media coverage of women’s empowerment and in line with section J of the Beijing Platform for Action, on women and the media, UN-Women forged a media compact around the commemorations of the twentieth anniversary with some 30 leading media outlets around the globe.
56 -56.
وتركزت الجهود المتواصلة الرامية إلى إقامة شراكات فعالة مع المجتمع المدني على تعزيز الإجراءات الرامية إلى تحقيق المساواة بين الجنسين في البلدان وتشجيع الحكومات على تنفيذ الالتزامات بما يتماشى مع المعايير العالمية.Continued efforts to forge effective partnerships with civil society centred on strengthening gender equality actions in countries and encouraging governments to implement commitments in line with global standards.
وبفضل التمويل التحفيزي لعقد مشاورات مع المنظمات غير الحكومية وإجراء البحوث، اتسع كثيرا نطاق المدخلات والأدلة للاسترشاد بها في الاستعراضات الإقليمية في سياق الذكرى السنوية العشرين للمؤتمر العالمي الرابع وضُمنت المشاركة القوية للمجتمع المدني في المناقشات المتعلقة بتعجيل خطى التقدم نحو تحقيق المساواة بين الجنسين.Catalytic funding for consultations with non-governmental organizations and for research significantly broadened the inputs and evidence to inform regional reviews in the context of the twentieth anniversary of the Fourth World Conference and ensured strong civil society participation in discussions on accelerating progress towards gender equality.
وقامت الهيئة أيضا بدور بالغ الأهمية في كفالة مشاركة الشركاء من المجتمع المدني في مناسبات حكومية دولية مختلفة في عام 2014، بما في ذلك في الدورة الثامنة والخمسين للجنة وضع المرأة.UN-Women also played a crucial role in ensuring the participation of civil society partners in various intergovernmental events in 2014, including at the fifty-eighth session of the Commission on the Status of Women.
وفي إطار حملة الاحتفال بالذكرى السنوية العشرين لاعتماد إعلان ومنهاج عمل بيجين، شاركت الهيئة في رعاية الندوة العالمية الثانية لإشراك الرجال MenEngage التي عقدت في عام 2014، بشأن موضوع ”الرجال والفتيان في نُصرة العدل بين الجنسين“، التي ركزت على مسؤولية الذكور عن تحقيق المساواة بين الجنسين.As part of the campaign for the twentieth anniversary of the adoption of the Beijing Declaration and Platform for Action, UN-Women co-sponsored the second MenEngage Global Symposium, held in 2014, on the theme of “Men and Boys for Gender Justice”, which focused on male responsibility for achieving gender equality.
باء -B.
البيانات والإحصاءاتData and statistics
57 -57.
واصلت هيئة الأمم المتحدة للمرأة، في عملها مع الشركاء، التشديد على أهمية الإحصاءات الجنسانية.Working with partners, UN-Women continued to emphasize the importance of gender statistics.
وواصلت مبادرة الأدلة والبيانات المتعلقة بالمساواة بين الجنسين، التي تنفذها الهيئة وشعبة الإحصاءات وشركاء آخرون، تجميع مؤشرات جنسانية في مجالات الصحة والتعليم والعمالة.The Evidence and Data for Gender Equality Initiative, implemented by UN-Women, the Statistics Division and other partners, continued to compile gender indicators on health, education and employment.
وبالتعاون مع البنك الدولي ومكتب أوغندا للإحصاءات، جرى اختبار أداة منهجية لقياس ملكية الأصول ومباشرة الأعمال الحرة من منظور جنساني، من أجل المساهمة في وضع معايير مقبولة دوليا لتلك القياسات.Working with the World Bank and the Bureau of Statistics of Uganda, a methodological tool on measuring asset ownership and entrepreneurship from a gender perspective was tested in order to contribute to the development of internationally accepted standards for such measurements.
ووضعت القائمة النهائية للبلدان الرائدة في أواخر عام 2014، وستبدأ البلدان جمع البيانات في عام 2015.In 2014, the list of pilot countries was also finalized and countries will begin collecting data taken in 2015.
وعملت الهيئة مع فريق الخبراء المشترك بين الوكالات المعني بالإحصاءات الجنسانية لتحسين توافر الإحصاءات الجنسانية وجمعها على الصعيد العالمي، وشاركت في الاجتماع السنوي الثامن لفريق الخبراء وفي المنتدى العالمي الخامس للإحصاءات الجنسانية، وكلاهما عقدا في المكسيك في تشرين الثاني/نوفمبر 2014.UN-Women worked with the Inter-Agency and Expert Group on Gender Statistics to improve the availability and collection of gender statistics globally and took part in the Group’s eighth annual meeting and the fifth Global Forum on Gender Statistics, both of which took place in Mexico, in November 2014.
