A_C_3_73_L_36_AE
Correct misalignment Corrected by eryan.gurgas on 11/5/2018 7:13:07 PM Original version Change languages order
A/C.3/73/L.36 1818202A.docx (ARABIC)A/C.3/73/L.36 1818202E.docx (ENGLISH)
A/C.3/73/L.36A/C.3/73/L.36
الأمــم المتحـدةUnited Nations
الجمعية العامةGeneral Assembly
الدورة الثالثة والسبعونSeventy-third session
اللجنة الثالثةThird Committee
البند 74 (ب) من جدول الأعمالAgenda item 74 (b)
تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها: مسائل حقوق الإنسان، بما في ذلك النهج البديلة لتحسين التمتع الفعلي بحقوق الإنسان والحريات الأساسيةPromotion and protection of human rights: human rights questions, including alternative approaches for improving the effective enjoyment of human rights and fundamental freedoms
الاتحاد الروسي٬ وأنتيغوا وبربودا٬ وبنغلاديش٬ وبوليفيا (دولة - المتعددة القوميات)٬ وبيلاروس٬ والصين٬ وفنزويلا (جمهورية - البوليفارية)٬ وفييت نام٬ وكابو فيردي٬ وكوبا٬ وليسوتو٬ ومنغوليا٬ وميانمار٬ ونيكاراغوا٬ وهندوراس: مشروع قرارAntigua and Barbuda, Bangladesh, Belarus, Bolivia (Plurinational State of), Cabo Verde, China, Cuba, Honduras, Lesotho, Mongolia, Myanmar, Nicaragua, Russian Federation, Venezuela (Bolivarian Republic of) and Viet Nam: draft resolution
الحق في الغذاءThe right to food
إن الجمعية العامة،The General Assembly,
إذ تعيد تأكيد ميثاق الأمم المتحدة وما له من أهمية في تعزيز جميع حقوق الإنسان والحريات الأساسية الواجبة للجميع وحمايتها،Reaffirming the Charter of the United Nations and its importance for the promotion and protection of all human rights and fundamental freedoms for all,
وإذ تعيد أيضا تأكيد القرارات والمقررات السابقة المتعلقة بالحق في الغذاء المتخذة في إطار الأمم المتحدة،Reaffirming also previous resolutions and decisions on the right to food adopted within the framework of the United Nations,
وإذ تشير إلى الإعلان العالمي لحقوق الإنسان() الذي ينص على أن لكل شخص الحق في مستوى معيشة ملائم للحفاظ على صحته ورفاهه، بما في ذلك الغذاء، والإعلان العالمي للقضاء على الجوع وسوء التغذية() وإعلان الأمم المتحدة للألفية()، وبخاصة الهدف 1 من الأهداف الإنمائية للألفية المتعلق بالقضاء على الفقر المدقع والجوع بحلول عام 2015، وخطة التنمية المستدامة لعام 2030()، وبخاصة هدف القضاء على الجوع وتوفير الأمن الغذائي والتغذية المحسّنة وتعزيز الزراعة المستدامة وهدف القضاء على الفقر بجميع أشكاله في كل مكان من أهداف التنمية المستدامة،Recalling the Universal Declaration of Human Rights, which provides that everyone has the right to a standard of living adequate for her or his health and well-being, including food, the Universal Declaration on the Eradication of Hunger and Malnutrition, the United Nations Millennium Declaration, in particular Millennium Development Goal 1 on eradicating extreme poverty and hunger by 2015, and the 2030 Agenda for Sustainable Development, in particular the Sustainable Development Goals on ending hunger, achieving food security and improved nutrition and promoting sustainable agriculture and on ending poverty in all its forms everywhere,
وإذ تشير أيضا إلى أحكام العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية() الذي يعترف فيه بالحق الأساسي لكل شخص في العيش في مأمن من الجوع،Recalling also the provisions of the International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights, in which the fundamental right of every person to be free from hunger is recognized,
وإذ تضع في اعتبارها أهمية إعلان روما بشأن الأمن الغذائي العالمي وخطة عمل مؤتمر القمة العالمي للأغذية وإعلان مؤتمر القمة العالمي للأغذية: خمس سنوات بعد الانعقاد، الذي اعتمد في روما في 13 حزيران/يونيه 2002()،Bearing in mind the importance of the Rome Declaration on World Food Security, the World Food Summit Plan of Action and the Declaration of the World Food Summit: five years later, adopted in Rome on 13 June 2002,
وإذ تعيد تأكيد أهمية التوصيات الواردة في المبادئ التوجيهية الطوعية لدعم الإعمال التدريجي للحق في الحصول على غذاء كاف في سياق الأمن الغذائي الوطني التي اعتمدها مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر 2004()، فضلا عن إعلان روما بشأن التغذية وإطار العمل، المعتمدين في روما في 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2014()،Reaffirming the importance of the recommendations contained in the Voluntary Guidelines to Support the Progressive Realization of the Right to Adequate Food in the Context of National Food Security, adopted by the Council of the Food and Agriculture Organization of the United Nations in November 2004, as well as the Rome Declaration on Nutrition and the Framework for Action, adopted in Rome on 21 November 2014,
وإذ تقر بأن الحق في الغذاء معترف به على أنه حق كل شخص، بمفرده أو مع غيره من الأفراد، في أن تتاح له السبل المادية والاقتصادية للحصول في جميع الأوقات على الطعام الكافي والمناسب والمغذي، بما يتفق مع جملة أمور منها ثقافة الشخص ومعتقداته وتقاليده، وعاداته وخياراته الغذائية، والمنتَج والمستهلك بشكل مستدام، مما يحفظ إمكانية الحصول على الغذاء للأجيال المقبلة،Acknowledging that the right to food has been recognized as the right of every individual, alone or in community with others, to have physical and economic access at all times to sufficient, adequate, nutritious food, in conformity with, inter alia, the culture, beliefs, traditions, dietary habits and preferences of individuals, that is produced and consumed sustainably, thereby preserving access to food for future generations,
وإذ تعيد تأكيد مبادئ روما الخمسة المتعلقة بالأمن الغذائي العالمي المستدام الواردة في إعلان مؤتمر القمة العالمي للأمن الغذائي الذي اعتمد في روما في 16 تشرين الثاني/نوفمبر 2009()،Reaffirming the Five Rome Principles for Sustainable Global Food Security contained in the Declaration of the World Summit on Food Security, adopted in Rome on 16 November 2009,
وإذ تعيد أيضا تأكيد أن جميع حقوق الإنسان عالمية مترابطة متشابكة غير قابلة للتجزئة وأنه لا بد من أن تعامل على الصعيد العالمي على نحو يتوخى فيه الإنصاف والتكافؤ على قدم المساواة وبنفس القدر من الاهتمام،Reaffirming also that all human rights are universal, indivisible, interdependent and interrelated and that they must be treated globally, in a fair and equal manner, on the same footing and with the same emphasis,
وإذ تعيد كذلك تأكيد أن تهيئة بيئة سياسية واجتماعية واقتصادية مؤاتية يسودها السلام والاستقرار على الصعيدين الوطني والدولي على حد سواء هي الركيزة الأساسية التي ستمكن الدول من إيلاء أولوية كافية للأمن الغذائي والتغذوي وللقضاء على الفقر،Reaffirming further that a peaceful, stable and enabling political, social and economic environment, at both the national and the international levels, is the essential foundation that will enable States to give adequate priority to food and nutrition security and poverty eradication,
وإذ تكرر تأكيد ضرورة ألا يستخدم الغذاء كأداة للضغط السياسي أو الاقتصادي، على النحو المبين في إعلان روما بشأن الأمن الغذائي العالمي وإعلان مؤتمر القمة العالمي للأغذية وإعلان روما بشأن التغذية، وإذ تعيد في هذا الصدد تأكيد أهمية التعاون والتضامن الدوليين وضرورة الامتناع عن اتخاذ تدابير من جانب واحد لا تتفق مع القانون الدولي والميثاق وتعرض الأمن الغذائي والتغذوي للخطر،Reiterating, as set out in the Rome Declaration on World Food Security, the Declaration of the World Food Summit and the Rome Declaration on Nutrition, that food should not be used as an instrument of political or economic pressure, and reaffirming in this regard the importance of international cooperation and solidarity, as well as the necessity of refraining from unilateral measures that are not in accordance with international law and the Charter and that endanger food and nutrition security,
