S_2020_842_AE
Correct misalignment Change languages order
S/2020/842 2011180A.docx (ARABIC)S/2020/842 2011180E.docx (ENGLISH)
S/2020/842S/2020/842
الأمــم المتحـدةUnited Nations
S/2020/842S/2020/842
مجلس الأمنSecurity Council
Distr.: GeneralDistr.: General
27 August 202027 August 2020
Arabic Original: EnglishOriginal: English
S/2020/842S/2020/842
20-11180/3
/320-11180
010920 280820 20-11180 (A)20-11180 (E) 010920
*2011180**2011180*
/420-11180
20-11180/4
رسالة مؤرخة 26 آب/أغسطس 2020 موجهة إلى رئيس مجلس الأمن من القائمة بالأعمال بالنيابة للبعثة الدائمة للإمارات العربية المتحدة لدى الأمم المتحدةLetter dated 26 August 2020 from the Chargé d’affaires a.i. of the Permanent Mission of the United Arab Emirates to the United Nations addressed to the President of the Security Council
أكتب إليكم لأرد على الرسالة الحقيرة المؤرخة 17 آب/أغسطس 2020 الموجهة إلى رئيس مجلس الأمن (S/2020/807) من القائم بالأعمال بالنيابة للبعثة الدائمة لتركيا لدى الأمم المتحدة.I am writing to respond to the contemptible letter dated 17 August 2020 from the Chargé d’affaires a.i. of the Permanent Mission of Turkey to the United Nations addressed to the President of the Security Council (S/2020/807).
إن تلك الرسالة التي بعث بها القائم بالأعمال بالنيابة للبعثة الدائمة لتركيا والرسالة السابقة من الممثل الدائم لتركيا (S/2020/637) ينبغي أن ينظر إليهما على حقيقتهما: فهما من قبيل المحاولات الخبيثة والسافرة من جانب تركيا للفت الأنظار بعيدا عن أعمالها الخطيرة والمستمرة في المنطقة بنشر الأكاذيب عن الدول التي تعارض أعمالها غير المشروعة.That letter from the Chargé d’affaires a.i. of the Permanent Mission of Turkey and the previous letter from the Permanent Representative of Turkey (S/2020/637) should be seen for what they truly are: malicious, blatant attempts by Turkey to deflect from its own serious and ongoing dangerous actions in the region by broadcasting falsehoods about those States that oppose its wrongdoings.
إن الإمارات العربية المتحدة تكرر رفضها القاطع لاتهامات تركيا ومغالطاتها التي لا أساس لها من الصحة.The United Arab Emirates reiterates its unequivocal rejection of the baseless accusations and misrepresentations by Turkey.
فجهود الإمارات العربية المتحدة في تعزيز السلام والأمن والتزامها الثابت بالقانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن حقيقة لا تقبل الجدل.The United Arab Emirates’ efforts to promote peace and security and its unwavering commitment to international law, the Charter of the United Nations and Security Council resolutions are indisputable.
كما تستنكر الإمارات العربية المتحدة مزاعم تركيا التي أرادت بها التشهير بقيادة البلد، التي ما فتئت تُظهر مراراً وتكراراً - بصفتيها الرسمية والشخصية على السواء - تفانيها في السعي من أجل السلام والتسامح وشمول الجميع واحترام حقوق الإنسان.Further, the United Arab Emirates repudiates Turkey’s libellous claims against the leadership of the country, who have time and time again – in both their official and personal capacities – demonstrated their dedication to peace, tolerance and inclusion and respect for human rights.
وفي تناقض صارخ مع الجهود التي تبذلها الإمارات العربية المتحدة وقيادتها لتعزيز السلام والتسامح، فإن النظام التركي لا يسعى إلا إلى بث الفرقة والفوضى، وخاصة في العالم العربي.In stark contrast to the efforts by the United Arab Emirates and its leadership to promote peace and tolerance, the Turkish regime seeks only to sow division and disorder, particularly in the Arab world.
فتركيا تنتهج سياسة خارجية عدوانية وإمبريالية، مستخدمةً تفسيرا منحرفا ومتطرفا للإسلام كأساس لتبرير تلك السياسة.Turkey pursues an aggressive, imperialist foreign policy, using a perverted and extremist interpretation of Islam as its rationale.
كما تتجاهل تعددية الأطراف وتنتهك قرارات مجلس الأمن علنا.It disregards multilateralism and openly violates Security Council resolutions.
والهجوم العسكري التركي على سوريا هو انتهاك واضح للقانون الدولي ولسيادة دولة عربية.Turkey’s military offensive in Syria is in clear violation of international law and the sovereignty of an Arab State.
وقد أشار تقريران صدرا مؤخرا للأمين العام (S/2020/774) وفريق الدعم التحليلي ورصد الجزاءات العامل بموجب القرارين 1526 (2004) و 2253 (2015) (S/2020/717) إلى أن تركيا تشكل مقصدا ومركز عبور للمقاتلين الذين يسعون للانضمام إلى الجماعات المسلحة التابعة لتنظيم داعش في أفغانستان ووسط آسيا.Recent reports by the Secretary-General (S/2020/774) and the Analytical Support and Sanctions Monitoring Team pursuant to resolutions 1526 (2004) and 2253 (2015) (S/2020/717) have identified Turkey as a destination point and transit hub for fighters seeking to join armed groups affiliated with Da’esh in Afghanistan and Central Asia.
كما استخدمت تركيا التهديد المقيت المتمثل في تدفقات المهاجرين المنفلتة لخدمة أهداف سياستها التي تنضح بجنون العظمة، مما يفاقم من حدة الأزمات الإنسانية ومحنة اللاجئين في المنطقة.Turkey has also deployed the reprehensible threat of uncontrolled migrant flows to foster its megalomaniacal policy objectives, thereby exacerbating humanitarian crises and the plight of refugees in the region.
وبهذا النمط الثابت من السلوك، تقف تركيا في موقف المعارض للسلام والاستقرار والتسامح في المنطقة، وتتبنى بدلا من ذلك موقف الحليف للجماعات الإرهابية والمتطرفة والميسر لأنشطتها.By this consistent pattern of behaviour, Turkey stands in opposition to peace, stability and tolerance in the region and instead positions itself as an ally and facilitator of terrorist and extremist groups.
وعليه، ينبغي لتركيا، بدلا من السعي إلى الحط من قدر دول أخرى من خلال الاتهامات الكاذبة والمغالطات، أن تركز على تصحيح أعمالها غير القانونية والمزعزعة للاستقرار في المنطقة، وينبغي أن تلتزم بالسلام وتعددية الأطراف والتسامح.Accordingly, rather than seeking to disparage other States through false accusations and misrepresentations, Turkey should focus on correcting its own unlawful and destabilizing actions in the region and should commit to peace, multilateralism and tolerance.
وأرجو ممتنا تعميم هذه الرسالة باعتبارها وثيقة من وثائق مجلس الأمن.I should be grateful if the present letter could be circulated as a document of the Security Council.
(توقيع) أميرة الحفيتي نائبة المندوب الدائم القائمة بالأعمال بالنيابة(Signed) Ameirah Alhefeiti Deputy Permanent Representative Chargé d’affaires a.i.