جيم -C.
بناء القدرات والتعاون بين بلدان الجنوبCapacity development and South-South cooperation
58 -58.
تقر هيئة الأمم المتحدة للمرأة بأنّ تنمية القدرات وتَولي الجهات الوطنية لزمام الأمور فيما يتصل باستراتيجيات المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة هي من الأمور الحاسمة في تحقيق النتائج المتفق عليها والوفاء بالالتزامات واحترام المعايير.UN-Women recognizes capacity development and national ownership of gender equality and women’s empowerment strategies as essential for the achievement of agreed results and adherence to commitments and norms.
ولهذا الغرض، وعملا بما يتضمنه قرار الجمعية العامة 67/226 من توجيهات بشأن تعزيز الروابط التنفيذية والمعيارية لتحقيق قدر أكبر من الاستدامة، واصلت برامج الهيئة إدماج أولويات ونُهج تنمية القدرات في عملها، بما يشمل دعم المؤسسات والاستراتيجيات والخطط الوطنية الفعالة.To that end, and in keeping with the guidance in General Assembly resolution 67/226 on strengthening operational and normative linkages for greater sustainability, UN-Women programmes continued to incorporate capacity development priorities and approaches, including through supporting effective national institutions, strategies and plans.
ويمثل مركز التدريب التابع لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في الجمهورية الدومينيكية عنصراً مهماً في عمل الهيئة المعني بتنمية القدرات.The UN-Women Training Centre in the Dominican Republic is an important component of UN-Women work on capacity development.
وفي عام 2014، أطلق المركز ’’حرم هيئة الأمم المتحدة للمرأة للتعلم الإلكتروني‘‘، لاستضافة دورات تدريبية يمكن المشاركة فيها من أي مكان في العالم ولتعزيز المعرفة والفهم بشأن المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة.In 2014, the Centre launched the UN-Women eLearning Campus, to host training courses that are accessible worldwide and enhance knowledge and understanding on gender equality and women’s empowerment.
ويتضمن الحرم منبرا للتعليم الإلكتروني شارك فيه أكثر من 300 2 مستخدم مسجل وتمت زيارته 565 7 مرة منذ إنشائه. وخلال تلك الفترة، بدأ المركز في تقديم دورات دراسية، بما في ذلك دورة تحمل اسم ’’أنا أعلم القضايا الجنسانية‘‘، تهدف إلى تقديم الدعم لكيانات الأمم المتحدة في الوفاء بمتطلبات خطة العمل على نطاق المنظومة.Since its launch, an eLearning Platform has secured more than 2,300 registered users and 7,565 visitors and during that time, the Centre has launched courses including the “I know gender” course, designed to support United Nations entities in meeting the requirements of the System-wide Action Plan.
59 -59.
وفي عام 2014، قدمت مكاتب الهيئة الدعم لأكثر من 100 مبادرة تشجع التعاون بين بلدان الجنوب والتعاون الثلاثي.In 2014, UN-Women offices supported more than 100 initiatives promoting South-South and triangular cooperation.
ففي أفريقيا، اجتمع أكثر من 100 مبتكر في نُهج الزراعة والتغذية المراعية للاعتبارات الجنسانية في إطار مبادرة ’’حصة عادلة‘‘ (Sharefair) لتكنولوجيات نساء الريف، جاءوا من 14 بلداً أفريقياً بغية تعريف نطاق السياسات الجديدة التي من شأنها أن توسع نطاق النُهج الناجحة.In Africa, a Sharefair for rural women’s technologies brought together more than 100 innovators on gender-sensitive agricultural and nutrition approaches, from 14 African countries, with a view to defining the scope for new policies that would scale up successful approaches.
وقامت مجموعة من القيادات السياسية النسائية من زمبابوي وممثلات عن جامعة جوبا، جنوب السودان، بزيارة المركز الأفريقي للقيادة الشاملة والمؤدية إلى التحول، الذي أنشئ كشراكة بين الهيئة وجامعة كينياتا في كينيا.A group of women political leaders from Zimbabwe and representatives from Juba University, South Sudan, visited the Africa Centre for Transformative and Inclusive Leadership, established as a partnership between UN-Women and Kenyatta University in Kenya.
وفي منطقة الدول العربية، عقد أول معرض للتنمية بين بلدان الجنوب لمنطقة الدول العربية شارك فيه ممثلون رفيعو المستوى من مختلف المؤسسات الثنائية والمتعددة الأطراف.In the Arab States region, the first Arab States Regional South-South Development Expo convened high-level representatives from various multilateral and bilateral institutions.