واقتناعا منها بضرورة أن تعتمد كل دولة استراتيجية تتناسب مع مواردها وقدراتها لتحقيق الأهداف الخاصة بها في سياق تنفيذ التوصيات الواردة في إعلان روما بشأن الأمن الغذائي العالمي وخطة عمل مؤتمر القمة العالمي للأغذية، وكذلك في إعلان روما بشأن التغذية وإطار العمل، والتعاون في الوقت نفسه على الصعيدين الإقليمي والدولي بهدف إيجاد حلول جماعية لمسائل الأمن الغذائي والتغذوي العالمية في عالم يتزايد فيه الترابط بين المؤسسات والمجتمعات والاقتصادات ويكون فيه تنسيق الجهود وتقاسم المسؤوليات أمرين ضروريين،Convinced that each State must adopt a strategy consistent with its resources and capacities to achieve its individual goals in implementing the recommendations contained in the Rome Declaration on World Food Security and the World Food Summit Plan of Action, as well as in the Rome Declaration on Nutrition and the Framework for Action, and, at the same time, cooperate regionally and internationally in order to organize collective solutions to global issues of food and nutrition security in a world of increasingly interlinked institutions, societies and economies where coordinated efforts and shared responsibilities are essential,
وإذ تُسلِّم بالبُعد العالمي لمشاكل الجوع وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية رغم الجهود المبذولة وبعض النتائج الإيجابية التي تحققت، وبعدم كفاية التقدم الذي أُحرز في مجال الحد من الجوع، وبتفاقم هذه المشاكل بشكل خطير في بعض المناطق في غياب إجراءات عاجلة وحاسمة ومتضافرة،Recognizing that, despite the efforts made and the fact that some positive results have been achieved, the problems of hunger, food insecurity and malnutrition have a global dimension, that there has not been sufficient progress in reducing hunger and that these problems are increasing dramatically in some regions in the absence of urgent, determined and concerted action,
وإذ تسلم أيضا بأهمية الممارسات الزراعية المستدامة التقليدية، ومنها النظم التقليدية للإمداد بالبذور، وكذلك بالأهمية التي يكتسيها للشعوب الأصلية وغيرهم ممن يعيشون في المناطق الريفية الحصول على الخدمات الائتمانية وغيرها من الخدمات المالية، والوصول إلى الأسواق، وضمان حيازة الأراضي، والاستفادة من الرعاية الصحية والخدمات الاجتماعية، والتعليم، والتدريب، والمعارف، والحصول على التكنولوجيات الملائمة الميسورة التكلفة، لأغراض منها ضمان كفاءة الري وإعادة استعمال مياه الصرف الصحي بعد معالجتها وجمع المياه وتخزينها،Recognizing also the importance of traditional sustainable agricultural practices, including traditional seed supply systems, as well as access to credit and other financial services, markets, secure land tenure, health care, social services, education, training, knowledge and appropriate and affordable technologies, including efficient irrigation, the reuse of treated wastewater and water harvesting and storage for indigenous peoples and others living in rural areas,
وإذ تُسلِّم كذلك بالطابع المعقد لانعدام الأمن الغذائي واحتمال تكراره بسبب تضافر عدة عوامل رئيسية، من قبيل آثار الأزمة المالية والاقتصادية العالمية، وتدهور البيئة، والتصحر وتأثير تغير المناخ العالمي، وكذلك الفقر، والكوارث الطبيعية، والنزاعات المسلحة، والجفاف، وتقلب أسعار السلع الأساسية وانعدام التكنولوجيا المناسبة والاستثمار وتدابير بناء القدرات اللازمة لمواجهة آثار تلك الأزمة في العديد من البلدان، ولا سيما البلدان النامية وأقل البلدان نموا والدول الجزرية الصغيرة النامية، وبالحاجة إلى التماسك والتعاون بين المؤسسات الدولية على الصعيد العالمي،Recognizing further the complex character of food insecurity and its likely recurrence owing to a combination of several major factors, such as the effects of the global financial and economic crisis, environmental degradation, desertification and the impacts of global climate change, as well as poverty, natural disasters, armed conflicts, drought, volatility in commodity prices and the lack in many countries of the appropriate technology, investment and capacity-building necessary to confront its impact, particularly in developing countries, the least developed countries and small island developing States, and the need for coherence and collaboration between international institutions at the global level,
وإذ تلاحظ بقلق بالغ أن الملايين من الناس يواجهون المجاعة أو خطر المجاعة المحدق أو يعانون من انعدام الأمن الغذائي الشديد في عدة مناطق من العالم، وإذ تلاحظ أيضا أن الفقر والنزاعات المسلحة والجفاف والتقلبات في أسعار السلع الأساسية هي من بين العوامل التي تُسبِّب أو تزيد حدة المجاعة وانعدام الأمن الغذائي الشديد، وأن هناك حاجة ماسة إلى بذل مزيد من الجهود، بما في ذلك الدعم الدولي، للتصدي لتزايد انعدام الأمن الغذائي على الصعيد العالمي ومنعه والاستعداد له،Noting with great concern that millions of people are facing famine or the immediate risk of famine or are experiencing severe food insecurity in several regions of the world, and noting also that poverty, armed conflicts, drought and the volatility of commodity prices are among the factors causing or exacerbating famine and severe food insecurity and that additional efforts, including international support, to respond, prevent and prepare for increasing global food insecurity are urgently needed,
وتصميما منها على العمل على ضمان مراعاة تعزيز جميع حقوق الإنسان وحمايتها وإعمالها ومنظور حقوق الإنسان في التدابير المتخذة على الصعد الوطني والإقليمي والدولي لمعالجة مسألة إعمال الحق في الغذاء،Resolved to act to ensure that the promotion, protection and fulfilment of all human rights and the human rights perspective are taken into account at the national, regional and international levels in measures to address the realization of the right to food,
وإذ تؤكد الفوائد المحتملة للتجارة العالمية في تحسين توافر الغذاء والتغذية،Stressing the possible benefits of international trade to improve food and nutrition availability,
وإذ تؤكد أيضا أن تحسين سبل الحصول على الموارد الإنتاجية والاستثمار في مجال التنمية الريفية أمر أساسي للقضاء على الجوع والفقر، ولا سيما في البلدان النامية، بطرق منها تشجيع الاستثمار في التكنولوجيات المناسبة للري وإدارة المياه على نطاق صغير من أجل الحد من قابلية التأثر بحالات الجفاف والتصدي لندرة المياه، وكذلك في البرامج والممارسات والسياسات الرامية إلى تعزيز تطبيق النُّهُج الزراعية - الإيكولوجية المستدامة،Stressing also that improving access to productive resources and investment in rural development is essential for eradicating hunger and poverty, in particular in developing countries, through, inter alia, the promotion of investments in appropriate small-scale irrigation and water management technologies in order to reduce vulnerability to droughts and tackle water scarcity, as well as in programmes, practices and policies to scale up sustainable agroecological approaches,
وإذ تعرب عن بالغ قلقها إزاء عدد ونطاق الكوارث الطبيعية والأمراض وحالات انتشار الآفات والأثر السلبي لتغير المناخ وتفاقم الآثار المترتبة على ذلك في السنوات الأخيرة، مما أدى إلى تكبد خسائر فادحة في الأرواح وسبل كسب الرزق وعرَّض الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي والتغذوي للخطر، وبخاصة في البلدان النامية،Expressing its deep concern at the number and scale of natural disasters, diseases and pest infestations, as well as the negative impact of climate change, and their increasing impact in recent years, which have resulted in substantial loss of life and livelihood and threatened agricultural production and food and nutrition security, in particular in developing countries,
وإذ يساورها القلق من الأضرار التي يلحقها تقلب المناخ وتطرفه بالإنتاجية الزراعية وإنتاج الأغذية وأنماط الزراعة، الأمر الذي يسهم في نقص المتاح من الأغذية؛Concerned that climate variability and extremes are harming agricultural productivity, food production and cropping patterns, thus contributing to food availability shortfalls,
وإذ تعرب عن بالغ قلقها أيضا إزاء الآثار السلبية للنزاعات المسلحة على التمتع بالحق في الغذاء،Expressing its deep concern over the negative effects of armed conflicts on the enjoyment of the right to food,