وقادت الهيئة إحدى منتديات الحلول وقامت، بالتعاون مع شركاء، بعرض الإجراءات التي يمكن اتخاذها من أجل تطويع الحلول وتوسيع نطاقها.UN-Women led one of the solution forums and, together with partners, presented potential actions for adaptation and scale-up.
وفي منطقة آسيا والمحيط الهادئ، قامت الهيئة من خلال تبادل إقليمي فيما بين بلدان الجنوب بتقصي المشاكل التي تواجهها المرأة في تمكينها السياسي وسلطت الضوء على التجارب الإيجابية التي عجلت وتيرة تمكين المرأة، من قبيل التجمع البرلماني النسائي في باكستان، والأماكن المتاحة للنساء في العملية السياسية في نيبال، والإجراءات الجماعية النسائية لحقوق المرأة في أفغانستان والهند وغيرهما من بلدان المنطقة.In Asia-Pacific, UN-Women, through a South-South regional exchange, explored problems faced by women in their political empowerment and highlighted positive experiences that have accelerated women’s empowerment, such as the Women’s Parliamentary Caucus in Pakistan, spaces available for women in Nepal’s political process, and women’s collective actions for their rights in Afghanistan, India and other countries of the region.
وفي الأمريكتين ومنطقة البحر الكاريبي، قدمت الهيئة الدعم للدول الأعضاء في الجماعة الكاريبية في استعراضها الجماعي لفعالية الآليات النسائية الوطنية في تنفيذ منهاج عمل بيجين، في سياق استعراض الذكرى السنوية العشرين للمنهاج.In the Americas and the Caribbean, UN-Women supported the States members of the Caribbean Community in their collective review of the effectiveness of national women’s machineries in implementing the Beijing Platform for Action, in the context of the twentieth anniversary review.
تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والابتكارInformation and communications technology and innovation
تمثل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من أجل التنمية حافظة متنامية لعمل هيئة الأمم المتحدة للمرأة، تشمل سياسات واستراتيجيات عالمية ووطنية بشأن المساواة بين الجنسين. وتحدث هذه التكنولوجيات وتطبيقاتها في مختلف مكاتب الهيئة آثارا على المجالات والقضايا المتعلقة بمشاركة المرأة وقيادتها في قطاع التكنولوجيا.Information and communications technology for development is an expanding portfolio of work for UN-Women, encompassing global and national policies and strategies around gender equality and such technologies and their applications across UN-Women impact areas and issues around women’s participation and leadership in the technology sector.
وفي عام 2014، تبوأت الهيئة مكانتها كهيئة قيادية في مجال العمل هذا من خلال شراكات كبيرة وجهود رئيسية في مجال الدعوة.In 2014, UN-Women positioned itself as a leader in this area of work through major partnerships and advocacy efforts.
فقد قادت الهيئة الدعوة الناجحة لتحسين الصياغات اللغوية فيما يتعلق بالمنظورات الجنسانية وبرصد الالتزامات ودور الهيئة فيما يتعلق بالالتزامات في مجال المساواة بين الجنسين في الوثيقة الختامية للمناسبة الرفيعة المستوى لاستعراض السنوات العشر لمؤتمر القمة العالمي بشأن مجتمع المعلومات، الذي تولى تنسيقه الاتحاد الدولي للاتصالات، في جنيف، في الفترة من 10 إلى 13 حزيران/يونيه 2014.UN-Women led successful advocacy for strengthened language as concerns gender perspectives and regarding monitoring obligations and a role for UN-Women as concerns commitments relating to gender equality in the outcome of the high-level event on the 10-year review of the World Summit on the Information Society coordinated by the International Telecommunication Union, in Geneva, from 10 to 13 June 2014.
وواصلت الهيئة أيضا أعمالها في مجال الدعوة بوصفها رئيسا مشاركا في الفريق العامل التابع للجنة النطاق العريض والمعني بالنطاق العريض والمسائل الجنسانية وبوصفها عضوا جديدا في المجلس الاستشاري للتحالف من أجل إنترنت بأسعار معقولة، بتسليط الضوء على المسائل الرئيسية التي ينبغي أن يعالجها مقررو السياسات وتبادل الممارسات الجيدة.UN-Women also continued its advocacy as co-chair of the Broadband Commission Working Group on Broadband and Gender and as a new member of the Advisory Council of the Alliance for Affordable Internet, highlighting key issues to be addressed by policymakers and sharing good practices.
وقامت الهيئة، بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات، بتخصيص جوائز لتشجيع التكنولوجيا المعززة للمساواة بين الجنسين والمراعية للاعتبارات الجنسانية، وأعلن عن سبعة فائزين أمام جمهور من آلاف من مقرري السياسات في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.With the International Telecommunication Union, the Gender Equality and Mainstreaming Technology Awards were launched and seven winners were announced in front of an audience of thousands of policymakers in the field of information and communications technology.
وفيما يتعلق بتطبيق التكنولوجيا في مجال المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة، أقيمت شراكة مع مبادرتي Data 2x و Global Pulse للاستفادة من البيانات الكبيرة لتحقيق المساواة بين الجنسين.On the application of technology for gender equality and women’s empowerment, a partnership was established with the Data 2x partnership and Global Pulse to leverage big data for gender equality.
وأقيمت شراكات رئيسية أخرى، على سبيل المثال مع شركة Intel، لتحسين محو الأمية الرقمية للمرأة في ثلاثة بلدان أفريقية، ومع منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو) بشأن التعلم باستخدام الأجهزة المحمولة.Other key partnerships were established, for example with Intel, to increase women’s digital literacy in three African countries, and with the United Nations Educational, Scientific and Cultural Organization, around mobile learning.
وأجري تشاور مع شركات سليكون فالي (Silicon Valley) وأسفر عن صياغة شراكات مع فيسبوك ومشاركة الهيئة في internet.org باعتبارها الشريك الرئيسي المعني بالمضمون المتعلق بالمساواة بين الجنسين.A consultation with Silicon Valley companies was held and has resulted in partnerships with Facebook and UN-Women participation in internet.org as the key partner on gender equality content.
دال -D.
الإدارة القائمة على النتائج والإبلاغ والتقييمResults-based management, reporting and evaluation
60 -60.
بدأت هيئة الأمم المتحدة للمرأة في عام 2014 تنفيذ عشر خطوات لتعزيز الإدارة القائمة على النتائج.In 2014 UN-Women began implementing ten steps for strengthening results-based management.
وتحدد هذه الاستراتيجية العناصر الحاسمة لتعزيز قدرات الموظفين في الإدارة القائمة على النتائج وبناء ثقافة للإدارة البرنامجية الفعالة، بالتركيز على استخدام معايير الإدارة القائمة على النتائج ومن ثم مواءمة النظم والمهام والحوافز وراء هذه المعايير.The strategy identifies critical elements for strengthening staff capacity in results-based management and building a culture of effective programme management, focusing on the use of results-based management standards and the subsequent alignment of systems, functions and incentives behind them.
وخلال عام 2014، اعتمدت المعايير وبدأت الهيئة في استخدامها لتقييم جودة الخطط والتقارير.During 2014, the standards were adopted and UN-Women began using them to assess the quality of plans and reports.
وفي عام 2014 أيضاً، بدأت الهيئة في تنفيذ المرحلة الأولى من نظام جديد للإدارة القائمة على النتائج، يتضمن جميع النتائج والمؤشرات من البرامج الميدانية.Also in 2014, UN-Women launched phase 1 of a new results-based management system, containing all the results and indicators from field programmes.
وستستخدم البيانات الناشئة لوضع مذكرات برنامجية من أجل تعزيز النتائج وإدارة المعارف.The emerging data will be used to develop programming notes to strengthen results and knowledge management.
واستناداً إلى بيانات المؤشرات التي جرى جمعها من خلال النظام الجديد، يبدو واضحا أن هناك حاجة إلى إعادة النظر في بعض المؤشرات الواردة في الخطة الاستراتيجية، وسيُضطلع بذلك في إطار استعراض منتصف المدة.On the basis of indicator data gathered through the new system, it is apparent that there is a need to revisit some of the indicators in the strategic plan and this will be undertaken as part of the midterm review.
شبكة تقييم أداء المنظمات المتعددة الأطرافMultilateral Organization Performance Assessment Network
أبرز التقييم الذي أجرته شبكة تقييم أداء المنظمات المتعددة الأطراف لهيئة الأمم المتحدة للمرأة في عام 2014 الولاية القوية للهيئة واستمرار أهميتها ونجاحها حتى اليوم في بناء المنظمة.The 2014 assessment of UN-Women by the Multilateral Organization Performance Assessment Network highlighted the Entity’s strong mandate, ongoing relevance and success to date in building the organization.
وقد نظر التقييم في الفعالية المؤسسية ونتائج التنمية، مع التركيز على الإدارة الاستراتيجية، والإدارة التنفيذية، وإدارة العلاقات، وإدارة المعارف، ومدى أهمية الأنشطة البرنامجية للسياق المحلي، والأدلة على التقدم المحرز صوب تحقيق النتائج.The assessment examined organizational effectiveness and development results, with a focus on strategic management, operational management, relationship management and knowledge management, as well as relevance of programme activities to the local context and evidence of progress towards results.