وإذ تشدد على أن اتّباع نهج متعدد القطاعات تراعى فيه مسألة التغذية في جميع القطاعات، بما في ذلك الزراعة والصحة والمياه والصرف الصحي والحماية الاجتماعية والتعليم، ويؤخذ فيه كذلك بمنظور جنساني، هو أمرٌ لا بد منه لتحقيق الأمن الغذائي والتغذوي على الصعيد العالمي وإعمال الحق في الغذاء،Emphasizing that a multisectoral approach that integrates nutrition across all sectors, including agriculture, health, water and sanitation, social protection and education, as well as a gender perspective, is critical to achieving global food and nutrition security and the realization of the right to food,
وإذ تشير إلى إقرار لجنة الأمن الغذائي العالمي في دورتها الثامنة والثلاثين التي عقدت في 11 أيار/مايو 2012 ومجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في دورته الرابعة والأربعين بعد المائة للمبادئ التوجيهية الطوعية للإدارة المسؤولة لحيازة الأراضي ومصائد الأسماك والغابات في سياق الأمن الغذائي الوطني()،Recalling the endorsement of the Voluntary Guidelines on the Responsible Governance of Tenure of Land, Fisheries and Forests in the Context of National Food Security by the Committee on World Food Security at its thirty-eighth session, held on 11 May 2012, and by the Council of the Food and Agriculture Organization of the United Nations at its 144th session,
وإذ تشير أيضا إلى مبادئ الاستثمار المسؤول في النظم الزراعية والغذائية()، التي أقرتها لجنة الأمن الغذائي العالمي في دورتها الحادية والأربعين المعقودة في الفترة من 13 إلى 18 تشرين الأول/ أكتوبر 2014،Recalling also the Principles for Responsible Investment in Agriculture and Food Systems, which were endorsed by the Committee on World Food Security at its forty-first session, held from 13 to 18 October 2014,
وإذ تؤكد أهمية المؤتمر الدولي الثاني المعني بالتغذية، الذي استضافته منظمة الصحة العالمية ومنظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في روما في الفترة من 19 إلى 21 تشرين الثاني/نوفمبر 2014، وأهمية وثيقتيه الختاميتين، إعلان روما بشأن التغذية وإطار العمل،Stressing the importance of the Second International Conference on Nutrition, hosted by the World Health Organization and the Food and Agriculture Organization of the United Nations in Rome from 19 to 21 November 2014, and of its outcome documents, the Rome Declaration on Nutrition and the Framework for Action,
وإذ تؤكد أيضا الحاجة إلى زيادة المساعدة الإنمائية الرسمية المخصصة للزراعة والتغذية، وإذ تسلّم بحاجة المزارعين من أصحاب الحيازات الصغيرة والمتوسطة الحجم في البلدان النامية إلى الدعم التقني والدعم في مجالي نقل التكنولوجيا وبناء القدرات،Stressing also the need to increase official development assistance devoted to agriculture and nutrition, and recognizing that small and medium-sized farmers in developing countries need to receive technical, technology transfer and capacity-building support,
وإذ تسلّم بأهمية حماية التنوع البيولوجي الزراعي والحفاظ عليه لضمان الأمن الغذائي والتغذية وكفالة الحق في الغذاء للجميع،Recognizing the importance of the protection and preservation of agrobiodiversity in guaranteeing food security and nutrition and the right to food for all,
وإذ تلاحظ القيم الثقافية للتقاليد الغذائية وعادات الطعام في مختلف الثقافات، وإذ تسلّم بأن الغذاء له دور هام في تحديد الهوية الفردية والجماعية وبأنه عنصر ثقافي يعبر عن إقليم ما وعن سكانه ويضفي قيمة عليهما،Noting the cultural values of dietary and eating habits in different cultures, and recognizing that food plays an important role in defining the identity of individuals and communities and is a cultural component that describes and gives value to a territory and its inhabitants,
وإذ تُسلِّم بالدور الذي تضطلع به منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، بوصفها وكالة الأمم المتحدة الرئيسية المعنية بالتنمية الريفية والزراعية، وبعملها في مجال دعم جهود الدول الأعضاء الرامية إلى كفالة الإعمال التام للحق في الغذاء، بطرق منها تقديم المساعدة التقنية إلى البلدان النامية دعما لتنفيذ أطر الأولويات الوطنية،Recognizing the role of the Food and Agriculture Organization of the United Nations as the key United Nations agency for rural and agricultural development and its work in supporting the efforts of Member States to achieve the full realization of the right to food, including through its provision of technical assistance to developing countries in support of the implementation of national priority frameworks,
وإذ تشير إلى الوثيقة الختامية لمؤتمر الأمم المتحدة للتنمية المستدامة المعنونة ”المستقبل الذي نصبو إليه“ التي أقرتها الجمعية العامة في قرارها 66/288 المؤرخ 27 تموز/يوليه 2012، وإذ تشير إلى الالتزام الوارد فيها بالعمل سويا من أجل تعزيز النمو الاقتصادي المطرد والشامل والتنمية الاجتماعية وحماية البيئة بما يعود بالنفع على الناس كافة،Recalling the outcome document of the United Nations Conference on Sustainable Development, entitled “The future we want”, and recalling the commitment therein to work together to promote sustained and inclusive economic growth, social development and environmental protection and thereby to benefit all, endorsed by the General Assembly in its resolution 66/288 of 27 July 2012,
وإذ تشير أيضا إلى إطار سنداي للحد من مخاطر الكوارث للفترة 2015-2030() وإلى مبادئه التوجيهية التي تسلم، في جملة أمور، بأهمية التشجيع على إجراء تدريبات منتظمة على التأهب للكوارث والتصدي لها والتعافي من آثارها، بهدف كفالة التصدي السريع والفعال للكوارث وما يتصل بها من حالات النزوح، بما في ذلك إمكانية الحصول على الإمدادات الأساسية من الأغذية ومواد الإغاثة غير الغذائية، بما يلائم الاحتياجات المحلية، فضلا عن تشجيع التعاون فيما بين جميع الآليات والمؤسسات العالمية والإقليمية لتنفيذ ومواءمة الصكوك والأدوات ذات الصلة بالحد من مخاطر الكوارث، من قبيل ما يتصل بتغير المناخ، والتنوع البيولوجي، والتنمية المستدامة، والقضاء على الفقر، والبيئة، والزراعة، والصحة، والغذاء والتغذية، وغيرها، حسب الاقتضاء،Recalling also the Sendai Framework for Disaster Risk Reduction 2015–2030 and its guiding principles, which, inter alia, recognize the importance of promoting regular disaster preparedness and response and recovery exercises, with a view to ensuring rapid and effective response to disasters and related displacement, including access to essential food and non-food relief supplies, as appropriate to local needs, as well as of fostering collaboration across global and regional mechanisms and institutions for the implementation and coherence of instruments and tools relevant to disaster risk reduction, such as for climate change, biodiversity, sustainable development, poverty eradication, environment, agriculture, health, food and nutrition and others, as appropriate,
وإذ تشير كذلك إلى إعلان الفترة 2016-2025 في دورتها السبعين عقدا للأمم المتحدة للعمل من أجل التغذية وإذ تشدد على ما يمثله هذا العقد من فرصة للجمع بين المبادرات والجهود الرامية إلى القضاء على الفقر ومنع جميع أشكال سوء التغذية،Recalling further the proclamation at its seventieth session of 2016–2025 as the United Nations Decade of Action on Nutrition, and stressing the opportunity the Decade represents to bring together initiatives and efforts to eradicate hunger and prevent all forms of malnutrition,
وإذ تنوه بالعمل الذي اضطلعت به فرقة العمل الرفيعة المستوى المعنية بأزمة الأمن الغذائي والتغذوي في العالم التي أنشأها الأمين العام، وإذ تؤيد مواصلة الأمين العام بذل الجهود في هذا الصدد، بما في ذلك مواصلة العمل مع الدول الأعضاء ومع المقررة الخاصة لمجلس حقوق الإنسان المعنية بالحق في الغذاء،Acknowledging the work done by the High-level Task Force on Global Food and Nutrition Security established by the Secretary-General, and supporting the Secretary-General in his continuing efforts in this regard, including continued engagement with Member States and the Special Rapporteur of the Human Rights Council on the right to food,
1 -1.