وبوجه عام، تلقت الهيئة تقييما إيجابيا، صنفت فيه معظم المؤشرات في درجة ’’قوية‘‘ أو ’’كافية‘‘.Overall, UN-Women received a positive assessment, with most indicators rated strong or adequate.
وهو تقييم إيجابي بوجه خاص بالنظر إلى أن المنظمة جديدة نسبيا، وأنها أنجزت نتائج كبيرة في سياق عام اتسم بمحدودية الموارد وسرعة التغير.This is particularly positive for a relatively new organization, which has achieved significant results in the overall context of limited resources and rapid change.
وانتهى التقييم إلى أن الولاية الواضحة لهيئة الأمم المتحدة للمرأة فيما يتعلق بتشجيع المساواة بين الجنسين هي إحدى مواطن القوة الأساسية لدى المنظمة، وأنه لا تزال للولاية أهميتها، وأنه في حين لا يزال يتعين القيام بالكثير من العمل، فقد حققت الهيئة نجاحا ملموسا في إنشاء بنيتها التحتية التشغيلية.The assessment found that the clear mandate of UN-Women for promoting gender equality is a key strength of the organization, that the mandate remains relevant and that, while more remains to be done, UN-Women has had considerable success in setting up its operational infrastructure.
61 -61.
وإضافةً إلى نظام الرقابة التقييمي الشامل المعمول به داخل المنظمة والذي يتتبع مؤشرات الأداء الرئيسية لوظيفة التقييم، أجريت في عام 2014 ثلاثة تقييمات خارجية للهيئة، وهي: استعراض فني من قبل الأقران لوظيفة التقييم لدى الهيئة، وقد اضطلع به فريق الأمم المتحدة المعني بالتقييم؛In addition to the internal global evaluation oversight system that tracks key performance indicators of the evaluation function, in 2014 three external assessments of UN-Women were undertaken: a professional peer review of the UN-Women evaluation function, conducted by the United Nations Evaluation Group ;
وتحليل قامت به وحدة التفتيش المشتركة لوظيفة التقييم في منظومة الأمم المتحدة؛an analysis by the Joint Inspection Unit of the evaluation function in the United Nations system;
والتقييم الذي أجرته شبكة تقييم أداء المنظمات المتعددة الأطراف للهيئة.and the assessment by the Multilateral Organization Performance Assessment Network of UN-Women.
وقد أحاطت اللجنة الاستشارية المعنية بالتقييم الشامل علماً بالنتائج التي جاءت متسقة مع جميع التقييمات الخارجية الثلاثة، وبينت أن لدى الهيئة مكتب تقييم مركزي قوي يتسم أداؤه بالجودة في ضوء معايير التقييم المتعلقة بالاستقلال والمصداقية والفائدة، ووافقت اللجنة على تلك النتائج.The Global Evaluation Advisory Committee took note of and agreed with findings consistent to all three external assessments that UN-Women has a strong central Evaluation Office, which performs well against evaluation standards of independence, credibility and utility.
62 -62.
وفي عام 2014، قدم مكتب التقييم المستقل للمجلس التنفيذي ثلاثة تقارير للتقييم المؤسسي، هي: تقرير عن التقييم المؤسسي للسلام والأمن، وتقرير عن التقييم المشترك الذي اضطلعت به كل من هيئة الأمم المتحدة للمرأة، وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي، ومنظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف)، وصندوق الأمم المتحدة للسكان، والصندوق المشترك بين برنامج الأمم المتحدة الإنمائي وإسبانيا من أجل تحقيق الأهداف الإنمائية للألفية والمعني بالبرامج الجنسانية المشتركة، فضلا عن تحليل 27 تقييما أدارتها الهيئة في عام 2013.In 2014, the independent Evaluation Office presented three corporate evaluation reports to the Executive Board: a corporate evaluation on peace and security and one on the joint evaluation by UN-Women, the United Nations Development Programme (UNDP),the United Nations Children’s Fund, the United Nations Populating Fund and the UNDP-Spain Millennium Development Goals Achievement Fund of joint gender programmes, as well as the meta-analysis of 27 evaluations managed by UN-Women in 2013.
وبينت التقارير الثلاثة التقدم المحرز، وسلطت الضوء على مجالات التحسين، وتضمنت توصيات، أخذتها الإدارة العليا بعين الاعتبار.All three reports demonstrated progress, highlighted areas for improvement and developed recommendations, which senior management took into consideration.
هاء -E.
تعبئة الموارد الكافية وتسخيرهاMobilizing and leveraging adequate resources
63 -63.
ظلت تعبئة الموارد أولوية رئيسية وتحديا كبيرا في عام 2014.Resource mobilization remained a major priority and challenge in 2014.
وبذلت جهود كبيرة لتوسيع قاعدة الشراكة، من خلال زيادة الدعم المقدم من مجموعة واسعة من الدول الأعضاء والشركاء من القطاع الخاص.Significant efforts were made to widen the partnership base, through increased support from a broad group of Member States and private sector partners.
وبلغت الموارد الأساسية وغير الأساسية للهيئة أعلى مستوى لها منذ إنشائها (164 مليون دولار و 158 مليون دولار، بالترتيب)، مع بلوغ الإيراد الكلي 330 مليون دولار.UN-Women core and non-core resources reached their highest level since the Entity’s establishment ($164 million and $158 million, respectively), with a total income of $330 million.
وساهمت أكثر من 140 دولة عضواً في الموارد الأساسية.Over 140 Member States contributed to core resources.
وتساهم ستة دول أعضاء حالياً بمبالغ تتجاوز 10 ملايين دولار، وهي الدانمرك والسويد وسويسرا وفنلندا والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية والنرويج، مع تجاوز فنلندا والمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية مبلغ 20 مليون دولار.Six Member States now contribute amounts above $10 million, including Denmark, Finland, Norway, Sweden, Switzerland and the United Kingdom of Great Britain and Northern Ireland, with Finland and the United Kingdom exceeding the $20 million mark.
وساهمت 26 جهة مانحة للمرة الأولى بمبالغ لهيئة الأمم المتحدة للمرأة، وساهمت 44 جهة مانحة بمبالغ في إطار تعهدات متعددة السنوات.Twenty-six donors contributed to UN-Women for the first time, and 44 contributed as part of multi-year pledges.
ويبلغ مجموع التمويل الوارد من الشركاء من القطاع الخاص الجدد والقائمين 6.6 ملايين دولار، مقابل 5.6 ملايين دولار في عام 2013، وأنشئ مجلس استشاري معني بقيادات القطاع الخاص ويقوم حاليا بدعم الهيئة في جمع الأموال.Total funding from new and existing private sector partners stands at $6.6 million, up from $5.6 million in 2013, and a Private Sector Leadership Advisory Council was established and is supporting UN-Women in its fundraising.
سادسا -VI.
النتائج المالية: الإيرادات والنفقاتFinancial results: income and expenditure
64 -64.
أصدر مجلس مراجعي الحسابات رأيه الثاني غير المشفوع بتحفظات بشأن البيانات المالية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة للسنة المنتهية في 31 كانون الأول/ديسمبر 2013 (انظر A/69/5/Add.12)، وسلط فيه الضوء على أن البيانات والعمليات المالية تظهر أن الهيئة تتمتع بالسلامة المالية وأن لديها كمية كبيرة من الأصول المالية المتداولة تكفي للوفاء بخصومها المستحقة في الأجل القريب.The Board of Auditors issued its second unqualified audit opinion on the financial statements of UN-Women for the year ended 31 December 2013 (see A/69/5/Add.12), highlighting that financial statements and operations showed good financial health, with substantial current assets to meet the short-term maturing liabilities.
وأقر المجلس بالإنجازات الرئيسية، بما في ذلك بناء المؤسسات والتقدم المحرز بشأن الفعالية والكفاءة التنظيميتين، إلا أنه لاحظ أن الهيئة قد تخضع لضغوط مالية إذا ما تراجعت مستويات التمويل الطوعي.The Board of Auditors recognized the major achievements, including institution-building and progress on organizational effectiveness and efficiency, but noted that UN-Women is prone to financial pressures in the case of a decline in voluntary funding levels.
65 -65.
وقد أعدت الهيئة البيانات المالية للسنة المنتهية في 31 كانون الأول/ديسمبر 2014 وفقا للمعايير المحاسبية الدولية للقطاع العام.UN-Women prepared the financial statements for the year ended 31 December 2014 in accordance with the International Public Sector Accounting Standards.
والأرقام الواردة في الفقرات 65 إلى 68 من هذا التقرير لم تراجَع وهي عرضة للتغيير قبل استكمال مراجعة الحسابات في 31 أيار/ مايو 2015.The figures provided in paragraphs 65 to 68 of the present report are unaudited and are subject to change prior to completion of the audit on 31 May 2015.
وشهدت السنة فائضا قدره 62.4 مليون دولار (انظر الجدول 1).There was a surplus for the year of $62.4 million (see table 1).