تؤكد من جديد أن الجوع يشكل إهانة وانتهاكا لكرامة الإنسان ويتطلب بالتالي اتخاذ تدابير عاجلة على الصعد الوطني والإقليمي والدولي من أجل القضاء عليه؛Reaffirms that hunger constitutes an outrage and a violation of human dignity and therefore requires the adoption of urgent measures at the national, regional and international levels for its elimination;
2 -2.
تؤكد من جديد أيضا حق كل فرد في الحصول على طعام مأمون كاف ومغذ، بما يتفق مع الحق في الحصول على غذاء كاف والحق الأساسي لكل فرد في أن يكون في مأمن من الجوع، لكي يتمكن من النمو على نحو كامل والحفاظ على قدراته البدنية والعقلية؛Also reaffirms the right of everyone to have access to safe, sufficient and nutritious food, consistent with the right to adequate food and the fundamental right of everyone to be free from hunger, so as to be able to fully develop and maintain his or her physical and mental capacities;
3 -3.
ترى أن من غير المقبول أن ما يصل إلى 45 في المائة من الأطفال الذين يموتون سنويا قبل بلوغ سن الخامسة يموتون بسبب سوء التغذية وأمراض متصلة بالجوع، حسب تقديرات منظمة الأمم المتحدة للطفولة، وأن عدد المتضررين من نقص التغذية أو الحرمان الغذائي المزمن في العالم قد ارتفع، حسب تقديرات منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة، من حوالي 804 ملايين شخص في عام 2016 إلى قرابة 821 مليون شخص في عام 2017؛Considers it intolerable that, as estimated by the United Nations Children’s Fund, up to 45 per cent of the children who die every year before the age of 5 die from undernutrition and hunger-related illness and that, as estimated by the Food and Agriculture Organization of the United Nations, the number of people in the world affected by undernourishment, or chronic food deprivation, increased from around 804 million in 2016 to nearly 821 million in 2017;
4 -4.
تعرب عن قلقها لأنه لا تزال الآثار المترتبة على أزمة الغذاء العالمية تؤدي إلى تبعات جسيمة بالنسبة لأشد الناس فقرا وضعفا، وخصوصا في البلدان النامية، وهي تبعات تزداد تفاقما من جراء آثار الأزمة المالية والاقتصادية العالمية، وإزاء الآثار التي تترتب على الأزمة بصفة خاصة في كثير من البلدان المستوردة الصافية للأغذية، وبخاصة أقل البلدان نموا؛Expresses its concern at the fact that the effects created by the world food crisis still continue to have serious consequences for the poorest and most vulnerable people, particularly in developing countries, which have been further aggravated by the impacts of the world financial and economic crisis, and at the particular effects of the crisis on many net food-importing countries, especially least developed countries;
5 -5.
تعرب عن بالغ قلقها إزاء ما ورد في تقرير منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة المعنون حالة الأمن الغذائي والتغذية في العالم لعام 2018 من أن عدد الأشخاص الذين يعانون من الجوع في العالم مرتفع بشكل غير مقبول وأن الغالبية العظمى من سكان العالم الذين يعانون من الجوع يعيشون في البلدان النامية وأن عدد الذين يعانون من نقص التغذية في العالم ظل يرتفع منذ عام 2014، حتى بلغ 821 مليون شخص في عام 2017؛Expresses its deep concern that, according to the report of the Food and Agriculture Organization of the United Nations entitled The State of Food Security and Nutrition in the World 2018, the number of hungry people in the world is unacceptably high, the vast majority of hungry people live in developing countries and the number of undernourished people in the world has been on the rise since 2014, reaching an estimated 821 million in 2017;
6 -6.
تعرب عن بالغ قلقها أيضا لأن النساء، رغم أنهن يساهمن بأكثر من 50 في المائة من إنتاج الأغذية على صعيد العالم، يمثلن 70 في المائة من الجياع في العالم، ولأن النساء والفتيات يتعرضن أكثر من غيرهن للجوع وانعدام الأمن الغذائي والفقر، وهو ما يعزى جزئيا إلى انعدام المساواة بين الجنسين والتمييز، ولأن احتمالات وفاة الفتيات في العديد من البلدان من جراء سوء التغذية والإصابة بأمراض الطفولة التي يمكن الوقاية منها هي ضعف احتمالات وفاة الفتيان ولأن التقديرات تشير إلى أن نسبة النساء اللاتي يعانين من سوء التغذية تناهز ضعف نسبة الرجال؛Also expresses its deep concern that, while women contribute more than 50 per cent of the food produced worldwide, they also account for 70 per cent of the world’s hungry, that women and girls are disproportionately affected by hunger, food insecurity and poverty, in part as a result of gender inequality and discrimination, that in many countries girls are twice as likely as boys to die from malnutrition and preventable childhood diseases, and that it is estimated that almost twice as many women as men suffer from malnutrition;
7 -7.
تشجع جميع الدول على تعميم مراعاة المنظور الجنساني في برامج الأمن الغذائي واتخاذ إجراءات لمعالجة عدم المساواة القانونية والفعلية بين الجنسين والتمييز ضد المرأة، وبخاصة حين يسهم ذلك في تعرض النساء والفتيات لسوء التغذية، بما في ذلك تدابير تكفل الإعمال التام وعلى قدم المساواة للحق في الغذاء، وتكافؤ فرص حصول المرأة على الموارد، بما فيها الدخل والأراضي والمياه والحق في امتلاكها، وحصولها على المدخلات الزراعية، وإتاحة فرص الحصول على نحو تام ومتكافئ على خدمات الرعاية الصحية والتعليم والعلم والتكنولوجيا لتمكينها من توفير الغذاء لنفسها ولأسرتها، وتشدد في هذا الصدد على ضرورة تمكين المرأة وتعزيز دورها في عملية اتخاذ القرار؛Encourages all States to mainstream a gender perspective in food security programmes and to take action to address de jure and de facto gender inequality and discrimination against women, in particular when they contribute to the malnutrition of women and girls, including measures to ensure the full and equal realization of the right to food and that women have equal access to resources, including income, land and water and their ownership and agricultural inputs, as well as full and equal access to health care, education, science and technology, to enable them to feed themselves and their families, and in this regard stresses the need to empower women and strengthen their role in decision-making;
8 -8.
تشجع المقررة الخاصة لمجلس حقوق الإنسان المعنية بالحق في الغذاء على أن تواصل العمل على تعميم الأخذ بمنظور جنساني في الأنشطة التي تقوم بها للاضطلاع بولايتها، وتشجع منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة وسائر هيئات وآليات الأمم المتحدة المعنية بمسائل الحق في الغذاء وانعدام الأمن الغذائي وسوء التغذية على أن تواصل إدماج منظور جنساني في سياساتها وبرامجها وأنشطتها ذات الصلة؛Encourages the Special Rapporteur of the Human Rights Council on the right to food to continue to mainstream a gender perspective in the fulfilment of her mandate, and encourages the Food and Agriculture Organization of the United Nations and all other United Nations bodies and mechanisms addressing the right to food and food insecurity and malnutrition to continue to integrate a gender perspective into their relevant policies, programmes and activities;
9 -9.