ويعزى هذا الفائض بدرجة كبيرة إلى زيادة الإيرادات أثناء العام، في إطار الموارد الأخرى، بمقدار 40.7 مليون دولار.The surplus is largely attributable to an increase in revenue during the year, under other resources, in an amount of $40.7 million.
وقد وردت هذه الزيادة أساساً في الربع الأخير من العام، مما ترك وقتا ضيقا للإنفاق في عام 2014، وتم برمجة النفقات المقابلة لعام 2015.The increase was mainly received in the last quarter of the year, which left little time for spending in 2014, and the corresponding expenditure has been programmed for 2015.
66 -66.
وبلغت الإيرادات المستهدفة الأصلية لعام 2014، المدرجة في الميزانية المتكاملة المعتمدة للفترة 2014-2015، مبلغا قدره 160 مليون دولار للموارد العادية و 150 مليون دولار للموارد الأخرى.The original revenue targets for 2014, included within the approved integrated budget for 2014-2015, were $160 million for regular resources and $150 million for other resources.
وبلغت الإيرادات النهائية من التبرعات لعام 2014، بما في ذلك إيرادات الفوائد، مبلغا قدره 163.7 مليون دولار من الموارد العادية و 159.2 مليون دولار من الموارد الأخرى، مما أسفر عن زيادة الموارد التي جرى تلقيها عن المبالغ المقررة في الميزانية بمقدار 12.9 مليون دولار.Final revenue from voluntary contributions for 2014, including interest income, was $163.7 million in regular resources and $159.2 million in other resources, resulting in a total of $12.9 million in additional resources being received than budgeted.
وهذا هو العام الأول منذ إنشاء الهيئة الذي تتحقق فيه أهداف الميزانية بالكامل.This is the first year since the establishment of UN-Women that budget targets have been fully met.
الجدول 1Table 1
الإيرادات والنفقات في 31 كانون الأول/ديسمبر 2014Revenue and expenses as at 31 December 2014
(بآلاف دولارات الولايات المتحدة)(Thousands of United States dollars)
20142014
الموارد العاديةRegular resources
الموارد الأخرىOther resources
الموارد المقررةAssessed resources
المشطوبات(أ)Eliminationa
المجموعTotal
الإيراداتRevenue
التبرعاتContributions
163 664163 664
159 160159 160
7 6527 652
330 476330 476
إيرادات الاستثمارInvestment income
686686
906906
1 5921 592
الإيرادات الأخرىOther revenue
161161
10 95210 952
(10 298)(10 298)
815815
الإيرادات التبادليةExchange revenue
3030
(25)(25)
55
مجموع الإيراداتTotal
164 541164 541
170 993170 993
7 6527 652
(10 298)(10 298)
332 888332 888
مجموع النفقاتExpenses
142 580142 580
130 946130 946
7 3107 310
(10 298)(10 298)
270 538270 538
الفائض للسنةSurplus for the year
21 96121 961
40 04740 047
342342
62 35062 350
(أ)a
يشير عمود المشطوبات إلى التكاليف غير المباشرة التي تمولها الهيئة من أموال البرامج المتحصل عليها من المانحين فيما يتصل بإدارة الموارد الأخرى.The elimination column represents indirect costs charged by UN-Women on programme funds received from donors in relation to the management of other resources.
وقد اعترف بهذه التكاليف غير المباشرة محاسبيا خلال السنة بوصفها زيادة في إيرادات تكاليف الدعم.The indirect costs charged have been recognized during the year as an increase in support-cost income.
وفي نهاية العام، تشطب هذه الإيرادات لإظهار الإيرادات الفعلية المعترف بها محاسبيا.At year end, that income is eliminated to show the actual revenue recognized.
أساس الميزانيةBasis of the budget
67 -67.
يبلغ مجموع الأنصبة المقررة المعتمدة (الميزانية العادية) 15.3 مليون دولار لفترة السنتين 2014-2015، خصص منها مبلغ 7.7 ملايين دولار لعام 2014.Approved assessed contributions (regular budget) total $15.3 million for the biennium 2014-2015, with $7.7 million being allocated for 2014.
وأدرجت التبرعات (في إطار الموارد العادية والموارد الأخرى) البالغة 690 مليون دولار لفترة السنتين 2014-2015 (310 ملايين دولار في عام 2014 و 380 مليون دولار في عام 2015) ضمن الميزانية المتكاملة.Voluntary contributions (under regular and other resources) of $690 million for the biennium 2014-2015 ($310 million in 2014 and $380 million in 2015) were included within the integrated budget.