تعيد تأكيد ضرورة كفالة أن تشمل برامج تقديم الأغذية المأمونة والمغذية الأشخاص ذوي الإعاقة وأن تكون ميسّرة لهم؛Reaffirms the need to ensure that programmes delivering safe and nutritious food are inclusive of and accessible to persons with disabilities;
10 -10.
تؤكد أن الدول هي المسؤولة في المقام الأول عن تعزيز الحق في الغذاء وحمايته وأن المجتمع الدولي ينبغي أن يتيح، عن طريق استجابة منسقة وعند الطلب، التعاون الدولي لدعم الجهود الوطنية والإقليمية بتقديم المساعدة اللازمة لزيادة إنتاج الأغذية وسبل الحصول عليها، بما في ذلك عن طريق المساعدة الإنمائية الزراعية، ونقل التكنولوجيا، والمساعدة في إنعاش المحاصيل الغذائية وتقديم المعونة الغذائية لضمان الأمن الغذائي، مع الاهتمام خاصة بالاحتياجات المحددة للنساء والفتيات، وتشجيع الابتكار، ودعم تطوير التكنولوجيات المكيفة، والبحوث المتعلقة بالخدمات الاستشارية في الأرياف ودعم الحصول على خدمات التمويل، وضمان الدعم لإقامة نظم مُحكمة لحيازة الأراضي؛Stresses that the primary responsibility of States is to promote and protect the right to food and that the international community should provide, through a coordinated response and upon request, international cooperation in support of national and regional efforts by providing the assistance necessary to increase food production and access to food, including through agricultural development assistance, the transfer of technology, food crop rehabilitation assistance and food aid, ensuring food security, with special attention to the specific needs of women and girls, and promoting innovation, support for the development of adapted technologies, research on rural advisory services and support for access to financing services, and ensure support for the establishment of secure land tenure systems;
11 -11.
تهيب بجميع الدول، وعند الاقتضاء، بالمنظمات الدولية ذات الصلة، أن تتخذ تدابير تهدف إلى مكافحة نقص التغذية لدى الأمهات، وبخاصة أثناء فترة الحمل، ولدى الأطفال والآثار التي لا يمكن علاجها لنقص التغذية المزمن في مرحلة الطفولة المبكرة، وبخاصة في الفترة من تاريخ الولادة إلى سن الثانية، وأن تدعم البرامج الموضوعة للغرض نفسه؛Calls upon all States and, if appropriate, relevant international organizations to take measures and support programmes that are aimed at combating undernutrition in mothers, in particular during pregnancy, and in children, and the irreversible effects of chronic undernutrition in early childhood, in particular from birth to the age of 2 years;
12 -12.
تهيب أيضا بجميع الدول، وعند الاقتضاء، بالمنظمات الدولية ذات الصلة أن تنفذ سياسات وبرامج للحد من الوفيات والأمراض التي يمكن الوقاية منها، نتيجة لسوء التغذية لدى الأطفال دون سن الخامسة، والقضاء عليها، وتحث في هذا الصدد الدول على تعميم الإرشادات التقنية التي أعدتها مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان بالتعاون مع منظمة الصحة العالمية()، وتطبيقها، حسب الاقتضاء، في تصميم وتنفيذ وتقييم ورصد القوانين والسياسات والبرامج والميزانيات وآليات الانتصاف والجبر الرامية إلى القضاء على الوفيات والأمراض التي يمكن الوقاية منها لدى الأطفال دون سن الخامسة؛Also calls upon all States and, where appropriate, relevant international organizations to implement policies and programmes to reduce and eliminate preventable mortality and morbidity, as a result of malnutrition, of children under 5 years of age, and in this regard urges States to disseminate the technical guidance prepared by the Office of the United Nations High Commissioner for Human Rights, in collaboration with the World Health Organization, and to apply it, as appropriate, in the design, implementation, evaluation and monitoring of laws, policies, programmes, budgets and mechanisms for remedy and redress aimed at eliminating preventable mortality and morbidity of children under 5 years of age;
13 -13.
تشجع جميع الدول على اتخاذ خطوات تؤدي تدريجيا إلى الإعمال الكامل للحق في الغذاء، بما في ذلك اتخاذ خطوات للنهوض بالأوضاع التي تمكن كل فرد من العيش في مأمن من الجوع والتي تكفل في أسرع وقت ممكن التمتع الكامل بالحق في الغذاء، وعلى وضع واعتماد خطط وطنية لمكافحة الجوع؛Encourages all States to take steps, with a view to progressively achieving the full realization of the right to food, including steps to promote the conditions for everyone to be free from hunger and, as soon as possible, to enjoy fully the right to food, and to create and adopt national plans to combat hunger;
14 -14.
تقر بالتقدم الذي أحرز عن طريق التعاون فيما بين بلدان الجنوب في البلدان والمناطق النامية فيما يتصل بالأمن الغذائي وتنمية الإنتاج الزراعي من أجل الإعمال الكامل للحق في الغذاء؛Recognizes the advances made through South-South cooperation in developing countries and regions in connection with food security and the development of agricultural production for the full realization of the right to food;
15 -15.
تؤكد أن تحسين سبل الحصول على الموارد الإنتاجية والاستثمار العام في مجال التنمية الريفية أمر أساسي للقضاء على الجوع والفقر، لا سيما في البلدان النامية، بطرق منها تشجيع الاستثمار، بما في ذلك الاستثمار الخاص، في التكنولوجيات المناسبة للري وإدارة المياه على نطاق صغير من أجل الحد من قابلية التأثر بحالات الجفاف والتصدي لندرة المياه؛Stresses that improving access to productive resources and public investment in rural development is essential for eradicating hunger and poverty, in particular in developing countries, including through the promotion of investment, including private investment, in appropriate small-scale irrigation and water management technologies in order to reduce vulnerability to droughts and to tackle water scarcity;
16 -16.
تقر بالإسهام البالغ الأهمية لقطاع مصائد الأسماك في إعمال الحق في الغذاء وتحقيق الأمن الغذائي وإسهام صغار الصيادين في الأمن الغذائي المحلي في المجتمعات الساحلية؛Recognizes the critical contribution made by the fisheries sector to the realization of the right to food and to food security and the contribution of small-scale fishers to the local food security of coastal communities;
17 -17.
تقر أيضا بأن 70 في المائة من الأشخاص الذين يعانون الجوع يعيشون في المناطق الريفية، حيث يوجد زهاء نصف بليون مزارع أُسري، وأن هؤلاء الأشخاص عرضة بشكل خاص لخطر انعدام الأمن الغذائي، نظرا لارتفاع تكلفة مدخلات الإنتاج وانخفاض إيرادات المزارع؛Also recognizes that 70 per cent of hungry people live in rural areas, where nearly half a billion family farmers are located, and that these people are especially vulnerable to food insecurity, given the increasing cost of inputs and the fall in farm incomes;
وبأن الحصول على الأراضي والمياه والبذور والموارد الطبيعية الأخرى يشكل تحديا متزايدا يواجهه فقراء المنتجين؛that access to land, water, seeds and other natural resources is an increasing challenge for poor producers;
وبأن السياسات الزراعية المستدامة والمراعية لنوع الجنس أداة مهمة لتعزيز إصلاح الأراضي والإصلاح الزراعي والائتمان الريفي والتأمين في الريف والمساعدة التقنية وما يرتبط بذلك من تدابير أخرى لتحقيق الأمن الغذائي والتنمية الريفية؛that sustainable and gender-sensitive agricultural policies are important tools for promoting land and agrarian reform, rural credit and insurance, technical assistance and other associated measures to achieve food security and rural development;
وبأن الدعم الذي تقدمه الدول إلى صغار المزارعين والمجتمعات التي تعتمد على صيد الأسماك والمؤسسات المحلية، بطرق منها تيسير وصول منتجاتها إلى الأسواق الوطنية والدولية وتمكين صغار المنتجين، وبخاصة النساء، في سلاسل الأنشطة المضيفة للقيمة، عنصر أساسي في تحقيق الأمن الغذائي وإعمال الحق في الغذاء؛and that support by States for small farmers, fishing communities and local enterprises, including through the facilitation of access for their products to national and international markets and empowerment of small producers, particularly women, in value chains, is a key element for food security and the provision of the right to food;
18 -18.
تؤكد أهمية مكافحة الجوع في المناطق الريفية، بوسائل منها بذل جهود وطنية مدعومة بشراكات دولية من أجل وقف التصحر وتدهور الأراضي، وعن طريق الاستثمارات والسياسات العامة الملائمة بوجه خاص للتصدي للخطر الذي تتعرض له الأراضي الجافة، وتدعو في هذا الصدد إلى التنفيذ الكامل لاتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر في البلدان التي تعاني من الجفاف الشديد و/أو من التصحر، وبخاصة في أفريقيا()؛Stresses the importance of fighting hunger in rural areas, including through national efforts supported by international partnerships to stop desertification and land degradation and through investments and public policies that are specifically appropriate to the risk of drylands, and in this regard calls for the full implementation of the United Nations Convention to Combat Desertification in Those Countries Experiencing Serious Drought and/or Desertification, Particularly in Africa;
19 -19.
تحث الدول على أن تنظر على نحو إيجابي في أن تصبح أطرافا في اتفاقية التنوع البيولوجي() وفي أن تصبح أطرافا في المعاهدة الدولية بشأن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة() على سبيل الأولوية، إن لم تكن قد فعلت ذلك؛Urges States that have not yet done so to favourably consider becoming parties to the Convention on Biological Diversity and to consider becoming parties to the International Treaty on Plant Genetic Resources for Food and Agriculture as a matter of priority;
20 -20.
تقر بالدور المهم الذي تؤديه الشعوب الأصلية ومعارفها التقليدية ونظم الإمداد بالبذور، وكذلك الدور المهم للتكنولوجيات الجديدة، في حفظ التنوع البيولوجي وفي السعي إلى كفالة الأمن الغذائي وتحسين التغذية؛Recognizes the important role of indigenous peoples and their traditional knowledge and seed supply systems, as well as the important role of new technologies, in the conservation of biodiversity and in aiming to ensure food security and improved nutrition;
21 -21.
تشير إلى إعلان الأمم المتحدة بشأن حقوق الشعوب الأصلية()، وتسلّم بأن كثيرا من منظمات الشعوب الأصلية وممثلي الشعوب الأصلية قد أعربوا في منتديات شتى عن قلقهم البالغ إزاء العقبات والتحديات التي يواجهونها في كفالة التمتع التام بالحق في الغذاء، وتهيب بالدول اتخاذ إجراءات خاصة لمكافحة الأسباب الجذرية لارتفاع مستويات الجوع وسوء التغذية لدى الشعوب الأصلية بقدر أكبر من غيرها واستمرار التمييز ضدها؛Recalls the United Nations Declaration on the Rights of Indigenous Peoples, acknowledges that many indigenous organizations and representatives of indigenous peoples have expressed in different forums their deep concerns over the obstacles and challenges they face in achieving the full enjoyment of the right to food, and calls upon States to take special actions to combat the root causes of the disproportionately high level of hunger and malnutrition among indigenous peoples and the continuous discrimination against them;
22 -22.
تشير أيضا إلى الوثيقة الختامية لاجتماع الجمعية العامة الرفيع المستوى المعروف بالمؤتمر العالمي المعني بالشعوب الأصلية، المعقود في 22 و 23 أيلول/سبتمبر 2014()، والالتزام بالعمل، بالتعاون مع الشعوب الأصلية المعنية، وعند الاقتضاء، على إيجاد سياسات وبرامج وموارد تدعم مهن الشعوب الأصلية، وأنشطتها الكفافية التقليدية، واقتصاداتها، وسبل كسب عيشها، وأمنها الغذائي، وتغذيتها؛Also recalls the outcome document of the high-level plenary meeting of the General Assembly known as the World Conference on Indigenous Peoples, held on 22 and 23 September 2014, and the commitment to developing, in conjunction with the indigenous peoples concerned and where appropriate, policies, programmes and resources to support indigenous peoples’ occupations, traditional subsistence activities, economies, livelihoods, food security and nutrition;
23 -23.
تلاحظ ضرورة مواصلة دراسة مفاهيم شتى، من قبيل مفهوم ”السيادة الغذائية“، وعلاقة هذه المفاهيم بالأمن الغذائي والحق في الغذاء، مع مراعاة ضرورة تجنب أي تأثير سلبي في تمتع جميع الناس بالحق في الغذاء في جميع الأوقات؛Notes the need to further examine various concepts, such as “food sovereignty”, and their relation to food security and the right to food, bearing in mind the need to avoid any negative impact on the enjoyment of the right to food for all people at all times;
24 -24.
تطلب إلى جميع الدول والجهات الفاعلة في القطاع الخاص والمنظمات الدولية أن تراعي تماما، كل في إطار ولايته، ضرورة تعزيز إعمال الحق في الغذاء للجميع بشكل فعلي؛Requests all States and private actors, as well as international organizations, within their respective mandates, to take fully into account the need to promote the effective realization of the right to food for all;
25 -25.
تقر بضرورة تعزيز الالتزام الوطني والمساعدة الدولية، بناء على طلب البلدان المتضررة وبالتعاون معها، من أجل إعمال الحق في الغذاء وحمايته على نحو تام، والقيام بشكل خاص بإرساء آليات وطنية لحماية السكان الذين أجبروا على مغادرة ديارهم وأراضيهم بسبب الجوع أو بسبب حالات طوارئ إنسانية تؤثر في تمتعهم بالحق في الغذاء؛Recognizes the need to strengthen national commitment, as well as international assistance, upon the request of and in cooperation with the affected countries, towards the full realization and protection of the right to food, and in particular to develop national protection mechanisms for people forced to leave their homes and land because of hunger or humanitarian emergencies affecting their enjoyment of the right to food;
26 -26.
تحيط علما مع التقدير بتعاظُم الزخم في شتى مناطق العالم نحو اعتماد قوانين إطارية واستراتيجيات وتدابير وطنية داعمة للإعمال التام للحق في الغذاء للجميع؛Takes note with appreciation of the growing movement, in different regions of the world, towards the adoption of framework laws, national strategies and measures in support of the full realization of the right to food for all;
27 -27.
تؤكد ضرورة بذل الجهود لحشد الموارد التقنية والمالية من جميع المصادر وتخصيصها واستخدامها على أمثل وجه، بما في ذلك تخفيف عبء الديون الخارجية للبلدان النامية، وتعزيز الإجراءات الوطنية الرامية إلى تنفيذ سياسات الأمن الغذائي المستدام؛Stresses the need to make efforts to mobilize and optimize the allocation and utilization of technical and financial resources from all sources, including external debt relief for developing countries, and to reinforce national actions to implement sustainable food security policies;
28 -28.
تدعو إلى نجاح المفاوضات التجارية التي تجريها منظمة التجارة العالمية في التوصل إلى نتيجة تركز على التنمية، ولا سيما فيما يتعلق بالمسائل المتبقية من جولة الدوحة الإنمائية، بوصفها إسهاما في تهيئة الظروف الدولية التي تمكّن من الإعمال الكامل للحق في الغذاء؛Calls for a successful, development-oriented outcome of the trade negotiations of the World Trade Organization, in particular on the remaining issues of the Doha Development Round, as a contribution to the creation of international conditions permitting the full realization of the right to food;
29 -29.