وتغطي الموارد العادية نفقات الميزانية المؤسسية والبرامج الرئيسية، حيث يجري تخصيص الأموال وفقا لمنهجية محددة.Regular resources cover the institutional budget and core programme expenditures, with funds being allocated based on a set methodology.
68 -68.
وتعدَّل النتائج المالية المبلغة (الفعلية) لإتاحة المقارنة بين الميزانية المؤسسية المعتمدة في الأصل والأنصبة المقررة المعروضة على أساس نقدي معدل والاستخدام الفعلي للموارد على أساس الاستحقاق (انظر الجدول 2).The reported financial results (actual) are adjusted to allow comparison between the original approved institutional budget and assessed contributions as presented on a modified cash basis and the actual use of resources on an accrual basis (see table 2).
وتتعلق الاختلافات الرئيسية بين النتائج المالية المعدّة وفقا للمعايير المحاسبية الدولية للقطاع العام والنتائج المعدّة على أساس الميزانية باختلاف المعالجة المحاسبية لتكاليف الأصول وللسلف النقدية المدفوعة للشركاء والموظفين.The main changes between the IPSAS financial results and the results on a budget basis relate to difference in the treatment of the cost of assets and the treatment of cash advances to partners and staff members.
الجدول 2Table 2
مقارنة بين الميزانية والاستخدام الفعلي للموارد في 31 كانون الأول/ديسمبر 2014Comparison of budget and actual use of resources as at 31 December 2014
(بآلاف دولارات الولايات المتحدة)(Thousands of United States dollars)
الميزانية الأصليةOriginal budget
الميزانية النهائيةFinal budget
المبالغ الفعلية القابلة للمقارنة (أعيد بيانها)Actual amounts on comparable basis (restated)
الفرق بين الميزانية النهائية والمبالغ الفعليةDifference between final budget and actual amounts
أنشطة الميزانية العاديةRegular budget activities
7 6647 664
7 6527 652
6 8406 840
812812
الأنشطة الإنمائيةDevelopment activities
البرامجProgramme
257 600257 600
212 767212 767
182 451182 451
30 31630 316
فعالية التنميةDevelopment effectiveness
24 76424 764
25 65325 653
21 32321 323
4 3304 330
تنسيق الأنشطة الإنمائية للأمم المتحدةUnited Nations development coordination
13 34013 340
13 15413 154
10 43510 435
2 7192 719
الأنشطة الإداريةManagement activities
47 23947 239
49 07749 077
41 23041 230
7 8477 847
إدارة التغييرChange management
1 0001 000
1 2001 200
273273
927927
المجموعTotal
351 607351 607
309 503309 503
262 552262 552
46 95146 951
11
طرأ تغير على الأساس المستخدم في حساب نفقات عام 2014، حيث قُلص الإنفاق العام على البرامج لعام 2014 بما قيمته 7.8 ملايين دولار، وذلك نتيجة لإلغاء تكاليف الدعم.There has been a change in the basis for calculating the expenditure for 2014, wherein overall programme expenditure for 2014 has been reduced by $7.8 million, representing the elimination of support costs.
ولم تُحذف تكاليف الدعم من مبلغ الإنفاق الكلي على البرامج المبلغ عنه للسنة المالية 2013 وقدره 133 مليون دولار (انظر UNW/2014/2، الفقرة 4).Support costs were not eliminated from the programme expenditure total of $133 million reported for the financial year 2013 (see UNW/2014/2, para. 4).
22
ترد بيانات عن مؤشرات المجال 6 من مجالات التأثير في مستخلص البيانات المصاحبة، الذي سينشر في الصفحة الإلكترونية للمجلس التنفيذي لهيئة الأمم المتحدة للمرأة (www.unwomen.org/en/executive-board).Indicator data for impact area 6 is contained in the data companion, which will be made available on the webpage of the Executive Board of UN-Women (www.unwomen.org/en/executive-board).
33
يمكن الاطلاع على المعلومات المفصلة المتعلقة بخصائص البرامج ونتائجها ونفقاتها في مستخلص البيانات المصاحبة لسنة 2014.Detailed information on programme profiles, results and expenditures is available from the 2014 data companion.
44
توجد تفاصيل إضافية بشأن المؤشرات، بما في ذلك مؤشرات النواتج، في مستخلص البيانات المصاحبة.Further details on indicators, including output indicators, are available in the data companion.
55
سعر الصرف في 9 آذار/مارس 2015.Exchange rate as of 9 March 2015.
1 بيزو فلبيني = 0.023 دولار و 1 دينار أردني = 1.41 دولار.1 Philippine peso = $0.023 and 1 Jordanian dinar = $1.41.