تؤكد ضرورة أن تبذل جميع الدول قصارى جهدها لكفالة ألا يكون لسياساتها الدولية التي لها طابع سياسي واقتصادي، بما في ذلك الاتفاقات التجارية الدولية، أي تأثير سلبي على الحق في الغذاء في بلدان أخرى؛Stresses that all States should make all efforts to ensure that their international policies of a political and economic nature, including international trade agreements, do not have a negative impact on the right to food in other countries;
30 -30.
تذكّر بأهمية إعلان نيويورك المتعلق بالعمل من أجل مكافحة الجوع والفقر، وتوصي بمواصلة الجهود الرامية إلى إيجاد مصادر إضافية لتوفير التمويل اللازم لمكافحة الجوع والفقر والأمراض غير المعدية؛Recalls the importance of the New York Declaration on Action against Hunger and Poverty, and recommends the continuation of efforts aimed at identifying additional sources of financing for the fight against hunger and poverty, as well as non-communicable diseases;
31 -31.
تقر بأن الوعود التي تم التعهد بها في مؤتمر القمة العالمي للأغذية في عام 1996 بخفض عدد الأشخاص الذين يعانون نقصا في التغذية إلى النصف لم يتم الوفاء بها بعد، وتنوه، في الوقت نفسه، بالجهود التي تبذلها الدول الأعضاء في هذا الصدد، وتدعو مرة أخرى جميع المؤسسات المالية والإنمائية الدولية ووكالات الأمم المتحدة وصناديقها ذات الصلة إلى إعطاء الأولوية وتوفير التمويل اللازم لإعمال الحق في الغذاء، على النحو المبين في إعلان روما بشأن الأمن الغذائي العالمي وتحقيق غايات الهدف 2 من خطة التنمية المستدامة لعام 2030(4) وسائر الغايات المتصلة بالغذاء والتغذية؛Recognizes that the promises made at the World Food Summit in 1996 to halve the number of persons who are undernourished are not being fulfilled, while recognizing the efforts of Member States in this regard, and once again invites all international financial and development institutions, as well as the relevant United Nations agencies and funds, to give priority to and provide the funding necessary to realize the right to food, as set out in the Rome Declaration on World Food Security, and to achieve the aims of Goal 2 of the 2030 Agenda for Sustainable Development4 and other food and nutrition-related targets;
32 -32.
تعيد التأكيد على أن دمج الغذاء والدعم التغذوي، بهدف تمكين جميع الناس في جميع الأوقات من الحصول على طعام كاف ومأمون ومغذ بما يلبي احتياجاتهم من الأغذية ويناسب خياراتهم الغذائية من أجل حياة نشيطة وصحية، يندرج ضمن إطار الجهود الشاملة المبذولة للنهوض بالصحة العامة إلى جانب التصدي لانتشار فيروس نقص المناعة البشرية/متلازمة نقص المناعة المكتسب (الإيدز) والسل والملاريا والأمراض المعدية الأخرى؛Reaffirms that integrating food and nutritional support, with the goal that all people at all times will have access to sufficient, safe and nutritious food to meet their dietary needs and food preferences for an active and healthy life, is part of a comprehensive effort to improve public health, alongside the response to the spread of HIV/AIDS, tuberculosis, malaria and other communicable diseases;
33 -33.
تحث الدول على إعطاء أولوية لإعمال الحق في الغذاء في استراتيجياتها ونفقاتها في مجال التنمية؛Urges States to give priority in their development strategies and expenditures to the realization of the right to food;
34 -34.
تؤكد أهمية التعاون الدولي والمساعدة الإنمائية الدولية باعتبارهما مساهمة فعالة في التوسع الزراعي والنهوض بالزراعة واستدامتها بيئيا والإنتاج الغذائي ومشاريع الاستيلاد المتعلقة بتنوع المحاصيل والماشية والابتكارات المؤسسية، من قبيل المصارف الأهلية للبذور ومدارس المزارعين الميدانية ومعارض البذور، وفي تقديم المساعدات الإنسانية الغذائية في سياق الأنشطة المتعلقة بحالات الطوارئ، من أجل إعمال الحق في الغذاء وتحقيق الأمن الغذائي المستدام، وتقر في الوقت نفسه بأن كل بلد مسؤول في المقام الأول عن كفالة تنفيذ برامج واستراتيجيات وطنية في هذا الصدد؛Stresses the importance of international cooperation and development assistance as an effective contribution to the expansion and improvement of agriculture and its environmental sustainability, food production, breeding projects on diversity of crops and livestock and institutional innovations such as community seed banks, farmer field schools and seed fairs, and to the provision of humanitarian food assistance in activities related to emergency situations for the realization of the right to food and the achievement of sustainable food security, while recognizing that each country has the primary responsibility for ensuring the implementation of national programmes and strategies in this regard;
35 -35.
تؤكد أيضا ضرورة أن تنظر الدول الأطراف في اتفاق منظمة التجارة العالمية المتعلق بجوانب حقوق الملكية الفكرية المتصلة بالتجارة في تنفيذ ذلك الاتفاق بطريقة داعمة للأمن الغذائي، مع مراعاة التزام الدول الأعضاء بتعزيز الحق في الغذاء وحمايته؛Also stresses that States parties to the World Trade Organization Agreement on Trade-Related Aspects of Intellectual Property Rights should consider implementing that agreement in a manner that is supportive of food security, while being mindful of the obligation of Member States to promote and protect the right to food;
36 -36.
تهيب بالدول الأعضاء ومنظومة الأمم المتحدة وسائر الجهات صاحبة المصلحة دعم الجهود الوطنية الرامية إلى التصدي على وجه السرعة لأزمات الغذاء التي تشهدها حاليا مختلف المناطق، وتعرب عن بالغ قلقها لأن نقص التمويل يجبر برنامج الأغذية العالمي حاليا على خفض عملياته في مختلف المناطق، بما ‏فيها الجنوب الأفريقي؛Calls upon Member States, the United Nations system and other relevant stakeholders to support national efforts aimed at responding rapidly to the food crises currently occurring across different regions, and expresses its deep concern that funding shortfalls are forcing the World Food Programme to cut operations across different regions, including Southern Africa;
37 -37.
تهيب بالدول أن تستجيب لنداء الأمم المتحدة الإنساني العاجل لمساعدة البلدان التي تواجه الجفاف والجوع والمجاعة بتقديم المعونة الطارئة والتمويل العاجل؛Calls upon States to heed the urgent United Nations humanitarian appeal to assist countries facing drought, starvation and famine with emergency aid and urgent funding;
38 -38.
تدعو جميع المنظمات الدولية ذات الصلة، بما فيها البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، إلى مواصلة تشجيع السياسات والمشاريع التي تؤثر تأثيرا إيجابيا في الحق في الغذاء وكفالة أن يحترم الشركاء الحق في الغذاء لدى تنفيذ المشاريع المشتركة ودعم استراتيجيات الدول الأعضاء الرامية إلى إعمال الحق في الغذاء وتفادي اتخاذ أي إجراءات قد تؤثر فيه سلبا؛Invites all relevant international organizations, including the World Bank and the International Monetary Fund, to continue to promote policies and projects that have a positive impact on the right to food, to ensure that partners respect the right to food in the implementation of common projects, to support strategies of Member States aimed at the fulfilment of the right to food and to avoid any actions that could have a negative impact on its realization;
39 -39.
تحيط علما مع التقدير بالتقرير المؤقت للمقررة الخاصة()، الذي يتناول حقوق العمال الزراعيين على نطاق عالمي، مولياً اهتماما خاصا لظروف العمل الخطرة المتأصلة في القطاع الزراعي، والتي لا تهدد حياة العمال الزراعيين فحسب، بل تقوض أيضاً حقهم في الغذاء؛Takes note with appreciation of the interim report of the Special Rapporteur, which addresses the rights of agricultural workers on a global scale, with particular attention to the dangerous working conditions inherent in the agricultural sector, which not only threaten the lives of agricultural workers but also undermine their right to food;
40 -40.
تسلّم بأهمية إيلاء الاعتبار الواجب للأثر السلبي لتغير المناخ وللإعمال التام للحق في الغذاء، وتحيط علما باتفاق باريس، الذي اعتمد في الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر الأطراف في اتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن تغير المناخ، المعقودة في باريس في الفترة من 30 تشرين الثاني/نوفمبر إلى 13 كانون الأول/ديسمبر 2015()، وترحب بتنظيم الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في مراكش، المغرب، في الفترة من 7 إلى 18 تشرين الثاني/نوفمبر 2016؛Recognizes the importance of giving due consideration to the adverse impact of climate change and to the full realization of the right to food, takes note of the Paris Agreement, adopted at the twenty-first session of the Conference of the Parties to the United Nations Framework Convention on Climate Change, held in Paris from 30 November to 13 December 2015, and welcomes the holding of the twenty-second session of the Conference of the Parties in Marrakech, Morocco, from 7 to 18 November 2016;
41 -41.
تسلم أيضا بأثر تغير المناخ وظاهرة النينيو على الإنتاج الزراعي والأمن الغذائي في جميع أنحاء العالم، وبأهمية وضع وتنفيذ إجراءات للحد من آثارها، ولا سيما على الفئات السكانية الضعيفة، مثل النساء الريفيات، مع مراعاة الدور الذي يؤدينه في دعم أسرهن المعيشية ومجتمعاتهن المحلية في تحقيق الأمن الغذائي والتغذوي، وتوليد الدخل وتحسين سبل كسب الرزق والرفاه العام في الأرياف؛Also recognizes the impact of climate change and of the El Niño phenomenon on agricultural production and food security around the world and the importance of designing and implementing actions to reduce its effects, in particular on vulnerable populations, such as rural women, bearing in mind the role that they play in supporting their households and communities in achieving food and nutrition security, generating income and improving rural livelihoods and overall well-being;
42 -42.
تكرر تأييدها لتنفيذ ولاية المقررة الخاصة، وتطلب إلى الأمين العام وإلى مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان أن يواصلا توفير جميع الموارد البشرية والمالية اللازمة لتنفيذ ولايتها بفعالية؛Reiterates its support for the realization of the mandate of the Special Rapporteur, and requests the Secretary-General and the United Nations High Commissioner for Human Rights to continue to provide all the human and financial resources necessary for its effective fulfilment;
43 -43.
ترحب بالعمل الذي قامت به بالفعل اللجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية في تعزيز الحق في الحصول على غذاء كاف، وبخاصة تعليقها العام رقم 12 (1999) بشأن الحق في الحصول على غذاء كاف (المادة 11 من العهد الدولي الخاص بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية)() الذي أكدت فيه اللجنة أمورا منها أن الحق في الحصول على غذاء كاف يرتبط ارتباطا وثيقا بصميم كرامة الإنسان وأنه حق لا غنى عنه لإعمال حقوق الإنسان الأخرى المكرسة في الشرعة الدولية لحقوق الإنسان وأنه حق لا يمكن فصله عن العدالة الاجتماعية، مما يستلزم انتهاج سياسات اقتصادية وبيئية واجتماعية ملائمة، على الصعيدين الوطني والدولي على السواء، ترمي إلى القضاء على الفقر وإعمال كل حقوق الإنسان للجميع؛Welcomes the work already done by the Committee on Economic, Social and Cultural Rights in promoting the right to adequate food, in particular its general comment No. 12 (1999) on the right to adequate food (article 11 of the International Covenant on Economic, Social and Cultural Rights), in which the Committee affirmed, inter alia, that the right to adequate food is indivisibly linked to the inherent dignity of the human person, indispensable for the fulfilment of other human rights enshrined in the International Bill of Human Rights and inseparable from social justice, requiring the adoption of appropriate economic, environmental and social policies, at both the national and the international levels, oriented to the eradication of poverty and the fulfilment of all human rights for all;
44 -44.
تشير إلى التعليق العام رقم 15 (2002) للجنة المعنية بالحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتعلق بالحق في المياه (المادتان 11 و 12 من العهد)() الذي لاحظت فيه اللجنة في جملة أمور أهمية كفالة الحصول على موارد المياه بشكل مستدام للاستهلاك البشري والزراعة إعمالا للحق في الحصول على غذاء كاف؛Recalls general comment No. 15 (2002) of the Committee on Economic, Social and Cultural Rights on the right to water (articles 11 and 12 of the Covenant), in which the Committee noted, inter alia, the importance of ensuring sustainable access to water resources for human consumption and agriculture in realization of the right to adequate food;
45 -45.
تعيد التأكيد على أن المبادئ التوجيهية الطوعية لدعم الإعمال التدريجي للحق في الحصول على غذاء كاف في سياق الأمن الغذائي الوطني التي اعتمدها مجلس منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة في تشرين الأول/نوفمبر 2004(7) تشكل أداة مفيدة لتعزيز إعمال الحق في الغذاء للجميع وتسهم في تحقيق الأمن الغذائي، وتوفر بالتالي وسيلة إضافية لتحقيق الأهداف الإنمائية المتفق عليها دوليا ودعم الحكومات الوطنية في تنفيذ السياسات والبرامج والأطر القانونية المتعلقة بالأمن الغذائي والتغذية؛Reaffirms that the Voluntary Guidelines to Support the Progressive Realization of the Right to Adequate Food in the Context of National Food Security, adopted by the Council of the Food and Agriculture Organization of the United Nations in November 2004,7 represent a useful tool to promote the realization of the right to food for all, contribute to the achievement of food security and thus provide an additional instrument in the attainment of internationally agreed development goals and to support national Governments in the implementation of food security and nutrition policies, programmes and legal frameworks;
46 -46.
تهيب بجميع الحكومات أن تتعاون مع المقررة الخاصة وأن تساعدها في أداء مهمتها وأن تزودها بجميع المعلومات اللازمة التي تطلبها وأن تنظر جديا في الاستجابة لطلبات المقررة الخاصة بشأن زيارة بلدانها لتمكينها من الوفاء بولايتها بمزيد من الفعالية؛Calls upon all Governments to cooperate with and assist the Special Rapporteur in her task, to supply all necessary information requested by her and to give serious consideration to responding favourably to the requests of the Special Rapporteur to visit their countries to enable her to fulfil her mandate more effectively;
47 -47.
تطلب إلى المقررة الخاصة أن تقدم إلى الجمعية العامة في دورتها الرابعة والسبعين تقريرا مؤقتا عن تنفيذ هذا القرار وأن تواصل عملها، بطرق منها دراسة القضايا الناشئة التي تتعلق بإعمال الحق في الغذاء والتي تدخل في إطار ولايتها؛Requests the Special Rapporteur to submit to the General Assembly at its seventy-fourth session an interim report on the implementation of the present resolution and to continue her work, including by examining the emerging issues with regard to the realization of the right to food that are within her mandate;
48 -48.
تدعو الحكومات ووكالات الأمم المتحدة وصناديقها وبرامجها ذات الصلة وهيئات المعاهدات والجهات الفاعلة في المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والقطاع الخاص إلى التعاون على نحو تام مع المقررة الخاصة في تنفيذ ولايتها، بطرق منها تقديم تعليقات ومقترحات بشأن سبل ووسائل إعمال الحق في الغذاء؛Invites Governments, relevant United Nations agencies, funds and programmes, treaty bodies, civil society actors and non-governmental organizations, as well as the private sector, to cooperate fully with the Special Rapporteur in the fulfilment of her mandate through, inter alia, the submission of comments and suggestions on ways and means of realizing the right to food;
49 -49.
تقرر مواصلة النظر في المسألة في دورتها الرابعة والسبعين في إطار البند المعنون ”تعزيز حقوق الإنسان وحمايتها“.Decides to continue the consideration of the question at its seventy-fourth session under the item entitled “Promotion and protection of human rights”.